انت مسلم و لا ماركسي؟!
12-28-2012 10:34 AM


انت مسلم و لا ماركسي؟!

بقلم حسين الزبير
[email protected]

سؤال يذكرني بايام مدرسة عبري الوسطي، عندما كان اخواننا ابناء السكوت يختبرون ذكاءنا اولا، ثم درجة الحماقة، فيسألونك: انت محسي و لا مسلم، و عندما تحاول الاجابة المنطقية، ينط ليك عثمان حسين في حلقك: السؤال و اضح و الاجابة واحدة من الاثنين. و هكذا اهل الاسلام السياسي و من يشايعونهم:"انت مسلم و لا ماركسي؟"

في البداية اريد ان اقرر بعض الحقائق:

1. ليس هنالك انسان كامل ، خلق الله تعالي عباده و لم ينعم علي احد بالكمال، حتي اشرف الخلق و المرسلين كان انسانا يخطئ و يصيب رغم انه في امر ديننا لم يكن ينطق عن الهوي.
2. الدين الاسلامي مبرأ من كل عيب، لانه الرسالة الخاتمة التي بعث الله الرحمن الرحيم بها محمدا صلي الله عليه و سلم رحمة للعالمين. و ترك فينا القرآن الكريم و سنته، و بشرنا باننا لو اتبعناهما لن نضل ابدا.
3. الدين الاسلامي يمكن تحريفه ، و تفسير آياته و احاديثه وفق الهوي و الغرض، و الغرض مرض، يصيب اؤلئك الذين يريدون ان يخدعوا به الناس، (و ما يخدعون الا انفسهم و ما يشعرون).
4. الماركسية نظرية اقتصادية اجتماعية و سياسية لكارل ماركس، و بما انه من جنس البشر مثلنا، فلا بد ان لا يكون مبرأ من العيوب.

لماذا سؤلت هذا السؤال الذي يعتقد سائله انه سؤال "مقحم" قد اسكت به عن الكلام المباح و اكسر قلمي، او اسخره فيما افهم فيه او كما قال: "ركز في تدريس الانجليزي يمكن يكون افيد ليك و لينا!!)

السائل وفق تماما في قراءة مقالاتي و قراءة ما بين السطور و ادرك انني ، و ان كنت لا انتمي تنظيميا للحزب الشيوعي، مشايع و مؤيد لهم ، و ان استطعت ان اخدم برنامج الحزب الذي اؤمن به، لن اتواني ، فلماذا؟

1. رغم وجود هنات كثيرة في مسيرة الحزب الشيوعي السوداني، الا انني اراه في طليعة الاحزاب المخلصة لقضية الوطن ، و لقضايا الطبقات الفقيرة من ابناء السودان. و لم اقرأ او اسمع ان هذا الحزب او احد اعضائه اتهم بعدم الشفافية فيما يخص الشعب السوداني، او تقاعس عن النضال مهما اشتد البطش و الظلم.
2. الاسلام ديننا الحنيف، فيه جانب يخص العبد مع ربه و هو الجزء الخاص بالعبادات و التقوي في الحياة اليومية ، و شأن آخر يختص بتعامل المسلم مع المسلمين و خلقه اجمعين. و في تقديري ان هذا الجزء الاخير هو ما يتعلق بالسياسة و مصالح الشعب السوداني. و في هذا المقام ساعرفكم باثنين من الشيوعيين باسمائهم كقدوة في الحزب الشيوعي، و بالتأكيد علي سبيل المثال لا الحصر: الاستاذ محجوب شريف و الاستاذ محمد ابراهيم نقد. ابحثوا في الميدان السياسي منذ الاستقلال و حتي الآن، قامات سياسية تعاملت مع قضية الشعب السوداني بما امر الله كما فعل هذين الشيوعيين، رحم الله الاستاذ نقد و امد في عمر شاعر الشعب ، و شفاه و عافاه ليرد الجميل يوما بعد يوم. الله لا جاب يوم شكرك يا رجل يا عظيم.
3. الحزب الشيوعي في برنامجه لا يعمل لسودان يصلوا فيه لكراسي الحكم عاجلا ام آجلا فقط، و لكنهم يعملون لسودان الاجيال القادمة ، من خلال تحسين الخدمات و العمل علي تنمية تفجر خيرات السودان لابنائه. ليس بينهم من يبيع "السندس" للناس في السودان، و يبيع مشروع الجزيرة لكل جنس و لكل من يحسن اكل السحت داخل البلاد.
4. في ستينات القرن الماضي، رغم انتمائي للحزب الشيوعي كنت احترم اهل الاسلام السياسي في اعماقي لانهم كانوا يعملون لتحكيم شرع الله. و لما جاءت دولتهم، كعادتهم بدأوا بالشعارات: ( لا للسلطة و لا للجاه، لا لدنيا قد عملنا) و بعد فترة وجيزة خلعوا اقنعتهم و رقصوا بوجوه مكشوفة. و المؤسف انهم رغم ذلك لا زالوا يصلون و يعتمرون!! كيف تقفون مطمئنين امام الخالق عز و جل و تصلون و انتم ادري من غيركم انكم مصرون علي كبائر الذنوب؟؟ ألا تستحون من الخالق عز و جل؟؟! و ان كان هناك في الاسلام اسرار تبيح مثل هذا السلوك فاشركونا معكم ، لكي نخفف علي انفسنا في مجاهدة النفس و جلد الذات في ذنوب لم نقلع عنها بعد ..

يا شرفاء بلادي قيادة و اعضاء الحزب الشيوع السوداني، اتوجه اليكم بنداء وجهته للجميع في مقال سابق:

دائما يفاجئ الشعب السوداني الاحزاب و قياداتها بثورته، و دائما يجد هذه الاحزاب لا تملك خطة لحكم البلاد غير قائمة باسماء الوزراء و شاغلي المناصب العليا. فتبدأ الحكومية القومية في التعامل مع مشكلات البلاد "بالتلتيق" ، و هذه سياسة غير مقبولة في القرن الواحد و العشرين.

ان شاء الله يوم النصر قريب، فلماذا لا تقوم لجان متخصصة بدراسة المشكلات الرئيسية مثل التعليم و الصحة و الزراعة و الافتصاد .. الخ و تعد خطط و برامج علمية تكون جاهزة للتنفيذ؟ هذا رأي واحد من غمار الناس لا يعرف معرفة علمية في السياسة او الاقتصاد او التخطيط. انه نوع من نضال الكيبورد ، و هو جهد المقل او علي "قدر اللي في راسي".

نسأل الله الرحمن الرحيم ان يلطف بأهل السودان و يجعل لهم من امرهم رشدأ، و ينصرهم علي من عاداهم و ظلمهم و سرق خيراتهم، و هو علي كل شئ قدير و بالاجابة جدير.

و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1373

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#546283 [عبد الرحمن مصطفى]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2012 08:40 PM
لا يكفي أن يتصف الانسان ابلشفافية النضال. فالمقياس "إن اكرمكم عند الله اتقاكم" والتقوى بالاتباع، هل الشيوعيون يتبعون القرآن والسنة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل تعامل الشيوعيون مع قضية الشعب السوداني بما امر الله؟؟؟؟؟
لا بل حادوا الله ورسوله واتبعوا غير سبيله. وهم أول من يعارض تطبيق احكتم الشريعة السلامية حت لو جاءت مبرأة من العيوب!!!
يقول الأخحسين:
(و ان كنت لا انتمي تنظيميا للحزب الشيوعي، مشايع و مؤيد لهم ، و ان استطعت ان اخدم برنامج الحزب الذي اؤمن به، لن اتواني ، فلماذا؟)
ينبغي عليك أن تخدم دينك ونبيك وتعمل على نشر مبادئ الاسلام بدلا من نشر مبادئ لينين وماركس وغيرهما من الضالين.
يقول حسين:
(الدين الاسلامي مبرأ من كل عيب، لانه الرسالة الخاتمة التي بعث الله الرحمن الرحيم بها محمدا صلي الله عليه و سلم رحمة للعالمين. و ترك فينا القرآن الكريم و سنته، و بشرنا باننا لو اتبعناهما لن نضل ابدا.)
هذا جميل جدا لماذا يلجأ الشيوعيون إلى ماركس ولينين؟؟؟
لماذا لا تتبعون الكتاب والسنة حتى لا تضلوا؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
ربما يكون الحزب الشيوعي قائما على الكتاب والسنة وأنا لا ادري!!!!!

يقول حسين:
(الماركسية نظرية اقتصادية اجتماعية و سياسية لكارل ماركس، و بما انه من جنس البشر مثلنا، فلا بد ان لا يكون مبرأ من العيوب.)
إذا كنت ترى الاسلام مبرا من العيب وماركس ليس مبرأ فلماذا تتبعون كلام ماركس وتتركون الاسلام وراءكم وتبعدون الدين عن كل مناحي الحياة؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!



(أسأل الله الرحمن الرحيم ان يلطف بأهل السودان و يجعل لهم من امرهم رشدأ، و ينصرهم علي من عاداهم و ظلمهم و سرق خيراتهم، و هو علي كل شئ قدير و بالاجابة جدير.

و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين)


#546178 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2012 05:42 PM
لك التحية استاذنا الجليل حسين الزبير، وليت الاحزاب تضع نصب عينها مضمون نداءك الأخير، بأن يكون لها برامج علمية وخطط عملية ونظام حكم لمعالجة مشاكل السودان الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، ومابين ذلك من تعليم وصحة وثقافة وقوات نظامية و.. وكل ما افسده المفسودن طوال ربع قرن باسم الاسلام والشريعة. فالمهم هو خطط وبرامج التنمية ومعالجة مشاكل الناس نحو الافضل، وهذا هو هدف وجهور الدين، أي دين. وهو كذلك هدف وجوهر الماركسية أو الشيوعية، وفي ذلك يتفق المسلمون والشيوعيون بلا خلاف، وقد ينحصر الخلاف، إن وجد، في مسألة الإيمان، ويقينا لايوجد شيوعي سوداني غير مسلم أو على عقيدة غير الاسلام.
ومن هنا أقول أنه ينبغى أن يكون السؤال المفتاحي في مقالك هو "هل أنت مسلم أم إسلامي!؟ فالمسلمين ورد تعريفهم في آيات كثيرة في القرآن وعلى ألسنة أنبياء الله من لدن آدم ونوح وابراهيم وموسى وعيسى إلى خاتم النبيين، فنحن ملة إبينا ابراهيم هو سمانا المسلمين، وليس هناك سوى الاحتكام الى القرآن والسنة المشرفة في صفة المسلمين، وتبيان الاختلاف بينهم وبين الإسلاميين، الذين لا نجد لهم صفة أو وذكر في القرآن أو السنة، بل إذا كان المسلم ببساطة هو من سلم المسلمون من لسانه ويده، فمن، بالله عليك، من أهل السودان من سلم من ظلم الاسلاميين، بل وليس السودان فحسب بل انظر الى كافة اعمال الارهاب والتفجيرات وقتل الابرياء في كل العالم سواء في مبنى التجارة إلى انفاق لندن إلى الرياض إلى نيروبي والهند وباكستان ومصر.. على سبيل المثال لا الحصر.. ولا حصر لها في سوداننا المختطف وذكر فعالهم فيه يدمي القلوب وتشيب لهوله الولدان. فهذه هي أعمال الاسلاميين التي تحمل صفاتهم وبصمتهم وعقيدتهم وهم يفخرون بها، ونحن المسلمون منها برآء. بالله عليك هن ينظر إلى جلاده أو ظالمه أو قاتل ابنه دون ذنب جناه، ليعرف إن كان مسلماً أو شيوعي! والله لم يعرف عن شيوعي سوداني ظلم أو أذى لأحد، ووالله لم نعرف الظلم والقتل دون حق والاغتصال واذلال الانسان الذي كرمه الله إلا على يد هؤلاء الاسلاميين.
فأنت إنسان ولا اسلامي؟ هكذا ينبغى أن يكون السؤال. وهذا ما ينبغى أن يركز عليه برنامج الحزب الشيوعي، لأنهم بخلقهم في مصاف الانباء إذا ما قورنوا بالاسلاميين بمعايير دين الله وشرعه وكريم المعتقدات الأخرى والاخلاق والتقاليد السودانية السمحاء
ولك الود والتحية


ردود على حمدالنيل
United States [عبد الرحمن مصطفى] 12-28-2012 09:43 PM
اولا :لا اريد ان ادافع عن الكيزان
يقول حمد النيل:
(ويقينا لايوجد شيوعي سوداني غير مسلم أو على عقيدة غير الاسلام.
اقول له: كثير من الشيوعيين السودانيين ملحدون، قليل منهم يصلون، طيلة فترة الجامعة لم اشلهد شيوعيا يصلي إلا مرة واحدة،حتى لو صلى الشيوعي وصام وادى كل الفرائض ،فكونه شيوعي هذه مشكلة لأن الشيوعية إلحاد ، والشيوعي المسلم غير الملحد كونه لا يرى تطبيق الاسلام في كل مناحي الحياة فهو بهذا يكفر

ويقول حسين:

(والله لم يعرف عن شيوعي سوداني ظلم أو أذى لأحد، ووالله لم نعرف الظلم والقتل دون حق والاغتصال واذلال الانسان الذي كرمه الله إلا على يد هؤلاء الاسلاميين.)
الشيوعيون ساندواالدكتاتورية وع نميري وفصلوا الكثير من الاسلاميين ومن تابعهم ، وقاموا بانقلاب هاشم العطا وقتلوا في مذبحة الضيافة. وتاريخهم خارج السودان ليس فيه رائحة الحرية بل القبضة الحديدية, واريد من اخونا ان يقول لي دولة واحد شيوعية فيها ديمفراطية.


#546088 [muslim.ana]
5.00/5 (2 صوت)

12-28-2012 02:04 PM
مقال جميل.

الفكر الشيوعي به آراء لا تتوافق مع ديننا ولكن إذا أخذ منه شخص ما يتوافق مع ديننا وأعلن أنه يتبراء مما يتعارض مع ديننا فيجب أن لا يحاسب إلا على ما يؤمن به فقط ويجب عدم محاسبته على الآراء الاخرى. ولكن لتحقيق ذلك يجب لمعتنقي الفكر توضيح المدى الذي يؤمنون به من الفكر بدقة وإلا فإن الأصل هو أخذ المعنى الفلسفي للفكر كما أوجده منظروه إذا لم يتم التحديد، وهذه هي مشكلة تحرير وتحديد المصطلحات التي ندعوا لها دائماً إخواننا اليساريين ولكن معظمهم لا يفهم ما نقصده.

وكما هو معلوم فإن أي فكر به أطياف مختلفة تتراوح ما بين اليمين المتطرف واليسار وما بينهما من أطياف، وأفكار كل طائفة من هؤلاء تتفاوت في الاخذ والترك من عموم أو مطلق مضامين الفكر، ومثال ذلك العلمانية التي تتراوح ما بين العلمانية الشاملة والعلمانية الجزئية وما بينهما من حيث التعاطي مع القيم عموماً والدين على وجه الخصوص، وكذلك ما بين العلمانية الإقصائية والعلمانية المرنة من حيث التعاطي مع الآخر.

عموماً، يجب على معتنقي الفكر الشيوعي أو الماركسي أو العلمانيون أو الليبراليون أو غيرهم أن يوضحوا موقفهم بصراحة كما فعل كاتب المقال مع القضايا التي يتعارض فيها فكرهم مع ما هو معلوم من الدين.

والعلمانية مثلاً أصبحت حصان طروادة الذي يتخفي بداخله الكثير من الملحدين ومعادي الاسلام، وهذا ليس قولي بالمناسبة ولكن قول كبار مفكري العلمانيين العرب مثل المصري خالد منتصر، وعليه فالمطلوب من علمانيينا توضيح موقفهم من الدين وشرائعه بوضوح حتى نفرق بينهم وبين بقية ممتطي حصان طروادة هؤلاء!

وأما الكيزان فهؤلاء وكما ذكر كاتب المقال أقرب الى معنى الآية (يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ) [البقرة:9-10]

نسأل الله أن لا يجعل فتنتنا في ديننا وأن يرينا في من ظلمنا يوماً أسوداً.


ردود على muslim.ana
United States [muslim.ana] 12-30-2012 02:00 PM
يا عنقالي
لنرى من منا يحتاج لكشف وتعرية نفسه!

أولاً بتعليقك الاخير كشفت لي ما هي مشكلتك معي؟ فبداية مشكلتك معي هي كما تقول:
"انت ابتدأت هذا المسلك بدأت به متدخلا فى حوار لم تكن جزء منه، الآن عليك ان تتحمل ان كنت تستطيع"

فمشكلتك معي بداءت إذا عندما رددت على تعليقك على الاخ ود الحاجة (كما أذكر) عندما نعته بأنه كوز وجاهل وطلبت منه عدم التدخل في الحوار لأن هذا مقام مثقفين. وسعادتك لم تنتبه لأسلوبك في محاورة من يختلف معك بالرأي وكل ما أهمك هو كيف أرد عليك أنا وأنتقد ما تقوله بأسلوب مشابه لأسلوبك!

ثانياً: هل أنت مجنون أو مريض نفسياً حتى تأخذ الامور بهذه الطريقة؟! وأرجوا مراجعة معنى هذا السؤال في علم البلاغة!

ثالثاً: قولك:
"انت تعطى لنفسك اكتر من حقك حين تظن ان بأمكانك ان تقيم محمكة فكرية لتيار كامل , تطلب منه ان يقدم لك توضحيات لتقررمستوى التسامح الذى يستحقه منك...الخ"
يتناقض مع قولك:
"ونحن ليس امامنا الا النت لابرازافكارنا "

فلماذا تظن أنت أنه يمكنك أن تقيم محكمة فكرية لتيار كامل يؤمن بتطبيق الشريعة؟ ولا تعطينا نحن الحق في إقامة محكمة (إن صح تعبيرك هذا) لمناقشة أو تقييم أفكاركم؟!

ولماذا لا يحق لنا نحن أيضاً طرح أفكارنا ومناقشتكم في أفكاركم التي نختلف معكم فيها. لماذا تصف من يعبر عن رأيه الفكري المخالف لك بهذا المتنفس الوحيد (النت) بأنه كوز وجاهل وغيرها من التهم والسباب الذي بداءت به مع الاخ ود الحاجة وتابعته معي؟!

ولا اعتقد اعتقد انك ستسألني ولماذا تتدخل أنت وقد كنت أخاطب (ود الحاجة)، ولكن عموماً فإن السبب هو أنك تصفه بهذه الصفات لأنه يؤمن بفكر أؤمن به أنا أيضاً والكثيرون غيرنا.


رابعاً: وأما قولك بأنني خصم غير نزيه أقولك ما لم تقله فلا أدري ما تعنيه بهذا، ولكن إن قصدت حديثي عن اللحية والثوب القصير فهما كما تعلم سنة ثبتت عن المصطفى صلى الله عليه وسلم ولا علاقة لها بجماعات الاسلام السياسي التي تتحدث عنها. ولو أننا تركناأو هاجمنا كل واجب أو سنة لان جماعات الاسلام السياسي تفعلها فإننا سنترك الصلاة وقراءة القرآن وغيرهما.

خامساً: أنت تقول بأنك تعيش في ظل الشريعة ولست بحاجة لتيارنا النكوصي لتذكيركم بها، في حين أن هناك من يدعي نفس علمانيتك هذه ويكتب في الراكوبة (ويؤيده الكثير من المعلقين) بأنه لا شئ إسمه الشريعة من الاساس، وأن هذه الشريعة هي شريعة القرن السابع فقط ولا تصلح لهذا الزمن وللإنسانية المرهفة بهذا الزمن. فمن منكم إذاً يمثل العلمانية؟ وهل يصح لي بأن أناقشك بأقوال هذا الكاتب ومعتقداته (المحسوبة على العلمانية) أم أن الأولى هو أن أفهم ما تقوله وما تؤمن به أنت من أفكار (تنسبها أيضاً للعلمانية) وأناقشك فيها بغض النظر عن آراء الآخرين؟!

هل فهمت لماذا قلت بتعليقي الأول ومن ثم في ردودي عليك بأن التيار العلماني يتفاوت بأفكاره وأنه يجب مناقشة كل شخص على حسب ما يعتقده هو بعيداً عن المعنى أو التعريف الفلسفي للعلمانية أو آراء الآخرين!
و بهذه المناسبة أرجو تنبيهك لأن القراءة الكلاسيكية التي لا تستخلص الفوائد وإنما لمجرد الترف الفكري لا تفيد صاحبها بشئ!

أخيراً: أسلوبي لا يختلف عن أسلوبك الذي وصفت به من يخالفك فكرياً، ورغم ذلك فأعدك بأنني لن أنساق وراء هذا الاسلوب مجدداً عند محاورتك، وسأكون دائماً بإنتظار تعليقاتك لمقارعتها بالحجة والمنطق دون مجاراة لشخصنة الحوار او الابتذال. وأعدك بأنني سأحاول الاستفادة من كل ما قد يكون مفيداً بتعليقاتك وفي نفس الوقت الرد على كل ما لا أقتنع به وفقاً للمنطق والحجة، ولك عندها أن تقراء تعليقاتي للتسلية كما قلت أو ربما تقراءها لمحاولة فهم رأي الطرف الآخر!

عموماً، بالأمس قرأت تعليقاً للأخ المعلق بأسم [خضر عمر ابراهيم] يشخص هذه الحالة التي ننحدر لها جميعاً، وأنا شخصياً إستفدت منه وسأعمل قدر أستطاعتي على معالجة ما كشفه لي التعليق المذكور من عيوب في نفسي، وسأحاول مجاهدة هوى النفس في الرد على الاساءة ومحاولة تجنب ذلك قدر المستطاع.
وأنصح الجميع بقراءة تعليق أخونا المعلق [خضر عمر ابراهيم] على الرابط:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-82144.htm

وتقبل إعتذاري أنت وبقية قراء الراكوبة عن كل ما بدر مني مما قد لا يليق بمحاورات من المفترض أن الغرض منها هو معرفة الحق والصواب الذي لا يملك مطلقه أحد، وسأكون دائماً بإنتظار تعليقاتك علي مداخلاتي حتى أناقش ما يستحق النقاش فيها للإستفادة أو الإفادة.

United States [العنقالي] 12-30-2012 01:58 AM
تعليقاتك تمتعنى وانا اتسلي كثيرا بقراءتها, وساظل اعلق عليك واساعدك فىاستكشاف ذاتك و تعرية نفسك امام القراء , وانتم عادة لاتخيبون تصوراتنا عنكم
انت ابتدأت هذا المسلك بدأت به متدخلا فى حوار لم تكن جزء منه , الآن عليك ان تتحمل ان كنت تستطيع
ستحتاج بالطبع ان تتعلم بعض اساليب البلاغة لتستمر معى , فحين اقول لك هل انت فاشى احمق فهذا لايعنى اننى ارى هذا, ولكن المعنى هو ان من يفعل كذا او يرى كذا هو شخص فاشى احمق , هذا اسلوب معروف اوصيك بتعلمه
العلمانية بأنواعها وكل ماكتبه صاحب الموسوعة رحمه الله هى قراءات كلاسيك بالنسبة لنا
انت تعطى لنفسك اكتر من حقك حين تظن ان بأمكانك ان تقيم محمكة فكرية لتيار كامل , تطلب منه ان يقدم لك توضحيات لتقررمستوى التسامح الذى يستحقه منك!ولا احد يدرى ماقد تقرر بعد ذلك قد تعدم او تقصى او اى شىء , ولديك تاريخ حافل فى ها النوع من الارهاب
انت خصم غير نزيه لانك تقولنى ما لم اقله, ان انتقاد تصرفات منسوبى الاسلام السياسى لايعنى ابدا إساءة للدين كما تحاول ان تصور , وهذا الشكل من أشكال الإرهاب مرفوض
ونحن نعيش فى ظل الشريعة ولسنا بحاجة الي تياركم النكوصى فى مجتمع تحول بفضل جهود تياركم الى ماهو عليه الآن , مايؤكد قناعتي بأن اكثركم كفرة لا علاقة لكن بالدين
اذا كنت لاترى ان الاسلام هو الحدود فقط , متفقا معى كتيار فى هذه النقطة فما هى مشكلتك اذن؟ هل انت محتاج بشكل ملح الى شخص تمارس عليه هذا المستوى من الانحطاط اللفظى والاسراف فى الشتيمة حد التشبيه بنافع
تكرر حديثك عن عنترياتي ورجالاتي الاسفيرية, وعن دوافعى الشخصية والنفسية التى تدفعنى للصراخ الى اخر مثل هذه الاشياء, هذا عيب واولى بك ان تعرض عنه , لا يجب ان تصل الى هذا الى هذا المستوى , ونحن ليس امامنا الا النت لابرازافكارنا
طيب لا اعرف ما هو المطلوب, كأنك مستعد كدا لمقابلة شخصية تحسم بها الامور؟ بالنسبة لى هذا غير وارد , هذه المرحلة تجاوزناها , لن اخبرك لماذا , لكنى
ساعود وساكون معك دائما كلما سنحت الصدف

United States [muslim.ana] 12-29-2012 10:29 PM
نون المتكلم التي تصاحبني تشبه نوناتك في مثل تشتم(نا)، نظ(ن) التي صاحبتك بتعليقك. وأعني بها نحن جميعاً تيار المتخلفين ذوي اللحى والبنطال القصير الذين ندعوا الى الاحتكام الى الشريعة!

دعك من الصراخ الذي لا فائدة منه فليس بتعليقي أي شتيمة ولكن يبدوا انك تريد فقط أن تصرخ ربما لمشاكل نفسية خاصة بك وبالتأكيد ليس لتعليقي علاقة بها!

ما قلته بتعليقي هو ضرورة أن لا ننسب لكل من يقول بأنه شيوعي كل افكار الشيوعية حتى الالحادية منها، بمعنى أن شيوعيي بني جلدتنا ليسوا بالضرورة مؤمنون بالجوانب الالحادية في الفكر الشيوعي كما وضعه منظروه. وكذلك الامر للعلمانيون فهم ليسوا بالضرورة مؤمنون بكل ما في "العلمانية الشاملة" والتي تقصي كل "مرجعية متجاوزة" بما فيها الدين او اي قيمة وتعزلها عن الحياة بجانبيها العام والخاص.

ربما لم تفهم مصطلحات الفكر الذي تتشدق به ولا تعرف الفرق بين "العلمانية الشاملة" و"العلمانية الجزئية" أو ربما هناك اسباب اخرى جعلتك لم تفهم تعليقي حتى تتقيأ بالسباب ووصفي بالفاشي المتخلف او الكوزنة او غيره الاساليب العاجزة التي تعودنا عليه (والنون تعنينا انصار الشريعة عشان ما تتحسس تاني)!

عموماً سأبسط لك تعليقي السابق فربما تفهم وتهداء قليلاً:
ما قصدته هو أنه يجب عدم رمي كل شيوعي بالالحاد فقط لأن الشيوعية بمفهوم منظريها فيه الحاد وكفر، ويجب عدم اتهام كل العلمانيون بالكفر فقط لان العلمانية الشاملة حسب تعريف منظريها بها كفر. حيث أن العلماني المسلم او الشيوعي المسلم (في الغالب) سيترك كل ما فيه كفر أو إالحاد ويأخذ ما يراه مفيداً لوطنه ولنفسه حسب وجهة نظره، وحينها يكون النقاش في مدى صلاحية هذه الافكار ومقارنتها مع البدائل الاخرى وليس في كفر او اسلام الشيوعيون او العلمانيون.
وبالمقابل وللمساعدة في ازالة اللبس فعلى العلمانيين توضيح الفرق بين رؤيتهم للعلمانية وما بين العلمانية الشاملة حتى لا يظن الناس أن علمانيتهم المقصودة هي تماماً ما تنادي به هذه العلمانية الشاملة وكذلك الشيوعية وغيرها من المناهج التي لا تتوافق في صورتها الاصلية التي وضعها منظروها مع ديننا.

وبالنسبة للمحاسبة فأنا أعني المحاسبة الفكرية، بمعنى أنه عندما أناقشك كعلماني يجب أن أناقشك في حدود ما تؤمن به من أفكار العلمانية (بعد أن توضحها لي) وليس من العدل أن أحاسبك (أناقشك) بآراء موجودة بالعلمانية الشاملة مثلاً طالما أنك تقول بأنك لا تؤمن بها ولا تدعوا اليها.

والامر شبيه بالذي يحدث كثيراً بالراكوبة عندما يتم سؤال كل من يدعوا الى الشريعة عن الفرق بينه وبين الترابي او الكيزان، فعندها يجب علي ان اوضح فرق ما أراه واعتقد فيه وما يفعله الكيزان، وكذلك أنتم من حقنا أن نسألكم عن الفرق بين علمانيتكم وبين "العلمانية الشاملة"!

و بالنسبة لموضوع ان الشريعة حدود فقط فأتحداك أن تخرج لي تعليق واحد أقول فيه بأن الشريعة هي حدود فقط، بل على العكس دائماً ما أقول بأن الشريعة لها مقاصد وأن الحدود هي في آخر أولويات الشريعة وهي وسيلة وليست هدف!

وأما قولك بأنكم تريدون الخير لبلدانكم، فنحن ايضاً نريد هذا الخير ولكن ليس هذا ما نناقشه، فنحن نناقش الافكار وليس !!النوايا الطيبة!!

أسلوب الشتم يا (عنقالي) لن يسكتني حتى ولو كنت كوزاً نتناً كما تقول بل على العكس فإنك ستسهل مهمتي بجهلك هذا لتشتيت الافكار بدلاً عن مناقشة الافكار. وبالتأكيد يسهل ان ارد عليك بنفس اسلويك فالشتم ليس صعباً وليس دليل على قوة فكر، وإلا لكان فكر نافع والرقاص أقوى من أي فكر.

وملاحظة أخيرة، اللحية والثوب القصير سنة مستحبة على اقل الفروض، وقد ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتصف بهما، فبعيداً عن التزامنا بهما من عدمه فمن الاولى احترامهما وعدم التقليل من شأنهما حيث أن الكثيرين أصبحوا يرونهما دليل على التخلف، وهو قمة الميكافيلية حيث انك تعترض على الحكم على افكار الناس ولكنك تريد ان تحكم على الناس فقط من مظهرهم!

و دعك من الاسطوانة المشروخة بأن كل من يعارض فكركم هو كوز وغير وطني وغير ديمقراطي (تقدمي عريض) ووو، فهذه البطولات والعنتريات الاكترونية لن تزيد أحدنا شيئاً، والديمقراطية التي تتشدق بها تحتم مناقشة الفكر بالفكر والحجة بالحجة والاقصاء مرفوض، وإلا فما فرقك من الما (نافع)، وبالمناسبة أجدك خليفة مناسب له من حيث زفارة اللسان وعفنه!

عموماً تقديراً لجهلك وأحتراماً لبقية القراء سأكتفي بهذا الرد! وأرجو أن تطرح فكرك ان كان لك فكر لنناقشك فيه أو يمكنك عدم قراءة تعليقاتي طالما انها لا تعجبك او ربما تفحمك، أو يمكنك أن تنقطنا بسكاتك يا (عنقالي)!

United States [العنقالي] 12-29-2012 06:46 PM
اولا من حقنا ان نعرف من تمثل, نون المتكلم هذه التى تصاحبك وانت تشتمنا دون مناسبة وتساند عشاق الترابي ومن نظن به عار الكوزنة النتنة مريبة حقا
ثم نحن كتيار علمانى , وطنى ديمقراطي تقدمى عريض , لا نخفي انفسنا ونحن اصلا معروفين فى المجتمع الذى لانريد له الا الخير وفقا لوجهة نظر معروفة ,و غير مدينين بتوضيحات لجهة مجهولة تمثلها تعليقاتك انت واصحابك ربما كانت من الامن ولا البتاع الالكترونى
عموما كان عليك ان توضح ايضا ان انكار المعلوم من الدين بالضرورة كفر
من الذى يحق له محاسبة اى شخص على افكاره؟ هل هى دعوة لاقامة محكمة تفتيش للنظر فى القدر المتسق مع الدين المسموح به للافكار؟ هل انت فاشى متخلف؟
نحن مسلمون غصبا عنك., مشكلتكم انكم تحصرون الدين فى الشعائر المظهرية, والشريعة عندكم الحدود فقط, فان لم تطبق كفرتم الناس, تنسون ان الناس يمارسون الشريعة منذ ان يولدوا , نتربي عليها نصوم ونصلي ونزكي ونتزوج ونتوارث وندفن موتانا وفقا للشريعة, ثم يأتى واحد كل مؤهلاته لحية او بنطال قصير يطن به نفسه صحابيا يمشى على الارض , يبث الكراهية , ويأتي بكل بجاحة ليحدد من هو المسلم , وكيف يجب ان يحاسب؟ وكأن لديكم او لديك توكيلا من الله

!!!!

United States [ود الخضر] 12-29-2012 12:59 PM
كلامك معقول جدا واضيف بالنسبه للشيوعيون السودانيون هناك مشكله كبيره لهم نعم كثير منهم في جانب الامانه و الصدق ممتازون ولكن لهم مأذق لايعترفون به او لايوضحونه في الحياه العامه تجد كل مظاهر الاسلام المطلوبه من عبادات يؤدونها مثل الصلاه وقراءة القران من فاتحه وخلافه ولايقرون بشكل واضح مدي ايمانهم بذلك بعضهم يقول مبررا تناقض ذلك مع كتب ماركس و لينين بان الدين مسأله بين العبد وربه فقط لاعلاقه لها بكونه شيوعي و ان الشيوعيه لاتنادي بان يكون من ينتمي لها ليس مسلما في حين انه من الثابت بفكر وكتب ماركس و لينين والاتحاد السوفيتي الذي كان مركز الشيوعيه ماهية عقيدة الشيوعي اما الاشتراكيه الموجوده بالفكر الشيوعي ومسائل العداله الاجتماعيه و حمايه الطبقات الفقيره من عمال وخلافه وتمسحهم بافكار للاستماله مثل ديكاتوريه الطبقه العامله الكادحه وحق الفقراء و المعدمين وكل ذلك سبق الاسلام كل الاتجاهات و المذاهب بقرون طويله من مبادئ عظيمه كيف تكون العداله الاجتماعيه و يكيف يكون التساوي بين الناس و من الافضل و الاقرب الي رب العباد العظيم العادل و كل المبادي الساميه و الفضائل التي لايمكن حصرها لذا يجب التفريق بين المسلمين و الاسلامه كديانه عظيمه مافعله الاسلام السياسي ليس للاسلام دخل فيه ومطلوب من الشيوعيون تحديد واضح و تنقيح مذهبهم ما ايمانهم بالله وماهي درجته ماهي اراءهم الواضحه بكتب الالحاد الصادره من الاتحاد السوفيتي اما مسائل الاشتراكيه و العداله ان كانت هي ماجذبهم للفكر الشيوعي فهي موجوده في اتجاهات كثيره منها الاتجاه الاسلامي و كفي مزايده باسم العداله الاجتماعيه


#546023 [النقر]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2012 11:51 AM
كلامك جميل ولكن ياعزيزي نحن كمسلمين لانرضي بان يحكمناغير المسلم رايك شنو ؟ الكيزان نظاهم فاسد ولكن لايعني تخلينا عن حكم الاسلام


#546013 [shah]
5.00/5 (3 صوت)

12-28-2012 11:34 AM
ينبغى أن يكون السؤال هو"هل أنت مسلم ... ولا كوز؟"


حسين الزبير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة