العلماني الخائب نافع..!!
12-29-2012 03:32 PM

العلماني الخائب نافع..!!

محمد العمري
[email protected]


قادة حكومة البشير لديهم قدرات كبيرة في تشتيت أفكار الشعب واختلاق أدوات التخويف ومجسماته على شاكلة العمانية التي يحاولون جعلها طودا يباعد بين الحركات الثورية المسلحة منها والسلمية والشعب المنادي بالحرية وذهاب عصابة المشير .. وهاهو نافع علي نافع يطالب عرمان والحلو بالكف عن محاولات تغيير النظام وجعل السودان دولة علمانية..

وبما أن الاسلام الذي قدمه لنا رفاق نافع الظالمون وبات يتلقاه الصغار في المدارس والشباب في الجامعات ليس فيه سوى الصلاة والصيام والحج وقبل كل ذلك طاعة الحاكم وإن كان ظالما.. فلا شيء يجعلنا (نحك) رؤوسنا بحثا عن سبب لنغمة عصابة المشير الجديدة وهي العلمانية والتي يصوروها للناس على أنها ضد الدين والعقل..وبالتالي لا تصلح نموذجا لتسيير حياة المسلمين..
ولكن نافع ورفاقه الذين يبعدون عن فهم وادراك شخصية المواطن السوداني بقدر ازدياد ثرواتهم وسلطاتهم وانتفاخ بطونهم ينسون أن قانونهم الذي يحكمون به بلادنا سيجعل كل أفراد الشعب يختارون الحياة في دولة علمانية على العيش تحت تجبرهم وظلمهم..

المعني البسيط للعلمانية:
العلمانية تعني فصل المؤسسات الدينية عن السياسة..وقد تعني أيضاً عدم قيام الحكومة أو الدولة بإجبار أي أحد على اعتناق وتبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية كما تكفل الحق في عدم اعتناق دين معيّن وعدم تبني دين معيّن كدين رسمي للدولة..
وبمعنى عام فإن هذا المصطلح يشير إلى الرأي القائل بأن الأنشطة البشرية والقرارات وخصوصاً السياسية منها يجب أن تكون غير خاضعة لتأثير المؤسسات الدينية..
ولا تعتبر العلمانيّة جسماً جامداً بل هي قابلة للتحديث والتكييف حسب ظروف الدول التي تتبناها..وتختلف حدة تطبيقها ودعمها من قبل الأحزاب أو الجمعيات الداعمة لها بين مختلف مناطق العالم..كما لا تعتبر العلمانية ذاتها ضد الدين بل تقف على الحياد منه..ففي الولايات المتحدة مثلاً وُجد أن العلمانية شكلت حماية للدين من تدخل الدولة والحكومة وليس العكس..
وبما أن الاسلام يقول أنه لا إكراه في الدين فإن الفرق بين ما تنادي به العلمانية ويطبقه نظام البشير علينا ليس إلا سطر مجمد في دستور بلادنا في القرة 5-1 يقول أن تكون الشريعة الإسلامية والإجماع مصدرا للتشريعات التي تسن على المستوى القومي وتطبق على ولايات شمال السودان..
ونافع الذي يناهض العلمانية ينسى أنهم علمانيون خائبون..وأنه لا علاقة لتسلطهم هذا بأي دين..
أنكم لا تحكموننا بالاسلام أيها النافع وإنما باهواءكم ومصالحكم كعصابة مستعدة لإبادة كل الوطن من أجل أحلام تافهة..
العلمانية التي تخوف الناس منها تحمل جواز أكبر الدول التي تطبقها..
وهي التي تضمن للمسلمين حرية ممارسة عقائدهم وشعائرهم دون رقيب..
وتمنحهم حياة كريمة وتمنع أمثالك من التسلط على رقابهم.. وتستضيف الضعيف منهم والهارب من جحيم معتقلاتكم..
أسأل اقرب الناس إليك..من الذي يعتبر مثالاً للمسلم الحق..أنت ومشيرك وعصابتكم ام رجب طيب أوردغان الذي يحكم تركيا العلمانية؟؟


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2747

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#547359 [الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2012 12:38 PM
لعنة تلعن نافع وعصابة نافع الما نافع


#547059 [ddd]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2012 02:12 AM
المعتوه نافع


#546999 [جنابو]
1.00/5 (1 صوت)

12-29-2012 11:04 PM
كلمة العلمانية لا علاقة لها بالدين الإسلامي وهي كلمة انجليزية laicism أو secularism وكلاهما سطعا لتخليص الحكام والأباطرة والملوك من الدين المسيحي الذي كان يهيمن على الحكم في الزمن الغابر أما الدين الإسلامي فهو اسلوب للحياة من الألف الى الياء فأرجو فهم الأشياء على حقيقتها وكان الله في عون السودان الوطن الواحد ما قد كان وما سيكون


ردود على جنابو
United States [فرقتنا] 12-30-2012 04:29 AM
منو المنعك من ان تقيم الدين علي نفسك ومن ترعاهم نحن امة مسلمة قبل مجي الكيزان وكنا اسلاما يمشي علي الارض فالثقافة الاسلامية كانت في معاملاتنا من الالف الي الياء لدرجة تفوقنا في التميز بحمل كل مفردات الدين من الامانة والايفاء بالوعد والنزاهه وعدم الجهر بالمعصية كانت لنا اخلاق حتي حكمونا من لا خلاق لهم فأصبحنا كما تري الان نغالط انفسنا في ثباتنا علي الدين الحق


#546967 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2012 09:57 PM
ليس المطلوب قطعا ولا يمكن ان نكون بنفس الفهم
لكن ان لم نتعلم من تاريخ قراناه
واحداث شاهدناها
وتجربه عشناها
فعليهو العوض ومنه العوض
يبدو بعضنا يحتاج لاءعاده فيلم الانقاذ والزى طوله 24 سنه من جديد


#546881 [muslim.ana]
5.00/5 (2 صوت)

12-29-2012 06:30 PM
والمعنى الغير بسيط للعلمانية "العلمانية الشاملة" هو إلغاء جميع ما يسمى بـ"المرجعيات المتجاوزة" والتي لاتشمل الدين فقط بل تشمل أي شئ يفرض تقييداً للحياة بجانبيها العام والخاص مثل القيم الاخلاقية والمجتمعية والموروثات (العادات والتقاليد) وغيرها. والهدف الذي ترى وجوب الوصول اليه هو نزع القداسة عن أي شئ بالعالم، ويتحول إلى المادية فقط.

وما بين "العلمانية الشاملة" وبين "العلمانية الجزئية" أطياف بفروقات كبيرة في الافكار المتعارضة مع بعضها. وعليه فالمشكلة ستصبح ان لكل واحد منكم فهمه ونسخته (حتى على مستوى علمانيي السودان فقط)، وبالطبع لا يوجد مرجع يمكن الرجوع اليه للفصل بينكم ولنعرف علمانية من منكم هي الاولى بالاتباع!!

لا تحاول إختزال الموضع هذا الاختزال المخل، وأما بخصوص ما قلت أن العلمانية تحققه فالشريعة الاسلامية قبل علمانيتكم تحقق ما ذكرته من حرية معتقد وبالتأكيد من ممارسة المسلمين لعقائدهم من غير رقيب وكذلك من نصرة للضعيف وإقامة للعدل ولو على فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وسلم) وووو ...ألخ.

و أما إذا أردتم ترك الشريعة بسبب أن ناس ما (نافع) قالوا انهم يطبقونها، فحينها يجب أن تتركوا الديمقراطية ايضاً لان الما (نافع) قال ايضاً انهم موجودون في الحكم بموجبها!!

يعني يا ناس نافع يا علمانيتكم دي؟!

وأما بخصوص أردوغان الذي تتغنون به وبعلمانيته فالرجاء مشاهدة الفيديو أدناه لتعرفوا رأيه الحقيقي في العلمانية وأن الموضوع بالنسبة له سياسة فقط ولكن عقليته التي أبهرتكم هي عقلية مؤمنة بتطبيق الشريعة!! والفيديو بالرابط:

http://www.youtube.com/watch?v=5dCj3hd37wo


ردود على muslim.ana
United States [muslim.ana] 12-31-2012 10:41 PM
المعلق [ملعون ابوكي بلد]
مضمون تعليقي كان عن معنى العلمانية وضرورة عدم إختزاله بصورة مخلة، وأنصحك بقراءة كتاب "العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة" للدكتور عبد الوهاب المسيري حتى تعرف ماذا أقصد وعن ماذا تدافع!

وقد إطلعت من قبل على دراسة دكتور فؤاد زكريا التي ذكرتها لي وهي لم تأت بجديد من حيث الحجج (الواهية) المكررة للدعوة للعلمانية مثل:
- عدم تدنيس الدين بخلطه بالسياسة: وهو قول مردود وحجة واهية حيث أن الدين والشرع قد أنزل لتصحيح الاخطاء وتنقية كل ما هو مدنس، وقد شرعت الشرائع للبشر للتعامل مع أخطائهم وضبطها وتنظيم حياتهم وليس لملائكة لا أخطاء لهم. وعليه فلا يمكن ان تنادي بعزل الدين عن أي منحى من مناحي الحياة بحجة عدم تدنيسه، فالدين ليس بتحفة أثرية حتى تضعها في خزانة زجاجية بعيداً عن الناس حتى لا يلوثونها.

- تحقيق الحرية والعدل والمساواة: ولا أدري عن أي واقع تتحدثون ودولكم العلمانية هذه هي من يستخدم حق "الفيتو" لينصر الجلاد على الضحية، ويعاقب على إنكار المحرقة ولكن يسمح بالاساءة لرسول الاسلام صلى الله عليه وسلم. بالاضافة الى واقع مجتمعاتهم الاخلاقي الذي لا يخفى عليك والذي اوردت من قبل العديد من الاحصائيات من مصادر غربية تعكس هذا الواقع. اللهم إلا إن الحرية والمساواة المنشودة هي حرية التعري والانفلات الاخلاقي وغيره وإستغلال المراءة بحجة المساواة لينتهي الامر بها في أماكن لا تليق بها، ويمكنك البحث عن احصائيات التحرش الجنسي بالمراءة في الغرب باماكن مثل المؤسسة العسكرية حيث تصل النسبة لقرابة الـ 80% من إجمالي المجندات!

ولا اريد الاطالة بالتعليق على ما ورد بالدراسة التي أشرت اليها من اسباب تبرر وتدعوا للعلمانية لانها كلها نقاط مكررة، ولكن الدراسة فعلاً تناولت جانب الاسلام السياسي بنظرة تحليلية فيها تجديد، ولكنها وقعت بنفس الخطاء المكرر من حيث الخلط بين الدين وقيمه من مصادر التشريع المعروفة وبين النظرة التاريخية للتطبيقات بالدول التي حكمت بإسم الدين! ووفقاً لهذا الاسلوب فإن كافة المنتوجات الفكرية البشرية هي أيضاً فاشلة إذا أخضعتها للنظرة التاريخية فقط دون النظر لمضامين القيم التي تحملها.

ما يحيرني هو، لماذا تغضبون عندما نناقش علمانيتكم هذه بالادلة والمنطق طالما انكم واثقون من انها النموذج الافضل؟ ولماذا لا تقارعوا الحجة بالحجة بدلاً عن الاقوال والجمل الخاوية والتي لا تفيد شيئاً والتي يسهل الاتيان بمثلها ولكنها لن توصل لأي شئ سوى مزيداً من الجدل البيزنطي فقط!

عموماً أسأل الله أن يزيدني علماً، وأن يزيدك علماً أيضاً، وأن ينير بصيرتنا جميعاً ويهدينا لما يحبه ويرضاه!

United States [ملعون ابوكي بلد] 12-31-2012 03:15 PM
عن اي شريعة تتحدث يا هداك الله ؟مسلم انت وكلنا مسلمون والحمد لله ولكن لكي تعرف عن العلمانية احيلك الي مرجع كما احلتنا لرابط فيديو اردوغان لكي تعرف اكثر (قل ربي زدني علما)والمرجع هو (العلمانية ضرورة حضارية) للمرحوم الدكتور فؤاد زكريا والدراسة منشورة في فصلية (كتاب قضايافكرية)المصرية تحت اشراف نخبة من المفكرين علي رأسهم محمود امين العالم ودكتور رفعت السعيدوآخرين والعدد المنشورة فيه الدراسة محوره الاسلام السياسي-الاسس الفكريةوالاهداف العملية .فيا عزيزي (مسلم انا) اطلع اولا بتشديد الطاءثم تنطع ماشاءت لك الاسافير يارعاك الله

United States [قل واحد] 12-29-2012 10:28 PM
و لفحص ذلك نقرأ ما كتبته كتب التاريخ المكتوبة من قبل المسلمين ... يكتب القرشى فى معالم القرية فى احكام الحسبة ص 99 ( يقف الذمى بين يدى عامل الجزية ذليلا ، فيلطمه المحتسب بيده على صفحة عنقه ، أد الجزية ياكافر ، ويخرج الذمى يده من جيبه مطبوقة على الجزية فيعطيها له بذلة وانكسار )... !! و نقرأ في تاريخ الطبرى الجزء الرابع ص 100 ( بدأ المصريون فى شق قناة امير المؤمنين من النيل حتى البحر الاحمر لتحمل المؤن والخيرات الى المدينة ، فكان تشغيل عدد ضخم – مائة وعشرون الف – يسبب انكسار خراج مصر وخرابها ،فأرسل عمرو بن العاص رسالة لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب لتاجيل حفر القناة ، ولكن سيدنا عمر بن الخطاب كتب اليه يقول ( اعمل فيه وعجل ، اخرب الله مصر فى عمران المدينة وصلاحها )


#546808 [زروق]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2012 04:54 PM
انا عاوز واحد وانا سوداني عشت وسوف اعيش بقية عمري واموت في السودان اقول دينا قبل 89 كان كيف وبعد 89 اتعدل وبقي كيف انا زول مافاهم فهموني يرحمكم الله؟؟؟؟


#546778 [عزالدين حسن محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2012 04:07 PM
قال (نافع) لبلدو وهو بيدمّر فيها
ناسي أيام حفاهو وجوعو في واديها
علاّها القصور فاكر بيخلد فيها
عاليها المسلّح يوم بكون واطيها


محمد العمري
محمد العمري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة