المقالات
السياسة
حكومة الترابي الجديدة..!!
حكومة الترابي الجديدة..!!
01-05-2016 08:45 PM


كانت تلك المرة الأولى أن يرى الإخوان المسلمون الرئيس البشير بذلك الحسم.. كان ذلك اجتماع هيئة شورى المؤتمر الوطني.. الرئيس البشير على غير العادة جاء يرتدي بزة عسكرية.. الشيخ حسن الترابي بحسه السياسي استشعر أن هنالك شيئاً ما.. اشرأبت عنق الشيخ تبحث عن علي عثمان فوجدته من الغائبين.. أحدهم حاول إثارة نقطة نظام فانتهره الرئيس فجلس خاسئاً حسيراً.. انتهى الاجتماع بتجريد الشيخ حسن الترابي من أهم صلاحياته ومن قبل ذلك خطف أنبه تلاميذه المقربين.
احتفت أمس الصحف السودانية بحوار أجرته صحيفة الشرق القطرية مع الشيخ حسن الترابي.. تحدث الترابي كثيراً ولكنه لم يقل شيئاً سوى مطالبته بحكومة انتقالية يرأسها البشير لمدة عامين.. كان ذلك ما يطلبه الشيخ الترابي.. لكن ماذا يريد الرئيس البشير.. أغلب الظن أن المشير البشير يريد أن يختم حياته السياسية بتوافق سياسي يحعل له رصيداً في قلوب كل السودانيين.. ما بين هذه وتلك التقت رؤية الشيخ والمشير.
في البداية ما المطلوب من الحكومة الانتقالية.. أي حكومة انتقالية مطلوب منها التأسيس لبداية جديدة تجد توافقاً من الداخل واعترافاً من الخارج.. أول المعترضين على الحكومة الانتقالية سيكون الحزب الحاكم ذات نفسه.. لن يترك قادة الوطني السلطة والجاه بهذه السهولة.. بعضهم أن حدث ذاك السيناريو سيمضي مباشرة إلى السجون وغيرهم سيفقد ذهب المعز وعز السلطة.. لهذا السبب يعتقد قادة المؤتمر الوطني أن من يتحدث عن الحكومية الانتقالية واهم ولو كان في مقام شيخهم الأكبر ..هنا ستكون خيارات الرئيس البشير أصعب بين إرضاء حزبه أو شيخه السابق وحليفه اللاحق ..في هذا المنعطف ستجد الحكومة الانتقالية صعوبات في العبور.
معظم المقترحات تميل إلى استحداث منصب رئيس وزراء خلال الفترة الانتقالية.. هذا الاقتراح يعني بالضرورة تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية.. من الصعوبة لرجل في مقام المشير البشير أن يجد نفسه مجرد رئيس تشريفي يعتمد السفراء ويودع الرؤساء في مطار الخرطوم.. لن يحتمل البشير ترف الحكم الديمقراطي وصحافته التي لا يقطع لسانها سوى مسار قانوني طويل.
المعارضة الداخلية تريد تحولاً كبيراً في السلطة حتى ولو كان شكلياً حتى تتجاوز الموقف النفسي من الإنقاذ التي ارتبطت عند بعض قادة الأحزاب ببيوت الأشباح ومصادرة المال و العقار.. ذات الإحساس يخالج العالم الخارجي بالذات الدول الغربية التي لا ترى في السودان إلا الواجهة الجهادية التي تترجم في المخيلة الغربية إلى دعم الإرهاب وإن لم يكن ذلك دقيقاً.
بهذه الحسابات لن تنجح حكومة الترابي في حل مشكلة السودان.. الحل يكمن في تجاوز مصطلح الحكومة الانتقالية الذي يثير حساسية الوطني إلى حكومة إنجاز مهام ..حكومة يتم فيها تقاسم السلطات بين رئاسة جمهورية تشغلها شخصية قومية ذات خلفية عسكرية يقترحها الوطني وتقبل بها أحزاب المعارضة ورئيس وزراء تقترحه المعارضة ويقبل به الوطني.. هذا يوفر للمعارضة «فيتو» على رئيس الجمهورية ويمنح الحزب الحاكم حق النقض على مقترح اسم رئيس الوزراء.. برلمان انتقالي من غرفتين يتم اختيار أعضائه بالتشاور بين القوى السياسية ويكون فيه وجود للقوى الحديثة من حركات مسلحة و نقابات مهنية بجانب الرموز الاجتماعية والسياسية.. هذه الحكومة أجلها عامان ومن مهامها الرئيسة اقتراح دستور دائم يستفتى عليه الشعب ومن بعد ذلك إجراء انتخابات حرة.
بصراحة.. بغير هذه الجراحة لن تجد حكومة الترابي المقترحة التأييد حتى بين فرقاء الإسلاميين.

اخر لحظة

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5386

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1396981 [السماك]
2.00/5 (1 صوت)

01-07-2016 11:16 AM
أنا أريد أن أسأل سؤال بسيط .. بسيط جداً : ماذا قدم الترابي للسودانيين خلال مسيرته السياسية؟؟ ما هو الشئ القيم الذي يحتاجه السودانيين وقدمه لهم الترابي من خلال مسيرته السياسية؟؟ لا شيء .. لا شيء ..

الأغرب أن السودانيين لا يطرحون هذا السؤال على أنفسهم أبداً !!

هذا الشخص منذ أن نشأنا نراه ونسمعه يتكلم .. ولا شيء غير الكلام .. ومع الزمن ثبت أن كلامه الكثير هذا لم يستفد منه السودانيين شيئ .. بل جر عليهم قتل الأبناء والفقر والمهانة والهجرة .. ببساطة لم يقدم شيء الناس سوى الكلام ..

والسودانيون ما يزالون مستعدون لسماع المزيد من كلامه !!!

[السماك]

#1396497 [ابومحمد]
2.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 02:31 PM
الله يرحمك يانميري

[ابومحمد]

#1396453 [الحقيقة]
2.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 01:12 PM
ما الفرق بين حكومة الانتقالية وحكومة إنجاز مهام::

[الحقيقة]

#1396320 [wad sennar]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 09:43 AM
مانريدع اخي الظاقر هوتفكيك النظام اكرر تفكيك النظام واقضل طريقه هي انقلاب حواري توافقي يقلص فيه البشير سكوه دهاقنه النظام الذين لديهم رغبه ملحه في استمرار النظام بنفس الوضع الحالي عليه الغايه تبرر الوسيله مانريده من الترابي حاليا هو تفكيك النظام والشيخ مهما كان رجل مفكر وبديه باع طويل في لعبه العلاقات الخارجيه عليه سوف نستخدمه كشعب حتي يفكك الانقاذ وسوف يستلم الشعب زمان المبادره

[wad sennar]

#1396276 [خليل إبراهيم]
2.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 08:16 AM
يا الظاهر المقدمة دي ما مكررهّ

[خليل إبراهيم]

#1396240 [حاج علي]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 04:32 AM
حكومة انتقالية؟؟؟
ومجلس العصابة السري الذي يدير البلد ويأخذ الامر من حركة الاخوان العالمية من يحله والامن ومجرميه من يحلهم وانت يا الظافر ككوز سابق تعلم كل هذا

[حاج علي]

#1396169 [رحمة]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2016 10:29 PM
والله انت يا كيزان شطارة تمام، ريس وزراء زى الوزراء اللذين حتى لا يبصموا على قرارات وزارتهم بل يقرأونها فى الصحف. مطلب الشعب معروف ومعلوم، ولا داعى للإفتاء. قال ريس وزراء😃😃😃😃

[رحمة]

ردود على رحمة
[Ismail Hussein] 01-06-2016 02:43 PM
الكلام ده إذا صدق معناه أن هذا الدعي الترابي أضاع ٢٧ سنة من عمر الشعب السوداني سدا، ألم يكن هذا هو عين ماكان سيحدث في ١٩٨٩ لولا إنقلابه المشؤوم.


عبد الباقى الظافر
 عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة