المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المتأسلمون لا يستطيعون الدفاع عن الأسلام ويحرجون المسلمين!
المتأسلمون لا يستطيعون الدفاع عن الأسلام ويحرجون المسلمين!
01-02-2013 08:18 AM

المتأسلمون لا يستطيعون الدفاع عن الأسلام ويحرجون المسلمين!

تاج السر حسين
[email protected]

مدخل لابد منه:
أحد القراء المحترمين اصابه الفزع و(الهلع) حينما لاحظ جحافل الأستناره تواجه فكرهم (الظلامى) الذى يسئ للأسلام ولا يستطيع الدفاع عنه (مسلم) بل يحرج (المسلمين) الأنقياء الأطهار لأنه يجعلهم فى نظر الآخرين قتله وأرهابيين وديكتاتوريين، لذلك كتب يلفت نظرهم الى التمييز بين نقد تجار الدين وبين نقد (المنهج) الذى جعلهم تجار دين، وكأنهم ما كانوا يعرفون الفرق بين الأثنين. و(منهج) القرن السابع، لأنه يصادم الواقع و(الفطرة) الأنسانية وثقافة العصر، لذلك يصعب التقيد به، وتكون النتيجة فى نهاية النفق أن يؤدى بصاحبه للشعور بالفشل والأحباط فيتحول الى الضد والى فاسد ومرتش ومتاجر بالدين، لكى لا يخسر دنياه وآخرته.
والموقع الذى اشار اليه صاحبنا وغيره من مواقع لا يستطيع الرد على مايأتى فيه، غير (مسلم) مستنير متحرر من الأوهام برئت نفسه من الأحقاد والضغائن والسخافات، يرى أن الدين كله لله اسلام كان أو مسيحيه، ويدرك بأن أحكام (الشريعه) كانت ضرورة مرحله، مثلها مثل كآفة (التشريعات) التى لا تدخل الوجود غصبا عن (الأله) أو رغما عن ارادته.
وماذا نتوقع من صاحب دين آخر كما نرى فى تلك (القناة)، تتعامل معه كمواطن درجه ثالثه، عليه أن يدفع (الجزية) عن يد وهو صاغر وأن يقتل بمجرد انتهاء الأشهر الحرم، بل اصبح يقتل على يد جماعة (بوكو حرام) و(طالبان) وهم انصار (الشريعه) على مختلف اشكالهم فى غير الأشهر الحرم، وكأنهم يعيدون ذكرى (يزيد بن معاويه) الذى هدم الكعبه بالمنجنيق وقتل عبدالله بن الزبير على يد قائده (الحجاج بن يوسف الثقفى)، وقطع راس سبط الرسول (ص) وداست على جسده الطاهر حوافر الخيل.
ماذا تتوقع منه وهو (عالم) لا جاهل، يدرك بأنك تنتظر الوصول الى مرحله (القوه) الهائله، الالتى تجعلك مهيمنا عليه وفارضا عليه دينك، لا من (مزاجك) الشخصى وأنما بناء على ما تقول به (شريعتك) ويصرح بها (العلماء) والعلماء، بزعمهم من وقت لآخر، كما سمعنا فى (مصر) مؤخرا.
ماذا توقع منهم وهم يعرفون أن داخل كتبك وبناء على (شريعتك) التى تنادى بها فى القرن الحادى والعشرين، يقال لك لن تصبح ضمن خير أمة اخرت للناس، تآمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، اذا لم تأت (بالمسيحيين) واليهود مربطين بالسلاسل مجرورين من اعناقهم، لكى يدخلوا الاسلام، بدلا من أن تقدم لهم نموذجا بلسان حالك ومقالك؟
وقارئ آخر يتحدث عن (التدليس)، وللاسف من اجل أن ينتصر باطله على الحق، يكذب ويلوى عنق الحقيقه على هذا التحو، ومثلما أنكر من قبل معنى الايه الواضح (وأتبعوا احسن ما انزل اليكم من ربكم)، التى تدعو (المسلم) لا (المتأسلم)، الى اتباع (أحسن) ما فى قرآنه ودينه، فأتيناه بآية أخرى (وما ننسخ من آية نأت (بخير) منها أو مثلها)، رغم ذلك أنكر واستكبر لأنه لا يبحث عن الحق ونحن لا نفتى أو نفسر وانما نقول رأي (مثقف) يستند على معرفه وقراءات عميقه تزيد عن الثلاثين سنه، وكأن (الصحابه) صغارهم وكبارهم، تخرجوا من كلية الشريعة فى الأزهر أو من جامعة أم درمان الأسلاميه، التى تخرج كثير من الجهله وأنصاف المتعلمين وجزء كبير من (الفاقد الثقافى)، ولولا ذلك لما ضحك (السلفيون) على دكتور أزهرى، كما صرحوا اخيرا فى مصر.
فكما هو معلوم ان كآفة (الروايات) تثبت بأن ما حدث فى غزوة (بنى قريظه)، أن الرسول (ص) طلب أن يأتوه (بسعد بن معاذ) لكى يحكم فيهم، فسأل (سعد) الرسول (ص)، هل اقيم فيهم حكم الله، فرد عليه الرسول .. لا، بل أقضى عليهم بحكمك.
فلما قضى بقتل كآفة الرجال و(سبى) النساء، قال الرسول ، "لقد حكمت عليهم بحكم الملك فى سبع سماوات". أنتهى .. سبيحان الله (لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم كثيرا).
هذا العباره وحدها لو كانوا يعلمون (لقد حكمت فيهم بحكم الملك فوق سبع سماوات) دليل لما قلناه، على انه طلب من (سعد) أن يقضى عليهم (بحكمه) فطابق (حكمه) حكم الله، كما قال (الرسول) وأكد على ذلك.
وهذه ليست اول مرة أن يقضى فيها بشر بأمر فيطابق (مراد) الخالق، حدث ذلك حينما قضى عمر بن الخطاب بقتل أسرى (بدر) لا باستبدالهم بالفدية كما رأى (ابوبكر)، بل أن عديد من المواقف صرح فيها (عمر) برأى فنزل القرآن بعد ذلك مطابقا لقوله بالكلمة والحرف، أى كما يقال (كوقع الحافر على الحافر)،
من تلك الموافقات والتي تفوق الثلاثة:عن أنس قال: قال عمر : وافقت ربي في ثلاث, قلت يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى ؟ فنزلت الآية: و"اتخذوا من مقام إبراهيم مصلى". وقلت يا رسول الله أن نساءك يدخل عليهن البر والفاجر, فلو أمرتهن أن يحتجبن، فنزلت آية الحجـاب. واجتمع على رسول الله نساؤه في الغيرة،فقلت لهن :"عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن". فنزلت ألاية كذلك.
ولذلك قال النبى (ص) لكل رسول (ملهم)، وملهم أمتى (عمر)، كما جاء فى الحديث الذى ورد فى صحيح مسلم: " عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول ثم قد كان يكون في الأمم قبلكم محدثون إن يكن في أمتي منهم أحد فإن عمر بن الخطاب ".
ونفس القارئ المحترم تحدانا بأن نذكر (حكما) فى (الشريعة) أو القرآن، أبطل العمل به الآن.
نذكره بنفس (الحكم) الذى قضى به (سعد بن معاذ) ونفذ على (بنى قريظه)، هل يستطيع كائن من كان فى العصر الحديث أن يقضى بمثله؟ واهم من يظن حدوث ذلك مرة أخرى، بأن يقضى حاكم أو منتصر فى حرب بقتل الاسرى من الرجال جميعهم وأن تسبى نسائهم، ولماذا اصدرت المحكمه الجنائيه الدولية قرارا باعتقال رئيس (عصابة) المؤتمر الوطنى ، اليس بسبب عبارته (لآ اريد اسيرا أو جريحا) وكأنه فى عصر (بنى قريظه)، ولو كان ذلك ممكنا لماذا تحركت (الطائرات) الفرنسيه (الكافره) من طراز (الميراج)، لشل يد (القذافى) المسلم ومنعه من ابادة شعبه (المسلم) بكاملهم فى (بنغازى)؟
ونضيف هل يسمح الان بنكاح (الجوارى) والأيامى، اللهم تلا كخبيئة و(بالدس)، وهل عتق (رقبة) مؤمنهلا زال يعمل به (ككفاره)، وهل يستطيع أحد مهما بلغت مكانته أن يدعى بأنه اعتق (رقبه) كفاره،ويعترف بأنه يمارس (الاسترقاق) والأستعباد؟ وهل يكو مصيره غير (سجون لاهاى)؟
بالطبع هذا وارد فى ذهن انصار هذا الفكر الظلامى المتخلف غير الأنسانى ، يطبقونه على العباد بما يعدونه من قوة ورباط الخيل يرهبون بها اعداء (الله) الكفرة الليبراليين، وينتصرون على طائرات الميراج والأباتشى وصواريخ (الكروز)، لكن حتىى ذلك الوقت ولذلك فأنهم سوف يطبقون من (الكفارات) الشرعية، صيام ثلاثة ايام أو أطعام ستين مسكينا، عند الكذب ونقض العهود وكثيرا ما يكذبون.
رغم أن النبى (ص) الذى يدعون انتماء ومحبة له قال :(قد يسرق المؤمن وقد يزنى ، لكنه لا يكذب).
بل ما هو أوضح من ذلك كله فأن الحكم الوارد فى الايه (إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض) وأعنى به (النفى)، هل اصبح عمليا، فى هذا العصر الذى تعمل فيه (حفله) ويحتفى بمن قرر السفر والأغتراب؟ وهل اصبح ذلك (النفى) يمثل (عقوبه) أم مكافأة لمن وقع فى خطأ جسيم كان يمكن يدق عنه بالسيف قتل أو يصلب بسببه؟ وهل العقوبه فى العصر الحالى، أن ينفى المدان أو يمنع من السفر؟ اليس هذا وحده يجعل من كان يستخدم عقله وفكره، أن يدرك عدم صلاحية (أحكام الشريعة) لهذا العصر ولأنسانيته؟ من اين اتى هؤلاء ولماذا يسئيون للأسلام على هذا الشكل فى مصر وفى السودان وفى أى مكان؟
ونزيد صاحبنا فى القصيد بيت ، ونقول له ان القصاص على مبدأ (العبد بالعبد والحر بالحر)، لا يمكن أن يطبق فى هذا العصر، لأنك لا تستطيع أن تصف أى انسان بأنه (عبد) وهذه وحدها جريمه كبرى، اضافة الى ذلك فأن (العداله) الدوليه أو المحليه لن تسمح كما كان فى السابق بأن يقتل (عبد) من قبيله مقابل (عبد) من القبيله التى قتلته، كان الفاعل الحقيقى (حر) سيد، لا يجوز أن يعاقب فى جريمه ارتكبها فى عبد!
وذلك كان عرف و(شريعة) تمار فى زمن يعترف بالتمييز والرق والعبيد والجوارى ، ولم تبق من اثار ذلك (العرف) الا صور (متخلفه) ضئيله مثلما نرى فى (صعيد) مصر، بأن يؤخذ الثأر فى شخص لا ذنب له من افضل ابناء القبيله التى ارتكب احد افرادها جريمه قتل فى قبيلة أخرى.
.........................................................................
ومن ثم اقول .. ذلك الموقع اتابعه واستمع الى ماياتى فيه من اراء، فى غالبها يؤخذ من مصادر صحيحه 100%، وكثيرا ما راسلتهم ووضحت لهم ان محمد (ص) نبى وأن ما جاء به هو حق تفهم ثقافة عصر وعرفه، فسائرهم وشرع لهم ما يناسب عصرهم وترك لنا ما يناسب عصرنا وثقافتنا و(العرف) دين، لمن لا يعلمون.
وقلت لهم لا تجوز (محاكمة) التاريخ، مثلما لا يجوز نقد الأنبياء والرسل لأنهم (استثنائيون) ولهم معجزات، ونحن نؤمن بعيسى عليه السلام نبيا ورسولا، حتى لو لم نفهم بعض معجزاته التى يصعب فهمها على عقل بشرى، لكننا لا ننكرها، فالله قادر على فعل كل شئ، وأنتم تؤمنون مثلنا بذلك.
وكتبت لهم عن زواج السيده عائشه فى سن الست سنوات والدخول بها فى تسع، الذى تنكرونه، وأوضحت لهم بأنى لا اتبع منهج وسلوك (انصار) الشريعه، الذين يسعون عن طريق الكذب والتدليس لتحقيق الأنتصارات على الأخرين وضحد افكارهم ، ومن ضمن ذلك الكذب والتدليس القول بأن السيده/ عائشه، تزوجت فى سن 18 سنه، وهذا دليل على عجزهم من الدفاع عما جاء فى دينهم ومن بينهم شيوخ وفقهاء (بزعمهم)، مع ان الايه واضحه وتقول (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) .
حتى لا يخرج (ظلامى) نقول له الايه واضحه وهى تتحدث عن (السنه) لا (الشريعه)، التى يجب الا يشعر المسلم بالحرج من احكامها، ولو ارد رب العزه (الشريعه) لجاءت الايه على غير هذا الصياغ.
وقلنا لهم – أعنى لأصحاب تلك (القناة)، ما كررناه فى أكثر من مرة هنا، بأنه لا تجوز محاكمة التاريخ، فكل زمان له ظروفه وأهله، وحينما جاء (محمد) ص، برسالة الاسلام وجد المرأة توأد حيه فى سن الطفوله، الايعد وضعا متقدما أن يتم الزواج منها فى ست أو تسع سنوات، بدلا من محاكمة ذلك التصرف بمقاييس اليوم؟
وقلنا لهم المشكله فيمن يريدون اعادة ذلك التاريخ ليحكم فى هذا العصر، ولهذا خرج (علماء) السودان بزعمهم مؤيدين زواج (القصر) الذى ورد خلال مراحل نقاش الدستور المصرى فى مراحله الأولى، ولكى يتجنب (الظلاميون) الحرج والهجوم، لم يقروا تلك المادة فى ذلك فى الدستور، لكنهم لم يحددوا عمرا لزواج الفتاة، لكى يستمتعوا بزواج (القاصر) اذا كانت تطيق الوطء وكان جمسها ممتلئا.
الشاهد فى الأمر أن (أنصار الشريعه) الذين أكدنا فى أكثر من مرة انهم يحملون فى دواخلهم (جرثوثمة) الأرهاب والقتل وسفك الدماء، اذا كانوا يدركون أم لا، لأن فهمهم (للدين) يؤدى بهم الى قتل (الكفار) لكى ينالوا الشهادة ويدخلوا الجنان ويستمتعوا بخيراتها، ولهذا يفاجئ مستشار أو ضابط امريكى بشرطيه أو شرطى (مسلم) يوجه الى صدره النار ويرديه قتيلا فى افغانستان، مع انه وحتى الأمس كان انسانا وديعا ومسالما، بل صديقا عزيزا، يأكل ويشرب معه ويمازحه، أو كما حدث فى قتل الدبلوماسى الأمريكى فى الخرطوم (غرنفليد) والى جانبه سائقه السودانى المسلم، بدون أى ذنب .. أو كما حدث للسفير الأمريكى، فى بنغازى، وهذا ما نفهمه ونعرف اسبابه، ولا تستطيع أن تتفهمه العقليه الغربيه، وتظن بأن (المسلمون) فيهم وسطيون ومعتدلون مثلما فيهم (متطرفون) ومتشددون!
والحقيقه هى أن المسلمين خاصة فى الوقت الحاضر، اصبحوا فريقين ، فريق يمكن أن تضعه فى (سلة) واحده وتسميه أنصار (شريعه) وهؤلاء لا يختلفون عن جماعة بوكو حرام أو طالبان أو القاعدة فى شئ، وفى دواخلهم تسكن وتعشعش جرثومة الأرهاب، والأختلاف فقط فى تحديد الوقت المناسب لأنطلاق رصاصة ذلك (الأرهابى) لأن المنهج يطالبهم بالقتل والأقصاء واضطهاد الآخرين الذين يختلفون معهم دينينا وفكريا واذا لم يفعلوا اصبحوا آثمين، والذى يمنعهم من القيام بذات الفعل الذى تقوم به تلك الجماعات على الفور، هو اما الخوف من أن ينالهم القانون أو النفاق أو انهم لا يفهمون (الفكر) الذى يؤمنون به ويروجون له على حقيقته، ولذلك يتأرجحوا بين الدعوه للعنف والدعوه للسلام ، بدون مرجعيه.
وفريق آخر (مسلم) معتز باسلامه ويشهد بوحدانية الله وبرسالة (محمد) ص، لكنه لا يؤمن (بالشريعه) كتشريع مطلق صالح لكل زمان ومكان، كانت صالحه وملبية لحاجات قوم أخرين، وهؤلاء صادقون ويعرفون ماذا تقول الشريعه، ولو كانوا يؤمنون مثل اؤلئك بوجوب تطبيقها لخرجوا يحملون سيوفهم يقتلون كل كافر حتى يؤمن ولن يتوقفوا الا أن يقتلوا ويصبحوا شهداء، وهذا ما شهدناه من الرائد الفلسطينى فى الجيش الأمريكى، ومن قتلة (جرانفيلد)، ومن الذين يعملون فى النظام الأفغانستانى ثم يفاجئون من وقت لآخر ضابط أو جندى امريكى، ترك دياره وأهله لكى ينقذهم من شرور وظلام دولة (طالبان).
وهؤلاء (المسلمون) الليبراليون والى جانبهم (المتصوفه) الصادقون لا أدعياء التصوف، هم الذين يؤمنون بالمساواة بين الناس جميعا دون تمييز ويؤمنون بالديمقراطيه، لا (الشورى) التى كانت صالحه كوسيله للحكم قبل أكثر من 1400 سنه، لكنها الآن تمثل شكلا من اشكال (الديكتاتوريه).
ولهذا السبب فأن الرئيس المصرى (مرسى) كنموذج لمن يؤمنون بهذا (المنهج) لم يشاور أكبر مساعديه ومستشاريه المسيحيين والمسلمين فى مؤسسة الرئاسة، مما ادى الى استقالة أغلبهم واصدقهم وأكتفى باستشارة (مجلس الشورى) فى جماعة الأخوان المسلمين وهم يمثلون له (اهل الحل والعقد) وهم من يجب عليه مشاورتهم (شرعا).
ومثل آخر نسوقه لهذه النوعية التى تسئ للأسلام ولا تستطيع الدفاع عنه الا بالكذب والنفاق والأنكار وتحرج (المسلمين)، وهى هيئة أسمها (الهيئة الشرعية للحقوق والأصلاح) فى مصر، أصدرت فتوى قالت فيها ( لا تجوز تهنيئة المسيحيين المصريين فى اعيادهم)!
هؤلاء هم من يفتون ويفسرون، وما هو مدهش أن تلك الهيئة فيها عضو هو نائب المرشد العام للأخوان المسلمين (خيرت الشاطر) الذى كان مرشحا اول لرئاسة الجمهورية فى مصر، ولم يستبعد الا بسبب قضايا سايقه حوكم عليها والى جانبه دكتور اسمه / صفوت حجازى، نصبه (الثوار) المصرين على مختلف اديانهم وأفكارهم، أمينا لأئتلاف الثوره!!
تخيل شخص كان من المكن ان يصبح رئيسا لوطنه يؤمن ويفتى بعدم تهنيئة حوالى 15 مليون مواطنا مسيحيا فى وطنه، كانوا حتى وقت قريب هم (الأغلبيه) واصحاب البلد الأصليين، فهل يستطيع (مؤيد) للشريعه، أن يدافع عن مثل هذا التصرف المبنى على فتاوى واحكام فقهيه موجوده فى كتب اصدرها (علماء) وفقهاء كبار، اذا كان الأنسان صادقا؟؟
مسك الختام:
• أحد اؤلئك القراء المحترمين، كتب بأنى حينما لا أجد رواجا على مواضيعى اتجه لمثل هذه المواضيع، وصدق من قال فيهم (انهم يفوقون سوء الظن العريض)، لأنى اقوم بما اراه واجبا مباشر كمثقف علمنى شعبى، واسعى لرد الدين من خلال ما هو مناح لى، حيث انوع مواضيعى بين الشان العام فى كآفة المجالات وبين الجانب (الثقافى) الذى يحتاجه ابناء هذا الجيل، فجيلنا تثقف على ايدى طلائع هذا الشعب، الذين كانوا يؤمنون بالديمقراطيه والراى الآخر لذلك لم نخدع بالمتاجرين بالدين من وهابيه وكيزان وغلاة السلفيين، وهذا الجيل معذور ظلمته الأنظمه الفاسده وحرمته اىلحصول من تعليم معقول ومن الثقافه العامه، لذلك يرون شعبهم يذبح ووطنهم يقسم الى جزئين ويمزق الباقى، ويؤسس النظام مليشيات وكتائب الى جانب الجيش لا تدافع عن الحق رغم ذلك يصمتون، لأنهم يظنون ان نافع ومن هم على شاكلته يطبقون (الدين)، بحديثهم الممجوج عن (شريعة) الله وحكمه، وشرع اله وحكمه (العدل) المطلق لا شريعة (القرن السابع)، وكل من يدافع عن هذا (المنهج) فهو فى النهايه مع (نافع) فى خندق واحد، لأنه منهج لا يخرج ثمرا طيبا وأنما كل (ضار) وسام.
• ونافع .. ومن هم على شاكلته يظنون فى زمن ثورة الأعلام، بأن وصف انسان بأنه ليبرالى أو علمانى، تعنى سبة أو اساءة، وهم لا يعلمون بأن الأساءة الحقيقيه فى هذا العصر هى ان يقال عن الأنسان (أسلاموى) لا مسلم.
• فالأسلاميين، أغلبهم (تجار دين) .. وأغلبهم كاذبون ومخادعون .. وأغلبهم وزناة وبغاة وطغاة وفاسدون، وقليلون منهم (مخدوعين) ومضللين.
• ولهؤلاء نرجو الخلاص.
• وأخيرا .. نقول اذا لم نكن مؤمنين بأن هذا الدين هو (الحق) كما نفهمه وأن رسوله حق، فما هو الشئ الذى يجبرنا على التمسك به، اذا كان كثير من الذين لم يعرفوا هذا الدين الا من خلال تلك (الشريعه) ولم يفتح الله عليهم بسبيل آخر، فارتدوا عنه وما أكثرهم بين شباب اليوم وحصلوا عن قصد أو غير قصد على مغانم فى دنياهم، اذا كانت الدنيا هى كل شئ.
• ونوعا ثان تاجر مع المتاجرين، كبر وهلل ورفع (اصبعه) والشعار (الشريعه) هى الحل وصنعوا (غرة) على الجبين ولحية صغيره (دعونى أعيش)، وهؤلاء من نوعية الذين انضموا الى تظيمات (الأسلام السياسى) مثل الذى يحكم السودان ومصر، واذا كان هدفنا (الدنيا) ، فلماذا لم نصبح مثلهم؟
• ونوع ثالث (معذور) مخدوع ومغيب من ثقافة عصره، ومحروم من نعمة التمتع بمحبة الآخرين المختلفين معهم فى الدين والفكر، اعفوا لحاهم طويلة وقصروا جلباهم واعلنوا انتماء واخلاصا (لشريعة) لا يستطيعون الدفاع عنها الا عن طريق الأرهاب والقتل وسفك الدماء.


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 2537

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#550621 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2013 08:35 AM
يقول سرحان :و لماذا لا نعامل الجميع بمعاملة النبي (ص) لأهل مكة قبل الهجرة ؟ ليعبد الناس ما شاءوا و ليرتدوا و لا يدفعوا الزكاة ... ما هو المعيار ؟؟

تعليق :اذا كان هذا مبلغك من الفهم يا سرحان فحق لنا ان نمد أرجلنا!!
المعيار هو الكتاب و السنة ففي مكة المكرمة أي مرحلة ما قبل الهجرة طلب بعض الصحابة رضوان الله عليهم أن يسمح لهم بالقتال فرد عليهم بأنه لم يؤذن له بالقتال قال تعالى "أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير " فكل ما في الامر عليك بطاعة الله

المعيار هو طاعة الله على ضوء الكتاب و السنة و كيف تدعي انت و امثالك طاعة الله و انتم تعصون شريعته؟,مثلا كيف يدعي نافع علي نافع طاعة الله و هو يبني أفخم القصور التي لو جمعنا راتبه و مخصصاته لمدة خمسين عاما لما استطاع ان يبني بها عشر مبانيه؟
لو طبقنا منهج تاج السر هذا على النصارى لأوجبنا عليهم أن يعيشوا في زهد و يتركوا التنعم بمتع الدنيا كما عاش الحواريون طبعا هذا في طريقة معيشتهم و لكن المهم في الامر هو أنه حري بتاج السر ان كان ينشد الحق ان يطالب النصارى بنبذ عقيدة التثليث التي هي من الامور التي نهى عنها المسيح عليه السلام و حوارييه و ليبدأ تاج السر بجيرانه في المسالمة فمن حق الجار ان تدعوه لما فيه خير له

مششكلتكم يا رهط تاج السر أنكم تقرؤون و تنقبون في الكتب الدينية بغية انتقاد شريعة الله و ليس طلبا للعلم و الحقيقة فالمعيار واضح لم قرأ بحسن نية.
و بالمناسبة لطلب العلم آداب ذكرها العلماء باستفاضة و ساذكر بعضها أدناه بغية الاستفادة منها.و أعتقد جازما أن كثيرا من مشاكلنا في فهم الدين وتطبيقه أحد اسبابها عدم التقيد بآداب طلب العلم

1-إخلاص النية لله تعالى:
فالعلم طاعة وعبادة ، والإخلاص لله تعالى واجب في جميع العبادات وسائر الطاعات، قال تعالى: (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ {5}) سورة البينة .
والإخلاص في العلم أن يبتغي به وجه الله تعالى ، فإذا كان هَمُّ طالب العلم تحصيل شهادة، أو تبوء منصب لكسب منافع مادية فحسب ؛ فإنه لا يكون مخلصا في طلب العلم .
.
وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على إخلاص النية لله تعالى، كما في حديث عمر المتفق عليه: (( إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى .. )) الحديث. رواه البخاري (1)، ومسلم (1907).
وقال عبد الرحمن بن مهدي: " لو صنفت كتاباً بدأت في أول كل كتاب منه بهذا الحديث".
قال الإمام أحمد : " العلم لا يعدله شيء لمن صحّت نيته "، قالوا: كيف ذلك ؟ قال: " ينوي رفع الجهلَ عن نفسه وعن غيره " .
2/ تقوى الله - عز وجل-:
فالعلماء هم أعرف الناس بالله وأتقاهم له، قال تعالى: (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ {28}) سورة فاطر. وبالتقوى يزداد العالم علما ، وبالعلم يزداد التقي تقوى قال تعالى: (وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {282}) سورة البقرة. وقال تعالى: ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا {2} ويرزقه من حيث لايحتسب... ) سورة الطلاق . ومن أعظم الرزق العلم النافع .

والتقوى هي جماع كل خير، ووصية الله للأولين والآخرين، قال تعالى في سورة النساء: (وَللّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ غَنِيًّا حَمِيدًا {131}).
وقال - عز وجل- في سورة الأنفال: ( يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ {29}) .
أي يجعل لكم ما تٌفرقون به بين الحق والباطل، وبين الصحيح والسقيم، وبين الغث والسمين، ولهذا يؤثر عن الشافعي - رحمه الله- أنه قال‏:‏


شكوت إلى وكيع سـوء حفظـي فأرشـدني إلى ترك المعــاصي



وأخبرنـي بأن العلـم نــــور ونـور الله لا يهدى لعـاصـي


ومن أول ما يدخل في ذلك القيام بشعائر الإسلام وظواهر الأحكام: ومن ذلك المحافظة على الصلاة في المساجد، وإفشاء السلام للخواص والعوام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإظهار السنن، وإخماد البدع، وغير ذلك من الأحكام الظاهرة ليحصل التأسّي به، وليصون عرضه عن الوقيعة والظنون المكروهة.
3_ السير على جادة السلف وهديهم والحذر من البدع والهوى .

4_ ملازمة خشية الله تعالى ومراقبته في الغيب والشهادة .

5_ خفض الجناح ونبذ الخيلاء والكبرياء والعجب .

6_ القناعة والزهادة في الدنيا وحطامها الزائل .

7_ التحلي برونق العلم وهديه ولغته .

8_ التحلي بالمروءة وخصال الشهامة والرجولة .

9_ هجر الترفُّه وكثرة التنعُّم .

10_ الإعراض عن مجالس اللهو والهيشات والغفلة


#550600 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2013 06:11 AM
يا سرحان : فيما يتعلق بفتح مكة :عليك ان لا تحكم بهواك و أقرأ قبل ان تطلق أحكامك ,ففي فتح مكة لم تكن هناك معركة فعلية بين جيشين و انما مجرد مناوشات مع قلة ممن لم يستسلموا من القرشيين فزعيم القوم ابو سفيان رضي الله عنه أسلم قبل دخول الجيش الى مكة فعن أي حرب تتحدث و أي جزية او سبي تريد؟ و اقرأ المقطع التالي من قصة الفتح:

"وحينما رأى القرشيون فجأة هذه المشاعل الكثيرة دهشوا ولم يعلموا حقيقة ما يرون فخرج منهم أبو سفيان بن حرب ومعه حكيم بن خزام وبديل بن ورقاء يتحسسون الأخبار.

وكان العباس بن عبد المطلب قد خرج من مكة قبل ذلك بأهله وعياله مسلما مهاجرا إلى المدينة فقابلوا الرسول فى الطريق مقبلا بجيشه على مكة، فأمره الرسول أن يعود معه إلى مكة ويرسل أهله إلى المدينة وقال له الرسول: هجرتك يا عم آخر هجرة كما أن نبوتي آخر نبوة.

ورأى العباس بن عبد المطلب قوة جيش المسلمين ففكر فى أمر قريش وماذا ستصنع أمام الرسول وجيشه وكان فى قلق شديد على مكة أن تفتح عنوة فقال: (واصباح قريش والله لئن دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة عنوة قبل أن يأتوه فيستأمنوه إنه لهلاك قريش إلى آخر الدهر) وهداه تفكيره أن يخرج عسى أن يقابل أحدا يرسله إلى مكة ليخبر قريشا بما عزم عليه رسول الله ليخرجوا إليه فيستأمنوه قبل أن يدخلها عليهم عنوة، وبذلك يدخل الرسول مكة من غير أن تسفك دماء.

وبينما هو كذلك سمع كلام أبى سفيان وبديل بن ورقاء (الذين بعثت بهم قريش ليتعرفوا لها خبر الجيش فى مر الظهران كما ذكرنا) وهما يتراجعان، وأبو سفيان يقول: ما رأيت كالليلة نيرانا قط ولا عسكرا.

فرد عليه بديل بن ورقاء: هذه والله خزاعة حمشتها (أحرقتها) الحرب.
فرد عليه أبو سفيان: خزاعة أذل وأقل من أن تكون هذه نيرانها عسكرها ، فعرف العابس صوت أبى سفيان فنادى يا أبا حنظلة
فعرف صوته فقال: أبو الفضل
فقال العباس نعم
فقال أبو سفيان: مالك ؟ فداك أبي و أمي
فقال العباس: ويحك يا أبا سفيان هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الناس واصباح قريش والله
قال فما الحيلة ، فداك أبي و أمي
فقال له العباس والله لئن ظفر بك ليضربن عنقك فاركب عجز هذه البغلة حتى آتى بك رسول الله فأستأمن لك

وأركبه العباس وخشى عليه أن يدركه أحد المسلمين فيقتلة، وأتى بأبي سفيان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآه قال: ويحك يا أبا سفيان ألم يأن لك أن تعلم أنه لا إله إلا الله.

قال أبو سفيان: بأبي أنت و أمي ما أحلمك وأكرمك وأوصلك والله لقد ظننت أن لو كان مع الله إله غيره لقد أغنى عنى شيئا بعد.

قال الرسول: ويحك يا أبا سفيان ألم يأن لك أن تعلم أني رسول الله ؟
قال: بأبي أنت و أمي ما أحلمك وأكرمك وأوصلك أما هذه والله فإن فى النفس منها حتى الآن شيئا.
فقال العباس: ويحك أسلم وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله قبل أن تضرب عنقك فأسلم وشهد شهادة الحق ثم أسلم حكيم بن خزام وبديل أبن ورقاء.

وقال العباس للرسول إن أبا سفيان رجل يحب الفخر فاجعل له شيئا قال نعم من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ومن أغلق بابه فهو آمن ومن دخل المسجد فهو آمن، وقد أرضاه الرسول صلى الله عليه وسلم كما يقول الشيخ الغزالي بما لا يضر أحد ولا يكلف جهدا فلما ذهب لينصرف قال رسول الله يا عباس احبسه بمضيق الوادي عند خطم الجبل حتى تمر به جنود الله فيراها – فلا تبقى فى نفسه أثارة لمقاومة – فخرج حتى حبسه بمضيق الوادي حيث أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يحبسه.

وتحركت كتائب الفتح وكانت القبائل تمر على راياتها كلما مرت قبيلة سأل العباس عنها فيقول مالي ولبني فلان؟ حتى مر رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كتيبة فيها المهاجرون والأنصار لا يرى منهم إلا الحدق من الحديد.

فقال سبحان الله يا عباس من هؤلاء ؟
قال: هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى المهاجرين والأنصار
فقال أبو سفيان: ما لأحد بهؤلاء قبل ولا طاقة والله يا أبا الفضل لقد أصبح ملك بان أخيك الغداة عظيما
فقال: العباس يا أبا سفيان إنها النبوة
قال: فنعم إذن

وقام أبو سفيان فصرخ بأعلى صوته يا معشر قريش هذا محمد قد جاءكم بما لا قبل لكم به فمن دخل دار أبي سفيان فهو آمن.

فقامت إليه هند بنت عتبة فأخذت بشاربة فقالت اقتلوا الحميت (الضخم) الدسم الاحمس (الذي لا خير عنده) قبح من طليعة قوم.

فقال أبو سفيان ويلكم لا تغرنكم هذه من أنفسكم فإنه قد جاءكم ما لا قبل لكم به ، فمن دخل دار أبي سفيان فهو آمن.

قالوا: قاتلك الله وما تغني عنا دارك
فقال ومن أغلق عليه بابه فهو آمن ومن دخل المسجد فهو آمن فتفرق الناس إلى الكعبة وإلى دورهم وأغلقوا أبوابهم ينتظرون ما يراد بهم...................

وروى أن سعد بن عبادة قال فى ذلك (اليوم يوم الملحمة اليوم تستحل الحرمة اليوم أذل الله قريشا) فشكا أبو سفيان إلى رسول الله ما سمعه من سعد بن عبادة فاستنكر رسول الله ذلك وقال: بل اليوم يوم المرحمة اليوم يعز الله قريشا ويعظم الله الكعبة.

ودخلت الجيوش كلها مكة فلم تلق منها مقاومة إلا مناوشات قليلة بقيادة صفوان بن أمية وعكرمة بن أبى جهل وسهيل بن عمر من قريش وبين أصحاب خالد بن الوليد فى الخندمه وهو مكان أسفل مكة، وأصيب من المشركين كما يقول ابن اسحقا ثلاثة عشر رجلا ثم انهزموا، وتم الاستيلاء على جميع أطراف مكة وضواحيها


#550415 [muslim.ana]
5.00/5 (3 صوت)

01-03-2013 07:16 PM
يا سرحان

المقياس هو أن نقتدي بأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم بالشأن المعين بعد نزول التشريع الخاص بهذا الموضوع أو الشأن.

وللتوضيح، لا يمكنك القول مثلاً: دعونا نترك الناس يشربون الخمر لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يمنع من أراد أن يشرب بمكة قبل نزول آيات تحريم الخمر، ولكن المقياس هو كيف تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع هذا الأمر بعد نزول التشريع الخاص به. فإذا تعامل معه بطريقة واحدة وجب إتباعها، وإذا تعامل معه بأكثر من طريقة فيكون عندها بالأمر سعة قد تكون مربوطة بأحوال وشروط معينة أو هي سعة مطلقة.
ولا أعتقد بأن أحداً سيغالط في أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان أعلم الناس بمراد الله عز وجل في تشريعاته التي شرعها لعباده.

وعليه فالقول بتطبيق ما كان يحدث بمكة فقط بغض النظر عن التشريعات التي نزلت بعد ذلك وكيفية تطبيق الرسول صلى الله عليه وسلم لها هو قول عجيب فعلاً!! فالقياس دائماً يكون بناء على أفعال الرسول صلى الله عليه وسلم بعد نزول التشريع، وأما ما ترك ولم ينزل فيه تشريع فيدخل بدائرة (أنتم أعلم بشئون دنياكم).

وأما بخصوص النسخ وعلم الناسخ والمنسوخ، فأنصحك بقراءة العلوم الخاصة به وبعد ذلك ناقش أفكارك بخصوصه، فليس الأمر هو فقط مجرد إطلاق أقوال من هناك وهناك أو الأتيان بأمثلة وتشبيهات لا تنبني على أي علمية ومنطق!

التخبط يا سرحان هو ما تفعله أنت وشيخك تاج السر!!


ردود على muslim.ana
United States [ود الحاجة] 01-04-2013 06:20 AM
يبدو أن سرحان يخلط و يتحرى الخلط فمعاملة أهل الكتاب كما عامل الرسول (ص) يهود المدينة ليس نسخا للجزية فهذا وضع مختلف مغاير للوضع الذي يستلزم الجزية

ثانيا عليك يا سرحان أن تفهم أن النسخ يكون من الله و بنص قرءاني ولا لعالم أن ينسخ و لكنه يمكن أن يفهم خطاءا ان ايو ما نسخت اية اخرى و لكن بالطبع للامر قواعد و ليس كل من دب و هب يتحدث في النسخ.

و يا سرحان لقد رميت نفسك في الحفرة دون أن تدري ......فانت و شيخك تاج السر تدعون أنكم قمتم بنسخ شريعة محمد صلى الله عليه و سلم و تطلبون من الناس اتباعكم في هذا الضلال!!!

United States [سرحان] 01-03-2013 11:07 PM
التخبط يا [muslim.ana هو ما تفعله أنت وشيوخك أمثال هذا الذي يدعو لمعاملة أهل الكتاب كما عامل الرسول (ص) يهود المدينة ... أي أن ننسخ آية الجزية عن أهل الكتاب ... إذا كان يرى نسخ الجزية عن أهل الكتاب بالرجوع لما عامل به النبي (ص) يهود المدينة ، فما المانع أن ينسخ غيره من الأحكام ، خاصة و قد نسختم آيات الرق كلها و عمليا آيات الجزية و الجهاد و تتحايلون على آيات معاملة النساء بالوعظ ثم الهجران و أخيرا الضرب ... طبعا الهجر كان حلا عاديا للرجل حينذاك فله من الجواري ما يغنيه عن امرأة لا يستلطفها ... نحن لا نتخبط إنما نتساءل عن المنهج المتبع بأن تلغي هذا الحكم عمليا و تثبت ذاك ؟ لا يا سيدي سيثبت الزمن مدى تخبط عقول لحى السوق و اللغف و اللبع و هم شيوخكم و لا حرج ... الحمد لله أنكم تخليتم عن مقولة أن الإسلام شرع العتق و لم يشرع الرق ، فق\د استبنتم أنهما كانا متلازمين فإما أن يشرعا معا أو لا يشرعا معا ... أما بخصوص قراءة علم الناسخ و المنسوخ فقد انفقنا أكثر من أربعين عاما في هذه العلوم وهي علوم يفهمها أطفال الثانية عشرة فلا تملأ أفواهكم بتسميتها علوم ...


#550309 [سرحان]
1.00/5 (1 صوت)

01-03-2013 03:31 PM
فاتني أن أعلق على ما أورده مسلم أنا في قوله : نادر بكار" ("بأن الجماعة ترى بأنهم يسعهم ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم عندما عاش مع اليهود في المدينة (قبل أن يغدروا به) حيث أنه لم يكن يأخذ منهم الجزية، بل أنهم كانوا يعيشون في المدينة ولهم كافة حقوق المسلمين حيث كانوا يتاجرون ويمارسون كافة انشطة حياتهم مختلطون مع المسلمين دون أن يتعرض لهم أحد، وكانوا إذا تم التعدي عليهم أو حتى إذا أختلفوا فيما بينهم فإنهم يذهبون الى التقاضي عند الرسول صلى الله عليه وسلم لعلمهم بعدله وعدل شريعته رغم أنه قد أعطاهم حق التقاضي بينهم وفقاً لشرائعهم وعبر قضاتهم أو علمائم. وأيضاً، عندما دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة وخضعت لحكمه فإنه لم يفرض عليهم الجزية، وبالتالي فإنهم أيضاً يسعهم ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم" إنتهى قول نادر بكار....
عظيم ، و لماذا لا نعامل الجميع بمعاملة النبي (ص) لأهل مكة قبل الهجرة ؟ ليعبد الناس ما شاءوا و ليرتدوا و لا يدفعوا الزكاة ... ما هو المعيار ؟؟ عندما نتكلم عن الحرية ، حتى حرية تغيير المعتقد ، يهب أهل اللحى أمثال نادر بكار و يصرخوا : هذا منسوخ .... و ينسون أن عدم فرض الجزية كان منسوخا ... إما العودة لما كان منسوخا ، و هو ما قاله الأستاذ محمود ، أو العمل بكل الشريعة ، رقا و جزية و حربا على كل المشركين و سبيا و مضايقة لأهل الكتاب و أن نضطرهم لأضيق الطريق و أن نقتدي بالخلفاء الراشدين فلم يكن لأحدهم أقل من أربع زوجات ، و بمقياس الزواج و الطلاق فليكن حتى تسع عشرة كما فعل الإمام علي ، و لنجيز زواج بنت التاسعة كما فعل أشرف الخلق ... لكن زمزغة : هذا ما صار عليه العصر ، مرة ، و مرة ، هذا منسوخ ، فهذا لا يدل على منهج إنما هو تخبط يورثنا التخلف و الفقر ... انظر لنتاج هذا الفكر أينما حل فلن تجد إلا الخراب .


#550267 [سرحان]
1.00/5 (1 صوت)

01-03-2013 02:04 PM
رد على جزئية ذكرها (مسلم أنا) :(من المعروف أن أهل مكة قد آذوا الرسول صلى الله عليه وسلم بما لم يؤذه به غيرهم حتى طردوه منها. وأنهم قد حاصروا عائلته عندما حماه جده في بداية الرسالة حتى أصاب عائلته المجاعة وظهرت عظام أطفال الأسرة من شدة الجوع حتى كان صلى الله عليه وسلم يبكي من الألم كلما رأي ذلك. فالحديث إذاً عن أن الأمر كان لتعاطفه معهم فقط وليس له علاقة بالتشريع هو محض هراء وأفتراء حيث أنه لا ينطق ولا يفعل فيما يلي حكم الله شيئاً عن الهوى وإنما هو وحي يوحى. وأن كل ما فعله معه أهل مكة مما ذكر يجعل فرض الجزية عليهم أولى من غيرهم إن كان الأمر مجرد هوى أو تعاطف من عدمه....) انتهى الاقتباس ... يا سيدي كون أن الرسول (ص) لم يعاقب أهل مكة كما عاقب بني قريظة فذلك يعضده شواهد عدة : فقد قال في الصحيحين: لا تقدموا قريشا فتضلوا ولا تأخروا عنها فتضلوا ، خيار قريش خيار الناس ، وشرار قريش شرار الناس ، والذي نفس محمد بيده ، لولا أن تبطر قريش لأخبرتها بما لخيارها عند الله أو ما لها عند الله.... و قد كان النبي يذكر قريشا مقرونة بالأمانة دوماً ، و من حديثه لأبي قتادة إبان حرب النبي مع قريش قوله : " يا أبا قتادة إن قريشا أهل أمانة من بغاهم أكبه الله على فيه " . السيرة الحلبية ج 2 ص 525 . و قال (ص) في كتاب الفضائل، ماذكر في فضل قريش: تعلموا من قريش ولا تعلموها ، وقدموا قريشا ولا تؤخروها ، فإن للقرشي قوة الرجلين من غير قريش، قبل للزهري ماعنى بذلك؟ قال: في نبل الرأي... وعن عبد الرحمن بن صخر في تاريخ دمشق لابن عساكر ومصنف ابن ابي شيبة عن ابن عمر، قال: لايزال هذا الامر في قريش مابقي من الناس إلا أثنان. قال عاصم في حديثه: وحرك اصبعيه.
قال في الصحيحين : الناس تبع لقريش في هذا الشأن، مسلمهم تبع لمسلمهم وكافرهم تبع لكافرهم
وفي الصحيحين وغيرها : الأئمة من قريش . وأيضاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقريش : إن هذا الأمر فيكم وأنتم ولاته .وأيضاً : قريش أئمة العرب ، أبرارها أئمة أبرارها ، وفجارها أئمة فجارها . وقال أبو هريرة : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الملك في قريش ، والقضاء في الأنصار ، والأذان في الحبشة والسرعة في اليمن .
ويقول: اللهم كما أذقت اولهم عذابا فأذق اخرهم نوالا. ويقول يوم فتح مكة: لايقتل قرشي صبرا بعد هذا اليوم الى يوم القيامة. وعن عبد الله بن عمرو، في الجزء الثاني من كتاب المشيخة البغدادية ، يقول : سمعت رسول الله وهو يقول إن هذا الامر في قريش لايعاديهم أحد إلا كبه الله على وجهه ماأقامو الدين. ونفس الحديث يتكرر عن معاوية بن صخر في كتاب تاريخ دمشق لابن عساكر. وعن أنس بن مالك في كتاب تاريخ دمشق يقول: الملك في قريش لهم عليكم حق ولكم عليهم ماحكموا فعدلوا وعاهدوا فوفو ومن لم يفعل ذلك فعليه لعنة الله والملائكة اجمعين.
جمع الرسول قريشا وقال: هل فيكم من غيركم؟ قالوا: لا إلا أبن أختنا ومولانا وحليفنا. فقال: أبن أختكم منكم ومولاكم منكم وحليفكم منكم، إن قريشا أهل صدق وأمانة، فمن بغى لهم العواثر كبه الله على وجهه. وعن سعد بن أبي وقاص قال : إن رجلا قُتل ، فقيل للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : أبعده الله ، إنه كان يبغض قريشاً ... و حديث { إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل واصطفى من كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم }[صحيح مسلم ]
من يتصور أجواء ذلك العصر يتفهم ذلك فالاعتزاز والتمسك بالقبلية كانت متغلغة في نفسيات أهل ذلك العصر وان البعض نصر الرسول (ص) لمجرد انه ابن قبيلته .ففي غزوة حنين، التي و شارك فيها الطلقاءمن قريش ، كانت الغلبة، في البداية، لقبائل هوازن و قد بشر أحدهم صفوان بن أمية ، أحد سادات المجتمع القرشي و أحد الطلقاء أيضا ، بشره ببطلان السحر حسب زعمه، فكان رد صفوان على أخيه : فض الله فاك ، أتبشرني بغلبة الأعراب ... و كان النبي (ص) يفخر بجمال القرشيات : ففي رواية عن يحي بن عبد الله بن الحارث قال : لما دخل رسول الله ( ص ) مكة يوم الفتح ، قال سعد بن عبادة : ما رأينا من نساء قريش ما يذكر عنهن من جمال ؟! فقال النبي ( ص ) : هل رأيت بنات أبي أمية بن المغيرة ؟ هل رأيت تربة ؟ هل رأيت هندا ؟ إنك رأيتهن و قد أُصبن بآبائهن " .أي أنهن كن في حالة حزن .... ما كان من الممكن للنبي (ص) أن يعامل أهل مكة معاملة بني قريظة ... و لكننا نسينا شيئا ، فبقوانين اليوم لا يمكن أن تتأسى بسنة النبي (ص) فتقتل كل الرجال و تسبي كل النساء و تسترق كل الأطفال ، و هذا هو المهم ...أما الجزية فذكرنا فيها الشواهد التاريخية التي تبين كيف كان الصغار يطبق ... طبعا فات على الخلفاء الراشدين و الصحابة و التابعين أن يعاملوا أهل مصر و الفرس و أهل الشام و شمال أفريقيا ... الخ فات عليهم أن يعاملوهم كماقال نادر بكار : نادر بكار" ("بأن الجماعة ترى بأنهم يسعهم ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم عندما عاش مع اليهود في المدينة (قبل أن يغدروا به) حيث أنه لم يكن يأخذ منهم الجزية، بل أنهم كانوا يعيشون في المدينة ولهم كافة حقوق المسلمين حيث كانوا يتاجرون ويمارسون كافة انشطة حياتهم مختلطون مع المسلمين دون أن يتعرض لهم أحد، وكانوا إذا تم التعدي عليهم أو حتى إذا أختلفوا فيما بينهم فإنهم يذهبون الى التقاضي عند الرسول صلى الله عليه وسلم لعلمهم بعدله وعدل شريعته رغم أنه قد أعطاهم حق التقاضي بينهم وفقاً لشرائعهم وعبر قضاتهم أو علمائم.
وأيضاً، عندما دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة وخضعت لحكمه فإنه لم يفرض عليهم الجزية، وبالتالي فإنهم أيضاً يسعهم ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم" إنتهى قول نادر بكار.... حلاوة على نادر بكار الذي بين مدى زيغ الخلفاء و الصحابة و التابعين و جهلهم .... عندما يضغط عليك الواقع تضطر للترقيع و اللولوة و الخرمجة ... يا سلام .


#550241 [ود الحاجة]
5.00/5 (4 صوت)

01-03-2013 01:35 PM
يقول تاج السر : ونوعا ثان تاجر مع المتاجرين، كبر وهلل ورفع (اصبعه) والشعار (الشريعه) هى الحل وصنعوا (غرة) على الجبين ولحية صغيره (دعونى أعيش)، وهؤلاء من نوعية الذين انضموا الى تظيمات (الأسلام السياسى) مثل الذى يحكم السودان ومصر، واذا كان هدفنا (الدنيا) ، فلماذا لم نصبح مثلهم؟
تعليق :يا تاج السر هل تشك في انك مثلهم
الفرق بينك و بينهم اي منافقي الكيزان أنهم في سبيل الحكم ادعوا تطبيق الشريعة بينما هم يهدمونها من القواعد و سيخر عليهم السقف من فوقهم و انت لانك لم تجد حكما و لا علما فسلكت منهج خالف تعرف
هم حصلوا على الثروة من الشعب و عليهم ان يدغدغوا احلام الشعب بشعارات لا تجاوز حلاقيمهم و انت في سبيل ذلك محتاج الى عطف الليبراليين العالميين و بالطبع لن يرضى عنك اولئك اذا لم تمسك معولا لهدم الدين و ذلك بالقول بان حكم الاسلام في عهد النبي صلى الله عليه و سلم لا يصلح في عهد الامم المتحدة


ردود على ود الحاجة
United States [muslim.ana] 01-03-2013 10:32 PM
يا عطوي

تقول:
(لماذا الصمت فى امور الشريعة الاسلامية عندما يتعلق الامر بشيى يتعلق بمعادلة (ان القران مقدس وواجب التطبيق وبين تغير البيئة نفسها ناهيك عن التشريعات او القوانين فاذا اردت تطبيق ها الحد فعليك ان تقوم باستنساق شعوب ماضوية وحضارات بائدة حتى تطبق هذا التشريع)

والرد عليك من تعليقك نفسه هو قولك (بعد تصحيح الاخطاء الاملائية):
(فعندما اختفى الجدرى اختفى العقار معه)

وشرح المعنى المقصود من ردي بجملتك أعلاه هو:
عندما يختفي الجدري لا نحتاج للعقار لعلاجه كما قلت أنت. ولكن هذا لا يعنى بطلان العقار وإلغاؤه. بمعنى أنك لن تستخدمه لعدم وجود المرض ولكنك لن تطالب بحذفه من كتب الطب!!

وأحكام الشريعة لم تنزل من خالق كل الأزمان لزمن واحد فقط، وبالتالي فإن أهل كل عصر سيطبقون الاحكام التي تتعلق بظروف عصرهم، وليس الأمر بالسذاجة التي تقولها بأنه يجب إستنساخ مجتمع العبيد حتى نطبق الآيات التي تحدثت عنهم.

وطبعاً قبل كل هذا فإن تفسيرك أصلاً أنت وشيخك تاج السر للآية خاطئ ولا علاقة له بالتفسير الصحيح الذي كرره لكم الكثير من المعلقين من قبل والذي يتحدث عن العدل في القصاص، وينهى عما كانت تفعله بعض القبائل الجاهلية بقتل غير القاتل من القبائل الأخرى قصاصاً لقتلاهم، فكانوا إذا قتل منهم عبداً مثلاً فلا يبحثوا عن قاتله ولكن يقولوا نقتل بعبدنا حراً من القبيلة الأخرى لأننا أعلى شأناً منهم، فنزلت هذه الآية (الحر بالحر والعبد بالعبد) التي تكررها أنت وشيخك تاج السر لتنهاهم عن هذا التجاوز في القصاص وتأمرهم بالعدل في قصاصهم!

وكما تعلم فإن فهم سبب النزول يساعد على فهم الآيات بالاضافة الى إجادة العربية ومعرفة الناسخ والمنسوخ والمطلق والمقيد والعام والخاص وغيرها مما يدرسه طلبة العلم بالجامعات الدينية، وليس الأمر فقط مجرد تنظير لكل من أدعى الثقافة!

وأما عبارة "أن شرع الله هو العدل وكل ما يحققه فهو شرع الله" والتي تقولونها كثيراً فهي قول فيه حق يراد به باطل، فلا يمكنك أن تقول بأن كل ما يحقق العدل هو "شرع الله" حتى ولو كان ما يحقق العدل هذا مخالفاً لنصوص الكتاب والسنة، والشريعة ليس بها ميكافيلية "الغاية تبرر الوسيلة" هذه!

وتذكرني هذه العبارة "الإختزالية" بمثل من يقول بأن معنى (الحج عرفة) هو أنك بذهابك لعرفة فقط فقد أتممت الحج ولا شئ آخر مطلوب منك بالحج سوى ذلك!

عموماً أعجبني قولك:
"فيا عزيزى اختفت المواعين وكل اسباب التشريعات التى تخص ذلك العصر فى كل مناحى الحياة فهذا لا يعنى بانها نكران للشريعة ولكنها تيقى شرائع خص بها مجتمع كان فى حوجة لهذة التشريعات..."

وقولك بأنه ليس المقصود إنكار الشريعة وهو أفضل من عبارات مثل "شريعة القرن السابع" و"الغير ملائمة لانسانية العصر" و"فرق بين السنة والشريعة أو الإسلام والشريعة" وغيرها مما يردده تاج السر.

ولكن المشكلة هي أنك تناقش بمنطق يتناقض مع بعض الجمل التي تقولها. فأنت تقول بأن القرآن يريد تحقيق مقاصد كالعدل والمساواة وغيره، ولكن رغم هذا فإنكم كلما تتحدثوا عن الشريعة وتناقشوها فليس لديكم سوى الحديث عن الحدود فقط مثل آية القصاص التي ترددونها هذه وغيرها دون الحديث عن هذه المقاصد والأولويات للشريعة وما إذا كانت صالحة أم لا.
وأنتم بهذا تتهمون السلفيون بنقص هو فيكم وليس فيهم، فالسلفيون أنفسهم يقولون ما ذكرت لك بأن الشريعة لها مقاصد وأولويات وغيره وأن موضوع الحدود هذا هو آخر ما تركز عليه الشريعة لأنه ليس هدفاً لنفسه، وأما أنتم فبالنسبة لكم فإن هذه الشريعة هي الحدود فقط وليس لديكم غير هذا الموضوع عند مناقشتها ومحاولة إثبات عدم صلاحيتها!!

United States [عطوى] 01-03-2013 06:44 PM
الحر بالحر والعبد بالعبد .. مش عايزين دغمسة وطبقو حدود الله كماهى مكتوبة ولا مساحة للزوغان :
واحد من الاثنين يا اما هذا التشريع القرانى خاطىء وحاشى لله وكلام الله .. ياما انتم الخطا ؟؟
فاذا كان هذا التشريع القرانى (الحر بالحر والعبد بالعبد هو تشريع اليوم لماذا لا يجرؤ غلاة السلفية من تضمينة فى قوانيين الشريعة الاسلامية ؟؟ فى اى من الدول ذات الغالبية المسلمة او كلية الاسلام ؟؟ حتى طالبابن لم نسمع بانها ضمنت هذا التشريع القرانى ..
أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟؟؟
والسؤال يا ود الحاجة ويا مسلم هل تستطيع ان تمارس تنفذ هذا التشريع حاليا ؟؟ لو كنت مسؤلا عن العباد ؟
لماذا الصمت فى امور الشريعة الاسلامية عندما يتعلق الامر بشيى يتعلق بمعادلة (ان القران مقدس وواجب التطبيق وبين تغير البيئة نفسها ناهيك عن التشريعات او القوانين فاذا اردت تطبيق ها الحد فعليك ان تقوم باستنساق شعوب ماضوية وحضارات بائدة حتى تطبق هذا التشريع .. فعندما احتفى الجدرى اختفت اختفى العقار معة ..
فيا عزيزى اختفت المواعين وكل اسباب التشريعات التى تخص ذلك العصر فى كل مناحى الحياة فهذا لا يعنى بانها نكران للشريعة ولكنها تيقى شرائع خص بها مجتمع كان فى حوجة لهذة التشريعات .. لا تعتقد بان معظم ايات التشريعات القرانية مجملها تنظم حياة (العرب) كتشريعات اما شعوب وعادات واشياء اخرى كان القران يشرع لها بقوانين كلية عظيمة جدا وهى الحرية والعدالة .. لذا كثير ا ما تجد الايات التى تخاطب عمومية الرسالة المحمدية ب يا ايها الناس انا خلقناكم من بشر وانثى الخ فهذا توجية ربانى يعبر عن كلية وعموية الرسالة وخاتمة الرساللات السماوية ..
لذى نتمنى بان لا يتم خلط العام بالخاص وهذا هو اس البلاء وسبب النفاق (الملاواة وحالة الجنون التى تنتاب السلفين عندما لا يفهمون مرامى و (تصنيفات القران الكرييم تقسيماتة ) بما هو نزل لمخاطبة كفار قريش ولما هو نزل كتشريع موجة للعرب العاربة .. وكمبادى انسانية تخاطب كل الخلق مثل العدل والحرية ومن شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر .. ولله فى خلقة شئون ..

United States [muslim.ana] 01-03-2013 04:55 PM
فعلاً هذا هو تلخيص كل هذه الجوطة والصراخ يا ودالحاجة!!

United States [سرحان] 01-03-2013 04:02 PM
لماذا يكون كل صاحب رأي مخالف (محتاج الى عطف الليبراليين العالميين و بالطبع لن يرضى عنك اولئك اذا لم تمسك معولا لهدم الدين و ذلك بالقول بان حكم الاسلام في عهد النبي صلى الله عليه و سلم لا يصلح في عهد الامم المتحدة...)... انتهى قول ود الحاجة ... هذه هي الفاشية بعينها ... إما أن يكون الرأي دائرا في منظومتي أو هو مؤامرة أو بإيعاز من جهات مندسة أو لكي يرضى عنك الآخرون ... ما هذا ؟ أليس للإنسان ضمير و عقل ؟ الحقيقة إن المنظمات الممولة بالمال كالأخوان المسلمين و السلفيين هم من يعملون بأجندة مموليهم ، عرفوا ذلك أو جهلوا ، و ما تم الكشف عنه من وثائق المخابرات الغربية يؤكد ذلك ، و الدليل هي هذه الأموال التي تظهر عليهم ، و يكفيني سؤال ميت رومني لأوباما عن الخمسمائة مليون دولار التي مول بها جماعة الأخوان المسلمين ؟ أما الفقراء الذين ماتوا و لا يملكون من حطام الدنيا شيئا مثل الأستاذ محمود و ضحوا بحياتهم من أجل الفكرة ، فماذا يستفيدون من الأجندة الخارجية ؟ و الأمر ينطبق على الأحياء أصحاب الفكر الحر الذين يصارعون التخلف و يعيشون بين الناس غرباء .


#550237 [muslim.ana]
5.00/5 (3 صوت)

01-03-2013 01:30 PM
!!رشيد أنكر نبوة محمد بالمناظرة المذكورة لأنه خاف عندما جاءه الوحي!!

فعلاً، الحفرة التي حفرها "رشيد" لنفسه أكبر من أن يخرج منها بجهله أخي "ود الحاجة"، فهو بإنتقاده للرسول (صلى الله عليه وسلم) بأنه "خاف" والتشكيكك في نبوته بسبب ذلك قد ورط نفسه أكبر ورطة كما قلت لن يستطيع هو ولا غيره إخراجه منها، ودعنا نرى كيف (إضافة لما تفضلت به أعلاه)؟

دعنا نستخدم نصوص الكتب المقدس نفسه لنرى ماذا تقول هذه النصوص عن من يؤمن به النصارى كرب وإله وليس مجرد نبي أو رسول (أي سنستخدم مراجع النصارى كما أستخدموا مراجعنا يا شعيب):

- Mi:1:8: 8 : "من اجل ذلك انوح واولول.امشي حافيا وعريانا.اصنع نحيبا كبنات آوى ونوحا كرعال النعام"

- Gn:6:6: 6 : "فحزن الرب انه عمل الانسان في الارض.وتأسف في قلبه"

- Cor:1:25: 25 : "لان جهالة الله احكم من الناس. وضعف الله اقوى من الناس"

فإذا أنكر هذا الغير "رشيد" نبوة محمد (صلى الله عليه وسلم) بحجة أنه "خاف" عندما جاءه الوحي، فكيف يؤمن وفقاً لهذا المنطق برب "يولول" و "يندم" و "يأسف" و "يمشي حفياناً وعاريا" و "ينتحب كبنات آوى" و "يتصف بالجهالة" و "ويتصف بالضعف"...الخ.

و يوجد غير هذا الكثير مما لا يتسع المجال لذكره هنا مما ذكر بنصوص الكتاب المقدس التي تجعلك تستغرب من عقلية شخص مثل "رشيد" ينكر نبوة من يخاف، ورغم ذلك يؤمن بألوهية من يخاف وأكثر من ذلك مما ذكر من صفات بالنصوص أعلاه؟!

هل لاحظت الأرضية التي يقف بها كل منا يا "شعيب"؟

نحن كمسلمين نعرف أن التوراة والإنجيل هي كتب منزلة من الله، وأنه لا زال بها بعضاً مما أنزل الله رغم التحريف الذي أصابها بحشر نصوص لا يستطيع عاقل أن يتصور أنها من عند الله عز وجل. ونحن لا ولن نطعن في عيسى عليه السلام وإلا فإن إسلامنا نفسه سينتقض.

ولكن النصارى كأمثال "رشيد" و"زكريا بطرس" يفترون الكذب علي عيسى وعلى محمد وعلى جميع الأنبياء (عليهم جميعاً أتم الصلاة والتسليم) ويقولون عنهم بهتاناً عظيماً في كتابهم المقدس متهمين بعضهم بالكذب وبعضهم بالزنا بل وزنا المحارم وبعضهم باللواط وغيره مما يشيب له الولدان. بل وأنهم يفترون على الخالق بما تتشقق عنه الارض والجبال سبحانه وتعالى عما يقولون علواً عظيما، وليس هذا مجال مناقشة هذا أو ذكر بقية النصوص بهذا الخصوص من كتابهم المقدس!!

فسبحان القوي الحليم الذي يمهل ولا يهمل.

نسأل الله أن يهدينا وإخواننا النصارى وغيرهم الى ما يحبه ويرضاه.


#550016 [ود الحاجة]
5.00/5 (3 صوت)

01-03-2013 08:58 AM
يقول شعيب :( المواقع التى تصفها بالتنصيرية لا تعتمد على الانجيل فى مواجهة فكركم المتطرف ، بل من مراجعكم انتم ، فإذا كان النصرانى يبنى مواقفه على ضوء المراجع الاسلامية )

تعليق :
1. نريد من شعيب أن يأتينا بمثل واحد على اعتماد ذلك النصراني على المراجع الاسلامية في نقده! حتى نبين لشعيب ما لا يدركه
2.ذلك النصراني : عندما تأتيه بأمور واضحة من كتابه المحرف يعجز عن الرد عليها و قد احرجهم ديدات غفر الله له كثيرا بسبب جهلهم و تعنتهم!
3. نريد من ذلك النصراني أن يأتينا بدليل من إنجيله المحرف على أن عيسى عليه السلام قال إنه ابن الله -تعالى الله عما يقولون علوا عظيما- او أنه قال إن الله ثالث ثلاثة
4.أذكر ان ذلك النصراني قال في مناظرته إن النبي صلى الله عليه و سلم عندما اتاه جبريل بالوحي للمرة الاولى ذهب صلى الله عليه و سلم الى أهله و ذكر لها" أي زوجته خديجة رضي الله عنها" أنه خاف على نفسه و أضاف ذلك النصراني انه صلى الله عليه و سلم قال إنه خاف على عقله .أورد ذلك النصراني هذه القصة للدلالة على انه أي النصراني يعتقد بان النبي صلى الله عليه وسلم مجنون و لذلك فهو لن يؤمن به اذ كيف يأخذ دينه من انسان فقد عقله!!
سنقول لذلك النصراني :قد أدخلت نفسك في الحفرة من دون ان تدري , فاذا كنت تعتقد بصحة النصوص التي وردت في بعض كتب السيرة الاسلامية فمن الاولى أن تعتقد بصحة القرءان الكريم لأنه لا شك في صحته عند المسلمين بينما كتب السيرة فيها الصحيح و غير الصحيح , فالقرءان الكريم ذكر أن موسي عليه السلام وهو الذي انزلت عليه التوراة " العهد القديم" خاف عندما كلمه ربه بالوادي المقدس طوى
و مرة اخرى عندما القى السحرة عصيهم قال تعالى :" فأوجس في نفسه خيفة موسى, قلنا لا تخف انك انت الاعلى"
فهل يصف ذلك النصراني موسى عليه السلام بالجنون و بالتالي يكفر بالعهد القديم و العهد الجديد ؟
أمثال هذا النصراني يؤمنون ببعض الكتاب و يكفرون ببعض أو ما يعرف اسلاميا بالتطفيف فهم مطففون من الدرجة الاولى و بلغة الاعلام اليوم يكيلون بمكيالين!


#549952 [shamy]
1.00/5 (2 صوت)

01-03-2013 04:17 AM
at least I want to know I'm not sure if we all sudanese or there some from diffrent countries .
what is the opinion of those who profess to be muslims about what is going on in sudan .
the killing of thousands if not millions in south in the name of jihad
the killing of Darfurians in the name of Islam .
is that the true face of Islam .and what is Islam is it a set of rules does not care a bout humanity.
if those peole who committing these atrocities in the name of Islam why nobody stop them .while they make a big noise of a girl who tried to convert to christianity.
is there double standard here.needs answer.


ردود على shamy
United States [muslim.ana] 01-03-2013 01:42 PM
We are all Sudanese just like you, and against the killings and all what u had mentioned, but these acts has nothing to do with Islam as anyone who is rational knows

Insulting Islam's Prophet (PBUH) has nothing to do with this, and standing against those who are doing this like the channel you mentioned is not against stopping what u mentioned

Killing is rejected if it is under the name of Islam or Christianity or democracy or what ever

We are doing our best to reject and stop this, and u better do yours before judging us about what we are doing about it

I don't want to go through what Islam is saying about killing and what Christianity says. So let us stop hinting that these acts are related to Islam


#549897 [عطوى]
1.00/5 (1 صوت)

01-02-2013 11:36 PM
( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون )

والله يا ستاذ تاج السر اليوم بلغة الكورة قدمت السهل الممتنع وربنا يزيدك نور على نور فلا تنظر للحفظة والمردين الببغاواات الذين لايفهمون الا ما يتتطابق مع اهوائهم المريضة فهم فقط كورالات
راديكالية تستنشق الهواء الساخن الذى اخرجة شيخ ضلالهم الاكبر محمد بن عبد الوهاب الضال المضل فحتى لو نزل نبيا وقرانا اخر وطالب بتحقيق العدل والاحسان وانصاف المراة لكفرو بة ..
صدقنى فكلما اقرا سطرين من اى من مقالاتك الصادقة يزداد يقينى تماما بانة سبحانة وتعالى فعلا ميز بين الانسان والانعام (بنعمة العقل )
(افلا يتدبرون القران ام على القلوب اقفالها ) صدق الكريم


ردود على عطوى
United States [ود الحاجة] 01-03-2013 08:02 AM
يا عطوي : لقد اصبح اسلوب القرون الخالية من اتهام الاخرين من دون تقديم ما يدل على ذلك اسلوب العجزة و المتخلفين " زي ناس ضار علي ضار" نحن عندما انتقدنا شيخك تاج السر و شيخه محمود طه انتقدنا فكره و اتينا بشئ من ذلك الفكر الضال ,فهل عند المقدرة على ذلك ؟
خذ مثلا تاج السر فهذا الانسان يسفه الشريعة التي اتى بها النبي صلى الله عليه وسلم و يهاجمها في اكثر من %90 من مقالاته و يهاجم منافقي الانقاذ بقدر اقل من ذلك بكثير و الامر واضح وضوح الشمس فلو قمنا باحصائية سريعة لوجدنا ان الكلمات التي كتبها تاج السر فقط في الاشهر الثلاثة الماضية في نقد الشريعة الاسلامية تبلغ ربما عشرة أضعاف ما كتبه في نقد منافقي الانقاذ...فتأمل


#549881 [واحد مستغرب]
5.00/5 (3 صوت)

01-02-2013 10:38 PM
الاستاذ تاج السر بعد التحية . اولا ان كان الاختلاف بين الافراد ينبني علي الفهم للنصوص فلا تثريب علي من لا يعلم و يريد ان يبحث عن الحقيقة . سأحاول ان اجاريك في تحررك العقلي بنقد بناء و بحثا عن الحقيقة عسي ان يهدينا الله و اياك الي اقرب من هذا رشدا. و لا اريد ان اطيل عليك و لا علي قراءك الكرام.
أولا دعنا كلنا نسلم بعدم وجود تمام او كمال العلم لاحد غير خالق البشر جل و علا . ( هل تتفق معي في ذلك ).
ثانيا: الحياة هي عالم من المتغيرات الزمانية و المكانية و الكيفية تتغير بتغير مكونات وجودها . و لايجوز حكم المتغير بقانون ثابت . وهذا ماترمي له في مجمل مقالاتك . ف ( هلل تتفق معي ).
ثالثا: الدين عموما هو مجموعة من المعتقدات الفردية و الجماعية لتصل بالفرد و المجتمع لحالة من السلامة و تحقيق الاكتفاء و الرقي الانساني و العدالة الاجتماعية و كل دين لا يحقق هذه المرامي هو دين فاسد مهما كان وصفه و صفته . ( هل تتفق معي في ذلك ).
رابعاً :خصوصية الانبياء و معجزاتهم هي لاتباع اي ديانة تمثل جوهر المعتقد و اس قبولهم لما تم بلاغهم عنه , فلا يجوز قياس الاحكام العامة علي حصوصية الخاص و بما في ذلك محاكمة الخاص ( و فيهم الانبياء ) بحكم العام . ( هل تتفق معي في ذلك ).
خامسا: اكتسب العالم بوجود وسائل الاتصلات الحديثة و وسائل التواصل الاجتماعي تقارباً عظيما بين مكونات و جماعات العالم . و كل فئة تعتقد بالانكفاء علي ذاتها هي فئة تحكم علي نفسها بحكم الاجرب الذي يعتزل الاصحاء . ( هل تتفق معي في ذلك ).
سادساً: ليس كل ما لم يثبته العلم الاني يكون منقوضا و لكن يمكن نقض ادعاء بعلم اني ما لم يستحدث علم يؤكده لاحقا. ( هل تتفق معي في ذلك ).
انا لا ادعي علما فائضا او فكرا تنويريا للاخرين و لكن احب ان ادارسك في قناعاتي عسي ان تفيدني بما ينقصني او تستفيد انت عنها.
اولا , اذا سلمنا بعدم تمام العلم لمخلوق فكيف يمكن لنا بعلم ناقص و متجدد لم يصل لتمام مبتغاه و ينبني علي التجربة المباشرة و القياس فكيف لنا ان ننقض حكم و علم خالق الخلق تعالي الله عن ما خلق علوا كبيرا الا اذا و العياذبالله انكرنا حق الخالق و هذا درك سحيق اعاذنا الله و ياك عنه .( ورجاء لا تفرع النقطة الي عدم فهم المخلوق لمرامي الخالق في حكمه فهذا مذهب لاحق نقابله) .
ثانيا: اذا كانت الحياة مجموعات من المتغيرات فكيف لفرد متغير من مجتمع متباين فيه القاتل و المقتول و الفاعل و المفعول ان يستن قانونا يلبي حاجة المجتمع عامة و هو الذي افترضه بناءاً علي وضعه الكائن و المتغير مما يهدد سكون و امن الجماعات و يعرضها للتطهير الفكري و المادي كلما استحوذ صاحب رأي علي مقاليد الحكم و استن ما يراه و من الامثلة علي ذلك الاتحاد السوفيتي و علاقته بالفكر و الحكم الشيوعي و انقلاب الاحوال بعد حال فكم فرد او جماعة تعلمها دفعت ثمنا لذلك التقلب و التنظير المتغير ؟
ثالثاً اذا نظرت الي سيرة الحبيب محمد عليه و علي اله افضل الصلاة و التسليم لم تجده فرض علي العامه حكم الخاص بل امر بصوم رمضان و حث من اراد عمله الخاص الذي يصومه مثل صيام رجب و الاثنين و الخميس ..., و امر بالصلوات الخمس و حث الناس علي قيام الليل وكان يقيمه .الي اخر العبادات . بل ازيدك عزيزي ان الرسول عليه افضل الصلاة و التسليم و علي اله لم يستحدث عبادة خاصة علي امته ( هذا حسب علمي ) بل وجد الصلاة و تخير لنا منها افضلها و وجد الناس يصومون و يحجون ...الخ و اجمل القول في ( انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق )و حتي الحدود المنسوبة الي المسلمين في هذا الزمان مثل قطع اليد و رجم الزاني هي كانت شريعة لليهود في يثرب و غيرها قبل بعث النبي (ص). و لعل في قصةالمرأة التي زنت و تابت الي الله و رسوله مدرسة في ادب و خلق محمد (ص)لمن اراد الاستزادة .
رابعاً ما افترضته من قصور بعض الايات علي زمان وحال محددين هو محض اجتهاد خاص بك نسبة لعلمك الذي سلمنا سابقا بأنه لم يبلغ تمامه و لن يبلغه ابداانت او انا او اي مخلوق فنحن كلنا نتعلم من لدن العليم . ففي الايات ما نسخته ايات لاحقة محددة و محصورة وليس كل القران قابل للمجراعة كما افترضت في اجتهادك . وحسبك الاية التي تذكر الذين يتبعون ما تشابه من الايات ابتقاء الفتنة و ابتغاء تأويله , ففيها الاول منهم ليس بمحل الحديث عنه هنا و اما الثاني منهما اقر الله بانه لا يعلم تأويله الا الله , و الراسخون في العلم يقلون كل من عند ربنا . فمثلا عند نزول الاية اتقو الله حق تقاته بكي المسلمين بكاء متواصلاً حتي كادو ان يهلكوا لخوفهم الا يستطيعوا تقوي الله حق تقاته فجاءت الاية اتقو الله ما استطعتم .و كلاهما يفسران بعضهما و لا يتناقضان فحق تقوي الله غلي العبد تكون باستطاعة التقوي للعبد خاصة ان الاستطاعة من عند الله . فلا تضاد فيهما . و ايات الخمر ايضا ليس فيها تضاد فعدم اقتراب الصلاة للسكاري المذكور في الايه السابقة يظل قائما حتي بعد الاية الناسخة التي تأمر باجتناب رجس الشيطان في الخمر و ما ورد معها في الاية . و لم تقل الاية الناسخة بجواز صلاة السكران . ففي نظري كل الايات متماسكة الجوهر و المضمون و مراميها قد تعلم لمن هم فوقنا علما و فوق كل ذي علم عليم .
خامسا و سادساً: ان انفتاح الاسلام علي الاخر لا ينكره الا مكابر اوليس الله قد قال و طعامهم حل لكم و يعني اهل الكتاب ؟. اوليس الاسلام اجاز الزواج من الكتابيه ( لست من يجيب او يفيد عن شأن الذكر من اهل الكتاب) . بل حتي ما يراه اهل الغرب من انتقاص في حقوق المرأة في الاسلام مثل تعدد الزوجات يمكنك ان تري تبريره و علله حيث ان الغاية من الزواج هي حفظ النسل و اظنك تتفق معي في هذا , فاذا تزوج رجل باربع نساء يكون لديه اربع اولاد بعد سنه في الاحوال الطبيعية اما ان تزوجت المرأة بالف رجل لا تحمل بغير حمل واحد بل و قد يؤدي تعدد الازواج الي اجهاض حملها !!! و كل ما استشكل علينا من الثوابت لابد له من تعليل ولو غاب عنا لقصور فهمنا . ويمكن لكل متتبع لتطور العالم الغربي الحر في حقوق الافراد و الحماعات ان يلاحظ ذلك التقارب الفكري بين الفكر الاسلامي و الفكر الغربي الحر , فمثلا في القرن التاسع عشر تمرد المجتمع الغربي علي الزواج الكنسي لعدم امكانية التراجع او الطلاق فيه, و لجأ الناس الي زواج الصداقة و المساكنة مما انتج مجتمعاًمتفتت و اسر بعائل وحيد و تهرب اصحاب الشهوات عن مسؤلياتهم و غابت الاسرة من تركيبة المجتمع مما دعا علماء المجتمع اليبراليين الي تشجيع الزواج في المحاكم لحفظ حقوق الافراد و تجاوز عقبة استحالة الطلاق في الكنيسة , ثم اطلت عليهم لعنة حقوق مابعد الطلاق كم و لمن و الحضانة ,,, ولعل المتابع للافلام الاجتماعية في حقبة التسعينيات يجدها قلما تخلو من شاكلة هذه المدافعات . فاذا نظرت الي راعي الضأن الامي في اصقاع السودان و اي مكان تجده يعرف احكام الطلاق و النفقة و الحضانة ... و هو ال1ي لا يكتب ولا يقرأ. اولست معي ان ما كان ماخوذا علي الاسلام في يوم من الايام( الطلاق) صار الان مشروع بحث عميق و مضني لكي يصلو الي ما اتبعه الاعراب بالتسليم لالف و خمسمائة سنة .!!!!
او ان يطل علينا عالم حسابات فرنسي متنبئاً بالازمة المالية العالمية ما لم تؤول الفوائد للقروض الي الصفر ( يقابل تحريم الربا ) وان تكون ضرائب الارباح 2,5 % لاستقرار الاسواق ( الزكاة تساويها وهي ربع العشر ) !!! اولا يدل ه1ا علي وجودعلم عظيم في تفاصيل الشريعة الاسلامية يمثل ما سيبلغه علماء الزمن اللاحق ( سنريهم ايتنا في الافاق و في انفسهم حتي يتبين لهم انه الحق ).
السيد تاج السر نتفق معك تمام الاتفاق في ان الذين اتخذو الدين ابواقا!للسياسة الدين و اهله منهم براء .و نتفق معك ان التشدد و الاخذ بحال لا اريك الا ما اري كان خصما علي رصيد الابلاغ للدين و الدعوة .و نتفق ان سيلسة الدين افسدت علي الناس دينهم و دنياهم و جرت علينا من المهالك العظيم.و لكن نختلف تماماً مع طرحكم القائل بان الشريعة لا تصلح و ان ايات القران هي لفتراة زمانية انقضي اوانها .( اقرب ان تقول ان فهم النصوص لسابقي الدعوة غير ملزم للتابعين في حال بيان تفسير معاصر لها ).نحن مسلمين لا نقر قتل النفس الا بالحق و لاالظلم و لا انتقاص حقوق الافراد او الاقليات و نحترم الكتابيين و الكتب السماوية , و ننأي بديننا عن السياسه و التجارة . هدانا الله و اياكم الي ما فيه القبول .
( و مما زادني شرفا و تيها اكاد باخمصي اطأ الثريا
دخولي تحت قولك يا عبادي و أن صيرت احمد لي نبيا


ردود على واحد مستغرب
United States [muslim.ana] 01-03-2013 12:34 PM
جزاك الله خير وبارك فيك وجعل ما قلت من الحق بإذنه في ميزان حسناتك.

أسأل الله أن يهدينا جميعاً الى الصراط المستقيم، وأن لا يجعلنا كـ"المغضوب عليهم" الذين علموا ثم أنكروا، ولا كـ"الضالين" الذين جهلوا فزاغوا.

United States [عطوى] 01-03-2013 11:35 AM
شكرا يا مستغرب على كلام العقل ودايما الذين يستخدمون عقولهم ليس هناك ما يقلق تجاهم وان اختلفا فى الراى ..
لكن يا عزيزى لو اعدت التدبر مرة اخرى واخرى الا تلاحظ بان هناك حقائق غير مدركة فى تفسير بعض معانى ومرامى القران الكريم ؟؟ الا ترى كثرة الاختلاف والمدراس الفكرية والمذاهب السنية هى دلالة على ان فعلا هناك حقيقة غائبة عن فهم العامة وهناك من يجتهد ليصل لهذة المعلومة وهنام من البشر لديهم خصائص عقلية رفيعة جدا قد تعينهم على فهم المختلف علية ؟؟ وما معنى (هذة المفردات القرءانية مثل وصف (الراسخون فى العلم ) وايات تؤكد بان هناك خصائص حتى للانبياء (وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأرض وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا. (الإسراء:55)
(تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ. (البقرة:253) وايضا ((الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الأَلْبَابِ) ..
ماالذى ترمى الية مثل هذة الايات او مفرداتها تحديدا وقد لا يختلف اثتنان بان (المفردات القرانية هى نفسها اعجاز وفن لا قبل للكثيرين بة حتى ولو حفظو القران وتفاسيرية عن ظهر قلب ستظل بعض معانى ودرلات القران الكريم فى رحم الغيب .. اذا فعلى المسلم الاجتهاد بقدر الاستطاعة بما لا يتعارض مع عقيدتة والتشريع شيىء لو كان قرانى او تجريبى والعقيدة والايمان بالله شيىء اخر .. فيمكن لشخص لا يقرا القران ولا حتى ملم ياى تفاصيل دينية وقد يدرج من مع الاشخاص الذين يوصفون بالمعاصى .. ولكن ربما واقول ربما يمتلك ايمان تنوء بة الجبال وقد يقول البعض بان الدين عبادات او او اتباع فقط ؟ والعكس ايضا قد تجد شخصا كثير الصيام والقيام والذكاة ولا يجالس النساء وكثير الصلاة فقد تجد ايمانة ضعيفا جدا ؟؟؟ فقد تجد من ائئمتنا يفعل كل هذة المظاهر التى تدل على الكمال والتقوى الدينية ولكننك تجدة (كثير الكذب ) ويميل للفتنة ويسكت عن قول الحق الواضح ويميلون للتدليس والتكبر ؟؟ فانظر فى المقابل ماذا يقول الله عن هذا النوع من العباد ؟؟ الكذب + النفاق + المراءاة + القسوة + التكبر + والاستخفاف بالاخرين والسخرية من العباد اذا لم يتعاملو (بمذهبة) ؟؟ وهؤلا كثر فى ايمانا هذة ..
لكن يا ياعزيزى الا ترى شيئا فى هذة الاية الكريمة التى تقول (الحر بالحر والعبد بالعبد ) هذة الاية الكريمة اتخذها الاستاذ تاج السر كمثال للايضاح لبساطة مفرداتها ومعناها ولا تحتاج لمفسرين واو غيرة واضحة الدلالة والمعنى .. والسؤال :
هل هذة الا تعتبر هذة الاية تندرج من ضمن ايات التشريع والشريعة ؟؟؟؟ فاذا كانت الاجابة بنعم لماذا يصمت عنها كل غلاة الوهابية والذين يصنفون انفسهم بان قادة وحراس الشريعة الاسلامية ؟؟؟؟ اين موقع هذة الاية من الشريعة الاسلامية فاذا اردنا ان نتحدث عن الشريعة فلا يجوز ان نتفادى او نتخطى هذة الاية او نحاول الدغمسة ونعتبرها من (التراث القرانى) والحقيقة كل دعاة الشريعة الاسلامية اجمعين يتعاملون بكامل قواهم العقلية مع هذة الاية او هذا التشريع كتراث قرانى والمضحك تجهم يصرخون ( لا اجتهاد مع النص ؟؟؟؟؟؟)
والسؤال سيبقى يا اما ان تطبق هذة الاية فى اى دولة تنادى بتطبيق الشريعة او اعتبارها من التراث القرانى وفى هذة الحالة تنطبق على دعاة الشريعة (أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ؟؟؟؟
اذا ماهى الحقيقة واين تكمن الحقيقة
وفى اعتقادى البسيط بان (الحقيقة تكمن فى غاية الشريعة الاسلامية وهى (العدل) المطلق فاينما تجقق العدل فقد تحقق شرع الله وهذا هو المراد اما مفداتها القرانية فهى تخاطب جهلاء قرييش والجاهلية وعداتهم البشعة وهذا الامر لا يحتاج حتى لمزاكرة فهو واضح جدا فتجدة من التضارب فى فى المفهوم لدى العامة لايات القران الكريم وارتباكهم امام الايات ومراميها وصلاحيتها لمجتنع معين مرتبط بظروف وملابسات خاصة .. وانظر للارتباك الواضح فى الفهم القرانى فتجدة فى السعودية فتجدهم (يحرمون الاختلاط بقوة وكل ما يجمع الرجل والمراة لدرجة المغالاة ولا يسمح للمراة بقيادة السيارة لاشياء يفهمونها وحدهم ولكن الاغرب من ذلك (يقرون الاختلاء تماما كالاعتماد على السائق فى توصيل البنات مثلا فهو اختلاء كامل .. والمعروف للمتدبرين للقران بان الاختلاط غير محرم ولن يكون حرام ابدا كما هو معلوم ولكن المحرم هو (الاختلاء)
وبهذا الفهم بان (ايات الشريعة الاسلامية تعتبر تراث قرءانى عظيم تمثل فى قوانين شرعت لضبط مجتمع تسود فية قيم الجاهلية والكفر وتسيطر علية العادة والعادة اقوى من الدين نفسة كما دللنا فى حالة السعوديين ومنع البنات من القيادة .. ولكن عندما نرى قوانين هذا الذمن العميقة والانسانية فهى من ابتاكارات حضارة الانسان وتطورة فهى تعتبر شريعة هذا الذمن (فاذا حكمتم بين الناس فاحكمو بالعدل) اينما تحققت العدالة تحققت (شريعة الله) فالحر بالحر كانت فى زمن قريش قمة الانصاف والعدالة التى اذهلت قريش لدرجة انهم اعتبرو القراءان سحرا ..

United States [القرم تفاحة ابل] 01-03-2013 12:59 AM
بارك الله فيك


#549652 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

01-02-2013 03:15 PM
يا استاذ تاج السر ديل ناس اسلام سياسى نعم اسلام سياسى وهم حزب سياسى زيهم وزى غيرهم بس بيستغلوا شعارات الاسلام ليصيبوا بها سلطة وثروة!!ديل ما متفقهين فى الدين !!!ديل بيقرأوا كتب حسن البنا وسيد قطب واشباههم وهؤلاء ليسوا بفقهاء وانما سسياسيين وتنظيميين خاصة حسن البنا!!!
وهم بهذه الصفة يستحقوا كل احتقار ولا ذرة من الاحترام وهم ما عبارة الا عن مجرمين لا اكثر ولا اقل وهذا مسجل فى تاريخهم !!!هم قتلة القاضى الخزندار والنقراشى باشا وحريق القاهرة!!!
لكن الرجال انتقموا منهم وقتلوا راس الحية حسن البنا ومن يعش بالسيف يموت بالسيف ومافى زول ارجل من زول!!!
ياخى هم فى الشرق والاسلام الصحيح والحقيقى فى الغرب والحكاية دى راعى الضان فى الخلا بقى يعرفها!!!
عشان كده باذن واحد احد ما ح تقوم ليهم قايمة تانى فى السودان وح تشوف!!!
والله لولا قوة السلطة والثروة النهبوها من اموال الشعب ما يسووا جزمة!!!!
وعشان تعرف تفاهتهم وقذارتهم ما شفتهم جالسين فى الخرطوم مع ناس الانقاذ الذين انقلبوا على الديمقراطية واقاموا ديكتاتورية باسم الاسلام؟؟؟(اقصد الاسمه بديع هذا والتانى الاسمه الغنوشى ومن معهم من الاجانب)!!!
ديل مكانهم اصلا مش فى السلطة مكانهم فى مزبلة الوطن والتاريخ!!!!


ردود على مدحت عروة
United States [ود الحاجة] 01-02-2013 06:27 PM
يا مدحت عروة لا تقل شيئا عن المعلقين الذين يدافعون عن الدين من دون مرجعية ,فلو قرأت كتب حسن البنا او سيدقطب لن تجد ان أحد هؤلاء المعلقين نقل منها عبارة واحدة .إنهم يذكرون أمورا معلومة من الدين بالضرورة .

أما تاج السر و سرحان فينقلون كما "يشف " الطالب الاقل مستوى من زملائه في الامتحان أي من دون تدبر او تفكر


#549582 [muslim.ana]
5.00/5 (7 صوت)

01-02-2013 01:17 PM
أسأل الله أن يهديك فيبدوا أن بوصلتك قد أصابها عطب كامل!!

المقال تكرار لشبهات الكاتب ولكنه أصبح يتقافز بينها بصورة عجيبة مما يجعل الرد عليها جميها أمراً صعباً لأنه سيطيل التعليق كثيراً، ولكن سأحاول الاختصار بقدر الامكان بالرد على ما هو جديد وعدم تكرار الرد بالتفصيل على ما تم الرد عليه مسبقاً والإكتفاء بالإشارة فقط عسى أن يفهم (اللبيب).

أولاً: بالنسبة للقناة التي تدافع عنها وعن حقهم فيما يقولونه وعن ضرورة الحوار "الحضاري" معهم، فهذه القناة "قناة الحياة" إن كنت لا تعلم فهي نفس القناة التي قام فيها القس الملعون "زكريا بطرس" -والذي لا زال قساً بالكنيسة القبطية الارثوذوكسية المصرية- ببث حلقتين متتاليتين يتحدث فيهما عن الشذوذ لرسول الاسلام صلى الله عليه وسلم، ورغم ذلك فأنت تستنكر تنبيه الناس بخطورة مثل هذه القناة وموقعها على الانترنت بسبب معاداتها الواضحة للإسلام وتحدثنا فقط عن ضرورة "تفهم" موقفهم لأنهم علماء وليسوا (جهلاء) ويعرفون ما تنادي به شريعتنا كما تقول!!

فهل مثل هذا السلوك هو "الحوار الحضاري" و "التفهم" بالنسبة لك؟ وما علاقة الإساءة لخير الخلق بمحاولة أخذ حقوقهم أو الدفاع عنها؟ وهل نفهم بأنه بالنسبة لك فإن التهجم على خير الخلق صلى الله عليه وسلم هو جزء من الحرية الفكرية وأن هؤلاء معذورون بسبب ما جئت به من تخريفات؟!

والغريب أنك تأتي بعد هذا لتتمسح بالصوفية (مثلك مثل الكيزان) وتدعي أنهم يشبهونك أنت وأمثالك بالرغم مما تخرف به عن "التفهم" في التعامل مع من يسئ لخير الانام صلى الله عليه وسلم. وعليه فلا أعتقد أن الفرق بينك وبين الصوفية يخفى على أحد أو يحتاج لشرح!!

ولو لم تكن ميكافيلياً أنت ومعلميك بالغرب، فلماذا يعتبر بث مثل هذه السموم من مثل هذه القناة التي تبث من أمريكا هو حرية رأي وفكر ويدخل في إطار الحوار "الحضاري" الذي تنادي به، بينما إنكار المحرقة اليهودية هو معاداة للسامية وجريمة يعاقب عليها القانون؟ لماذا لا تتحدث أنت وأمثالك عن حق الآخرين في التعبير عن رأيهم عن المحرقة و عن غيرها من التابوهات والممنوعات المصنفة تحت بند "معاداة السامية" بقبلتكم الغرب؟ ولماذا لا تتحدثون عن التبريرات لهذا الحق للفلسطينيين أو العرب بسبب أنهم شردوا وقتلوا وأغتصبت نساؤهم ودمرت بيوتهم وغيره من أفعال الإسرائيليين والامريكان التي حدثت فعلاً وتحدث الآن أمامنا؟ لماذا تتحدث أنت (وأمثالك) فقط عن "حقوق" من يتطاول على سيدك وسيدنا وسيدهم صلى الله عليه وسلم وعن ضرورة "تفهم" موقفهم!!

ثانياً: أعتقد أنك مصاب بالنرجسية ويظهر ذلك دائماً بمقالاتك التي تردد لنا فيها عن واسع ثقافتك وقراءتك وكأنه لا أحد غيرك يقراء ولا أحد غيرك مثقف، وأن الثقافة تقتضي فقط الإقتناع بكل ما حشرته انت برأسك من أفكار. وأرجو فقط أن تتأمل جملتك التي لن أضيع الزمن بالتعليق عليها والتي بررت فيها سبب خوضك في الشريعة دون حاجتك لأي قواعد أو مرجعية علمية ضارباً بعرض الحائط بكل العلوم الشرعية، حيث قلت متحدثاً عن "فخامة" شخصك الكريم:
!!"ونحن لا نفتى أو نفسر وانما نقول رأي (مثقف) يستند على معرفه وقراءات عميقه تزيد عن الثلاثين سنه"!!

ثالثاً: تكرر الحديث عن أن الصحابة لم يتخرجوا من الأزهر وأنهم لم يدرسوا بالجامعات الاسلامية لتبرر بذلك صحة خوض أمثالك في أمور الدين والشريعة، ولا أعتقد أن الفرق بينك وبينهم يخفى عليك حيث أن هؤلاء قد تخرجوا مباشرة من مدرسة الرسول صلى الله عليه وسلم الذي أعطي مجامع الكلم والعلم. ومن بعده كان طلبة العلم يأخذون العلوم من العلماء المعروفين والمعترف بهم قبل الخوض بأمور الدين حتى أقيمت الجامعات والمعاهد الدينية التي تحدثت عنها لفهم ودراسة هذه العلوم الدينية التي جاء به صلى الله عليه وسلم وعلمها مباشرة لأصحابه. وكما تعلم فإن طلبة العلم بهذه الجامعات يأخذون العلم على حسب التخصصات (فقه، عقيدة، علوم تفسير القرآن، ...الخ) ولا أحد منهم يستطيع جمع كافة هذه العلوم والخوض فيها جميعاً رغم الدراسة والتخصص لأنهم يعلمون أنهم ليسوا مثل الصحابة الذين تعلموا في مدرسة خير المعلمين صلى الله عليه وسلم.

وولكن رغم ذلك يأتينا اليوم أمثالك ليبرروا لنا بأنهم من المؤهلون للخوض في أمور الدين جميعها كتفسير القرآن، وبيان الناسخ والمنسوخ، وصحة الاحاديث، والحكم على الشريعة، وبين ما هو "الاحسن" وما هو "ليس بالأحسن" من آيات القرآن وغيرها مما تخوص فيه من أمور الدين دون إبراز لأي مرجعيات لآرائك هذه وفقط بحجة أنك قد قراءت وتثقفت لمدة ثلاثين سنة.
فلتعلم يا هذا أن العمر الزمني لهذه العلوم الشرعية التي ضربت بها عرض الحائط أكثر بكثير من الثلاثين سنة من عمر قراءتك التي صدعت رؤوسنا بها، حيث أن عمرها أكثر من الف سنة تطورت خلالها بواسطة المختصين والدارسين ولا زال التطور في الفهم حادثاً لأهل الاختصاص وليس لكل من "تفلسف" و"تثقف"!!

ولا أعتقد أنك ستقول لي بأن من حق المسلم معرفة دينه، لأن هناك فرق كبير بين أن تعرف دينك وبين أن تخترع الآراء والأقوال في الدين وتصدرها للناس وتفتي بها على هواك مخالفاً قول كل من سبقك أو عاصرك من المختصين بالعلوم الشرعية. وكما ضرب لك المعلقون المثل مراراً فأنت لن تذهب لإصدار آراء طبية أو تمار س الطب بسبب أنك شخص مثقف قد قراء لمدة ثلاثين عاماً، والدين ليس أهون من الطب يا هذا، فكما أن الطبيب الغير دارس (المزيف) يسقم الابدان فإن المفتي الغير دارس (المزيف) يفسد العقائد ويسقم الارواح ويضل ويضلل الناس!!

ولا أجد أنسب مما روي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه في وصيته لكميل بن زياد التي قال له فيها:
(يا كميل: الناس ثلاثة: عالم رباني، ومتعلم على سبيل النجاة، وهمج رعاع لا خير فيهم أتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح مرسلة لا يهتدون بنور العلم ولا يلجؤون إلى ركن وثيق).

وأما بالنسبة لتحديد أو معرفة العلماء الربانيين والثقات من "علماء السلطان" الذي قد تتحججون به فهو أمر كان سيسهل عليكم معرفته لو بذلتم فيه عشر المجهود الذي تبذلونه في محاربة الشريعة!

رابعاً: كررت الحديث عن الآيات التي ذكرتها بمقالك وقد تم الرد عليك مراراً وبالمراجع لإثبات خطاء ما تقوله عنها، ولا أعتقد أن مناقشة حججك الواهية وتحريفك لمعاني هذه الآيات يحتاج لمزيد شرح.

ولكن بخصوص "الجزية" التي كررت الحديث عنها فقد سبق الرد عليك أيضاً ولاأريد التكرار، ولكني أريد هنا فقط أن أحيلك لرأي أكثر الجماعات تشدداً (حسب وجهة نظركم) وهي "الجماعة السلفية" بمصر حيث أن المتحدث الرسمي بإسم حزب النور السلفي "نادر بكار" قد سئل ببرنامج "لقاء الجمعة" بقناة "الرسالة" في حلقة الجمعة الماضية عن رأيهم في موضوع الجزية بالنسبة لأقباط مصر وغيرهم من غير المسلمين فرد قائلاً بما معناه:

"بأن الجماعة ترى بأنهم يسعهم ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم عندما عاش مع اليهود في المدينة (قبل أن يغدروا به) حيث أنه لم يكن يأخذ منهم الجزية، بل أنهم كانوا يعيشون في المدينة ولهم كافة حقوق المسلمين حيث كانوا يتاجرون ويمارسون كافة انشطة حياتهم مختلطون مع المسلمين دون أن يتعرض لهم أحد، وكانوا إذا تم التعدي عليهم أو حتى إذا أختلفوا فيما بينهم فإنهم يذهبون الى التقاضي عند الرسول صلى الله عليه وسلم لعلمهم بعدله وعدل شريعته رغم أنه قد أعطاهم حق التقاضي بينهم وفقاً لشرائعهم وعبر قضاتهم أو علمائم.
وأيضاً، عندما دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة وخضعت لحكمه فإنه لم يفرض عليهم الجزية، وبالتالي فإنهم أيضاً يسعهم ما وسع الرسول صلى الله عليه وسلم" إنتهى قول نادر بكار.

ولإختصار الوقت سأرد مقدماً على بعض الحجج والردود المكررة التي ربما يقولها الكاتب أو بعض مريديه على رأي الجماعة السلفية أعلاه:

1- سيتحجج البعض بأن "ما ذكر هو مجرد كلام مؤقت حتى يتمكنوا وأن النصوص بكتابنا و(شريعتنا) تقول غير هذا" ، وهو قول مردود من وجهين:
الوجه الأول: أنه يمثل ميكافيلية حيث أن النصوص بكتاب اليهود والنصارى أيضاً تقول بأكثر وأقسى مما تقوله نصوص كتابنا و "شريعتنا" فيما يتعلق بالحرب والاسر والسبي وقتل المحاربين وإخضاع غير المؤمنين وغيره، وقد أوردت أمثلة على ذلك من قبل ويمكن أيرادها مجدداً لمن أراد التكرار. وبناء عليه وبنفس المنطق كيف ضمنتم أن "أحبابكم" هؤلاء إذا تمكنوا منا فلن يقيموا فينا ما في كتبهم لإخضاعنا لدينهم وشرائعهم وقد أعلنها رئيس أمريكا "حرباً صليبية" في الماضي القريب بالاضافة لما تقوم به الكنيسة من غزوات تنصيرية تدعمها حكومة الغرب بالمليارات وفقاً لخطط أصبحت معروفة ولا تخفى على احد صرح بها العديد من المبشرين تظهر عداؤها للإسلام وضرورة القضاء عليه كمصدر خطر عليهم وعلى حضارتهم!
والوجه الثاني لرد هذه الحجة هو: أن السلفيون بتشددهم (الذي ترددونه عنهم) لوا كانوا فعلاً بهذه الميكافيلية السياسية (التي أخترعها غربكم) لأراحوا أنفسهم ومالوا مع الضغطوط المصوبة عليهم وعلى أفكارهم من قبل الغرب وأذيالهم، وكانوا ليقبلوا بكل ما يقال عن ليبرالية وعلمانية الدولة ليرضي عنهم الأسياد وأذيالهم ثم يغيروا أقوالهم هذه لاحقاً بعد أن تهداء الأمور وبعد أن يتمكنوا كما يفعل كيزاننا. ولكنهم على العكس من ذلك يتمسكون بكل ما يرونه من ثوابت الدين والعقيدة ولا يجاملون فيه، وحتى عندما يتحدثون عن التدرج بتطبيق التشريعة فإنهم يشددون على أن التدرج شئ وإلغاء أو إنكار الاحكام الشرعية شئ آخر، رغم أنهم إذا سكتوا ولم يقولوا هذا الجزء الأخير من العبارة فلربما يرضى عنهم الكثيرون!

وبالتالي فخلاصة القول هي إن إتهام الغرب (مخترعي مبداء الميكافيلية) بتهمة الميكافيلية هذه هي أولى من إتهام السلفيين بها، ولكن الأذيال يضمنون ويثقون فيمن أخترع الميكافيلية ويمارسها حتى يومنا هذا فيغزون ويقتلون بإسم الحرية والديمقراطية، ويصوب هؤلاء الأذيال شكوكهم فقط على "الشريعة" وعلى كل من يدعوا إليها!!

2- من الحجج المتوقعة أيضاً على كلام السلفيين أعلاه ما يكرره المعلق (سرحان) من "أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأخذ الجزية من أهل مكة لأنهم أهله ولكنه أخذها من غيرهم" ، وهو أيضاً قول مردود للآتي:

من المعروف أن أهل مكة قد آذوا الرسول صلى الله عليه وسلم بما لم يؤذه به غيرهم حتى طردوه منها. وأنهم قد حاصروا عائلته عندما حماه جده في بداية الرسالة حتى أصاب عائلته المجاعة وظهرت عظام أطفال الأسرة من شدة الجوع حتى كان صلى الله عليه وسلم يبكي من الألم كلما رأي ذلك. فالحديث إذاً عن أن الأمر كان لتعاطفه معهم فقط وليس له علاقة بالتشريع هو محض هراء وأفتراء حيث أنه لا ينطق ولا يفعل فيما يلي حكم الله شيئاً عن الهوى وإنما هو وحي يوحى. وأن كل ما فعله معه أهل مكة مما ذكر يجعل فرض الجزية عليهم أولى من غيرهم إن كان الأمر مجرد هوى أو تعاطف من عدمه.

وبالتالي فالمقصود أن فعل الرسول صلى الله عليه وسلم يعتبر أحد مصادر التشريع في "الشريعة" وهو ليس ناتج عن هوى منه صلى الله عليه وسلم، وهذا هو الذي بنى عليه نادر بكار رأي جماعته في قوله أعلاه.

وهذا يذكرني بالمناسبة ببطلان قول الكاتب بمقاله من أنه يجب إتباع "السنة" وليس "الشريعة"، حيث أنه كما هو معروف فإن السنة هي أحد مصادر الشريعة بالاضافة الى القرآن، والقول بالفصل بينهما هو قول باطل!

أخيراً: الشبهات والخلط بالمقال كثيرة ومكررة، ولطول التعليق لا أريد أن أزيد عليه أكثر من ذلك، ولكني فقط أريد أن أنبه الكاتب المحترم بأننا لا نطعن بدينه ولا في إسلامه فخالقنا جميعاً أعلم بنوايانا ونواياه، ولكن بالتأكيد لن يعني هذا إقراره على كل ما يقوله وخاصة إذا كان يتحدث دون مرجعية علمية ودليل شرعي وفقط بحجة أنه شخص مثقف قد قراء كثيراً كما يقول!!


#549476 [المشتهي الكمونية]
1.50/5 (3 صوت)

01-02-2013 10:40 AM
التحية لك أستاذ تاج السر
نحن مع ما تكتبه قلبا وقالبا ، ونأمل ألا تلتفت لتلك الأصوات المؤيدة للفكر الظلامي والتكفيري ، والله لم تزدنا مداخلاتهم إلا قناعة أكثر بمقالاتك وفهمك لصحيح الدين ،، نظام الأنجاس ومن سار في ركبه من الأرزقية لا شريعة لهم سوي القتل والسرقة والنهب والابتزاز ،، ليس لديهم من الفضائل ومكارم الأخلاق شئ ، لا نعرف عن الاسلامويين شيئا غير حبهم للدنيا وشغفهم بالمال والكيد لخلق الله ، ما رأينا فيهم دين أو فضيلة ، ما عرفنا عن نظام الأنجاس غير القتل والغدر والخيانة والمتاجرة بالدين ، هم يقتلون ويعذبون ويسرقون ويبتزون ويغتصبون ويزنون ومشهورون كذلك بممارسة اللواط وكل أنواع الفاحشة ،،، يفعلون كل ذلك ثم يأتون لتفقيهنافي الدين وليفتوا بصحة هذا وعدم صواب ذلك ، والله لا نحس تجاههم سوى بالمقت والكراهية ، ونكرههم أكثر وأكثر كلما تداخل بعضهم في هذا الموقع لترويج تفاهاتهم وقاذوراتهم


ردود على المشتهي الكمونية
United States [حسن] 01-02-2013 09:58 PM
ا نعرف عن الاسلامويين شيئا غير حبهم للدنيا وشغفهم بالمال والكيد لخلق الله ، ما رأينا فيهم دين أو فضيلة

صدقت والله يا اخى المشتهى الكمونيه لعنة الله على من ناصرهم من المعلقين


#549457 [BIBO]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2013 10:10 AM
لأنى اقوم بما اراه واجبا مباشر كمثقف علمنى شعبى، واسعى لرد الدين من خلال ما هو مناح لى، حيث انوع مواضيعى بين الشان العام فى كآفة المجالات وبين الجانب (الثقافى) الذى يحتاجه ابناء هذا الجيل، فجيلنا تثقف على ايدى طلائع هذا الشعب، الذين كانوا يؤمنون بالديمقراطيه والراى الآخر لذلك لم نخدع بالمتاجرين بالدين من وهابيه وكيزان وغلاة السلفيين، وهذا الجيل معذور ظلمته الأنظمه الفاسده وحرمته اىلحصول من تعليم معقول ومن الثقافه العامه، لذلك يرون شعبهم يذبح ووطنهم يقسم الى جزئين ويمزق الباقى، ويؤسس النظام مليشيات وكتائب الى جانب الجيش لا تدافع عن الحق رغم ذلك يصمتون، لأنهم يظنون ان نافع ومن هم على شاكلته يطبقون (الدين)، بحديثهم الممجوج عن (شريعة) الله وحكمه، وشرع اله وحكمه (العدل) المطلق لا شريعة (القرن السابع)، وكل من يدافع عن هذا (المنهج) فهو فى النهايه مع (نافع) فى خندق واحد، لأنه منهج لا يخرج ثمرا طيبا وأنما كل (ضار) وسام.


#549430 [ود الحاجة]
5.00/5 (6 صوت)

01-02-2013 09:37 AM
.يبدو أن تاج السر اصيب بالهلع عندما فضحه هو و أعوانه المعلق "شامي" بايراد الموقع التنصيري الذي يستعينون به لمحاربة دين الاسلام , و اذكر اني شاهدت من قبل حلقة على اليوتيوب لمناظرة بين عالم دين سوداني و القس المسمي نفسه رشيد و قدم رشيد هذا على أساس أنه " مسلم سابق" أي مرتد و العياذ بالله. خلاصة الامر أن رشيد كان يحاول في تلك الحلق ةجاهدا أن يبرر عدم إيمانه بنبوة محمد صلى الله عليه و سلم , و ما أخشاه ان يقودنا تاج السر و سرحان و عطوي الى هذه المحطة النهائية في قطارهم العجيب.
لم يسبق ان اشار تاج السر الى ان المسلمين في روسيا المسيحية مثلا يعاملون كمواطنين من الدرجة الثالثة و القائمة طويلة تشمل الصين و ميانمار و غيرها و لم يسبق ان تحدث عن المهووسين من امثال حليقي الرؤوس و المحافظين الجدد و غيرهم

2. يقول تاج السر (ماذا توقع منهم وهم يعرفون أن داخل كتبك وبناء على (شريعتك) التى تنادى بها فى القرن الحادى والعشرين، يقال لك لن تصبح ضمن خير أمة اخرت للناس، تآمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، اذا لم تأت (بالمسيحيين) واليهود مربطين بالسلاسل مجرورين ) انتهى
تعليق: يتعمد تاج السر ان ينسى النصوص التي تنقض فرضياته و شبهاته الواهية المتهالكة فلماذا لم يذكر الاية التي تقول " لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين "
طبعا سيحاول تاج السر ان يقول إنها منسوخة و لكن ةهيهات!
بالله عليكم من هو الظلامي نحن أم أصحاب الكيل بمكيالين الذين لا يرون الا الضلال و أعينهم عن الحق عمياء؟

3.يقول تاج السر (فكما هو معلوم ان كآفة (الروايات) تثبت بأن ما حدث فى غزوة (بنى قريظه)، أن الرسول (ص) طلب أن يأتوه (بسعد بن معاذ) لكى يحكم فيهم، فسأل (سعد) الرسول (ص)، هل اقيم فيهم حكم الله، فرد عليه الرسول .. لا، بل أقضى عليهم بحكمك.
فلما قضى بقتل كآفة الرجال و(سبى) النساء، قال الرسول ، "لقد حكمت عليهم بحكم الملك فى سبع سماوات". أنتهى .. سبيحان الله (لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم كثيرا).)

تعليق: لماذا لم يذكر نص تلك الروايات و لماذا دلس على القراء في المقال السابق مما اضطره الى ان يحاول التهرب مما زعمه سابقا و يغير كلامه في هذا المقال؟
مشكلة المدلسين من امثاله أنهم لا يرعوون الا اذا وجدوا من يقف لهم بالمرصاد عندها فقط يصبح الامر حديثا عن الموافقات لبعض الصجابة!!!
4. يقول تاج السر (ونزيد صاحبنا فى القصيد بيت ، ونقول له ان القصاص على مبدأ (العبد بالعبد والحر بالحر)، لا يمكن أن يطبق فى هذا العصر، )
تعليق : المشكلة ليست في هذا العصر المشكلة في عقل تاج السر الذي لا يفهم الايات بل يصر على يشرحها بالطريقة التي ترضي احلامه الظلامية و أوهامه الجاهلية


ردود على ود الحاجة
United States [muslim.ana] 01-02-2013 05:21 PM
يا شعيب
فكرتك قريبة من معلق آخر أحترمت فيه شجاعته بأعتبار أنه حاورني بإعتبار ما يعتقده كمسيحي و ما يراه في الاسلام. ولا أدري لما تعددت ظاهرة تعدد الاسماء ذات نفس الأسلوب هذه بالراكوبة.

وعموماً بخصوص تعليقك:

- موقع قناة الحياة وقسها "زكريا بطرس" ونجمها السيد "رشيد" ليسوا سبب قلقنا، فحججهم الواهية يسهل الرد عليها سواء أن أدعيت أنها من مصادر إسلامية أو نصرانية أو حتى شيطانية ويمكنك أن تأتينا منها بما شئت إذا أردت وستجد الرد بإذن الله. ولكن مبعث إنتقادنا لها هو أن قسها "زكريا بطرس" وعبر حلقتين بثتا خلالها قد ظل يتحدث عن شذوذ الرسول صلى الله عليه وسلم، فهل لك أن تخبرنا عن علاقة هذا بالتحضر أو الحوار المبني على الحب الذي يدعونه ويضعونه بمقدمة موقعهم بالانترنت، أسأل الله أن يصب عليه وعلى من يحدوا حدوه ما يستحقون.

- تم الرد على كاتبك ومريديه من أصحاب الفكر الذين صاروا كـ (حصان طروادة) لكل من بنفسه ما يضمره، وذلك أكثر من مرة لمن أراد أن يفهم فقط، وأما من يريد فقط إثارة الشبهات وتكرارها سواء أن بجهل يصر عليه أو لشئ في نفسه فليس لنا شأن به وأمرنا وأمره الى الخالق عز وجل. !!وما تجيني ناطي يا سرحان وتقولي لي ده تهديد والكلام البتكرروا داك!!

- وإذا أردت أن تعرف الأرضية التي نقف عليها مقابل الأرضية التي يقف عليها أستاذك "رشيد" أو المهرج "زكريا بطرس" فأنصحك بإنتقاء أي محاضرة من المحاضرات المتوفرة بالانترنت للمرحوم أحمد ديدات أو لجمال بدوي أو لزاكر نايك مع أي واحد من أساطين وكبار علماء اللاهوت (وليس المهرجين امثال رشيد وبطرس) وبعد مشاهدة أي من هذه المحاضرات أرجو منك إفادتنا عن المحاضرة التي شاهدتها ومن ثم نعود على لتعليقك هذا عن موضوع الأرضية التي يقف عليها كل منا!

- ويا سيدي المراجع والمخطوطات يحتاج أن يبحث فيها من لا يعرف حقيقة كتابه المقدس ويضطر أن يعدل فيه على شكل "نسخ منقحة" كل حين وآخر، وأما نحن فبنعمة الله ووعده ورغم أنف الحاقدين والكائدين فإن قرآننا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم محفوظة الى يوم نقف جميعاً بين يدي عالم السرائر وما تخفي القلوب والذي قال وهو أصدق القائلين (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون).

United States [شعيب] 01-02-2013 01:15 PM
لم يتمكن حتى الآن أى من المعلقين النيل من الكاتب بردود جوهرية مقنعة، بمن فيهم انت يا ود الحاجة..
فلن يصاب أحد بالهلع أبدا من نقد فكركم ، بل أنتم من عليكم القلق على ما هو وراد من مواقف وفتاوى ونصوص محرجة فى المراجع الظلامية ، المواقع التى تصفها بالتنصيرية لا تعتمد على الانجيل فى مواجهة فكركم المتطرف ، بل من مراجعكم انتم ، فإذا كان النصرانى يبنى مواقفه على ضوء المراجع الاسلامية ، فكيف تحاول حرمان الكاتب بالاستدلال بنصوص من كتب اسلامية وهو مسلم ، أما مناظرة ذلك الفاقد التربوى السودانى الذى تسميه عالما ، فقد شهدناه جميعا ، ورأينا حجم الهزيمة المنكرة التى تعرض لها امام الاستاذ رشيد ، استنادا ايضا على مراجع اسلامية ، فمتى سينفتح عقلك لترى حجم ميوعة وإضطراب الارضية التى تقف عليها .. يجب ان تتأكد ان لا جدوى من محاولات إدارة عقارب الساعة الى الوراء ، فقد انفتحت اليوم كل آفاق الاستنارة ، وظهرت الى السطح كل المراجع والمخطوطات التى اخفيت لقرون طويلة ، وظهرت الكتب التى كانت تمنع وتصادر ، فلا المنع ينفع اليوم ، ولا المصادرة ، ولا التهديد ، ولا الفتاوى ،، الحديث الآن للمراجع ... والمراجع الاسلامية فقط .. غض النظر عمن ينطق بها نصرانى او يهودى او شيوعى كافر


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة