ابنة الهند المغتصبة !
01-04-2013 10:20 PM


مع الأحداث
بابكر عيسى
[email protected]


ابنة الهند المغتصبة !

كان طبيعيًا أن يُطلقوا عليها لقب «ابنة الهند».. فالجريمة التي تعرّضت لها طالبة الطب الهندية التي لم تتعدَ الثالثة والعشرين كانت من أبشع الجرائم التي صدمت البشرية بأسرها، أن تتعرّض طالبة وفي حافلة عامة لجريمة اغتصاب لا يمكن وصفها سوى بالبشاعة والدناءة والبهيمية، جريمة لا يمكن أن تُنسى أو تُغتفر.. ورغم تكرار جرائم الاغتصاب في المدن الهندية، إلا أن هذه الجريمة هزّت المجتمع الهندي وصدمت الرأي العام العالمي وقدّمت الهند بلد السلام والتسامح بصورة شائهة لم يكد يصدِّقها عقل أو يقبلها ضمير.
كثير من الناس تساءلوا: أي صنف من البشر هؤلاء؟، أن ترتكب مثل هذه الجريمة البشعة وفي مكان عام، وأن يُلقى بالفتاة خارج الحافلة بعد أن استخدم في إيذائها قضيب حديد صدئ، وهل يمكن أن يكون الإعدام عقوبة مناسبة لمثل هذه الجريمة؟ في بلد تبلغ نسبة الجرائم التي تستهدف النساء تسعين في المائة، وفي وقت تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن الجرائم العنيفة ضدّ النساء بلغت 256 ألفًا و329 خلال عام 2011.. كيف يمكن السكوت عن مثل هذه الجرائم؟ وأين تقف الدولة وسط هذه الغابة الدموية من العنف؟
أستطيع وبمنتهى الوضوح والجرأة أن أرشّح جريمة اغتصاب طالبة الطب الهندية التي لقيت مصرعها في سنغافورة بعد أن نقلت للعلاج هناك، كأبشع حدث في عام 2012، وكان بمثابة صفعة قاسية في وجه المجتمع الهندي ولطمة لجهود المجتمعات الإنسانية والمنظمات التي تدافع عن المرأة وتحفظ شرفها وكرامتها باعتبارها شريكًا أصيلاً في المجتمع.
بعد حرق جثمان الفتاة المغتصبة على الطريقة الهندوسية كان رئيس الوزراء مانموهان سينغ ورئيسة حزب المؤتمر الحاكم سونيا غاندي وأقارب الفتاة والشعب الهندي وشعوب العالم يُتابعون بأسى وألم وحسرة وقائع التشييع.. ولم ينقطع الهتاف، كما لم تنفضّ الجموع، ولم تتوقف الأسئلة.. ماذا بعد؟ وما الخطوات الواجب اتخاذها ليس فقط في مواجهة القتلة الستة الذين تناوبوا على الفتاة الذين هم الآن في قبضة العدالة؟.. كيف يمكن تطهير المجتمع من مثل هذه الجرائم البهيمية واللا أخلاقية واللا إنسانية؟.
نافي بيلاي المفوّضة العُليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة طالبت الهند بفتح نقاش عاجل معتبرة أن عقوبة الإعدام في حق الجُناة الذين اغتصبوا الطالبة الهندية ليست الحل، وأعربت عن حزن عميق بسبب الجريمة المروّعة، وكرّرت أن فتح نقاش عاجل في الهند حول الإجراءات اللازمة لمواجهة حالات الاغتصاب ضرورة، معربة عن أملها أن تشكل هذه الحالة الأخيرة تحولاً في الهند.. وقد أساءت بحقٍ هذه الجريمة إلى صورة الهند في الوجدان العالمي.
التساؤل الذي طرحته صحيفة «ذي تايمز أو انديا» في افتتاحيتها هو ما يتردّد على كل الألسنة وهو: «ماذا ستفعل الحكومة تحديدًا كي تصبح البلاد أكثر أمنًا لكل النساء؟ وماذا سيفعل كل واحد منا لمكافحة الأفكار المسبقة وكره النساء المتجذّر في مجتمعنا؟.. مانموهان سينغ وعد بتشديد العقوبات على مرتكبي الجرائم الجنسيّة، كما ستنشر في المستقبل صور وأسماء وعناوين المغتصبين المُدانين على مواقع الإنترنت.. ونقترح بدورنا أن تُخصص حصص تربوية في جميع المدارس لتعريف الطلاب بدناءة هذه الجرائم، وفي الجامعات والمعاهد والمعابد وعبر وسائل الإعلام.. فالجريمة لم تسئ فقط لأقارب الضحية وأهلها بل أساءت للهند بأسرها وبصورتها في الوجدان الإنساني، كما أساءت للعالم المتطلع للتسامح والتعايش والمحبة.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2213

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#551344 [المراقب]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2013 02:10 PM
يا خوي لو إتكلمنا عن البلاء اللي في بلدنا وكيف نتخلص منو أحسن بدل نتكلم عن هندية تم إغتصابها بواسطة ستة من مواطنيها ،،، بلدنا كلها مغتصبة ،،، ولا رايك شنو ؟؟؟


ردود على المراقب
Israel [nagatabuzaid] 01-07-2013 01:17 AM
بلادنا كلها مغتصبة دى صااااااااااااااااااااااااح ازيد عليها ماديا ومعنويا


#551122 [طه احمد ابوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2013 04:48 AM
بابكر عيسى مغردا بعيدا عن اغتصاب 25 طفلا وهذا حدث فى دار التربية والتعيم فى السودان .. ويتحدث عن ابنة الهند


#551119 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2013 04:37 AM
I do agree with you Mr this is very heinous crime.but did you ask yourself why the spot light focused in this certain crime .and we do all know that Inida is full of this kind of crimes .
India is just like sudan in social fabric. there is double standard ...when a medicine studen young .she may be an upper class .
fell at the hands I do not know the other criminals social class ..any way Mr we hear of rape in Darfur almost daily but nobody has ever mentioned it.Iguess you got my point.


بابكر عيسى
بابكر عيسى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة