المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
النائب الاول … هزيمة السياسى والقانونى !
النائب الاول … هزيمة السياسى والقانونى !
01-06-2013 04:18 AM

النائب الاول … هزيمة السياسى والقانونى !

مديحة عبد الله

قال النائب الاول لرئيس الجمهورية على عثمان محمد طه فى مقابلة تلفزيونية إن أجهزة المخابرات الدولية تستغل منظمات المجتمع المدنى لتمرير اجندتها والتخطيط لتغيير الانظمة واشار (لكتاب ) نشر فى امريكا وردت به تفاصيل المنظمات التى تتلقى أموالا وقال ان الحكومة ستنشر الكتاب للرأى العام فى الايام المقبلة …

أولا أريد ان اذكر للقراء / القارئات الكرام ان الاشارة (للسياسى) فى العنون اعلاه يعنى اننى لا ارى ان السياسة (لعبة قذرة ) كما يروج البعض لذلك بل أرى ان السياسة هى القدرة على ادارة امر الحياة وشئون الحكم بالعقل والعلم واحترام حقوق البشر كما ان القانون يفترض ان يتوفر به الحد الادنى من العدل الذى يجعل الناس يحتكمون اليه عندما يقع عليه الظلم .

النائب الاول بحديثه الجائر ذلك هزم السياسة والقانون وهو يجمع بينهما , واصبح على استعداد لممارسة أعلى درجات التعسف تجاه الخصوم مستغلا موقعه فى اعلى سدة الحكم لاطلاق الاتهامات تجاه مواطنين سودانيين مستندا على كتاب مجهول الهوية صدر فى ( امريكا ) بينما شرعت الاجهزة الامنية والتنفيذية عمليا فى تطبيق العقوبات بالاعتقال ومصادرة الممتلكات ومواجهة المحتجين بالعنف …

ترى هل يمت واقع السودان الآن بصلة لثقافة القرن ال21 , وهل ثمة رابط بين السودانيين المسجونين داخل حدود السودان والعالم وحقوق الانسان وقواعد الدولة المدنية واسس وحقوق المواطنة ؟ يظن قادة النظام المسيطر على أمر السودان الان انهم يحكمون بقواعد السياسة لكن شعب السودان المقهور يدرك انه محكوم بقواعد الغاب كما يعرف العالم ان السودان واقع تحت قبضة من لايعرفون ابجديات القيادة السياسية ويتصرفون وفق تقديرات ذاتية تسيرها الكراهية للخصوم والرغبة فى تصفيتهم بكل الوسائل والخوف من التغيير الذى يطيح بهم من كراسى السلطة وما يعقب ذلك من حساب عسير , ان ذاكرة السودان حية تسجل وتحصى بكل دقة صفحات كتاب معلوم الهوية سيقف شاهدا ليقدم افاداته امام محكمة نزيهة وعادلة ودون قولة ….. سبق السيف العزل …..


الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2093

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#552744 [مهدي إسماعيل]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2013 11:04 AM
سلام يا أستاذة/ مديحة

قانوني ونائب رئيس جمهورية، يدافع عن قرار بالمصادرة والمنع بناءً على كتاب صدر في أمريكا؟
أين القانون؟ وأين المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟

هذا ليس بغريب على زعيم المعارضة ونائب البرلمان الذي أدى القسم على حماية النظام الديمقراطي، ثُم تآمر عليه.
إن هذا الرجل قزم بكُل ما تحمل الكلمة من معنى (شكلاً وموضوعاً).

مهدي


#552535 [اراجوز نيفاشا]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2013 02:49 AM
كل اناء بما فيه ينضح .. فالمخابرات الاجنبية وجدت فى ضعاف الانقاذ خير من يمرر اجندتها بتمزيق السودان و فصل الجنوب مثلما وقع النائب الاول الاول على اتفاقية نيفاشا بكامل قواه العقلية .. ثم يأتى اليوم ليبكى على اللبن المسكوب و يصب اللوم على معارضيه ..


#552178 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2013 03:33 PM
* مادام مديحة تري (ان السياسة هى القدرة على ادارة امر الحياة وشئون الحكم بالعقل والعلم واحترام حقوق البشر كما ان القانون يفترض ان يتوفر به الحد الادنى من العدل الذى يجعل الناس يحتكمون اليه عندما يقع عليه الظلم .)، لِمَ (تمدح) القط المريض بأنه (يجمع بينهما {السياسة و القانون})؟ فمتي عرف ذلك السفاح المأفون ابسط قواعد القانون ليعدل أو علم أدني أسس السياسة ليرعي حقوق الناس!


#551942 [عاصم]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2013 10:58 AM
شكرا استاذة مديحة لعل السيد النائب الاول استاذ القانون لديه ادلة مادية قوية تثبت ما ذهب اليه وعليه يترتب احالة قادة المراكز التى اقفلت للقضاء بتهم التجسس والتخابر وإلا فعليه ان يقدم اعتذار علنى للشعب السودانى ودفع تعويض مادى للمتضررين من موظفى تلك المؤسسات الفكرية والتعهد بعدم تكرار مثل هذه الافعال وإلا سوف ترفع عنه الحصانة ويعرض للقضاء بتهم بلاغ كاذب والاعتداء على الدستور .


ردود على عاصم
Israel [Sears I] 01-06-2013 07:59 PM
علي عثمان يجب عليه تمليك ( الشعب السوداني تفاصيل نيفاشا ولو بمقال صحفي
في الصحف السيارة لأننا جميعا ولا مجلسنا الوطني نعلم ذالك) . ان اتفاقية السلام
الشامل من أسوأ الاتفاقيات وها نحن اليوم نعاني من نتائجها في المدي القصير حيث أنها إدت
لتشطي الوطن ولم تجلب السلام. انه منتهي الخبث ان بتهم غيرة بالعمالة اعتمادا علي كتاب
مجهول المصدر وقد أكدت جريدة سودان تربيون التي راجعت نصه عن عدم الإشارة بالنص لأي
منظمة سودانية قام جهاز الأمن باغلاها بل مصادرة ممتلكاتها. واد هنا ان أساله عن رأيه الشخصي
عن دعم أمريكا لحملة محمد مرسي في حملته الرئاسية التي لم تعد سرا.


مديحة عبد الله
مديحة عبد الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة