المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سعاد الفاتح وقطع الرؤوس
سعاد الفاتح وقطع الرؤوس
10-30-2010 12:59 PM

نمريات

سعاد الفاتح وقطع الرؤوس

اخلاص نمر

٭ طالبت بروفيسور سعاد الفاتح بقطع رؤوس المقصرين في أعمالهم بالسيف وأضافت (حقو يقطعوا رؤوسنا كلنا لأننا بنعمل بالواسطات)..
٭ باب الواسطة ظل مفتوحا على مصراعيه منذ زمن طويل يلج عبر بوابته المشرعة اصحاب الحظوة والقرب (وحدهم) ولا مكان لآخرين لا ينتمون (للتنظيم) ولا يباركون خطواته لا يرفعون أياديهم تهليلاً وفرحاً بفرد (أصبع السبابة) عالياً في الافراح والمناسبات الشبيهة..
٭ اغتالت (الواسطة) ضمير العمل الاداري والمدني ومؤسسات الدول الأخرى فأتت الثمار (نيئة) تحتاج للرجوع (للنار) مرة أخرى اذ ظهر ضعف العمل والقدرات وذهب البناء المؤسسي القديم والراسخ الى غير رجعة بفضل صعود بعضهم (السلالم) بمباركة (الواسطة) التي احتمى تحت مظلتها ناقصو القدرات وفاقدو الابداع ومحدودو المعرفة الذين وجدوا الطريق ممهداً للصعود على (ظهر خيل) بعضهم فانطلقوا..
٭ الواسطة كانت ومازالت هي (محط انظار) الخريجين الذين يبحثون عنها في كل مكان لا يتردد احدهم في طرق باب (فلان أو علان) لأن له صلة قرابة او صداقة او معرفة أو (مصاهرة) بـ (زيد أو عبيد) وعن طريق هذا (الزيد) يمكن المرور و(لو) عبر (ألغام) مسبقة للوصول الى الوظيفة التي يسيل لها لعاب الخريج الذي سيجلس على كرسي الوظيفة بعد شهر من التخرج وغيره يجترع مرارة السنوات من أجل الفوز بها ولكنه يسير في (اتجاه واحد) لا يعرف غيره!!
٭ إذا حاولنا التخلي عن الواسطة فإن ذلك لا يزف (البشرى) لأحد لأنه من الصعب الرجوع عن هذا الدرب (الممهد) الى درب شائك رغم انه (عديل).. كما أن (ثقافة وجود الواسطة) استشرت كالداء في المجتمع السوداني اذ اصبحت من أهم أوراق (الملف) الذي يسعى البعض لتأبطه هذا ان لم تكن أهم من الشهادة الجامعية والكفاءة لمن سلك الدرب (الصحيح).
٭ ستظل الواسطة قائمة وثابتة وموجودة و(متأصلة) مادام الإنقاذ على رأس السلطة وسيظل تشريد الكفاءات والمبدعين وسيتواصل مسلسل (الصالح العام) وسياسة (فرق تسد) ووصد الأبواب ورجوع الكوادر الى الغربة في أطول هجرة يشهدها السودان منذ استقلاله الميمون.
٭ مهما كان الطرح لموضوع الواسطة و(علنيته) وأمام البرلمان الا انه لن يستطيع أن (يفتي) فيها أو يمنعها أو يحاربها لأن هناك من داخل البرلمان من هم (الواسطة) بعينها واستثنى بعضهم من (رذاذ) دواتي ممن هم مكتوون بجحيم (تعيينات الواسطة) وملفاتها التي تجوب المكاتب فيتفاجأ المدير صباح الغد..
٭ بلغت الواسطة و(مناشيرها) ان جاز القول أعلى المستويات في اختراق مؤسسات الدولة المختلفة اذ اصبحت بعض المؤسسات تعتمد على من (تجلبهم) الواسطة القوية التي تنتقي هذا او هذه لتصير المؤسسة بكاملها تحت قيادة (الفرد) وتختفي حينها روح الجماعة ويختفي الانتاج وتفقد القيادة دورها الريادي مما يجعل الولاء (للفرد) لتختفي الذي يخضع لحاكمية التنظيم الذي خصص (الواسطة) كأحد أركان (التمكين).
همسة:
في هذا الزمن الغريب..
ينام على كف القمر عفريت أسود..
يسلبه روعة التواصل..
ويتركه بغير دليل..

الصحافة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#41643 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 02:56 PM
يا أخونا انتو مافهمتوا (الخالة) سعاد قاصدة شنو بالتحديد!!وهى قاصدة المتقدمين للالتحاق فى وظيفة أطباء بالمستشفيات عليهم تسميع على الاقل جزئين من القرآن الكريم 00للجان المعاينات!!ومثلهم خريجو كليات الهندسة المختلفة ويثتسنى منهم أطباء الجلدية والاسنان فعليهم تسميع خمسة أجزاء!!لان كلياتهم لاترقى لمستوى الكليات الانفة الذكر!!ويزيد التسميع بشكل مضطرد 00لغاية مايصلوا تعيين الفراشين والسفرجية والسواقين فينبغى لزاما عليهم تسميع المصحف (صم لم)00و(الخالة) بتعتقد أن بعض اللجان بتعتمد فقط (نشيد طلع البدر علينا) فى بعض الوظائف الحساسةوترى فى هذا تجاوز مخل و(كوسة) وإذا شئتم (مخلل فى برطمان وارد اولاد بمبة)00وأقسم بالله وهذا ليس تقليل من شأن القرآن والعياذ بالله00بل هو رد لتخريفات (الخالة) سعاد00والتى طالما اتحفتنا ببشرى قدوم الايادى المتوضئة الخالية من النجاسة!!ويا00ما00رأينا صولاتها وجولاتها فى كافة المجالس النيابية!!ومجرد سؤال (الى أى الفريقين تنتمى الخالة هذه الايام؟!!)أم أخذتها من قصيرا وفرتقت00لتتفرق للتوبة وتتخلص من ذنوبها؟!!0


#41457 [ابو اسلام]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2010 07:27 AM
فلتبدا هده الحيزبون الشائهة بقطع رقبتها ورقاب تنظيمها الظلامى الدى اسس لهده الممارسات000الان تريد هده الغبراء ان تنحى بالائمة على الاحزاب وقد كرس تنظيمها الهالك للولاء لاهل الحظوة والبراء من اى اتجاه اخر لا يدين للتنظيم الشيطانى 00ايتها الظرفاء نريد دولة تؤسس على الكفاءة والمواطنة وكفانا ترهاتك ايتها الخرفة


#41349 [أبو علوة]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2010 08:46 PM
أنا ما يهمني كلامك دا يا أستاذة إخلاص ، لكن عليك الرسول أكان عندك علاقة مع الدكتورة كلميها تشوف لي شغل .


#41285 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2010 05:47 PM
لا ادري هل تعيش د. سعاد في كوكب المريخ ام هل عوامل السن و ما يصاحبها من وهن ذهني و نسيان قد اصابها.. الخرف المصاحب للشيخوخة يبدأ بنسيان الاحداث حديثة الوقوع و تذكر الاحداث القديمة.. ليس قدحا في الدكتورة الكريمة لكن تذكيرا بانها من اعضاء حركة الاخوان المسلمين و التي صارت جبهة الميثاق ثم الجبهة القومية و التي صارت المؤتمر الوطني بعد انقلابهم علي الديمقراطية. و هو نفس التنظيم الذي عمل علي مذبحة الخدمة العامة بما سماه الصالح العام فشرد كل المؤهلين و الكفاءات من الخدمة المدنية و العسكرية و اتي بالموالين ثم جعل اي توظيف في اي مؤسسة حصريا علي عضويته او من يزكيهم التنظيم و كل الدرجات القيادية حتي نظار المدارس الابتدائية صارت حكرا علي عضويته... انتهي نظام الواسطة قبل مجئ الانقاذ و كل الدمار و الفساد الذي نعيشه بسبب نظام اخر هو نظام \" التمكين\" و \"التزكية\" ... يا تري هل اصاب الدكتورة الخرف ام هل تريد ان ترمي بجريرة الفساد و الاهمال و التردي علي الحكومات السابقة؟ ام هل تري علي \" التركية\" السابقة؟


#41198 [ود امدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2010 02:59 PM
ياريت لو كان التعيين يتم تنظيميا على الاقل تكون هناك منافسة بين الكوادرالمنظمة(شوف التنازل والتواضع دة قدر شنو)يااخت الحكاية اصبحت احسن من كدة بقت فيها جهوية وشيلنى واشيلك اولاد اخوى واولاد اختى و من يقوم بالاعمال القذرة لصالح المسئول يحكى احد خريجى المنظمين باحد الجامعات بأن النظيم قد نساهم تماما بعد التخرج ون التعيين الذى استمتع به من الدفعة من غير الننظمين من هم اقرب رحماوجهوية للمتنفذين وياسودان عليك السلام


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة