المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الدوحة وتل ابيب ....وتحالف الشرق الاوسط الجديد
الدوحة وتل ابيب ....وتحالف الشرق الاوسط الجديد
01-08-2013 10:27 PM


الدوحة وتل ابيب ....وتحالف الشرق الاوسط الجديد

سهيل احمد سعد - الارباب
[email protected]

حينما يهتم بامرك وزير خارجية فرنسا ووزير خارجية بريطانيا ووزير خارجية المانيا والمتحدثة باسم البيت الابيض ووزير خارجية تركيا و الامين العام للامم المتحدة ووزير خارجية قطر وعندما يسبك هؤلا و ينعتوك باشد الالفاظ بانتهاك حقوق الانسان والديكتاتورية فتاكد انك يوما عارضت اتفاقية كامب دفيد او اسطبل داؤود كم كان يتهكم بها القذافى وانك رفضت التطبيع مع اسرائيل وانك ضد توطين اللاجئين الفلسطين وتطالب بحق العودة وانك حولت ملايين الدولارات لاسر الانتحارين الفلسطينين كما فعل صدام حسين وانك تطالب بفلسطين دولة حقيقية بارض وحدود معلومة واقتصاد وطنى وسلام وطنى والقدس عاصمة وانك عندما تتحدث عن السلام تعنى السلام الحقيقى والمتكافى ولذلك انت عدوهم وانك امام عالم قد تشكلت حلقاته وانك لست ضمنها وانك غير مرغوب بوجودك وانك لاتحقق لا اهدافهم ولامصالحهم
تاكد ايضا بان لك تاريخ بمعاداة الامبريالية وانك يوما انتقدت النظام الراسمالى وانك فضحت تاريخهم وطالبتهم بالتعويض والاعتزار وانك يوما ما طالبتهم بالاستقلال وانك حاربتهم من اجل ذلك وانك حينما رفرف علم بلادك بكيت فرحا عندما تزكرت هوانك معهم وهوان شعبك وانك طويت صفحة من امتصاص دماء شعبك واستغلاله وانك اوقفت سرقة موارد بلدك الى بلدانهم وسرقة تاريخك بسرقة اثارك وعرضها بمعارضهم وانك رفضت قتلهم ابناء شعبك وشعوب مضهدة اخرى من اجل اجراء تجاربهم العلمية وانك ساعدت شعوبا اخرى لتتحرر وانك رفضت نموذجهم العنصرى بجنوب افريقيا وانك ساعدت مانديلا ليخرج من اسره وتاكد ان ذنبك انك طالبتهم بقواعد للمساواة بالتعامل كانداد وشعوب لاتملك تميز احدها على الاخر واحترام حقوق شعبك كما يحترمون حقوق شعوبهم وتاكد ان ذنبك انك حاولت ان تكون ندا لهم.
وتاكد لك انهم حين يصورون الشيعة شيطانا وهم بالحج يكبرون الله اكبر ويتشهدون بلا اله الا الله ومحمد رسول ويملكون حق دخول مكة باعتراف ائمة المسلمين جميعا عدوا اخطر من الصهائنة والمسيحيين المتصهينين والذين هم اصدقائكم وحلفائكم بالبترول والتجارة والترفيه والاعلام الحضارى اراب تالنت واراب فشون ولكنة الامركة فتاكدوا بان غدا شيطانكم بصورهم سيكون الوهابيين وانهم رفاق صوفية وفلاسفتها وانهم رسل حوار الحضارات وكل يرقص على طارها وحدة فكرية مع المتصوفة ضد شيطان الاصولية والوهابية المتخلفة وليكن حكام قطر امثولة الزمان القادم وقد صاروا حكاما لجيرة العرب وقد انهارت الوهابية ودولتها وهنا شى من سر الجمع الغربى وقطر وحاكميها المتصهينين وتشهد شورع تل ابيب بارقام السيارت ترخيص قطر تجول حواريها وازقتها وشوارعها المفتوحة بترحاب دون خجل رسالة تمكين ونبؤة واقع للزمان القادم بالمنطقة
وتاكد ان اتاتورك اقل كارثية من اتاتوركى العمائم واللافتات الاسلامية وحزبهم الحاكم بانقرة فهم بسباق ليثبتوا ولائهم وانتمائهم لاوربا وفعاليتهم وافضليتهم مثالا حيا وقد فشل سابقيهم العلمانيين بفعل تمسكهم بالقومية التركية وعلامة جودة لشعار اسلامى يحقق مطامع الغرب دون حرج مقابل ان يظل الشعار بلا واقع على الحال وبلامضامين تعنى الاسلام من بعيد او قريب ونماذج سيكشفها التاريخ ببعدها عن الاسلام وعدالته وانها كانت حكومات انقاذ للغرب بعد افلاسة واسواقا لبضاعتة الكاسدة بفتح اسواق اعدائة التاريخين بعد التعاون على ازالتهم وشيطنتهم امام شعوبهم وخداعهم بديمقراطية قصيرة المدى معلبة لاتصلح الابمفاهيمهم وتخدم اهدافهم الانانية...ديمقراطية لم يؤمن بها حلفائهم يوما ولم يمارسوها حتى باندية كرة القدم او ديمقراطية اثنية كما تؤمن بها اسرائيل وبها تعمل.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 847

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#555512 [صبري علي]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2013 05:05 PM
الاخ / الاستاذ / سهيل - بعد التحية

مع احترامي الشديد لوجهة نظرك التي احترمها واقدرها ، الا انه قد جانبك الصواب في ذلك فالفكر الشيعي هو اشد خطرا علي الاسلام من اليهود والنصاري ، لان هولاء يهدمون الدين من الداخل ويحرفونه
إن كان اليهود والنصارى خطرهم وضررهم يلحق بالمسلمين ، فإن الشيعة أو أية بدعة خطرهم يلحق بالإسلام نفسه!! وهذا أسوأ وأنكى!!

تحياتي


#555005 [nubian]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2013 01:27 AM
الرجاء منك يااستاذ الكتابة فى هذا المضوع باسهاب لانها الحقيقة كما اتمنى من قراء الراكوبة قرائتة للعلم*


#554349 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2013 02:09 AM
مقال جرئ أصاب كبد الحقيقة ..


سهيل احمد سعد
سهيل احمد سعد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة