المقالات
السياسة

11-27-2015 01:45 AM


من الغرائب أن تكون مجهول وتقيم في مجاهل الارض وتمارس مهنة تحبها وتعيش في هدوء لا تريد من الدنيا غير لمقة حلال وأن تكون أمان في سربك من بني جلدتك يخرج عليكم أحدهم بسلطان أنه رجل دين يتقدم بشكوي في حقك ويدعي أنك كتابة ما يندرج في سياق عدم أحترام الرسول محمد صلوات وسلامه عليه بل يقول هذا أزدراء واضح ويحمل الامر ما لايحتمل بل ينقل الامر الي ساحات القانون والقضاء الامر هو أني سطرت بوستا ساخر عن حادثة في الاردن المملكة الهاشمية وكان مضمون الخبر هو قبلة حار بين شاب ومحجبة وقلت في بداية الخبر هؤلاء من يقول نحن أحفاد الرسول الكريم والامر الذي أعنيه وسط هجمة الظلاميين نجد هنالك أشرقات منها هذا السلوك الجديد الذي
حدث في الاردن ونحن نعاني من أتهامات كثيرة من الغرب وباقي الديانات ولم ينقل الشاكي وهو شيخ وقور خريج الجامعة الاسلامية وأمام مسجد كبير في العاصمة الوطنية أمدرمان غير مايري هو من وراء السطور أي سطور شيخي الجليل
قد لا تعلم أني خريج نفس المؤسسة التعليمية التي فرخت هذا الجنون والعبث بما يمسي الدفاع عن العقيدة أمام المثقف العلمني أي علمنية تتحدثون عنها ونحن نفس الشكلة والطينة والثقافة وقد تكون هنا معايير الايمان مختلفة ولكن يبقي الايمان
بالله وحب الرسول وأقامة الصلاة والتدين علي صحيح الدين لا العقائد الفاسدة وهذا دين الواسيطة الذي تربينا عليه في كل البيوت السودانية وقط ما كان بيننا وبين أهلنا البسطاء خلاف علي كيفية العبادة أو سجال علي النهج المحمدي بل حتي مساجدنا كنت تعج بالحفظة و(لِّأُوْلِي النُّهَى) وكذلك تم تفصيل المسجد في السودان علي هذا المنوال كما ذكر كتاب طبقات ود ضيف الله من منا لا يتبع طريقة صوفية أو له شيخ وهنا في السودان يقول العامة من ليس له شيخ شيخه أبليس
سيدي الماجد صاحب العمامة أمام المسجد المبجل أنا في نهاية الامرمن تراب ولا أفخر بغير أني سوداني من أرض الطيبين لا نأخذ العلم لكي نتساجل به ولا نحمل الالقاب لكي نميز أنفسنا ولا نضمر الحقد حتي للذين ظلمنا هم من الاهل والعشيرة بل جلبنا علي الخير وحسن الخلق وهذا هو الدين حسن التعامل ونقاء السريرة لا نعلن بعضنا البعض وفي حالة الخلاف نرجع الامر للكتب والسنة الشريفة ومن يكون أجدر من نبي الامة محمد صلوات الله عليه في وضع منهج أن خارجنا عنه ضلالنا حتي ولو حملنا كل علوم الفقة الشريعة وملكنا فنون الكلام
لقد عشقنا الرسول الكريم من خلال السيرة النبوية وهذا جزء أصيل من الايمان المطلق بالرسالة من ‘أعدل منك يارسول الله عدلٌ مطلق لا يوازيه عدل بشر ذلك العدل الذي اتسمت به شخصية النبي صلى الله عليه وسلم. كان أكثر الناس عدلا، لا يرضى الظلم لأحد ولا لشيء. امتد عدله ليرسل ظلاله إلى الكون كله. كان يعدل ويأمر الناس أن يقتصوا منه لو كان لهم حق عنده أرسى قواعد العدل مع النفس ، ومع الغير، وقواعد العدل في حالات الغضب والرضا وما كان حري بك أن تكون عدلا معي وأنا ضليل من سواد الناس وعوامهم وهل يعقل أن يساق جاهل الي القضاء وهو لا يقفه كنه جريمته وكيف تكون القاضي والخصم تصدر الاحكام المسبقة علي وتقول أمام وكيل النيابة ما لم يقوله مالكا في الخمر وهل بهذا النهج
ينصالح حال المسلمين وحال أهل في السودان سيدي العفو هو شيمة النبلاء أعفو عني فأنا جهلول سفيه قوم ضل بيدك الهداية والاستهداء الي طريق الحق ولكن القانون قد يسوقني الي العقوبة بالعقوبة قد أكون أكثر عقوقا وأقرب للكفر من الايمان وتذكر شيخي رحمة رب العزة ومن أسماءه الرحيم الرؤوف
وهل أملك لنفسي غير التوبة والاستقامة ومشواري مسطر من الخالق عز وجل ولا تملك لي وأنت في مقام الامام الورع العارف بربه والدين ورحة الله وعدل رسول غير أن تصفح عني قد تقول أو تظن أني كتب ما أكتب خوفا من العقوبة والتشهير ولكن الخوف من الله هو الاقرب مني الان ولا شيء غيره وانا معي ربي أحقق الانصاف وبما كسبت يداي أحمل كتابي بيمني أو شمالي وعليك فقط الدعاء لي بالهداية وراحجة العقل ومبين اليراع ونور الحق أسري معه لبقي العمر
أني أشهد أن لا اله الا الله وأن محمد عبده ورسوله أللهم أجعلني من عبيدك القوامين التوابيين اللهم أني تائب لك توبة نصوحة
ولو هذا يسقط الاتهام عني قد فعلت ولو يشدد العقوبة أني من المنتظرين لرحمة ربي وهو الرحيم وأنا الفقير لرحمته بحق
هذا أخواتي جزء من عنت نلقي هنا بين أهلنا ربي لا تمتحني في حبي أهلي ووطني وأجعلني من الصابرين وأنصرني وأنت النصير والخليفة في الاهل .
أني حزين لما حدث لي في السودان الوطن ها البلد الرائع هل أي حرب يمكن أن تكون أكثر عدلا من هذه أنت علي حق بالظنون ترمي بأمراضهم تساق للسجن ومن يكون أعدل أكثر من رجال الدين معنا ولمن الشكوي لقد ضاقت بنا هذه الارض .

zuhair.osman@aol.com



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2524

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1376498 [ابوعديلة المندهش]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2015 08:08 PM
ما هذا يا أستاذ زهير ؟ لكأن اتهام ذلك المتنطع قد القى الرعب فى قلبك , لأن كل المقال كان عبارة عن دفاع مستميت من طرفك تؤكد فيه حسن اسلامك وحبك للنبى(ص).

[ابوعديلة المندهش]

#1376415 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2015 03:27 PM
انت تعلم الان زمن الاستلاب وكل من ركنوا لمشايخ الخليج بفتاويهم المتطرفة, يمثلون هذا الاستلاب عن صلة شعبنا الاعمق بالصوفية التي اشرت اليها. تذكر انهم يحرمونها ويكفرونها, وهي ميراثنا الانساني المجيد.
نحترم مشايخ الخليج علي ان نتمسك جدا بتراثنا الصوفي فهو في نظرنا الاعمق .
يعني هم في حالهم ونحن في حالنا.
اما انت استاذ زهير
فيكفيك اان تردهم عنك بسيرة ميلادك. فانت على مرمي حجر من قبة الامام المهدي ومرمي حجر من مسجد ام درمان العتيق. واقرب من هؤلاء انت اقرب لمقابر الشهداء في ساحة الشهداء.في اجواء الروحانية العميق الاصيل هذا كان ميلادك, وسيحرسك الان فلا تكترس.

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
European Union [فاروق بشير] 11-27-2015 10:32 PM
سيحرسك فلا تكترث.
فعفوا للكاتب الاديب وعفوا لجعفر عباس ول
Abushihab


#1376336 [abushihab]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2015 11:06 AM
عزيزي كاتب المقال ارجوك رجاء خاصا مراجعة المقال قبل النشر اكثر من مرة لتعم الفائدة, واتمني الرجوع لمقالين كتبهما الاستاذ جعفر عباس في الراكوبة لمعرفة ما تفعله الاخطاء الاملائية والنحوية بالفكرة, ولك الشكر.

[abushihab]

زهير عثمان حمد
زهير عثمان حمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة