المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من الحزب الأتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة
بيان من الحزب الأتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة
01-10-2013 09:18 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الاتحادي الديمقراطي
الولايات المتحدة الامريكية
بيان الي جماهير شعبنا الابيه الصامده
تمر علينا ذكري الواحد والثلاثين لرحيل شهيدنا الشريف حسين الهندي وبلادنا ما تزال تعاني ماتعاني من ويلات الحروب والتقسيم والنهب المنظم وغير المنظم للحقوق والمقدرات حتي اصبحت في طليعة الدول الفاسده. ان شهيدنا قد اسس لمفهوم التعاضد مع جميع القوي السياسيه الوطنية وانشاء الاسلوب الجبهوي في النضال المسلح والسلمي وها نحن اليوم نقف علي ذات المنهج متبعين رسالة زعيمنا الخالد الشهيد اسماعيل الازهري لشهيدنا الشريف حسين من داخل سجنه بجوبا:
" مهما يكن من الامر ومهما يحدث لنا او لكم ..لا يمكن ان نقبل حكماً فردياً ولا يمكن أن نتخلي عن الديمقراطية كافحوا من أجل ذلك بأي أسلوب يقتضيه الكفاح، إن أسلوب الجبهات هو اسلوبنا...كل من يؤمن بالديمقراطية وبإزالة حكم الفرد نحن معه...نحن طلاب مبادئ ولسنا طلاب سلطة"
إن من تربوا علي هذه المبادئ لا تخيفهم السجون او المعتقلات.
جماهير شعبنا الصامدة ...
لقد قامت قوات أمن النظام الغاشمة بإعتقال الاشقاء البروفسير محمد زين العابدين ود.عبد الرحيم عبدالله والاستاذ هشام المفتي، كما إعتقلت المناضلين إنتصار العقلي ود.جمال إدريس عقب عودتهم من كمبالا في يوم الثلاثاء 8\1\2013 حيث لم يتم توجيه اي إتهام لاي منهم.
إننا في الحزب الاتحادي الديمقراطي بامريكا ندين هذا السلوك البربري من أجهزة النظام الامنية التي لا تحترم القوانين والحقوق ونطالبها بإطلاق صراح جميع المعتقلين او تحويلهم الي الجهات القضائيه.
إن نظام الإنقاذ قد فقد عقله بإعتقاله لهولاء النفر الكريم من ابناء شعبنا، فإن كان سبب ذلك الإعتقال التفاوض أو الإتفاق مع الجبهة الثورية فالنظام ذات نفسه يتفاوض معها دونما حرج وفي غير مرة وعبر العديد من الوسطاء والعواصم حول العالم، وإن كان الاعتقال لسبب توحد المعارضة السودانية حول مبدأ إسقاط النظام فلا جديد في ذلك فالجبهة الثورية وقوي الإجماع الوطني يعملان لتخليص شعبنا من عصبة الانقاذ منذ قيامها في ال 30 من يونيو المشئوم.
إن النظام يدرك وبعد تصدع جبهته الداخلية وهزيمة مشروعه المزعوم الذي أنتج الفقر والجهل والمرض، ان ايامه باتت معدودة فان سياسة تكميم الافواه وتصفيد الايادي وتخوين الاراء المخالفة لن تجديه نفعاً.
إن الفجر الجديد أوشك علي البذوغ، ونهيب جماهير حزبنا العريضة وجماهير شعبنا الصابرة الصامدة في يوم ذكري رحيل الحسين ان تتجمع وتتوحد وإن تخرج في في كل قري ومدن السودان لاسقاط النظام.
المكتب السياسي
الحزب الاتحادي الديمقراطي – امريكا


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 534

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة