المقالات
السياسة
لعنة الطيب صالح ..!
لعنة الطيب صالح ..!
11-18-2015 11:25 PM


«الأدباء يغفرون لزملائهم كل شيء عدا النجاح».. مارسيل رايش يانكي!
الاختلاط العرقي في السودان أوجد مناخاً ثقافياً وإبداعياً له هويته وتميزه الخاص، لكن تلك الخصوصية في جغرافية السودان الثقافية والعرقية أدت بدورها إلى خلق تلك الفجوة أو بناء ذلك الجدار الذي ظل يفصل بين المبدع السوداني والمتلقي العربي و الأفريقي..
الوضع هنا شبيه بأغنية سودانية لا يطرب العرب كثيراً للحنها لأنها تنتمي إلى سلم موسيقى آخر غير الذي تعودوا عليه، بينما لا يستطيع الأفارقة ترديدها لأن كلماتها بالعربية!
ربما لذلك ظل المبدع السوداني محروماً من نعمة الانتشار عربياً وأفريقياً، وبقي بعض من لا تنطبق عليهم هذه القاعدة مجرد استثناء آخر لتأكيدها.. ولعل الطيب صالح هو أشهر تلك الاستثناءات باعتباره الروائي السوداني الوحيد الذي وصل إلى العالمية، غير أن بعض المبدعين السودانيين يرون «مع كامل احتفائهم بعبقرية الطيب صالح التي ليست محل جدال» أن تمجيد معظم العرب لأعماله هو في أغلب الأحوال انعكاس لانتشارها عالمياً واحتفاء الآخر المغاير بها، الأمر الذي يفسر كونه الروائي السوداني الوحيد - تقريباً - الذي يعرفه العرب جيداً ..!
الروائي عبد العزيز بركة ساكن قال مرة إن الكثير من الأدباء السودانيين لم يدخلوا معطف الطيب صالح في الأصل، حتى يخرجوا منه، وحتى الناقد الكبير عيسى الحلو الذي أطلق مقولة «الطيب صالح سقف الرواية السودانية)»لم يكن الطيب صالح يوماً ـــ والكلام ما يزال لساكن ــــــ سقفاً له!
أسباب غياب الرواية السودانية عن المشهد العربي كثيرة، أولها تقصير الإعلام وقصور جهود النشر والتوزيع، فضلاً عن إصرار المتلقي السوداني على أيقنة الرموز، والتواضع السلبي للمبدع السوداني، وكون المقارنة مع الرواد خطاً أحمر ..!
خلاصة القول أن هذا السودان فيه مبدعون آخرون يتمنون أن يقولوا للعالم شيئاً ويمكن أن يشكل انتشارهم إضافة نوعية للرواية العربية، لكن القارئ العربي لا يعرفهم وليس لديه استعداد كافي ليفعل، وهم قابعون في غياهب التجاهل لأن الحظ لم يحالفهم فتترجم أعمالهم إلى اللغة الإنجليزية كي يتلقفها القارئ العربي باهتمام بعد أن يردها مثقفو الغرب إليه رداً جميلاً ..!
لأجل ذلك ربما كان ذلك التمجيد والاحتفاء العربي بعبقرية الطيب صالح نعمة ونقمة ـــــ في آن معاً! ــــــ في تقدير المبدع السوداني الذي يتمنى أن يقول للعالم شيئاً يذكر، لكنه مُكبَّل باحتكار الطيب صالح لفكرة الإبداع الروائي السوداني في ذهن القارئ العربي ..!

اخر لحظة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2936

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1372995 [ثابت]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2015 01:54 PM
مقال جميل ومترابط شكرا للطرح العقلاني والشجاع

[ثابت]

#1372577 [منير سعد]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 11:01 AM
عنوان شين وغير موفق لمتن موضوعي......

[منير سعد]

#1372492 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2015 06:17 AM
يا nadus انا ماعندي اي ابداع انا كنت زمان باخد اعد كرر في الانشاء والاملاء ...ولولا حكاية البوكسن قبل جية الكيزان كان كلية غردون اشمها قدحة
...انا شكري للخواجات مكتشفين النت والفيس والتويتر والعالم الافتراضي عموما عملوا لينا اصوات واصداء زمان الواحد مابلقي ناس ولا مكان يتفاصح فيو زي فصاحتي دي
ويطلع لينا نافع كل مرة ويكورك معارضة جبانة متخفية وراء الكيبوردات وحدها الكيبوردات ...والتقول الجيش بتاع الجداد اللكتروني المجند بميزانيات اضخم من ميزانية الجيش في العالم اللا افتراضي ماقاعد وراء كيبوردات قاعد وراء طيارات طافية نور وشايلة رؤوس نووية ناوية تدخل مع صلاة العشاء

[سودانية]

ردود على سودانية
[عبدالله] 11-20-2015 03:29 PM
يا (سودانية) انت مبدعة شـئت أم أبيت.. يعني غـصـبا عنك

وبالمناسبة منوية بتاعتك هذه ليست مبدعة ولكنها مصـرة (من الاصرار) ان تبدو كذلك ولذلك تثابر على القراءة والاطلاع لتحقيق هذه الرغبة بالقوة..
كان الله في عونها..


#1372383 [جمة حشا المغبون]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2015 08:09 PM
اكتفي بالقول ان المتداخلين مع مقال الكاتبة المميزه تميزت اليوم اقلامهم على ابداعها المعهود شكرا لك وشكرا لهم جميعا وشكر خاص لنادوس

[جمة حشا المغبون]

#1372261 [nadus]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2015 01:49 PM
الطيب صالح (رقم وطنى) لا يعنى ابدا ان من ياتى بعده (صفر وطنى) مدخل
نص:
شايف انك رغم كلامك ..انك ست القول الفكرة ..وانك نافية ومابية كلامنا القول البنسج خيوط مستقبل بكرة ... وانتى الشترا لمى فتاتها حروفك ولما عري الكلمة الما منسترة .... طيب وصالح ... فكرك طالح مازى قول الادب الناقص منك وجرحنا وطنا رافض يبرا ...
عندنا خبرة فى نارا شوقا يبلو عروقنا يباسا ويدفن جوة حلوقنا العبرة ...
ما بنتداوى بى كلمة فطيرة ولا بنخاف حرف الالم الابرة ...
شكرا
نادوس

[nadus]

#1372106 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2015 10:04 AM
اي زول عايز يكتب يكتب للخواجات اولا وللعالم ككل مالنا ومال ذائقة العرب وشيتا ماعجب الخواجات لمعلومتك مابعجب العرب لانو زمن المتنبي والمعلقات وقصص الف ليلة وليلة خلاص ولي وراح
في زمن العولمة ماعادت اللغة حاجز العندو ابداع بصل كل الاصقاع
لاتجعلوا العرب يكونوا سقف ابداعاتكم
بدل ماتخاطبوا الحصان الجاري الكارو خاطبو السايس
بعدين تقريبا كل الاعمال الادبية والفنية العالمية كان اصحابها فقراء معدمين وماتوا فقراء ...اغتني بأعمالهم الذين باعوها بعد موتهم فاصبح الخيل تجقلب والشكر لحماد
التاريخ لن يخلد باعة الابداع وسماسرته لكنه يمجد ويخلد اصحابه الحقيقيين

[سودانية]

ردود على سودانية
[nadus] 11-19-2015 02:40 PM
( العندو ابداع بصل كل الاصقاع ) حلوة دى
اهو انتى وصلتى من الاصقاع والاعماق ...
شكرا جزيلا للصدى ...
ولى بلدا بلل خاطرو فى الدغش الندى ...
ما بجرحك ...
يابت صهيلك شهقة الثورة البدا....
انا فى صباح الطير بكون اتسوكك .. واشيل لقيماتك مع شاى الصباح
واشربك زى طمية واحدة ممددة...
مشرورة فوق ضل اليباس روييييييييييييييييييييييييييييييييييييييانة حر...
زى الشهاب .
تعرف يكون وين مقصدا ....
نشفت نوافير الحروف ..صار الكلام لا خبر لا مبتدأ..
لكنى عشمان الوصول ...ومنى ما قصرت يدا ...
لكنو تاجر الانفصال قطعنا حتة حتة وروحنا فى عيشة حياتنا شالو عندو وبددا ..
(شكرا يابحر) ... للفنجرية والسمرة فيها ممدة من حلفا لى نمولى نعيدها تانى نرددها
كسرة:
شكرا ياوطن


#1372099 [سيف الدين خواجة]
5.00/5 (1 صوت)

11-19-2015 09:58 AM
يا عزيزتي الطيب صالح نفسة في اكثر من لقاء كررمقولته(بان بالسودان من هو ابرع منه لكنه لايجد الانتشار ) الطيب ساعدته ظروف كثيرة وجوده في الخارج وعمله بالخليج مما جعله يحتك بالنخب فتعرفوا عليه عن قرب هذا توفر الان لابن اخته امير تاج السر الروائي الاكثر شهره الان لانه بالخليج اضافة لتنوعه وثراء تجربته بعيدا عن خاله نصا واسلوبا باختلاف مواعين البيئة والثقافه وهناك عبد العزيز بركه ساكن ينتشر بسرعه لكن ظروف السودان لسوء منذ ربع قرن قلمت كثيرا من اظافر المبدعين حتي بدوا وكانهم مطاردين (ساكن مثالا ) اضافة الي ضعف الاعلام السوداني رغم كثرة القنوات الا ان الكادر العامل بها ضعيف وغير مبدع يعني موظف مؤدلج والاعلام اساسا ليس وظيفه وانما ابداع وهنا تقع كارثتنا الان ايضا عماد البليك يشق طريقه بقوه وتفرد مؤكدين ان التنوع ثراء وقوه وان ادارته بفلفسه هو ما نفتقده او مشروع متكامل بسبب من ضيق السياسة التي قتلت كل شئ السودان ذاخر بكل الموارد ولكن سوء الادارة ودائما (عندنا كل ونضيع اي شئ) الطيب ليس حاجزا بل العجز في حكومتنا التي مرة كفرت الطيب مع مقولته فيهم من باكر جدا صارت حكمه (من اين اتي هؤلاء) مع ان الطيب درويش حلقات الذكر يبكي ويسكر منها ويعب لقلبه وعقله فينتشي في حضرة من يهوي الرسول الكريم نحن محنتنا سوء الادارة والموضوع يحتاج لبحث جاد وانظري حول العالم ابناء السودان يبدعون ايما ابداع من دارفور الي كسلا ومن حلفا الي نولي فاين نجد البيئة الداخليةهنا مربط الفرس

[سيف الدين خواجة]

#1371960 [فيصل مصطفى]
5.00/5 (2 صوت)

11-19-2015 06:25 AM
(الطيب صالح) لم يكن في يوم من
الأيام لعنة على مبدعي فن السرد
بالسودان ، بل كان البوابة المشرعة
التي سوقت الرواية السودانية بين
مشاهد الدول العربية الثقافية ورفعته
الى مصاف بعض دول العالم الآخرى
(الطيب صالح) مقيماً و راحلاً رفد فن
السرد السوداني و وضعه في قائمة
أحسن مائة رواية العالم
و (الطيب صالح) لم يكن سقفاً للرواية
السودانية في يوم ما
و أذكر أنني طرحت عليه ذات السؤال
في مطلع السبعينات عقب زيارته الى
الخرطوم بعد أن ذاع صيته فنفى ذلك
بشدة !!؟!؟...
أما عن رفده للمشهد الثقافي في السودان
بعد رحيله فيكفي الإشارة الى جائزته التي
أخرجت الأدب السوداني من العتمة الى النور
بقدوم عدد من المبدعين العرب الى الخرطوم
كل عام

[فيصل مصطفى]

منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة