اللسينا سينا و لا سادا
01-13-2013 02:43 AM

اللسينا سينا و لا سادا

بقلم حسين الزبير
[email protected]

في عشرينات القرن الماضي كانت المدارس النظامية شبه معدومة في المنطقة النوبية ، لذا فان تعلم القراءة و الكتابة كانت تتم في الخلاوي . و هذا يعني ان خريج الخلوة يجيد القراءة و الكتابة باللغة العربية، بينما التحدث باللغة العربية لم تكن بنفس المستوي لسبب بديهي. كما تعلمون مهارات اللغة تطور و تجود بالممارسة ، و بما ان النوبي بتحدث طول اليوم بلغته النوبية، فان التحدث باللغة العربية كانت فيها اخطاء في النطق و النحو. و احد الذين تتلمذوا عند شيخ كبير ، حفظ القرآن و برع في كتابة اللغة العربية. و في يوم من الايام و بينما هوجالس في حضرة شيخه الذي علمه، جاء احدهم ليطلب منهم كتابة شكوي للعمدة، فأمره الشيخ بالكتابة و كان يملي عليه ما يكتب و قال اثناء الاملاء: "اللسين اعتدوا" و هو يقصد طبعا "الذين اعتدوا" فسأله تلميذه: " يا مولانا اللسين دا بالسين و لا بالساد"!! و اصبحت اقدم الطرف النوبية مثلا عند النوبيين، يوصفون به كل ما هو بعيد عن المنطق السليم و فيه سوء تقدير او عدم فهم للموضوع الذي يتم فيه النقاش او يدور حوله السؤال.
الآن ادعوكم ايها السيدات و السادة ان تقرأوا معي التصريح التالي للدكتور أمين حسن عمر، مستصحبين هذه الطرفة النوبية في بالكم:
د. أمين: المعارضة لا تفرق في صراعها بين السلطة والدولة
وصف د. أمين حسن عمر وزير الدولة برئاسة الجمهورية، رئيس مكتب متابعة سلام دارفور، أمين قطاع الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني، المعارضة السياسية بأنها لا تفرق بين صراعاتها مع السلطة وصراعاتها مع الدولة
وقال لبرنامج (مساء الخميس) بالتلفزيون أمس، إنه ليس بالضرورة أن تكون السلطة قوية والمعارضة ضعيفة لأن النظام سيكون ضعيفا، وأضاف: السلطة الآن قوية جدا ولكن النظام ضعيف، وتابع: هذه حالة غير صحية، وزاد: مطلوب لاصلاح النظام أن تتنازل السلطة حتى عن بعض حقوقها وأن تسمح لنظام مفتوح يسمح للقوى السياسية ان تدخل النظام، لا ان تقف خارج النظام، وقال إن هذا يمكن ان يتم بتعديلات دستورية او بتعديل لنظام الانتخابات، وأضاف: لابد أن يفكر المنظرون داخل السلطة وأن تنشأ القوى السياسية وتكون جزءا من النظام، واعتبر د. أمين أن الدستور المهم يكون صالحا للجميع وليس أن يكون صناعة القوى السياسية، وقال إن الاحزاب الآن لا تساوي (10%) من الشعب وأضاف: المهم هو إعمال دستور جيد، وتابع: أنا لا اعتقد ان المؤتمر الوطني عليه مخافة من ان يكون حزب الأكثرية، لكنه تخوف من أن تكون السلطة بلا معارضة.
اكون شاكرا لو شرح لي احدكم ما يقصده الدكتور هنا.
و بما انني مدرس فساستخدم وسيلة ايضاح لفائدة اعضاء المؤتمر الوطني:

حكومة الانقاذ

السلطة ؟؟؟ المعارضة؟؟؟؟ الدولة

بالله ناس المعارضة ديل ما بالغوا؟!

رب لا راد لقضائك و لكننا نسألك اللطف فيه، هذا حالنا لا يخفي عليك و عجز من وليتهم امرنا ظاهر بين يديك ، فاعفو عنا و اغفر لنا و ارحمنا و اصرف عنا البلاء يا ارحم الراحمين يا الله.
و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام علي اشرف الخلق و المرسلين.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 705

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسين الزبير
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة