المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

01-13-2013 09:23 PM

وثيقة الفجر الجديد صفحة مجد للثورة السودانية

مشار كوال اجيط
machar22@live.com

ومما لاشك فيه ان وثيقة كمبالا الموسومة بالفجر الجديد التي اجمعت ومهرتها القوى السياسية والعسكرية انما تمثل وثيقة عهد وميثاق عقد اجتماعي الذي يمكن ان يتراضي عليه الشعب السوداني الذي ظل يرزح تحت نير جماعة الاسلام السياسي التي تتدثر بلبوس الدين الاسلامي مستخدما هذا الشرع الحنيف في قهر الشعوب السودانية ومهما يكن من امر فان حالة الهستريا والهلع التي اصابت قادة المؤتمر الوطني ابان توقيع وثيقة فجر جديد للحرية قد كان مردها ان ابناء وبنات الشعب السوداني قد عقدوا العزم علي وحدة الصف الوطني ومن ثم اشعال ثورة الخلاص الوطني ريثما لا يحدث المزيد من التمزق والتشرزم للسودان هذه الارض الطيبة التي تتشكل شعوبها في تنوعها الديني والثقافي لوحة بهية اشبه بقوس قزح اذ ان السودان هو وطن الجمال والروعة ففيه السحنة النوبية والوشم الزنجية والكلمة العربية التي يكتب بها قيثارة الشعر والنثر والقصة والمسرح والرؤاية ودون ادني شك ان السودان وطن للعبقرية الفذه بيد ان هذا الوطن العملاق٠ ظلت هذه الفئة الباغية من التيار الديني الظلامي المتزمت الملتحية يتربص به الدوائر بهدف تقسيمه الي دويلات وبالتالي يكون مرتعا للارهاب العالمي ودليل الاسطع مثل قرص الشمس الخبر الذي ورد قبل ايام في الصحف السودانية بان تنظيم القاعدة قد اعلنت نشاطها الارهابي من داخل اعرق موسسة اكاديمية جامعة الخرطوم ومما يجدر قوله في هذا السياق ان هذه جماعة قد قامت ببيعة الموت علي من الارهابي عبد الحي يوسف ليكون ممثلا لايمن الظواهري في السودان ويكون عمر البشير في مقام الملا عمر وبالتالي يكون قادة قوي الاجماع الوطني السوداني الذين وقعوا ميثاق الفجر الجديد هدفا مشروعا للعمليات الارهابية في العواصم الافريقية خاصة ففي تصريحات نافع علي نافع الفائته قال ان قادة الجبهة الثورية قد حفروا قبورهم واضاف الراقص عمر البشير في احتفال ديني في الجزيرة ان الذين جاءؤا بوثيقة فجر جديد انما باعوا انفسهم للشيطان ٠ ولعل اذا نظرنا الي مضمون هذه التصريحات والحالة الهسترية التي يعيش فيه نظام المؤتمر الوطني فان ذلك يشير الي قرب نهاية العصبة كما يقول المفكر السوداني فتحي الضؤ وعلي النحو ان علي القوي السياسية المضي قدما في الحراك الجماهيري الذي سيكون ايزانا بفجر جديد اكثر توهجا واشراقا فيا ابناء وبنات السودان الاحرار عليكم كتابة صفحة مجدكم بنضال وكفاح حر كما قال الشاعر الثوري الفذ باقان اموم

البذور التى تساقط من شجرة الحرية
فى موسم الظمأ لأن نصبح احراراً
والتى بذرت أنتظاراً للحصاد
ليوم النصر , سيان

الإخوه الأروع والذين بذلوا أرواحهم
ليشرقوا
من اجل الذين على أهبة أن يرموا البذور
لقد آن أوان الحصاد
بذور الحياه التى , ببسالة , تساقط
على الأرض الخصبة لتصعد
بالدم وبالعرق تسقى
وبإرادة الباقين فى النضال
لأجل يومٍ تتنصب الشجرة عالية
لننال , سوياً , الزهور والثمار
فى يوم الحرية , يوم الحصاد
فرحاً , إلا اننى فى ذكرى من مضى
سأبكى , ولن أوفر دمعة
إذ لا أحد بعدهم
يستحق بكائى
أبطالنا الذين قضوا
فخر الأمة
كى تتفتح الأزهار
مثلما تذوى البذرة لتنمو الشجرة
لابد أن تطرح أوراقها الزهرةُ
لتتفتح
نكسر القيود لأجل الحرية
ونقاتل من أجل السلام
والحرب تطفئها حرب مثلها
حرب نموت فيها فداءً للاهل والعشيرة

مثلما تذوى البذرة لتنمو شجرة
لابد أن تطرح أوراقها الزهرة
لتتفتح
لا أخذ دون عطاء
ولا يستمتع بالكسب من لم يتذوق الألم
ندحر القديم لنبنى الجديد
والحرية ثمنها
تحطيم القيود
مثلما تذوى البذرة لتنمو شجرة
لابد أن تطرح أوراقها الزهرة
لتتفتح
من يقف متفرجاً
لايحرز هدفاً
والضفة , لا يبلغها
إلا الذى ينزل إلى الماء
ولا ينال الحرية
إلا المقاتلين
مثلما تذوى البذرة لتنمو شجرة
لا بد أن تطرح أوراقها الزهرة
لتتفتح
ووحدهم العظماء
من يبذل الروح
لك أن ترمى النرد
ولكن الخيار خيارك
ارفع سلاحك وتعال بأفكارك
كلنا من أجل القضية
تذوى البذرة لتنمو شجرة
وهكذا نولد من جديد


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 722

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مشار كوال اجيط
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة