المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أرياف ولاية الخرطوم خط أحمر فابتعدوا عنها يا حكومة الولاية
أرياف ولاية الخرطوم خط أحمر فابتعدوا عنها يا حكومة الولاية
01-14-2013 08:52 PM

أرياف ولاية الخرطوم خط أحمر فابتعدوا عنها يا حكومة الولاية

ياسر علي نايل محمد
[email protected]

بتاريخ 14/مايو /2009م كتبت كلمات لوالي ولاية الخرطوم وحكومته وكانت تلك الكلمات بعنوان رسالة للدكتور عبد الرحمن الخضر – نطالبه فيها بإنصاف أهل ريفي ولاية الخرطوم.. ونُشر ذلك المقال في عدد من الصحف السودانية.. بالإضافة لنشره في مواقع سودانية اسيفيرية من بينها موقع سودانيز أونلاين.. وبالتأكيد لم يتم الإطلاع عليها من قبل صانعي القرار .. لأنه كثيراً ومما نكتبه تحصيل حاصل ليس إلا.. وحتى كتابة هذه الحروف لم يتم إنصاف أهلنا في ريفي شمال أمدرمان أو ريفي الخرطوم قاطبة.. بل وأزداد الأمر تعقيداً.. وحصل في الأيام الفائتة ما لا يحمد عقباه.. ولتذكير القارئ فقد كتبت في ذلك المقال الأتي:(ومما جعلني اكتب هذه الكلمات مانقلته لنا الفضائيات والمواقع الالكترونية ونحن في خارج الوطن السودان بعملية الإبدال والإحلال تلك التي طالت بعض المواقع الوزارية بولاية الخرطوم والولايات الأخرى .. ولا ادري إن كانت عملية الإبدال والإحلال هي استعداداً للانتخابات أم هنالك أمور خفية كما درج عليها المؤتمر الوطني والإنقاذ منذ توليها سًدة الحكم قبل عشرون عاماً مضت.. وما يهمنا نحن كمواطنين و نسكن أرياف ولاية الخرطوم بأن تم تعيين الدكتور عبد الرحمن الخضر والي القضارف السابق ورئيس مجلس إدارة شركة تنمية شرق جبل أولياء المحدودة .. والياً على ولاية الخرطوم ويمكن أن نستبشر خيراً بقدومه .. ولكن مع ذلك.. فنحن سكان الخرطوم الأصليين أو فلنقل سكان أريافها والتي لها عصبيات ولها قبائل تقيم فيها منذ الأزل بل وتملكها كاملة ومازالت الصكوك الحديدية شاهدة على ذلك بل وقصر شبابها وقاعة صداقتها وإذاعتها كل هذا يشهد على من هم الذين يمتلكون الخرطوم بكاملها حيث الجموعية والجميعاب والجعليين والمحس والبطاحين وغيرهم من القبائل التي شاركتهم وصاهرتهم وهي معروفة ولا تحتاج لتعريف .. كما أننا نفخر بأننا نحن أهل ولاية الخرطوم الأصليين والحقيقيون أعطينا الدولة أكثر مما أعطاه الذين يتجادلون الآن ويمتطون السيارات الفارهة ويجلسون على ردهات القصر الجمهوري حيث الأريحية والكندشة .. وما يشهد على عطاءنا للدولة تلك المشاريع القومية حيث المطار الجديد في منطقة الجموعية بالريف الجنوبي .. ومنطقة الجيلي حيث مصفاة البترول.. والأسواق الحرة في قري وغيرها.. وأكثر من ذلك معسكرات القوات المسلحة المنتشرة في ريفنا الشمالي حتى وصلت منطقتي الحريزاب والنوبة ووووالخ.. فالآن لم نطالب بان يكون والي الخرطوم من أريافها أو سكانها الأصليين كما يطالب البعض حتى وصلوا نائب الرئيس للدولة ولا نطالب بقسمة للبترول أو الموارد الأخرى التي تم توزيعها توزيعاً فيه إجحافا غريباً.. ولا نريد أن نحمل السلاح.. فسلاحنا هو الكلمة لكن ..وعبر كلماتنا هذه فمطلبنا للدكتور عبد الرحمن الخضر الوالي الجديد لولاية الخرطوم.. بان يتم إنصاف أهلنا في ريفي الخرطوم عامة.. حيث تم ظلمنا أكثر من مرة في تلك السنوات الماضية خاصة سنوات المتعافي (الثمانية)ومع ذلك المجلس التشريعي الذي يمسك بذمام أمره عرابه الأستاذ محمد الشيخ مدني ذلك الرياضي المطبوع والمعلم المتمرس في مهنته لكنه وللأسف غير متمرس في ما يهم المواطن الريفي.. (انتهى).. والآن ومن خلال هذه الكلمات نؤكد بأننا رجعنا لنفس المربع الأول و لم يتم إنصاف أهل ريفي ولاية الخرطوم .. حيث قامت ولاية الخرطوم ولا ندري إن كانت متمثلة في وزارة التخطيط العمراني أو غيرها بترحيل عدد مقدر من الأسر من منطقة سوبا إلي غرب مناطق الريف الشمالي بل وقامت بحفر الآبار وووووالخ ..وقد تم ترحيلهم في أراضي زارعية تم مسحها من قبل و هي تخص أهل الريف الشمالي ومن المفترض أن تسّلم لهم وأكثر من ذلك فهنالك ترعة للري مقترحة بذات المكان غرب الشريط الغربي الممتد من منطقة الحريزاب حتى نهاية المنطقة .. كما يوجد بعض القطع السكنية كامتداد لأهل الريف ..وهنالك مناطق رعي وتحطيب وووووالخ .. ومع كل هذا تريد حكومة الخرطوم إزالته بجرة قلم ولكن نقول لها وبملْ فمنا لا ثم لا وألف لا .. ولا ندري ما هو السر الذي جعل حكومة ولاية الخرطوم تتصرف هذا التصرف .. أهو نوع من أن تجعل أهالي وطننا السودان في احتراب دائم؟؟ .. هل تريدونها فتنة لا تنطفئ نارها ؟؟.. هل تريدونها حرب شعواء بولاية الخرطوم وما أدراك ما ولاية الخرطوم؟؟.. فكيف ترحلوا لنا أشخاص بل وتسكنوهم وفي عقر دارنا وهم مالكين لمنازل أو سكن في مناطقهم إينما كانت .. مالكين لمزارعهم أينما كانت .. مالكين لحواشتهم أينما كانت هل هو قدرنا بإن الخرطوم هي العاصمة القومية للوطن السودان أم ماذا يا حكومة ولاية الخرطوم؟؟!! لا تقولوا لنا سودانيين (والسودان للسودانيين) فهذه نعرفها ونحفظها جيداً وليس لهم أي ذنب بأنكم أجبرتموهم على ترك منازلهم في سوبا والسلمة وقمتم بترحيلهم للفتح والجخيص ومناطق أهلنا في الريف الشمالي.. فالضعفاء أمثالهم نحترمهم ونقدرهم وهم منا وفينا ونكررها نعم سودانيين ومسلمين ونستضيفهم في منازلنا ولكن ليس بهذه الطريقة وليس هكذا تدار الأمور.. فنحن أهل حق في هذه الأرض ولن نتركه لكم أو لغيركم يا أهل الحكم في ولاية الخرطوم .. و يجب أن تنتبهوا لخطر قادم .. خطر قادم ولا نريد أن نكرر مقولة أحد قيادات الريف الشمالي عندما ذكر وفي ذلك الاجتماع الجامع بأنه وإن لم يتم تنفيذ مطالبنا من قبل حكومة ولاية الخرطوم : (تلفون بس والنار تقوم (نقلاً قروب إسلانج بالفيس بوك).. نعم تلفون بس والنار تقوم .. وهذا هو مثال بسيط لتداعيات ما حصل أو ما سوف يحصل وهذه المشكلة بالتأكيد لا تفرق بين هذا معارض أو ذاك مؤتمر وطني لأنه وفي مثل هذه الحالات أنا وبن عمي على الغريب لأنه وفي هذه الحالة فأهل الحكم غرباء عنا لأنهم يريدون أخذ حقنا بالقوة .. وإن كان أياً من منتسبي المؤتمر الوطني الحزب الحاكم ووقف ضد أهله مع قراراتكم الفاشلة سوف يندم ويخسر أهل وعشيرته مدى الحياة حتى وإن كان ممثلاً شرعياً أو غير ذلك. ولعلم حكومة ولاية الخرطوم وكما ذكرنا أعلاه كان هنالك اجتماعاً جامعاً لكل أهل الريف الشمالي وبالتأكيد قد وصل لكم ما تمخض عنه ذلك الاجتماع... ولكن نريد وعبر هذه الكلمات أن تصلكم مقرراته أو مناقشاته كشئ ثابت ومحضّر.. ذلك الاجتماع الذي كان متباين الأراء .. ومن الأراء التي طرحت وتم تأجيلها إلي حين النظر للمطالب المشروعة لأهلنا في الريف الشمالي هي .. مسيرة جماهيرية من اهل الريف الشمالي لمعتمدية كرري .. استخدام العنف واشتبكات مع المهجرين و تصعيد القضية لأعلى المستويات.. ومن تلك القرارات ما يضر الوطن السودان ولا داعي لذكرها درءاً للفتنة.. وبالتأكيد الوطن ليس في حال تسُر أو تفرح كي نفتح فيه جبهة جديدة وأين تقع هذه الجبهة في ولاية الخرطوم حيث صُنع القرار .. ومع كل ذلك التوتر أمنّ المجتمعين جميعهم بأن المُبعدّين أو المهجّرين من منطقة سوبا مواطنين ومغلوب على أمرهم.. فالريف وأهل الريف في الداخل والخارج في أتم الاستعداد لعمل أي شئ لإرجاع الحق إلي أهل الريف الشمالي .وغير الاستنفار الذي قام به قيادات وأهل الريف الشمالي داخل الوطن السودان بدأت الحملة وبقوة من خارج الوطن السودان بالقلم والكلمة فقد كتب الأستاذ منصور المفتاح بموقع سودانيز أونلاين مقالاً مقتضباً شرح فيه وأستنكر كل ما حصل وعقب عليه الأستاذ محمد عبد الجليل الشفيع أيضاً مستنكراً ما قامت به سلطات ولاية الخرطوم تجاه أهلنا في ريفي شمال أمدرمان..وكثيرون من أبناء الريف الشمالي عبروا عن رفضهم واستنكارهم بما قامت به حكومة ولاية الخرطوم باستباحة أرض أهلهم بالريف الشمالي وكان ذلك في أكثر من موقع بالشبكة العنكبوتية.. وعليه لا نريد أن ينتقل الدفاع من المواقع الإسفيرية بالقلم والكلمة إلي دفاع آخر على أرض الواقع يندم عليه الكثيرون.. فهنالك الكثير من القنابل الموقوتة بأرياف الخرطوم فعلى حكومة الولاية الانتباه لذلك.. ومن خلال هذه الكلمات نقول بأنه يمكن لحكومة ولاية الخرطوم ألا تستجيب لمطالب أهلنا في الريف الشمالي وهذا ما نسمع به همهمات داخل المكاتب الحكومية المغلقة كالحديث الذي يتداوله أهلنا بأن صناّع القرار عندما علموا من أهلنا بمطالبهم المشروعة من أراضي سكنية وزراعية غرب المنطقة وترعة الري المقترحة ووووووالخ قالوا لهم أنكم بتحلموا يا أهل الريف الشمالي وخلونا نحلم معاكم .. ولعمري هذا قمة الاستبداد والاستفزاز.. ولكن نقولها وصراحة دون خوف أو وجل لن تكونوا أٌقوى من إرادة أهل أرياف الخرطوم .. ونقولها لكم أصحاب حق أصيل ونحن الساس ونحن الرأس المتين.. وبإذنه تعالى لن ننكسر ولن نلين.. فإرادة أهل ولاية الخرطوم يمكن لها أن تغير وطن بأكمله وليس تغير ظلم أو لائحة أراضي أو قانوناً فوقياً ظالماً.. فيجب على حكومة ولاية الخرطوم النظر لمطالب أهلنا في ريف شمال امدرمان وكل أرياف ولاية الخرطوم بكل أعتبار .. وبما أننا في مقالنا السابق لم نطالب بأن يكون والي الخرطوم من أبنائها ولكن الآن حان الوقت الذي نطالب فيه بأن يكون والي ولاية الخرطوم من أبناء ولاية الخرطوم وأهلها الحقيقيون.. وكذلك أن يكون معتمد محلية كرري من أبناء كرري الأصليين .. ونريد إن يتم إعطاء أهل أرياف الخرطوم حقوقهم الضائعة.. ومن خارج الوطن السودان نكتب: أرياف ولاية الخرطوم خط أحمر فابتعدوا عنها يا حكومة الولاية.. وختاماً للسودان الرفعة والتقدم وأن يحفظ ما تبقى منه وأن يبعد عنه شر التمزق والشتات.
ألا هل بلغت ... اللهم فاشهد،،،
ياسر علي نايل محمد
السعودية – الرياض


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2044

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#558849 [ابو سكسك]
3.54/5 (7 صوت)

01-15-2013 12:39 AM
انا لله وانا اليه راجعون، يسدوها بيهنا تنقد بهناك، يمسكوها بي هنا تنملص بهناك.

قد تبدو هذه المشكلة صغيرة، بيد أن الأمر لم يقف عند حدود هذه المشكلة، فاستجابة الحكزمة لمثل هذه المطالب سيكون له تداعيات خطيرة على السودان في المدى القريب والبعيد، فبذور الانفصام التي بدأت تدب في نفوس السودانيين ستؤدي حتما الي ان تمضي الدولة مسرعة في طريقها إلى الموت المحقق. السلطة غير الحازمة، والتي تقبل التهاون في مثل هكذا امور إرضاء لبعض القبائل او العناصر أو الشخصيات ‏.‏‏.‏ هذه السلطة ستدفع ثمن تهاونها يوما‏.‏ إن عقال بعير يمنع من الحاكم - بغير حق - هو انتقاص لسيادة الدولة ‏.‏‏.‏ هكذا فهم أبو بكر رضي الله عنه الأمور ‏.‏‏.‏ وبهذا نجح في القضاء على الذين يدعون للفتنة. اللهم اني بلغت فاشهد.



المضحك ان الكاتب اختتم مقالته ب:(وختاماً للسودان الرفعة والتقدم وأن يحفظ ما تبقى منه وأن يبعد عنه شر التمزق والشتات)


#558767 [الكلس]
3.25/5 (6 صوت)

01-14-2013 10:02 PM
سكان الخرطوم الحقيقين كالاتى:
غرب النيل من خانق السبلوقة ومرورا بالوادى الاخضر والشهيناب والجزيرة اسلانج والنوبة وغيرها وحتى ام درمان هى مناطق تاريخيا سكانها هم قبيلةا لجميعاب.
من ام درمان وحتى جبل اولياء تتبع لقبيلة الجموعية.
شرق النيل من خانق السبلوقة ومرورا الديوماب وقري والجيلى والدبة والحلفايا وشمبات وصولا حتى منطقة البشاقرة سكانها تاريخيا هم قبيلة العبدلاب.
لاحقا استوطن جزء من المحس مناطق بشرق النيل هى الخوجلاب وحلة حمد والعيلفون.
اما الجعليين فلا وجود لهم تاريخيا بولاية الخرطوم كما ذكر الكاتب


ردود على الكلس
Saudi Arabia [abuashwaq] 01-15-2013 12:50 PM
يبدو انك لست من سكان هذه الارياف لأنو الخوجلاب ليس بها محس وثقل المحس فى منطقة واوسى شمال الجيلى وهم الاكثر عددآ فى الخرطوم


ياسر علي نايل محمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة