المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
تقرير حول الندوة التي خاطبها عبد الواحد محمد النور
تقرير حول الندوة التي خاطبها عبد الواحد محمد النور
01-14-2013 11:10 PM

تقرير حول الندوة التي خاطبها عبد الواحد محمد النور

حركة و جيش تحرير السودان
بقيادة الكمرد عبدالواحد محمد نور

مكتب الولايات المتحدة الامريكية

الحرية - العدل - السلام – الديمقراطية

خاطب الاستاذ عبد الواحد محمد احمد النور رئيس حركة وجيش تحريرالسودان ونائب رئيس الجبهه الثورية السودانية للشؤون السياسية
جماهير الشعب السوداني عبر ندوة

نظمتها تحالف قوي المعارضة السودانية بالولايات المتحدة الامريكية
المكونة من التنظيمات الموقعة على البيان التأسيسي تنظيمات سياسية وحركات شبابية معارضة بتاريخ 13/1/2013.
ندوة بعنوان : تحالف قوي المعارضة حول وثيقة الفجر الجديد

تماشيا مع برنامج الجبهة الثورية السودانية متمثلة في حركة وجيش تحرير السودان الرامي إلى توحيد قوى المعارضة من أجل ازالة نظام المؤتمر الوطنى وتغييره واعادة هيكلة و بناء الدولة السودانية علي أساس جديد يتم فيها الفصل الواضح لمؤسسات الدين من مؤسسات الدولة.
- بدأ الاستاذ عبد الواحد النور حديثه مؤكدآ على ان وجود جماهير ميثاق الفجر الجديد في الولايات المتحدة الامريكية ووحدتهم يساعد على التأثير في الرأي العام الامريكي خاصة وان الجبهه الثورية وكل القوى السياسية السودانية في الاتجاه الصحيح من أجل تغير المؤتمر الوطني الذي ادخل البلاد الي انفصال وجوع وكراهية ومرض واستبداد واستعباد.
- واضاف قائلا ان وثيقة الفجر الجديد خاطبت المسكوت عنه بشجاعة وهي جذور ازمات السودان وجاوبت على كل الاسئلة التي كانت تدور في اذهان الشعب السودني وانها من الخطوات الجادة نحو التغيير وهي:
- عملية وحدة الشعب السوداني
- والاهم في هذه الوثيقة ولاول مرة في تاريخ الدولة السودانية وبشجاعة جدا انها حسمت وجاوبت على مسالة علاقة الدين بالدولة حتى لاتكون الاديان محل النزاع او الاستعلاء وغيره وهذا انتصار
- كذلك تناولت وثيقة الفجر الجديد الهوية السودانية لان (العروبة و الاسلام) محل جدل تحديد الهوية السودانية ان يكون الانتماء للسودان بمختلف مكوناتها و الذي عاد بالسودان الي سبعة الف عام وهذا يعني التنوع مصدر قوى الدول الذي يفتقده السودان باضافة الي الحريات الفردية و الجماعية.وهي الليبرالية
- اقرت الوثيقة علي وجود جرائم (الابادة الجماعية و الاعتراف بوقوعها) التي ارتكبت ضد الشعب السوداني ويجب محاسبة المجرمين المطلوبين دوليأ في المحاكم الدولية ومحكمة الذين لم يتم مطالبتهم دوليآ في المحاكم المحلية العادلة.
- وذكر عبد الواحد ان الميثاق جرم العنصرية بمختلف اشكالها ويعاقب عليها بالقانون لان الاستعلاء الديني و العرقي و الثقافي تشكل وبصورة أساسية من اسباب انفصال جنوب السودان الحبيبة.

وفي ختام حديثه ذكرحق المرأة ومشاركتها بنسبة 30% في كل هياكل الدولة وممارسة حقها الكامل و الاساسي في المجتمع
واضاف ان هذه الوثيقة وضعت المعارضة السلمية والمسلحة وكل مكونات الشعب السوداني بمختلف أطيافه في خندق والمؤتمر الوطني ومليشياته في خندق ولنرى لمن يكون الغلبة
مشيدا بانضمام الاستاذ التوم هجوالي بالجبهه الثورية السودانية في زمن قياسي وهو واحد من اعمدة تغير السياسية السودانية
-وتحدث في اللقاء نائب رئيس الجبهة الثورية السودانية الاستاذ التوم هجو وركز على رد فعل النظام من هذه الوثيقة وادعاءات النظام في ان يكون هناك فوضى وصوملة
- كما اكد على ان الموقعين على الوثيقة ماضون في تنفيذ ما احتوته الوثيقة
- وان المعارضة تحولت من مرحلتها الي مرحلة المقاومة
- واكد انهم ان هناك غرفة خاصة لمتابعة امر المكونات التي لم توقع بعد
وكما تحدثوا كل من :
* الناشطة نجلاء سيد احمد متناوالة هجمة والي الخرطوم, ووضع النازحين والقترة الانتقالية و محاسبة المجرمين والتعويضات وطالبت دعم الشباب لهذه الوثيقة
* د/ابوالحسن فرح ممثل الحركة الاتحادية واكد ان هذا التوقيع حدث كبير في تاريخ السودان وانها تمثل العد التنازلي لهذا النظام وان فرصة التطوير متاحة, وتناول قضية الجيش و الامن والاجهزه الشرطية بالاضافة الي الوحدة التطوعية وسائل التغير واكد لكل وسيلته.
واكد ان اتفاق كل الشعب السوداني واصدار الفجر الجديد يشكل اجابة لاسئلة ظلت تطرحها الجهات الدولية.
* الاستاذ احمد حسين ادم امين العلاقات الخارجية بحركة العدل و المساواة و القيادي بالجبهه الثورية السودانية
بعد ان قدم التحية لكل الحضور حول المنبر امن على الوثيقة واكد انها جاوبت على الاسئلة الكبيرة :علاقة الدين بالدولة و الهوية و البديل وغيرها من الاسئلة المعقدة وطالب بضرورة وجود النوبيين و البجا في هذه الوثيقة و التنظيمات الطلابية الاخرى وكذلك بتكوين غرفة خاصة وخطة واضحة اعلامية ودبلوماسية لمتابعة ومواجهه التحديات للخروج بالسودان الي بر الامان خوفا من الانهيار و التفتيت
* الناشط بخاري عثمان عن قرفنا واكد انهم وقعوا من اجل الهدف الاساسي اسقاط نظام الخرطوم لاحداث التغير الاجتماعي
بهذا تهنئ حركة /جيش تحرير السودان مكتب الولايات المتحدة الامريكية الشعب السوداني بتوقيع وثيقة الفجر الجديد والانتصار الحقيقي للشعب السوداني ,وتؤكد الحركة علي ضرورة تكامل وسائل النضال لاسقاط النظام واعادة بناء وطن علماني ليبرالي فدرالي حر موحد تؤمن بمبدأ المواطنة المعيار الأوحد لنيل الحقوق والواجبات, وتهنئ رفاقنا البواسل بانتصاراتهم العسكرية والسياسية المتواصلة وصمود شعبنا الابي في معسكرات النزوح واللجؤ.
ونؤمن ايضا علي ضرور مواصلة الحوار مع كل القوي السياسية/الشبابية من أجل توحيد الرؤى وبناء عمل استراتيجي إعلامي وسياسي علي الصعيد الخارجي والداخلي.



المجد والخلود لشهداءنا الابرار وعاجل الشفاء لجرحانا

وانها لثورة حتي النصر



حركة وجيش تحرير السودان
مكتب الولايات المتحدة الامريكية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1076

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#559117 [Kasha]
3.13/5 (6 صوت)

01-15-2013 11:09 AM
The people in our beloved country have been suffering from this government for long time, the government is using the ethnics to fight each other in order to stay on the chair of the authority therefore this document will solve all these problems and we must support each other for new Sudan with new ideas to help our community.


#558816 [ابوخوجلي]
3.07/5 (5 صوت)

01-14-2013 11:42 PM
المشكلة ان نسبة كبيرة من الشعب السوداني مافاهم معني الليبرالية والعلمانية والفدرالية،ناس المؤتمر الوطني فهموهم بان هذة المستطلحات تعني الكفر بعينه،مشكلتنا تكمن في الهوس الديني...؟


حركة و جيش تحرير السودان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة