المقالات
السياسة
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
18 يناير 1985: وكنت حاضرآ إعدام ألشيخ محـمود محمـد طه...
18 يناير 1985: وكنت حاضرآ إعدام ألشيخ محـمود محمـد طه...
01-17-2013 10:55 PM

18 يناير 1985: وكنت حاضرآ إعدام ألشيخ محـمود محمـد طه...

بكري الصايغ
[email protected]

مقدمة:
*****أ
***- يالمفارقات الدهر وسخرياته، فبينما نحن السودانيون اليوم الخميس 17 يناير الحالي نعيش لحظات الحزن واجتراز ذكري الفنان الراحل مصطفي سيداحمد، الذي وصل نعشه الطاهر لمطار الخرطوم في يوم الخميس 18 يناير 1996، جاءت الاخبار الاليمة اليوم لتزيدنا احزانآ فوق احزان ،لتنعي لنا الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، وغدآ نعيش مرة اخري اجترار ذكري الاستاذ الراحل محمود محمد طه، الذي اعدم في يوم الجمعة 18 يناير من عام 1985، ومات عن سبعين عامآ،

( اللهم نسآلك ان تشمل جميع موتانا برحمتك، وترضي عنهم في اخرتك، وتغفر لهم ذنوبهم الصغيرة ومابدرت منهم اخطاء وهفوات، وان تضعهم بالمكان المحمود لذي وعدت به الشداء والصديقيين...انك سميع مجيب)...

الـمدخل الأول:
----------
(أ)-
**** غدآ الجمعة 18 يناير الحالي، تمر الذكري الثامنة والعشرين علي إعدام الشيخ الراحل محمود محمد طه في عام 1985 والذي تم بسجن (كوبر). ورأيت وإحياءآ لذكراه الطيبة، ان اكتب اليوم عن اخر الاحداث الهامة التي وقعت قبل ستة ايام قبيل اعدامه وماجرت فيها من غرائب وعجائب ،
(ب)-
***- في هذه المقالة التاريخية لن اكتب اتطرق لافكار ومعتقدات الراحل ، فهي المقالة مخصصـة فقط لسرد الا حداث والوقائع التي جرت خلال الفترة من يوم 13 يناير 1985 - وحتي يوم الجمعة 18 منه، واكتبها بعيون شاهد عصر.

المـدخل الثــاني:
----------
(أ)-
الأحـد 13 يناير 1985:
----------------
***- وقع الرئيس جعفر النميري علي قرار حكم محكمة ( العدالة الناجزة) والقاضي بالأعدام شنقآ علي المرتد ( هكذا وردت الكلمة في قرار المحكمة) الشيخ محمود، وكانت المحكمة قد انعقدت برئاسة المكاشفي طه الكباشي الذي رفع قرار المحكمة للقصر.

***- كانت اعصاب الرئيس النميري وقتها (بعد توقيعه والمصادق علي حكم محكمة المكاشفي ) في غاية التوتر بسبب المكالمات الكثيرة التي تلقاها من عدة رؤساء دول وشخصيات دولية كبيرة تناشده بالأبقاء علي حياة شيخ وصل عمره للسبعين عامآ، وكان من بين تلك الشخصيات الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي اكد للنميري ان رؤساء دول أوروبية ومنظمات مصرية قد طلبت منه (مبارك) ان يجري اتصالآ بالرئيس السوداني لكي يعفو عن شيخآ اصلآ هو ماحمل السلاح ضد النظام السوداني، ولاعادي الوضع وعمل علي تقويصه،

***- كانت اعصاب الرئيس النميري ايضآ في غاية التوتر بسبب الهجوم الضاري عليه من قبل الصحف العربية بصورة خاصة والأجنبية بصورة عامة، والتي كالت الأتهامات عليه بسبب سكوته علي مهزلة محاكمة الشيخ محمود، وكانت صحف الكويت بصورة خاصة هي الأكثر هجومآ علي النميري ونظامه، بل وشككت احدي الصحف الكويتية ان النميري حتمآ يعاني من مرض في عقله!!

***- بعد صدور قرار المحكمة بالاعدام وقبيل تنفيذ الحكم بايام قليلة ، استقبل الرئيس النميري في قصره عددآ من سفراء دول عربية وأجنبية، وجاءوا كلهم يتوسطون في الغاء حكم الأعدام في شيخ كل تهمته انه قد اعتنق فكرآ وجاهر به،

***- هذه المقابلات مع السفراء والدبلوماسيين الأجانب سببت لنميري احباطآ كبيرآ، لانه ماكان يتوقع وان تصل الأمور الي هذا الحد من التدخلات والواسطات الدولية، فقد كان يظن ان اعدام الشيخ سيكون كاعدام الشيوعيين عام 1971 ويمر مرور الكرام!!
(ب)-
***-شن الرئيس الراحل معمر القذافي- وقتها- هجومآ ضاريآ علي النميري واتهمه بعدة تهم منها ان النميري قد فقد السيطرة علي حكم بلاده، وسلم المقاليد لمهوسيين دينيين (هبل!!) لايعرفون الله ولا رسوله.

***- ولم يكن هجوم القذافي علي النميري حبآ في الشيخ محمود، وانما كراهية في الرئيس السوداني ، ولان النميري كان وقتها صديقآ حميمآ للرئيس حسني مبارك المكروه من غالبية الملوك والرؤساء العرب، ولم يقم بالغاء اتفاقية (كامب دافييد) واصر علي بقاءها. كان القذافي يكره ويمقت النميري لانه انحاز للجانب المصري ورفض الوحدة الفورية مع ليبيا،

***- كانت اعصاب الرئيس النميري في غاية التوتر بسبب الجو العام الملئ بالغضب محليآ وعالميآ علي حكمه الأسلامي الجديد، وايضآ بسب السخط الشعبي علي محاكم (العدالة الناجزة) واحكامها البالغة القسوة، وكانت تصله يوميآ عشرات التقارير من جهاز أمنه وأمانات الاتحاد الأشتراكي بالخرطوم والاقاليم عن عدم رضاء الناس لقرار محكمة المكاشفي،

المـدخل الثالـث:'
------------
الأثنين 14 يناير 1985:
---------------
(أ)-
***- وحتي يتفادي النميري ماقد سيقع لاحقآ بعد اعدام الشيخ محمود، ومن ردود الافعال العالمية، والسخط الشعبي عليه، قال ان قرار الأعدام لن ينفذ في الشيخ محمود ومريده الأخرين ان قاموا بالعلان صراحة وجهرآ بانهم قد تخلو عن افكارهم المتطرفة..وانهم قد اخطأوا في حق دينهم،

(ب)-
***- وماان جاء تصريح النميري باسقاط العقوبة عن الشيخ محمود ان تخلي عن افكاره، حتي انهالت الزيارات كالمطر الغزير علي الشيخ محمود في زنزانته ب(كوبر) من شخصيات لها وزنها السياسي والديني بالخرطوم، وايضآ من شخصيات تعمل في مجالات التدريس بالجامعات وكتاب وصحفيين، وراحوا كلهم ويستعطفون الشيخ ان يعلن عن توبته والتخلي عن افكاره للحفاظ علي حياته، وراح البعض ويؤكدون للشيخ ان الأعلان عن التخلي لايعني نبذ المبدآ الذي سيظل كامنآ بالقلوب،

(ج)-
***- وماكان الشيخ يجادل زوراه كثيرآ، مكتفيآ فقط بالابتسامة في وجوه الضيوف والزوار، وفشلت كل المحاولات لاثناء الشيخ عن تخليه لافكاره معتقداته،

الـمدخل الرابع:
-----------
الثلاثاء 15 يناير 1985:
-----------------
(أ)-
***- قامت الأمانة العامة لمجلس الوزراء بتوزيع منشور رئاسي صادر منها معنون لكل الوزراء، ووزراء الدولة، والوكلاء، وكبار المسئوليين باجهزة الخدمة المدنية، ومحافظ بنك السودان، والمراجع العام، ومحافظ مديرية الخرطوم، وايضآ لوزير الدفاع وكبار القادة العسكريين، ورؤساء الامانات بالأتحاد الأشتراكي بالخرطوم للحضـور بساحة سجن (كوبر) صباح يوم الجمعة 18 يناير 1985، الساعة التاسعة صباحآ حضور اجراءات تنفيذ حكم الاعدام علي المرتد-(هكذا وردت الكلمة في المنشور) محمود محمد طه.
وشدد المنشور علي الجميع عدم التخلف عن الحضور في المكان والزمان المحددين بالمنشور الرئاسي (الملزم) مهما كانت الاسباب والدوافع،

(ب)-
***- ويقال ان بدرية سليمان، وعوض الجيد، ابوقرون هم الذين اصروا علي ان يكون تنفيذ حكم الاعدام علنيآ وبساحة السجن، وبحضور قادة الاجهزة المدنية والعسكرية، والا يكون تنفيذآ متسترآ محجوبآ عن العيون، كاعدام عبدالخالق محجوب، والشفيع احمد الشيخ، وجوزيف قرنق عام 1971....وحتي يكون عظة وعبرة للأخريين!!

الـمدخل الخامـس:
-----------
الأربعاء 16 يناير 1985:
-----------------
(أ)-
***- وماان شاع خبر قرار الأمانة العامة لمجلس الوزراء وتحديده بمواعيد وزمان تنفيذ الحكم، حتي اشتدت الزيارات المكثفة علي الشيخ محمود في زنزانته عن ما ذي ما قبل،
***- زاره عددآ من السفراء والقناصل العرب، وايضآ بعضآ من الصحفيين التابعون لوكالات اجنبية وصحف عالمية، بعضهم يحثه ويسترجيه ان (يعقل..ويهدي بالله)، وصحفييون اجانب يتسابقون للسبق الصحفي علي حساب اعدامه،

(ب)-
***- ومن غرائب ماجري في ذلك اليوم، ان الأذاعة بامدرمان ومعها التلفزيون ما نطقا بكلمة حول مايجري في الشارع السوداني من سخط وغضب شعبي علي مكتب ابوقرون بالقصر، وعلي المكاشفي وبدرية والجيد!!،

***- ويعود سبب السخط الي ان مكتب (الثلاثة الكبار) بالقصر،كان قد الغي تمامآ دور وزارة الاعلام، والايتم بث اونشر اي اخبار عن محاكم (العدالة الناجزة) ومحاكمة محمود الابتوجيهات من مكتب (الثلاثة الكبار) بالقصر!!،

***- وقام هذا المكتب بالقصر بالغاء مهام وزارة العدل والقضائية والمحاكم الجنائية والمدنية، وفي ظل حكم بدرية وابوقرون والجيد ماكانت القوانين الوضعية معمولآ بها!!، بل والأسوأ من كل هذا، ان جحافل العاملون بوزارة العدل من قضاة وحقوقيين وموظفيين وعمال، غدوا كلهم وبلا استثناء...عطالة مقنعة!!
(ج)-
----
***-سكتت الصحف المحلية مرغمة تمامآ عن التعليق والكتابة حول موضوع صدور حكم الأعدام، ومن ذا من الصحفيين وكان يستطيع وان يجر سطرآ ويبدي رأيه فيما يجري حوله من قصص حيرت العالم قبل السودانيين?..فالاتهام بمخالفته للشريعة وللنظام الاسلامي وقوانين بدرية سليمان ممكن وان تلبس بكل سهولة لهذا الصحفي... ويعاقب عقابآ اكبر من الجرم!!!

الـمدخل الســـادس:
------------
الخـميس 17 يناير 1985:
-----------------
(أ)-
***- ***- بدأت قوات الشرطة في الخرطوم وبكثافة غير معهودة باحتلال مواقعها الهامة والطرق الرئيسية المؤدية لسجن (كوبر)، وكان ظاهرآ للعيان حجم الكثافة الأمنية المضروبة علي مداخل كوبري بحري من الجهتين ( شمالآ وجنوبآ)...وكانت ايضآ عربات (الماجروس) التابعة للقوات المسلحة والمليئة بالجنود المدججون بالرشاشات ظاهرة علي العيان وعلي بعد من بوابة السجن،

(ب)-
***- كل الناس في السودان وخارجه تمنوا من صميم قلوبهم وان يعلن الشيخ محمود وقبيل اعدامه غدآ الجمعة التخلي عن افكاره، وماكان يهم الناس وقتها كثيرآ اي افكارآ يحملها الشيخ بقدر ما ( الحياة حلوة ونعمة من الله)، انه حرام وان يضيع الشيخ عمره!!

(ج)-
***- وجاء بنشره اخبار التاسعة مساءآ بتلفزيون امدرمان- وباختصار شديد-، ان تنفيذ حكم اعدام في المرتد محمود سيتم غدآ صباحآ بسجن (كوبر)،

الـمدخل السابع:
-----------
الجمعة 18 يناير 1985:
------------------
(أ)-
***- قبيل تنفيذ حكم الاعدام بنحو ساعتين، كانت الساحة بسجن (كوبر) قد اكتظت بالحضور الشديد، وكان اغلبهم من الاسلاميين ( جماعة انصار السنة، الاخوان المسلميين، وطلاب اسلاميين)، بل وحتي دراويش (حمد النيل) جاءوا باباريقهم وسبح اللالبوب واللباس الاخضر المبرقع،

***- كبار الزوار من أهل السلطة واصحاب المناصب الدستورية، احتلوا مقاعدهم الوثيرة بالصفوف الامامية، وكانت ظاهرة علي وجوههم علامات الكسوف الشديد وشحوب الوان سحناتهم، وفارقت البسمات تمامآ شفاههم اليابسة، كانوا يتبادلون التحايا بعضهم البعض في خجل شديد، فقد عرفوا بانهم قد تورطوا وان يكونوا شهود عيان علي جريمة قتل في روح لم تغترف اي جرمآ،

(ب)-
***- اكثر الناس سعادة في هذه اللحظة بسجن (كوبر) كانوا الاسلامييون التابعون للترابي وجماعة (انصار السنة المحمدية)، فعندهم هذا اليوم عظيمآ، وسيحققون فيه انتصارآ كبيرآ، كانوا يقولون ( لو تخلي محمودآ عن افكاره فهي انتصارآ للأسلام...ولو اعدم فقد تخلصنا منه خلت لنا الساحة من بعده)!!!!

***- كانت الأجراءات الامنية شديدة وقاسية ، وتشدد رجال الأمن في اجراءاتهم عند بوابة السجن قبل دخول الزوار لساحة السجن، فلم يكن يسمح لا احدآ بالدخول ومعه الة تصوير، او اي نوع من اللأفتات، وتم التفتيش الشخصي بشكل صارم علي الزوار. رجال الأمن انتشروا وسط الصفوف يراقبون الجميع بعيون كالصقر،


(ج)-
***- كانت منصة الأعدام تتوسط الساحة، ووقف حولها وامامها بعضآ من كبار ضباط مصلحة السجون وعددآ من رجال شرطة السجن، وكان ظاهرآ علي الضباط الكبار القلق والعصبية مما دل علي انهم ورغم حضورهم لعشرات حالات الاعدام بالسجن لم تمر عليهم حادثة مشابهة لمثل هذا اليوم!!

(د)-
***- وما ان جئ بالسجين محمود وهو مكبل اليدين حتي عم المكان صمت رهيب لاتسمع فيه حتي انفاس الحاضرين، وصعدوا به الي المنصة العالية، وراح مدير السجن والمشرف علي عملية الاعدام ويتوسل للشيخ قبل البدء في تنفيذ الحكم وان يعلن عن تخليه لافكاره، ولكن الشيخ مانطق بحرف وكان يجول ببصره في الجمع وعلي شفتيه ابتسامة كبيرة واضحة،

(هـــ)-
***- وبدأت مراسم تنفيذ الحكم، وتم سؤاله وان كانت عنده أمنية أخيرة، وهمس الشيخ في اذن مدير السجن ولا نعرف حتي الأن ورغم مرور 28 عامآ علي اعدامه،ماذا كانت اخر كلماته وهو يودع الدنيا الفانية...

(و)-
***- لف الحبل حول عنقه، وانفتحت ( الكوة) من تحت رجليه، وتدلي جسمه الطاهر الي اسفل وارتجف جسمه للحظات وتوقف. راح مدير السجن وينظر في ساعته لدقائق، تم الكشف طبيآ علي الجثمان، (وعلي ماأظن ان الذي قام بعملية الكشف هو الطبيب المعروف زكي مصطفي الذي كان يقوم بتنفيذ احكام القطع والقطع من خلاف)،

***- ثم امر مدير السجن بانزال الجثمان وسـط صيحات وابتهاج الاسلاميين بالحدث، وكانت صيحات (الله اكبر) التي خرجت من افواه قليلة مقارنة بعدد الحضور،

(س)-
***- انتهت (حفلة) بدرية وابوقرون والجيد، وبعدها هرعوا الوزراء وباقي كبار المسئوليين يتسابقون نحو عرباتهم بالخارج وهم في اشد حالات الخجل، ومارفع احدهم رأسه من الارض،

الـمدخل الثامـن:
-----------
(أ)-
***- رفض مدير وبتوجيهات عليا تسليم الجثمان لاهله وذويه!!
وقاموا رجال الأمن باستلام الجثمان، وتوجهوا بها علي متن سيارة (مجروس) اعددت خصيصآ لهذا الغرض، وانطلقوا به (الجثمان) بعيدآ عن الاعين وسط دهشة الحضور،

(ب)-
***- - اين الجثمان?!!...سؤال ظل يردده الناس طوال اليوم. والغريب في الأمر، ان الأجابة علي هذا السؤال لم يعرفه الناس الا بعد انتفاضة 6 ابريل 1985، فقد جاءت الأخبار لتقول، ان الرئيس النميري كان قد امر بعدم دفن جثمان الشيخ باي مكان حتي لايكون قبره مزارآ لمريديه،

***- واصدر توجيهاته بالقاء جثمان الشيخ في منتصف البحر الاحمر، وان القوات الجوية قد قامت بهذه المهمة، وجاءت الاخبار لتؤكد ان عبدالرحيم حسين وزير الدفاع الحالي هو من قام بالمهمة!!

***- وفي نشره اخبار التاسعة مساءآ بالتلفزيون المحلي، وباقتضاب شديد تم بث خبر تنفيذ حكم الاعدام في الشيخ المرتد محمود محمد طه!!

الــمدخل التاسع:
------------
ايـن كان الرئيس النـميري وقت تنفيذ حكم الأعدام?!!
**************************

***- كان الرئيس النميري يتفقد اسواق امدرمان!!، ويعاين احوالها وهي مغلقة والاسواق خالية من الناس بسبب عطلة يوم الجمعة!!، بل والاغرب والعجيب في الأمر، ان نشرة الأخبار في الساعة التاسعة تناولت زيارة النميري للاسواق بامدرمان بصورة اوسع من خبر الأعدام!!
المـدخل العاشر:

---------
(أ)-
***- ويقال- والعهد علي الراوي-، ان اول شئ فعله نميري يوم السبت 19 يناير 1985 - اي بعد يوم من الاعدام-، انه طلب من مدير مكتبه كشفآ باسماء من لم يقوموا من كبار المسؤوليين في نظامه بالحضور لساحة سجن (كوبر)!!

المدخل الحاد عشر:
----------
***- بعد 77 يومآ من اعدام الشيخ محمود هب الشعب في 6 ابريل من نفس العام (1985) واطاح بنظام نميري....وابقاه لاجئآ في مصر.

المـدخل الاخيــــر:
-------------
(أ)-
***- شاهد عيان يروي كيف واين دفن الشهيد محمود محمد طه !!
(ب)-
ـ ما رتبتك العسكرية في ذاك الوقت : أعفني من الإجابة
ـ اين كنت تحديدا حين ابلغوك : بقاعدة الخرطوم الجوية
ـ هل ابلغوك الى اين انت متجه : لا
ـ كم كان عدد طاقم الطائرة : إثنين فقط انا وقائد الطائرة
ـ ما نوع الطائرة : هيلوكوبتر ـ بيوما ـ
ـ من قائد الطائرة : فيصل مدني مختار
ـ هل التقيتم بعد الدفن : نعم
ـ كم كانت الساعة تقريبا عندما هبطت الطائرة في سجن كوبر : الساعة العاشرة والنصف من يوم الجمعة تقريبا
ـ كيف نقل محمود الى الطائرة : بواسطة عدد من المساجين
ـ كم عدد المساجين الذين نقلو محمود : 6 مساجين
ـ هل كان مغطى عندما كان في الطائرة : لا اظن ذلك
ـ كم استغرق زمن حفر القبر : عشرة دقايق
ـ هل كان القبر عميقا: لا ابدا قريب جدا جدا من سطح الارض
ـ هل شاهدت وجهه وهو ملقي على الطائرة : نعم
ـ كم كانت الساعة عندما تم دفن محمود : لا اذكر بالضبط
ـ هل تستطيع معرفة المكان : من الصعوبة تحديده حاليا
ـ اين ولو بالتقريب ليس بعيدا عن الخرطوم
ـ هل تمت الصلاة عليه : أبدا
ـ كيف تم حفر القبر : بواسطة أربع او خمسة كريقات كانت مع المساجين
ـ هل ذهبت الطائرة الى مكان الدفن مباشرة : كلا كانت هنالك محاولة للتمويه لمن كان بالطائرة
ـ كم من الزمن حلقت في الجو : أكثر من نصف ساعة
ـ متى عدتم من : بعد دفن الاستاذ مباشرة
ـ الى اين توجهت الطائرة بعد الدفن : الي سجن كوبر ومنه الي قاعدة الخرطوم الجوية
ـ هل طلبت منكم السلطات اي تعهد : بالنسبة لي لا
ـ كيف تم اختيار طاقم الطائرة : مكتب العمليات هو الذي يختار
ـ هل تم تنوير لكم قبل الحدث : بالنسبة لي لا
ـ من تحدث معكم قبل الحدث : لم يتحدث معي اي شخص
ـ هل تحدث معك اي مسؤول بعد الحدث : اطلاقا لا
ـ مادار في التنوير بعد او قبل الحدث : بالنسبة لي لم يتم اي تنوير ربما كان هنالك تنوير لقائد الطائرة.


تعليقات 26 | إهداء 1 | زيارات 7120



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#562630 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 12:42 PM
الأستاذ بكري .... مرة أخرى أنا لم أتطرق في تعليقي عن كراهية القذافي للراحل النميري
فقط ذكرت في تعليقي أن الراحل القذافي كان أكثر فهما للأخوان المسلمين ولم ينخدع لهم كما
انخدع لهم الراحل نميري ... فالنميري بدأ شيوعيا وانتهى في أحضان المتأسلمين .
بعكس القذافي .. وهذه هي الحقيقة .


#562452 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 09:35 AM
أخي العزيز الاستاذ بكري:لو تتبعنا الامور الادارية و القرارات و الاجراءات الحكومية في السودان لوجدنا ان حوالي 60% مما القرارات الحكومية تم بشكل غير صحيح و ذلك مرورا بجميع الحكومات بعد الاستقلال .
على سبيل المثال لا الحصر :اذا اراد المواطن السوداني السفر للخارج فهو بحاجة لتأشيرة خورج و في الحقيقة لم اسمع من أي من معرفي و اصدقائي في الدول العربية و الافريقية و كثير من الاسيوية ان لهم اجراء مماثلا لهذا الاجراء بل في بعض الدول الغنية بالبترول يحصل المقيم " الاجنبي " على تاشيرة خروج متعددة ربما لمدة عام كامل

للاسف هذا هو حالنا في السودان


#562348 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 03:09 AM
للذكري والتاريخ:
**********
1-
***- تم القبض على الاستاذ محمود وتقديمه لاحدى محاكم العداله الناجزه وقاضيها المهلاوى وهو شاب صغير السن كان قاضيا بالمحاكم الشرعيه وهو قريب النيل ابوقرون مستشار رئيس الجمهوريه وأحد مهندسى قوانيين سبتمبر...
2-
***- وكان المهلاوى يعوزه الإلمام بقانون الاجراءت الجنائيه وقانون الجنايات وهذا مايفسر ارتباكه فى ذلك اليوم عندما مثل امامه الاستاذ محمود الذى احضر لمجمع المحاكم بامدرمان ومعه مجموعه مدججه بالسلاح احاطت بالمحكمه …
***- كان الاستاذ يرتدى الزى الوطنى وفى الصفوف الاماميه كان المحامين الوطنيين الذين اعتدنا رؤيتهم فى مثل هذه المحاكمات السياسيه متطوعين مصطفى عبد القادر فارس هذه الحلبات (شفاه الله) وامين مكى مدنى والشامى والمشاوى وعلى السيد وآخرين...
***- استمع المهلاوى ومن ربكته نسى ان يحلف المتحرى مع انه الشاهد الوحيد...
3-
***- وارتجل الاستاذ كلمته الخالده التى ردد فى بدايتها رايه فى قوانيين سبتمبر كما جاء فى المنشور واضاف:
أما من حيث التطبيق فان القضاة الذين يتولون المحاكمه تحتها غير مؤهلين فنيا وضعفوا اخلاقيا عن ان يمتنعوا عن ان يضعوا انفسهم تحت سيطرة السلطه التنفيذيه تستعملهم لاضاعة الحقوق واذلال الشعب وتشويه الاسلام واهانة الفكر والمفكرين واذلال المعارضين السياسين ولذلك فانى غير مستعد للتعاون مع أى محكمه تنكرت لحرمة القضاء المستقل ورضيت ان تكون اداه من ادوات اذلال الشعب واهانة الفكر الحر والتمثيل بالمعارضين السياسيين (وماأشبه الليله بالبارحه ياأستاذ)...
***- وشكر الاستاذ المحاميين الوطنيين للتطوع عن الدفاع عن الجمهوريين،
***- واضاف ان الجمهوريين سيتولون مباشرة قضاياهم بانفسهم
4-
***- واصدر المهلاوى حكما باعدام الاستاذ محمود...
5-
فحين يسود الرعب والوهن
ويبطىء الشهود والقضاء والزمن
ينفلت القاتل والمقتول يدفع الثمن
6-
***- أيدت محكمة استئناف العداله الناجزه الحكم وايده نميرى الذى قال انه بحث فى كل كتب الفقه فلم يجد للاستاذ مخرجا!!!
***- وهذا لا يعقل فكيف رجع نميرى فى ايام معدوده كل كتب الفقه ونميرى لا تمكنه مؤهلاته العقليه من قراءة كتاب المطالعه الاوليه بدون ان يخطىء عشرات الاخطاء?!!
المــصدر:
وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت...
(محمد الحسن محمد عثمان)...قاضى سابق...
---------------------------------
http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=1014&page_id=1


#562344 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 02:50 AM
أخــوي الحــبوب،

ود الحاجة،
(أ)-
سعدت بعودتك مجددآ لتعقب علي ردود الاخوة: سرحان، وكروري،
وشاه،
***- ولفت نظري تعليقك الغريب للغاية ردآ علي الاخ سرحان وكتبت:

(حوكم محمود بقانون شرعي و القوانين يا استاذ تجاز من قبل الجهاز التشريعي و نحن مجبرون ان نخضع لها شئنا)!!!

(ب)-
***- من وين جبت حكاية قانون شرعي?!!..هذه القوانين كانت وقتها تسمي بقوانين بدرية سليمان،
***- ولا كانت شرعية ولا اجيزت من قبل اي جهة شرعية او دينية!! ...يعني بصريح العبارة كانت قوانين (قاطعاها بدرية من رأسها) كما نقول بالسوداني!!، والغيت تمامآ بعد الانتفاضة.
(ج)-
***- بل وتكمت قمة الماساة، في ان القضاء الذين عينتهم بدرية ليكونوا قضاة بمحاكم "العدالة الناجزة" اصلآ ماسمعنا بهم كقضاء قبل تشكيل هذه المحاكم، ولا عندهم تاريخ او قضايا اشتهروا بها، وتم تعيينهم بدون موافقة وزير العدل ورئيس الهيئة القضائية!!


#562342 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 02:31 AM
أخــوي الحــبوب،
كروري،

السلام والتحايا الطيبة، وسعدت بالزيارة الكريمة، وبردك الواعي علي تعليق الأخ ود الحاجة، وبالرغم من مرور 28 عامآ علي رحيل الشيخ محمود وظهور اجيال جديدة واعية ومتعلمة ، الا ان مواضيع العنف السياسي، والتعصب الديني، وعدم قبول واحترام الرأي الاخر الا اذا ويوافق رأي السلطة الحاكمة وجماعات المتاسلميين، هي نفس المواضيع القديمة بذاتها التي مازالت تحتكر الساحات في كل البلاد العربية، وماتحركت قيد انملة من مكانها، بل واصبحت هي مواضيع تحتها خطوط حمراء لا يسمح لا احدآ بالنقاش او الجدال حولها، وغدت مواضيع شبة مقدسة واجبة الاحترام علي الجميع!!

***- هناك جانب اخر هام في قضية اعدام الشيخ محمود لم يتطرق له احدآ من القراء الكرام، وهو جانب رد الاعتبار للراحل محمود،

***- فكما اعترف الترابي بخطأ انقلاب الجبهة عام 1989،

***- واعترف البشير من بعده بوجود فساد سياسي واقتصادي ومالي، ***- واعتذر الترابي للجنوبيين عن حروب الشمال، اذآ وجب علي الترابي ان يعتذر عن الجريمة التي شارك فيها وتسببت في مقتل الشيخ، فالترابي كان يشغل منصب المستشار القانوني للنميري...ووجب علي البشير ان يكرم اسرة الشيخ الراحل كنوع من رد الاعتبار له بعد 28 عامآ من مقتله...


#562308 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 12:33 AM
أخـــوي الحـــبوب،

نادر،
(أ)-
ياسلام عليك يا أمير وانت تتحفنا كل مرة بباقات من الاشعار الرائعة التي تناسب نوع المقالات،
واصبحت انتظر وصولك في كل مرة لاتثقف واستفيد، فلك مني التحايا الطيبة والشكر الجزيل...وبدوري اهديك والجميع رابط شعر:

(ب)-
هو وحده والحق...
شعر عوض الكريم موسى
*****************
http://www.sudane4ever.com/vb/showthread.php?t=862


#562303 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 12:17 AM
أخـــوي الحـــبوب،

مواطن،'
(أ)-
تعرف ياأخ مواطن، اول ما تجيني زائر والمح اسمك، طوالي بتذكر الشعارات القديمة الكانت موجودة في سنوات الستينيات مثل:
( الوحدة العربية، القومية العربية، امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة من المحيط للخليج، الكيان العربي، البعث العربي، وحدة مصر وسوريا والاغنية المشهورة وقتها: من الموسكي لسوق الحميدية..انا عارفه السكة لوحديا..كلها افراح وليالي ملاح)...
***- ويخيل لي ياأخ مواطن انك (اخر مواطن عربي) ومابعدك من احدآ اخر ويحمل علم العروبة في بلاد عربية اغلبها تأمركت... والاخريات تاسلمت، ومابينهما ضاعت شعارات الستينيات!!

(ب)-
***- تحياتي ومودتي الطيبة، وألف الف شكر علي الطلة الميمونة، ولكن بخصوص تعليقك الكريم، فاذكرك بان الرئيس القذافي كان يكن كراهية شخصية شديدة للرئيس جعفر النميري، ووصل هذا الكره لدرجة انه قام بارسال طائرة حربية ليبية قصفت محطة اذاعة امدرمان عام 1976، ودمرت القذيفة جزء كبير من مبي الاذاعة وقصر الصادق المهدي القرب من الاذاعة!!، وماورد في كلامي بالمقال اعلاه ليس من خيالاتي وانما حقيقة تاريخية يعرفها اغلب السودانيين الذين عاصروا احداث محاكمة الشيخ محمود واعدامه...واسألني انا شاهد العصر...


#562293 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 11:58 PM
الى المعلق سرحان:

1.حوكم محمود بقانون شرعي و القوانين يا استاذ تجاز من قبل الجهاز التشريعي و نحن مجبرون ان نخضع لها شئنا ام ابينا و بعض هذه القوانين تعدم من اتهم بالخيانة العظمى و لو كانت جريمته الادلاء بمعلومة لا تتجاوز سطرا و لم يحمل سلاحا و لا قلما
2.هل تستطيع يا سرحان ان تنكر حرق اليهود بالغاز مثلا و اذا فعلت انت تعرف ما ينتظرك مع انك حينها لا تتهم بحمل سلاح و لا غيره

المعلق كروري: اعلم يا اخي انه يعرف الرجال بالحق و لا يعرف الحق بالرجال و مع احترامنا لعبدالله الطيب ,فانه لو قال ان الشمس تطلع من الغرب لما صدقنا قوله .و من وهبه عقلا وهبنا نحن ايضا عقولا ,فتامل! ثم ,هل عبد الله اطيب اكثر علما في باب العلوم الدينية من علماء رابطة العالم الاسلامي و الازهر؟؟
الرجاء : ركزوا و افهموا قبل ان تنتقدوا!

المعلق "شاه" : انت اهملت علماء رابطة العالم الاسلامي و علماء الازهر ز لم تر الا علماء السودان.ثم ان التاريخ المذكور كان عام 1977 و اذا كنت من اتباع محمود فلماذا لا تشك في علمه فهو ايضا سوداني و لا انا غلطان؟ّّ!!!


#562280 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 11:40 PM
5-
أخــوي الحـــبوب،

حمد،
(أ)-
سلامي الحار، وشكري الجزيل علي زيارتك المقدرة، وعلي تعليقك ورحت فيه تصفني بكاتب روايات بوليسية!!

(ب)-
***- قلت في تعليقك ياأخ حمد: ( وما جرى هو تنفيذ لاحكام صدرت ليس لاحد الاعتراض عليها)!!..
***- واسألك يااخوي:
( هل انت متاكد 100% ان حكم الاعدام من قبل محكمة العدالة الناجزة ماكانت هناك ضده احتجاجات واعتراضات محلية ودولية ?..وان الصحف العالمية ما نددت بتنفيذ الحكم علي شيخ عمره سبعين تهمته انه جاهر بدعوة مسالمة يؤمن بها، لا فيها حروب ولا اقتتال ولا دعوة لتنظيم مسلح يقلب به نظام الحكم وقتها?!!...

***- هل انت علي ثقة ان المحاكمة كانت عادلة?!!..وان المحاكمة قد جرت في اجواء تسودها العدالة وسيادة القانون?!!..وان القاضي كان نزيهآ لاغبار عليه ويفقه في القوانين واصول الدين?!!...

***- وقلت في تعليقك ايضآ:( والنميرى اتاح الفرصة للفقيد لانقاذ حياته ولكنها العنترية عكس التيار ليكون الشيخ هو الخاسر والحياة ماشة )!!...
***- واسألك مجددآ:( هل انت علي ثقة ان الشيخ الراحل هو الخاسر وليس النميري ونظامه?!!....وكيف عرفت انه الخاسر?...ومن هم في النهاية خسروا سمعتهم وشرفهم وكرامتهم: بدرية سليمان، والمكاشفي، والمهلاوي، وعوض الجيد، وابو قرون......ام الشيخ محمود محمد طه?!!)...
(ج)-
***- ياحمد، ما أنا البكتب قصص بوليسية...ولكن انت القاعد تحكي حكاية (ام بعلو) مع الشيخ محمود!!

---------------------------
6-
أخـــوي الحــــبوب،

ابو حمد،
(أ)-
السلام الحار العبق لشخصك الكريـم، وسعدت بالزيارة المقدرة الممزوجة بالفخر والاعتزاز وانت تمنحني الثناء الجميل، ولا املك ازاء كلماتك الطيبة الا ان اتوجه لله تعالي وان يجزيك عني كل خير وسؤدد وتوفيق،

(ب)-
***- وصلتني رسالة من أخ كريم يقيم في اميريكا يقول فيها:
( ياعمي الصايغ، والله احترنا نبكي منو ونخلي منو من مراحيمنا الذين يزدادون كل يوم عددآ فوق اعداد?!!...نبكي القدامي ولا الجدد?!!..ولا نخزن ماتبقت من دميعات لايام قادمة اشد ضنكآ وعذاب مليئة باحداث جسيمة ووفيات وضحايا?!!...السودان اصبح اكبر مقبرة في افريقيا!!...


#562245 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 10:02 PM
2-
أخـــوي الحــبوب،
جاغوم،

تحياتي ومودتي العطرة، وفرحت بطلتك بعد طول غياب، ولكن بخصوص تعليقك وقلت:

( صائغ وينك يارجل يعني السودان ماينتفع منك ابدا ضارب الجو الاوربي وماعندك حاجة غير سرد التاريخ ياخي تعالي وشوف الناس عايشة كيف في البلد الخراب صحيح انت رجل ستيني لكن ممكن تعمل حاجة حلوة في البلد دي انشاء الله تدريس يعني الاجيال تسفيد من غربتك والله ناوي تجي البلد دي علي صندوق?)!!...
***- واسألك ياأخ جاغوم:( هل تضمن لي دخول أمن للسودان?!!.. هل تضمن لي الأمان وانني غير معرض للاعتقال بمجرد نزولي من سلم الطائرة في مطار الخرطوم بسبب مقالاتي وهجومي الدائم علي الوضع القائم?!!..
*** اذا كانت الصحفية سمية هندوسة الكتبت مقالة عادية مثل مئات المقالات التي تكتب يومآ وهاجمت فيها الحكومة، اعتقلوها ناس الأمن وحلقوا شعرها وسبوها بأقذع الالفاظ العنصرية...امال انا الكتبت مئات المقالات حيعملوا فيني شنو?!!...

------------------------------
3-
أخــــوي الحـــبوب،

Shah- شــــاه،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز الشديد بالزيارة المفرحة، وشكرآ علي تعليقك المقدر، ولفتت فقرة في كلامك وقلت:
***- ( هذا انسان لا يقارن بأى من يسمون انفسهم علماء دين وفى هذا تنتفى المقارنة كليا. لم ارى فى حياتى جمهوريا رجلا او امرأة وهو يبدى سوء خلق كما يفعل الكيزان)...
(ب)-
***- عندما كنت في السودان في سنوات السبعينيات، تعرفت علي مجموعة من الحزب الجمهوري، وكانوا اكثر من مهذبيين، ولا يجنحون للعداء والعدوان كعادة المنظمات الاسلامية، وعندهم صيت طيب في كل مكان داخل او خارج السودان،
(ج)-
***- استغربت اليوم كثيرآ بعد مطالعتي لخبر بث بموقع "الراكوبة" الموقر، ويفيد ان الشرطة قد احاطت بمركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي بمدينة المهدية أم درمان منذ الصباح لمنع المحتفلين من الوصول للمركز والذي اعلن فيه عن قيام احتفال بمناسبة الذكري الثامنة والعشرون لليوم العظيم الذي قدّم فيه الأستاذ محمود محمد طه نفسه فداً لافكاره و للشعب السودان من عسف وطغيان الزمرة الحاكمة كذبا باسم الشريعة الإسلامية!!....ويعود سبب استغرابي الي ضباط ورجال شرطة وزارة الداخلية ماظهروا ولا بانوا عندما قام بعض طلاب جامعة الخرطوم بالاعلان جهارآ نهارآ عن تكوين تنظيم جديد للقاعدة في السودان!!
***- لك الله يابلد!!
(د)-
***- ولك مني ألف شكر علي تعقيبك المقدر علي تعليق الأخ ود الحاجة.

----------------------------------
3-
أخـــوي الحبــوب،

سرحان،
تحياتي الطيبة العطرة لك ولزيارتك التي تشرفت بها كثيرآ، وألف شكر علي المحاضرة القيمة التي ساهمت وقلت في احدي فقراتها وانت ترد علي اخونا ود الحاجة:
(أي فكر أو أي تصور يعدم إنسانا لم يحمل سلاحا و لا عارض بعنف و لا شتم و لا أساء?)...
***- نعم ياأخ سرحان، ماسمعنا يومآ ان الاستاذ الراحل محمود قد نادي بحمل بالاقتتال، بل وحتي نضاله ضد المستعمر الانجليزي والمصري كان سلميآ.

---------------------------------
4-
أخـــوي الحــبوب،

ود الحاجة،
مساء النور والخيرات، والتحايا الطيبة، وألف شكر علي الطلة الكريمة المقدرة، ولكن بخصوص تعليقك الديني، فافيدك باب اصلآ لا علاقة له بالدين من قريب و بعيد، وايضآ لا علاقة له باعتقادات الشيخ الراحل ولا بماذا يعتنق ويؤمن!!!!!!!!....الموضوع ياأخوي ود الحاجة تاريخي يسرد وقائع تاريخية لاحداث وقعت في الفترة من يوم الاحد 13 يناير 1985 وحتي يوم اعدامه في يوم الجمعة 18 يناير منه!!...
***- ياود الحاجة، في بداية المقالة كتبت بوضوح شديد وقلت:
( - في هذه المقالة التاريخية لن اكتب اتطرق لافكار ومعتقدات الراحل ، فهي المقالة مخصصـة فقط لسرد الا حداث والوقائع التي جرت خلال الفترة من يوم 13 يناير 1985 - وحتي يوم الجمعة 18 منه، واكتبها بعيون شاهد عصر)...
***- صراحة ياود الحاجة، لقد استفدت كثيرآ من بعض المعلومات التي وردت في تعليقك المقدر، وهي معلومات جديدة لم اسمع بها من قبل، فلك الشكر والامتنان....


#562203 [نادر]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 08:42 PM
الاستاذ العزيز بكري
تحية طيبة
ما اشد حزننا علي الشيخ محمود
و ما اشد مصيبتنا في محمود عبدالعزيز
و ما اكثر المصائب في السودان

شيخ محمود محمد طه
حلاج السودان
علي روحه الف رحمه
“قل لى ، ماذا كانت تصبح كلماته

لو لم يُستشهد”
― صلاح عبد الصبور, مأساة الحلاج

“فكيف إذاً نصفّي قلبنا المعتم !؟
ليستقبل وجه الله , يستجلي جمالاته
نصلي .. نقرأ القرآن
نقصد بيته ، و نصوم في رمضان
نعم ، لكن هذه أول الخطوات نحو الله
خطى تصنعها الأبدان
و ربي قصده للقلب
و لا يرضى بغير الحب
تأمل ، إن عشقت ألست تبغي أن تكون شبيه محبوبك !
فهذا حبنا لله
أليس الله نور الكون
فكن نوراً كمثل الله
ليستجلي على مرآتنا حسنه”
― صلاح عبد الصبور, مأساة الحلاج


#562025 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 01:03 PM
أستاذ بكري الصايغ ...بعد التحية ورحم الله محمود محمد طه وجميع المسلمين
أراك كثيرا ما تتحامل على الراحل معمر القذافي ففي مقالك هذا ذكرت
أنه اي القذافي شن هجوما على النميري وأنه سلم مقاليد الحكم لجماعة
الهوس الديني . أليس ما ذكره القذافي آنذاك كان حقيقة وأن القذافي
كان أبعد نظرا من النميري في فهم عقلية الأخوان المسلمين ؟
الآن أين ليبيا بعد تسلط المتأسلمين عليها بمساعدة القوى الغربية
الاستعمارية ؟ الغربيون يحتاجون الى المتأسلمين للسيطرة على ثروات
البلاد العربية والاسلامية هذا هو واقع الحال ... والدور القادم للجزائر
بعد ليبيا ... أما السودان فقد كفا الاسلاميون الغربيين عناء التدخل
العسكري للسيطرة لقد نفذ اسلاميو السودان ما يريده الغربيون حيث تم فصل
جنوب السودان ( اتفاقية نيفاشا ) وبقية أجزاء السودان تشتعل حروبا
بفضل المتأسلمين وهذا ما يريده الغربيون عدم الاستقرار في الدول
لفرض سيطرتهم ...


#561962 [ابو حمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 11:12 AM
لك التحية أخي بكري غقد اتقنت صياغتك .


#561946 [حمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 10:46 AM
يالصايغ ما هذا الوصف التراجيدى كانك تكتب رواية بوليسية وليس احداثا تاريخية - وما جرى هو تنفيذ لاحكام صدرت ليس لاحد الاعتراض عليها فكل شخص ادى دوره - والنميرى اتاح الفرصة للفقيد لانقاذ حياته ولكنها العنترية عكس التيار ليكون الشيخ هو الخاسر والحياة ماشة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( والمضطر احلت له النبيلة )


#561843 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 07:32 AM
قضية اعدام محمود محمد طه كانت امرا دينيا بحتا و ذلك بغض النظر عن حراكه السياسي لذا ارى انه من الموضوعية و المهنية الا نخلط الامور فثقافة الخلط هذه أم المشاكل في السودان و على سبيل المثال لا الحصر يمكن ان تختلف سياسيا بل و دينيا مع طبيب حاذق و ملتزم باخلاق المهنة و لكن ذلك الخلاف لا ينبغي ان يمنعك من التطبب عنده

محمود محمد طه جاء بفكر غريب في الدين الاسلامي جمعه من افكار بعض من سبقوه مثل ابن عربي جعل العديد من المجامع الفقهية الاسلامية تعتبره خارجا عن الملة الاسلامية
1. فقدأرسل مجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الى وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بتاريخ 5/6/1972م
بأن ما يدعو إليه محمود محمد طه كفر صراح.
2.أرسلت رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة وهي تضم ممثلين من جميع أنحاء العالم الإسلامي
أرسلت كتاباً الى وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بتاريخ 5 ربيع الأول عام 1395هـ بأن محمود
محمد طه مرتد وطالبت بأن يعامل معاملة المرتدين.
3.أرسلت جماعة علماء السودان وثيقة الى مجلس الشعب في 1/01/1977م لوقف الضلال
و لا يسع المقام هنا لسرد بعض اقواله في الدين و التي اقل ما يقال عنها انها واضحة الضلال


ردود على ود الحاجة
Saudi Arabia [shah] 01-18-2013 07:58 PM
يكفى على ضعف حجتك يا ود الحاجة إستشهادك بمن تسميهم علماء السودان.

Saudi Arabia [كروري] 01-18-2013 02:16 PM
يا ود الحاجة هل أنت أعلم من البروف عبد الله الطيب الذي وصف الأستاذ/ محمود بالشهيد؟ ثقافة الجهل هي أم المشاكل في السودان.

United States [سرحان] 01-18-2013 11:30 AM
أي فكر أو أي تصور يعدم إنسانا لم يحمل سلاحا و لا عارض بعنف و لا شتم و لا أساء ، أي فكر أو معتقد أو تصور يقول بذلك هو فكر ساقط ، سمه ما شئت ، هو فكر ساقط قميء متخلف متوحش ، سمه ما شئت ، هو فكر غير جدير بالاحترام و سيذهب إلى مزبلة التاريخ .. ستقتلون بعضكم بعضا بحجة الضلال كما فعل الخليفي في الجرافة ... سلام عليك في الخالدين يا محمود الخصال ، العابد الزاهدالأبي الشجاع الصنديد ، أعداؤك الجبناء المتوحشون الكذابون الذين لا يعيشون إلا في جو الخيانة و الكذب و الدناءة سيعريهم التاريخ ، القتلة الذين قتلوا 300 ألف في دار فور و مليونين في الجنوب و اغتصبوا الحرائر و هاهم يسكنون القصور و ينكحون الصبايا فقاماتهم قامة الشهوانيين ، شهوة البطن و الفرج تقزمت أحلامهم في شوارع الزلط و الكباري و ديون 47 مليار دولار ... يا مولاي ظفرك بل نعلك أرفع من البطون المنفوخة بالخراء ... لا نستطيع أن نوفيك حقك يا مولاي و لكن غدا سينزاح الظلام عن العقل ...


#561826 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 05:56 AM
الاخ الحبوب استاذ بكرى لك التحية وانت توثق ذكرى أخيار السودان الخالدين فى النفوس أبدا .
لو كان الاستاذ محمود بريطانيا لكان له تمثال فى متحف الشمع الان.
هذا انسان لا يقارن بأى من يسمون انفسهم علماء دين وفى هذا تنتفى المقارنة كليا. لم ارى فى حياتى جمهوريا رجلا او امرأة وهو يبدى سوء خلق كما يفعل الكيزان
رحمه الله رحمة واسعة وحقق نبؤته.


#561825 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 05:53 AM
عدام روابـط وصور تحكي عن:
الاستاذ الراحل محمود محمد محمود محمد طه...
******************************
1-
محمود محمد طه،،العرفانية في الدين،،الانتهازية في السياسة.!
http://www.alrakoba.net/contents/newsm/80423.jpg
2-
صــورة الاستاذ محمود محـمد طه...
http://www.14october.com/files/issues/52366f7e-03f1-480c-87d6-6e289c40eab1/MAHAMOD.JPG
3-
محمود محمد طه...اول سجين سياسي...
http://www.marefa.org/images/9/93/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%B7%D9%87_%D8%A3%D9%88%D9%84_%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%86_%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A.jpg
4-
طالب مجمع الفقه الإسلامي وهيئة علماء السودان القيام بدورهما..المجلس الأعلى للتصوف يطالب باستتابة الترابي-...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-23556.htm
5-
صورة نادرة للاستاذ الراحل مع مريديه...
http://www.sudaneseonline.com/uploadpic11/Jan/250.jpg
6-
صــورة نادرة أخذت أثناء تنفيذ حكم الأعدام على الأستاذ محمود محمد طه في سجن كوبر...
http://sudanyat.org/vb/uploaded/713_1347591284.jpg
7-
يوسف أبوقرون النيل يسب الصحابة ويزعم
عروجه للسماء وأنه عيسى بن مريم-...
http://www.sudaneseonline.com/uploadpic11/june/262656_215939978444462_117893028249158_583034_2331187_n.jpg
8-
صورة نادرة اخذت اثناء تنفيذ حكم
الاعدام علي الاستاذ محمود محمد طه...
http://sudanyat.org/vb/uploaded/713_1347591167.jpg
9-
صـــورة قديــمة للاستاذ...
http://www.alfikra.org/photos/photo005.jpg
10-
الحوار الكامل أسماء محمود محمد طه :
الترابي كان وراء إعدام والدي...
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=92&msg=1190691966
11-
لماذا قتل الترابى محمود محمد طه!!
http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=91987


#561822 [جاغوم]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 05:26 AM
الصائغ وينك يارجل يعني السودان ماينتفع منك ابدا ضارب الجو الاوربي وماعندك حاجة غير سرد التاريخ ياخي تعالي وشوف الناس عايشة
كيف في البلد الخراب صحيح انت رجل ستيني لكن ممكن تعمل حاجة حلوة في البلد دي انشاء الله تدريس يعني الاجيال تسفيد من غربتك والله ناوي
تجي البلد دي علي صندوق ياليت كل السودانين ذي الخواجات ديل بيعملوا لبلادهم بس الواحد يقعد وينظر صراحة انا كفرت بالمثقف السوداني
ياخي ماعنده حاجة اللهم الا التنظير صحيح المعايش جبارة لكن الغربة الطويلة دي ياخي عدم وطنية يعني ماليها حد والله كدي دا حرام
تعال شوف خضرة النيلين تعال جيب العيال وعلمهم شي من السودانية تعالي وجيب البنات خليهم يعرسوا ورحم الله الطيب صالح حين قال جنبهم
مشقة السفر متكلما عن انجال مصطفي سعيد في رائعته موسم الهجرة للشمال والله كم يحزنني موت الشيخ السوداني في الغربة


#561805 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 02:37 AM
أخـــوي الحــــبوب،

احد ضحايا الالغاذ،
(أ)-
تحياتي الطيبة، واسمك دخلي في متاهة تفكير شديد: هل تقصد الانقاذ ولا الالغاز?!!، (انا ذاتي مرات بغلط غلطات تخلي "سيبويه" يتملل غضبآ في قبره " ، ومهما يكن، فسعدت بالطلة الميمونة، وجمعة مباركة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع،

(ب)-
يناير شهر غريب عجيب في احداثه!!:
ولا يمر شهر يناير في اي عام من الأعوام الا ويخلف وراءه حدثآ او احداثآ ( سودانية ) كبيرة تحتل اخبارها صدارة الصفحات الأولي بالصحف المحلية واحيانآ في العالمية، وفي هذه المقالة اليوم رصـدآ لبعض الأحداث السودانية الهامة التي وقعت في شـهور يناير من أعوام سابقة.

----------------------

***- غردون، وغرانفيل، وعبدالرحمن عباس، والموسيقار عجاج ماتوا اغتيالآ!!

***- محمود محمد طه اعدم شنقآ!!

***- الشريف الهندي، وفاروق كدودة، ومصطفي سيداحمد، ومحمود عبدالعزيز ماتوا في الغربة!!

***- مـحمد سـعيـد القـدال: توفي في يوم الاحد: 6/يناير/2008م.
من مواليد الخرطوم 1935، حاصل على شهادة الدكتوراة في تاريخ السودان الحديث. أستاذ مشارك في مادة تاريخ السودان الحديث في كلية الآداب في جامعة الخرطوم،

***- مجزرة بورتسودان: وقعت في الثامن و العشرين من يناير عام 2005، وهي كانت أول طلقة يصوبها المؤتمر الوطني صوب صدر اتفاق السلام، ولم يجف حينها مداد توقيع الأستاذ علي عثمان محمد طه، والدكتور والزعيم الراحل جون قرنق ديمبيور، وشهود اتفاق نيفاشا الاقليميين، والدوليين منهم، وكان بين ما كتب حق التظاهر، و التجمع، والتنظيم، لكن الوطني كعهدنا به يفوق سوء الظن. لكن حين سالت دماء أبناء البجا على ساحل البحر المالح، أدخل بعض أبناء ذات القومية الشجاعة الشهداء ضمن مفردات التسوق التفاوضي، فكان أن علت التصريحات التي تنادي بضرورة التحقيق في المجزرة،

***- الصادق المهدي يهدد باعتزال السياسة ( وحدد السادس والعشرين من يناير 2011)!!

***- ويروي شهود عيان القصة قائلين إن رجلا يشارك في مؤتمر للتخطيط الاستراتيجي عقد في قاعة «الصداقة» بالخرطوم، كبرى قاعات المؤتمرات في البلاد، قام بقذف الرئيس البشير بحذائه، أثناء مخاطبة الرئيس للمؤتمر، وذكروا أن الحذاء لم يصب البشير، لكنه اصطدم بحافة المنصة، وعلى الفور قامت الأجهزة الأمنية وحرس الرئيس، التي كانت موجودة بكثافة جوار المنصة، القبض على الشخص مرتكب الحادثة، واقتادوه عاجلا إلى خارج القاعة. وثار الهرج والمرج المكان، قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها في القاعة. وحضر الجلسة أكثر من 400 شخص في القاعة الدولية بقاعة الصداقة. ووقعت الحادثة بعد الساعة العاشرة صباحا، وروى شاهد عيان لـ«الشـرق الأوسط» ما رآه داخل القاعة، وقال إن شخصا بحجم يميل إلى السمنة، تحرك من مقعده في الصف الثاني بعد الأول المقابل للمنصة، وتوجه نحو المنصة وقذف بحذائه صوب الرئيس البشير ومن معه على المنصبة، وهما كوستا مانيبي وزير شؤون الرئاسة بمجلس الوزارء، وتاج السر محجوب الأمين العام للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي. وأضاف أن الحذاء اصطدم بحافة المنصة، دون أن يصل إلى المكان الذي يقف عليه الرئيس عمر البشير والمسؤولين الآخرين. وقال «ومع قيام الشخص بقذف الحذاء اعترضه رجل امن فسقط على الأرض ودهمته مجموعة من حرس الرئيس ورجال امن آخرين في المكان واقتادوه إلى خارج القاعة، ولا يعرف الوجهة، التي اقتادوه إليها. وحسب شهود عيان فإن الواقعة خلفت نحو دقائق من الهرج والمرج، قبل يستمر الرئيس البشير في إلقاء خطابه مباشرة. وقالوا إن الجلسة سارت بصورة عادية فيما بعد، ولكنهم ذكروا أن الأجهزة الأمنية في القاعة لاحقوا الصحافيين المغطين للمناسبة واخذوا منهم ما بحوزتهم من أشرطة وشرائط تصوير. وأثارت الواقعة جدلا واسعا في العاصمة السودانية بين مصدق ومكذب...

- أحـداث تاريخية قـديـمة:
******************
1- واقعة ود مـدني: 17 يناير 1884،
2- واقعة أبي طليح: 17 يناير 1884،
3- غزوة قلوسيـت: 5 يناير 1885،
4- واقعة المتـمة: 19 يناير 1885،
5- واقعة استـرداد الخرطوم، 26 يناير 1885،
6- حملة الكولونيل كتشنر علي الخليفة التعايشي، 22 يناير 1889،
7- أسر واعتقال عثمان دقنة، 18 يناير 1900.


#561802 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 02:01 AM
شخصيات سودانية واجنبية ماتت في يناير من اعوام سابقة، ونرصد وفياتهم بحسب تاريخ الوفاة:
**********************
1-
اللواء تشارلز جورج غوردون:
----------------------------
ولد في يوم 28 يناير 1833- وقتل بيد الانصار في الخرطوم في يوم 26 يناير 1885)،

2-
***- في القتال الذي دار بضراوة شديدة بين قوات الانصار الدراويش ضد القوات الانجليزية- المصرية في الخرطوم يوم 26 يناير 1885، وانتهت المعارك بهزيمة جيش غردون وتحرير الخرطوم ، انجلت المعارك عن مصرع نحو 6 ألف شخص من الطرفيين،

3-
الدكتور التيجاني الماحي:
-------------------------
ولد الراحل بقرية الكوة في منطقة النيل الأبيض في أبريل 1911 م...وتوفي في 8 يناير 1970، شغل منصب رئيس الجمهورية بعد ثورة اكتوبر 1964،

4-
الشريف حسين الهندي:
-----------------------
مكان الميلاد : ود مدني.. تاريخ.الميلاد: غير.معروف، بعد قيام انقلابNمايو 1969 هرب إلى خارج البلاد وظل معارضاً لنظام نميري ورفض الدخول في المصالحة الوطنية، وتوفي خارج البلاد في اليوم التاسع من يناير عام 1982،

5-
الاستاذ محمود محمد طه:
------------------------
محمود محمد طه مفكر ولد في مدينة رفاعة بوسط السودان عام 1909، عرف بين أتباعه ومحبيه وأصدقائه بلقب (الأستاذ) الذي يسبق اسمه دائما عند الحديث عنه، في 25 ديسمبر 1984 أصدر الجمهوريون منشورهم الشهير "هذا أو الطوفان" في مقاومة قوانين سبتمبر دفاعا عن الإسلام والشعب السودانى. أعتقل الجمهوريون وهم يوزعون المنشور واعتقل الأستاذ ومعه أربعة من تلاميذه وقدموا للمحاكمة يوم 7 يناير 1985 وكان الأستاذ قد أعلن عدم تعاونه مع تلك المحكمة الصورية في كلمة مشهورة فصدر الحكم بالأعدام ضده وضد الجمهوريين الأربعة بتهمة أثارة الكراهية ضد الدولة..حولت محكمة أخرى التهمة إلى تهمة ردة..و أيد الرئيس جعفر نميرى الحكم ونفذ في صباح الجمعة 18 يناير 1985،

6-
الفنان مصطفي سيداحمد:
-----------------------
مصطفي سيد أحمد المقبول مختار عمر الأمين، مغنى وملحن سوداني من منطقة ود سلفاب ريفي ولد عام 1953، عانى من المرض كثيراً فقد لازمه الفشل الكلوى مدة طويلة " 15 عاماً" أجرى خلالها عملية زراعة كلى بروسيا أواخر الثمانينات إلاّ أنه تعرض لإنتكاسة جديدة بداية عام 1993 بالقاهرة وانتقل منها للعلاج بالدوحة حيث ظل هناك يباشر عملية الغسيل الكلوى ثلاث مرات في الإسبوع إلى أن توفاه الله مساء الأربعاء 17 يناير 1996 م..

7-
جون غرانفيل الدبلوماسي الاميريكي:
----------------------------------
لقي غرانفيل مصرعه برصاصات من مدفع رشاش (كلاشينكوف) ليلة رآس السنة الجديدة عام 2008 في الخرطوم، والذين قاموا بعملية هم من المتطرفون دينيآ، وبعد القبض عليهم استطاعوا وفي (فيلم هندي!!) الهروب من سجن (كوبر) عبر مصرف صحي، وتركوا رسالة داخل السجن مكتوبة علي الجدار تقول: "بيننا وبينكم الماسورة"!!ويعد مقتل جون غرانفيل، أول اغتيال لدبلوماسي أمريكي في السودان منذ عام 1973، ويشار إلى أن غرانفيل عمل على الإشراف على تطبيق اتفاق السلام بين الشمال والجنوب،
***- والغريب في الامر، انه وفي هذا الشهر الحالي (يناير) أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء عن مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار للقبض على مسلحين فارين أدينا بقتل دبلوماسي أمريكي وسائقه في السودان عام 2008!!

8-
عبدالرحمن عباس:
----------------
كان عمره (39) عاما عندما اغتيل مع الدبلوماسي الاميريكي غرانفيل في اليوم الاول من عام 2008 برصاصات من جماعة اسلامية متطرقة ترصدتهم حتي خرجا من احدي النوادي وامطرتهما برصاصات غزيرة من مدفع كلاشينكوف فصرعا في الحال،

9-
فاروق كدودة:
------------
الدكتور فاروق محمد كدودة – ولد بعبري عام 1937م. درس المرحلة الأولية متنقلا بين عبري ودلقو ، والمتوسطة في حلفا الأهلية بمدينة وادي حلفا (القديمة)، والثانوية في خور طقت بالأبيض مع أول دفعة من طلاب حلفا في مدرسة خورطقت. وبعدها التحق بكلية القانون بجامعة الخرطوم. وفي السنة الثانية أصبح عضواً بلجنة الإتحاد وسرعان ما اصبح رئيساً للإتحاد وهو بالسنة الثالثة. ولكنه لم يكمل دراسته بالجامعة ... ففي نهاية السنة الثالثة بالكلية ونتيجة لنشاطه السياسي وعمله بالإتحاد تم فصله من الجامعة ، وصدر أمر بإعتقاله، وكان ذلك في فترة الرئيس عبود عام (1962) فعاش متخفيا لمدة عام ونصف. وبعدها سافر والتحق بجامعة موسكو حيث نال الماجستير في الاقتصاد الدولي(.عاد للسودان عام 1969م والتحق بوزارة التخطيط وعمل بها بين عامي (1969 – 1971م) وبلغ نائب وكيل. عقب أحداث يوليو 71 (انقلاب هاشم العطا) تم فصله من العمل سياسيا واعتقل بسجن كوبر وقضى بالاعتقال عاماً ونصف العام. عقب حصوله على الدكتوراه في الاقتصاد الدولي عام 1980م عاد للسودان وعمل استاذاً بجامعة جوبا فعميدا لكلية الاقتصاد بالجامعة. كما عمل محاضرا باقتصاد جامعة الخرطوم. ومع مجيئ حكومة الإنقاذ تم فصله من جامعة جوبا ولكنه عاد إليها بقرار من المحكمة وبعدها استقال من جامعة جوبا.
بعد صراع مرير مع المرض انتقل دكتور فاروق إلى الرفيق الأعلى في اليوم السادس والعشرين من ديسمبر عام 2007م باحدي مستشفيات لندن، ....وصل جثمانه للخرطوم... ودفن في يناير 2008،

10-
الفنان السوداني محمود عبدالعزيز:
---------------------------------
ولد في 16 اكتوبر 1967، ، ونشأ في حي المزاد العريق في الخرطوم بحري في أسرة بسيطة يحفها حنان ورعاية الجد الحاج محمد طاهر والجدة الحاجة نفيسة وأمه الحاجة فايزة وأبوه الحاج محمود. لفت الأنطار بسرعة بديتهته وحفطه للعبارات التي ييسمعها وهو ما زال أبن الثلاث سنوات.أحب التمثيل منذ التمثيل وكان يضع من مقاعد المنزل مسرحاً ليمثل عليه مع أقرانه في عام 1974 م أدخله والده روضة (الحرية) بالحي وبعد أن أكمل مرحلة التعليم القبل ا المدرسي وأنتقل إلى مدرسة الحرية الابتدائية وهذه الفترة شهدت نمو موهبته في التمثيل وبداية المشوار. ذهب الطفل الصغير إلى التلفزيون للمشاركة في برنامج إلاطفال وداخل الحوش الكبير التقى بيوسف عبد القادر وعفاف حسن أحمد... ومن بينهم شاهده الممثل الكبير محمد شريف فأشاد بشجاعته والموهبة التي يتمتع بها بعدها شارك في مسرحية "امي العزيزة " ولفت الأنطار إليه وبدأت الإرهاصات الأولى بمولد فنان له شـأن.

توفى في 17 يناير عن عمر يناهز 45 عاما بعد صراع مع المرض، في رحلة علاجية إلى العاصمة الأردنية عمان، والجدير بالذكر ان تاريخ 17 يناير نفسه من العام 1996م شهد وفاة الفنان مصطفي سيد احمد وهذا الامر يوحد جمهورهما إذ يعتبرا من اكثر فناني الشباب حضوراً وتاثيراً.


ردود على بكري الصائغ
Sudan [مواطن] 01-18-2013 07:51 PM
ملاحظة أخرى : الشريف حسين الهندي من مواليد بري وليس ود مدني .
مع خالص تحياتي .

Sudan [مواطن] 01-18-2013 03:28 PM
أستاذ بكري : الشريف حسين الهندي من مواليد 1924 . ولك
الشكر على التوثيق .


#561775 [احد ضحايا الالغاذ]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2013 12:32 AM
الجبهجية الحاليين ديل كتالين القتلة هم من ورط نميري وخدعوه حسابهم عسير في الدنيا قبل الاخرة ويبدا من قوانين سبتمبر وحتى طلوع الفجر الجديد يشيلو شيلتهم الجبناء الفاسدين الظالمين


#561770 [بكري الصائغ]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2013 12:25 AM
روابط تعريفية بالاستاذ الراحل محمود محمد طه..وماذا قالوا عنه?!!
*****************************************

1-
محمود محمد طه...
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B7%D9%87

2-
ماذا قال العالم عن الأستاذ محمود؟...
http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=1000&page_id=5

3-
في ذكرى شهيد الفكر محمود محمد طه..
لماذا وصف نميري بعض الوزراء بالمتخاذلين ..؟
http://www.sudanelite.com/news.php?action=show&id=7665

4-
محمود محمد طه قال كلمته ورحل -
تأملات متأخرة في مغامرة معرفية مبكرة...
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=9&msg=1077595210&rn=1

5-
وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت...
http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=1014&page_id=1

6-
وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت...
http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=1014&page_id=1

7-
قتل فقير بخراب أمير...
http://www.alfikra.org/article_page_view_a.php?article_id=1158&page_id=1

8-
مقال الدكتور منصور خالد عن جريمة اغتيال الاستاذ محمود محمد طه- يناير 1985...
http://www.hurriyatsudan.com/?p=6096

9-
انظروا الى بجاحة جواب النميري عندما سئل:
الم تشعر بالندم - و لو لحظة - على اتخاذك قرار اعدام محمود محمد طه?!!،
اجاب بالحرف الواحد : ابداً...لم اشعر بالندم!!و لو اتيحت لي الفرصة و كنت في السلطة و ظهر محمود محمد طه - او انسان مثله لاعدمته مرة اخرى!!

10-
كلمة الأستاذ محمود محمود طه أمام محكمة المهلاوى في السابع من يناير 1985:

***- (أنا أعلنت رأيي مرارا ، في قوانين سبتمبر 1983م ، من أنها مخالفة للشريعة وللإسلام .. أكثر من ذلك ، فإنها شوهت الشريعة ، وشوهت الإسلام ، ونفرت عنه .. يضاف إلي ذلك أنها وضعت ، واستغلت ، لإرهاب الشعب ، وسوقه إلي الاستكانة ، عن طريق إذلاله .. ثم إنها هددت وحدة البلاد .. هذا من حيث التنظير ..

***- وأما من حيث التطبيق ، فإن القضاة الذين يتولون المحاكمة تحتها ، غير مؤهلين فنيا ، وضعفوا أخلاقيا ، عن أن يمتنعوا عن أن يضعوا أنفسهم تحت سيطرة السلطة التنفيذية ، تستعملهم لإضاعة الحقوق وإذلال الشعب ، وتشويه الإسلام ، وإهانة الفكر والمفكرين ، وإذلال المعارضين السياسيين .. ومن أجل ذلك ، فإني غير مستعد للتعاون ، مع أي محكمة تنكرت لحرمة القضاء المستقل ، ورضيت أن تكون أداة من أدوات إذلال الشعب وإهانة الفكر الحر ، والتنكيل بالمعارضين السياسيين)...

11-
هل كان مقتل الاستاذ محمود محمد طه سياسيا؟؟...
http://vb.alrakoba.net/t636.html

12-
نبوءة الاستاذ /محمود محمد طه في محاضرة
له مع طلاب جامعة الخرطوم عام 1977 قال:
--------------------------------------
1. من الأفضل للشعب السوداني أن يمر بتجربة جماعة الهوس الديني وسوف تكون تجربة مفيدة للغاية،

2. إذ أنها بلا شك ستبين لأبناء هذا الشعب زيف شعارات هذه الجماعة،

3. وسوف تسيطر هذه الجماعة على السودان سياسيا وإقتصاديا حتى ولو بالوسائل العسكرية،

4. وسوف يذيقون الشعب الأمرين،

5. وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل،

6. وسوف تنتهي فيما بينهم،

7. وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً.


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة