المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حينما تكون الذرة اقيم من الانسان فى بلادى فعن اى اسلام يتحدثون
حينما تكون الذرة اقيم من الانسان فى بلادى فعن اى اسلام يتحدثون
01-18-2013 12:44 PM

حينما تكون الذرة اقيم من الانسان فى بلادى فعن اى اسلام يتحدثون
اسوأ ما افرزته الانقاذ هو إفراغنا من الانسانية و قيم الدين السمحاء

سمية هندوسة
[email protected]

ورد بصحيفة الرأى العام خبرا مفاده : تمكّنت قوة مسلحة تنشط في الإتجار بالبشر في حدود ولايات الشرق الثلاث من اختطاف (19) أثيوبياً من عمال الزراعة بمنطقة في شمالي القضارف.
وقال النور آدم أمين إتحاد مزارعي الزراعة الآلية بولاية القضارف، إن ظاهرة خطف العمالة الأثيوبية تهدد عمليات الحصاد بالتوقف، وأوضح في تصريح صحفي أمس، أن مجموعة مسلحة اختطفت مساء أمس (19) أثيوبياً كانوا يعملون في احدى المزارع بعد أن اقتادوهم بسيارات موديل (2002 - 2004) ولاذوا بهم لجهة غير معلومة. ونوه إلى أن إتحاد الزراعة الآلية أبلغ الضو الماحي والي الولاية والأجهزة الأمنية بالحادثة، ودعا النور آدم لتكثيف الوجود الأمني ووضع تدابير عاجلة لحماية العَمَالة الزراعية من عصابات وتجار البشر بالتنسيق مع الولايات الثلاث لوضع حد للظاهرة المتفشية في الحدود الشرقية، وأشار إلى أن استمرارها يهدد عمليات حصاد محصول الذرة!!! إنتهى
ما هذا الخبر المستفز ؟!!!!!! يا إله الكائنات الهذه الدرجة انعدمت انسانيتنا ؟ وما هى قيمة محصول الذرة مقامل قيمة الانسان وحقه فى الحياة؟!!!! يا الله اكاد لا اصدق بان خبرا مفاده بان ظاهرة خطف العمال الاثيوبيين من قبل عصابة الاتجار بالبشر تهدد عمليات حصاد محصول القمح , و فى دولة الشريعة و فى عهد خادم القرآن الكريم الحاصل على ماجستير الشريعة بالكوسة , فعن اي شريعة تتحدثون واى قرآن تخدمون ؟ اصبح الانسان الذى كرمه الخالق عز وجل بقوله تعالى : (( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا )) وفى دولة المشروع الحضارى لا يساوى الانسان ثمن منتوج محصول ذرة لمؤسم واحد فعجبى !!’ اين هى كرامة ونخوة وشهامة اهل السودان ؟ وماذا يعمل المراجع بالصحف و الخط التحريرى الم يلفت نظرهم خبر كهذا؟ ام انهم لا يحملون من الانسانية ما يكفى لملاحظتهم هذا الخبر , لن اسال عن الرقابة القبلية فهى اصلا مرفوضة كما انها مشغولة بتكميم الافواه ومنع اهم القضايا من النشر يتسترون على المجرمين على اساس الولاء الحزبى و الانتماء الاجرامى و هل ادل على ذلك اكثر من منعهم النشر فى قضية الاستاذ الذى اغتصب و تحرش بست وعشرون تلميذاَ ومنعهم النشر فى قضية مقتل عوضية عجبنا و اغتصاب صفية اسحق و سجن جليلة خميس و مجزرة بورتسودان غيرها من القضايا الهامة , لكم ان تتخيلوا خطورة المسألة وهى عودة ظاهرة الاتجار بالبشر بعد اندثارها كما ان الاتجار بالبشر الان تغييرت طرقه ووسائله ليصبح الاتجار بالبشر يعنى تجارة الاعضاء وهو ان يتم قتل الضحايا و بيع اعضاءهم فى سوق تجارة الاعضاء و هذا اخطر و أسوأ و اقذر ما افرزته الانقاذ لغياب الامن وانشغالها عن اهم القضايا لانشغالها بتامين استمرارها و بقاءها بالكرسى و للضغوط المعيشية التى طرات بفضل سياسة الانقاذ و لتركيزها على حروبها فى دارفور و كردفان ضد الشعب السودانى و على من ينادى بالتغيير فى العاصمة و بقية المدن , فكان ان يتحول الوطن الى سوق لتجارة الاعضاء و الاتجار بالبشر هذا ناتج طبيعى و لكن ان يتم التعاطى مع هذه الظاهرة الخطيرة جدا بانها لا تتعدى كونها تهدد انتاج محصول الذرة لعمرى ذاك الكفر بعينه ’ وهذه هى شريعة الانقاذ التى يتشدق بها نافع و الحاج ادم وعلى عثمان وبشيرهم ان لا تسوى ارواح تسعة عشر من البشر اكثر من كونها ظاهرة تهدد انتاج الذرة بولاية القضارف ’ فسبحان الله الخالق الذى له فى خلقه شئون , لقد كرم الخالق الانسان و امر الملائكة ان يسجدوا رغم انه خلق من طين و خلقهم من نور فانظر فى اى المراتب و ضعنا الله عز و جل و اذلنا قوم منافقين يتحدثون باسم الدين والدين منهم براء’ اتراهم لم يتحركون لان هؤلاء المزكورين هم اثيوبيين و ليسو سودانييين ؟ و من هم الاثيوبيين انهم ثلالة الملك العظيم عيزانا و اسلاف اعظم و اقدم الحضارات فى العالم وهى حضارة مملكة أُكثوم الحبشية والتى ترجع لسبعة عشر الف عاما قبل الميعاد واضف بانهم من ثلالة بلال بن رباح مؤذن الرسول و احفاد النجاشى الملك العادل الذى لجأ اليه الرسول (ص) وذهب بالمهاجرين الى دولته حينما ضاقت عليهم مكة و شعابها فقال عنه صلى الله عليه وسلم انه ملك عادل لا يظلم عنده احد, وبما انهم امتداد لهذا الارث و التاريخ العظيم لمعانى العدل والانسانية اليس من واجبنا كمسلمين ان نحميهم و نعمل على رفع الظلم عنهم و هم سبقونا بالاسلام و بالعدل وقيم الانسانية ؟ بل اليس من واجبنا الانسانى ان نوقف هذه الظاهرة البشعة اللا إنسانية و التى نحن عانينا منها حينا من الزمن ابان فترتى الاستعمار والمهدية ’ نعم المهدية التى جعلت لها امراءا للرقيق وهى التى جاءت برسالة تقول بانها تشبه الدعوة المحمدية وبانه المهدى المنتظر اى محمد احمد المهدى ’ نشطت الثورة المهدية وامراء الجهادية فى استرقاق فصائل بعينها من اهل السودان و جعلوا لها امراءا للرقيق وزرائبا للرقيق و اخرى للهوامل من الرقيق وهو خطف كل من كان لونه اسودا والزج به فى زرائب الهوامل الا ان ( يبان له صاحب ) على حد قول المصريين ’ فكيف للمهدية والتى كان مدخلها لعقول الناس هو بوابة الاسلام والخطاب الدينى ان تنشط و تغتنى بتجارة الرقيق و قد حرم ذلك الاسلام وكان عتق الرقبة اعظم الثواب للمسلم عند الله فعجبى ثم عجبى , ومن اكثر الاشياء استفزارا بالخبر اعلاه هو : طلب اتحاد المزارعين بوضع التدابير اللازمة و تكثيف الوجود الامنى لوضع حد لحماية العمالة الزراعية حتى لا يتاثر انتاج محصول الذرة !!!!!!!
كنت دوما اقول بان حكومة المؤتمر الوطنى وبعد ان قامت ببيع جميع مؤسسات الدولة يوما ما ستبيعنا نحن الشعب و نفاجأ ذات صباح باننا مملوكون لبشر مثلنا طالما طال صمتنا رغم هذا العبث و السخف وعدم الوطنية التى تتعامل بها حكومة الانقاذ, وواصلت حملة البيع هذه للفترة الاخيرة ببيع ما تبقى من مؤسسات ولم تصدر بيانا او مرسوما يوضح للشعب السبب من وراء هذا البيع لمؤسسات الدولة و كم مبالغ هذه المؤسسات وفيما ستستخدم . والان بعد هذا الخبر الموجع نطلب من حكومة المؤتمر الوطنى ان تلتزم بما جاء فى الاعلان العالمى لحقوق الانسان و السودان احد الدول الموقعة عليه كما موقعة على العهد الخاص بالحقوق المدنية و السياسية وان تلتزم بالمواد 1و2و3و4 من الاعلان العالمى لحقوق الانسان والتى تقول :
المادة 1*.
يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء.
المادة 2*.
لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات الواردة في هذا الإعلان، دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي أو أي رأي آخر، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو أي وضع آخر، دون أية تفرقة بين الرجال والنساء. وفضلا عما تقدم فلن يكون هناك أي تمييز أساسه الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي لبلد أو البقعة التي ينتمي إليها الفرد سواء كان هذا البلد أو تلك البقعة مستقلا أو تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أو كانت سيادته خاضعة لأي قيد من القيود.
المادة (3) لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه
* المادة (4) لايجوز استرقاق أو استعباد أي شخص، ويحظر الاسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعه .
نعم فقط التزموا لنا بهذ المواد الاربعة من الثلاثون مادة الواردة بالاعلان العالمى لحقوق الانسان والا سنقيم دعاوى ضد حكومة المؤتمر الوطنى امام المحاكم المختصة بموجب المادة (30) من ذات القانون والتى تقول ( ليس في هذا الإعلان نص يجوز تأويله على أنه يخول لدولة أو جماعة أو فرد أي حق في القيام بنشاط أو تأدية عمل يهدف إلى هدم الحقوق والحريات الواردة فيه ) سنفعلها حتى لا يكون فى بلادى محصول الذرة اكثر قيمة من من حياة الانسان .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1584

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#562668 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2013 02:16 PM
يا هندوسة ديل تجار والتجارة مافيها عواطف صفقات

ستجدي ان معظم مشاريع الزراعة تعود للمتعافن واقطاب المؤتمر العفني والجاز وغيرهم

ومن الناحية الاخرى ستجدي ان عصابات الاتجار بالبشر لجهاز الامني الوضيع والتافه جزء منه مثل عملية ترحيل الفلاشا
اما انتي وانا ومن ينظرون الى القيم والوطنية فنحن لسنا سوى عبطاء نتعامل بالقيم والمثل وهم يتعاملون بمنطق المادة وبوضع الدين والقيم في الرفوف ان لم يكونوا وضعوها في سلة المهملات

هؤلاء لا يتورعون عن تعذيب المرأة التي قال عنهاالمصطفى (ص) (النساء ما اكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم)

هؤلاء يجب علينا ان نضع القيم والدين في الرف مثلما فعلوا عند اقتلاعهم وتعذيبهم بطرق لم تخطر على بال احد من البشر والتفنن في تعذيبهم وذلهم


#562107 [أبوبسملة الجعلى]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2013 04:57 PM
لايفضض الله فاك الاستاذةالرائعة سمية هندوسة هؤلاء الناس هم أسوأ خلق الله فى العالم وليس هذا البلد الله ارنا فيهم مايستحقون


#562081 [ابو مسلم الصادق قسم السيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2013 03:47 PM
التحيه للراكوبه
أتسأل ماذا تعنى كلمه ضمير فيما يزعم بلاعلان العالمئ لحقوق الانسان ؟ للسيده الصخفيه
لماذا نتزرع بأخطا الاخرين للطعن فى الاسلام ؟
لماذا توحى عناوين المقالات بتجريم الدين وليست القصاص من المجرمين وفق امر الدين ؟
هل نحنوا حريصون على ديننا وبرهانه قولا وعمل ؟
فهل الحكومه فعلت ذللك العمل السوء معك بكسرها لقوانين حقوق الانسان ام بتجاوزها حد ما شرع الدين ؟
أكيد سوف تطالبين بلحد الشرعى من هؤلاء القوم لانه بذلك يتحقق العدل ؟
لذلك اعتقد ان الحد الشرعى يحقق العدل وليست المحكمه الجنائية الدوليه . لان أقسى عقوبه تجعلك فى فندق خمسه نجوم. طول حياتك .
من هو السلم الذى شارك فى وضع هذا الاعلان العالمى لحقوق الانسان حتى نسأله ما حكم دينه عن المثلين والخمر ؟


ردود على ابو مسلم الصادق قسم السيد
Oman [ودالماحي] 01-19-2013 11:18 AM
لا فض فوك.... أمس "والغريب وأنا داخل الحمام" سرحت وقلت لا شك أن عمر وعصابتة مزروعين لجعل الناس يكرهو هذا الدين. فشتان ما بين سيدنا عمر رضي الله عنه الذي يخاف ان يسأله الله لماذا لم يسةي الطريق لبغلة العراق وعمر الذي جعل اهل السودان "شذاذ آفاق"
حسبي الله علي من أساء لها الدين السمح

United States [sudani] 01-18-2013 11:15 PM
أزكى رد عبدالهادى مطر بخمسه نجوم

Australia [عبد الهادى مطر] 01-18-2013 08:07 PM
الاخ ابو مسلم تحية طيبة
ليس العيب فى اعلان حقوق الانسان الذى اتى به الغرب لكن العيب كل العيب فى المسلمين الذين لم ياتوا بالمثال العملى الموجود لحقوق الانسان فى الاسلام، فياخى تدبر فى حال المسلمين منذ عهد الخلفاء الراشدين الى الان ومن ثم احكم لماذا يتمسك المسلم بمبدأ حقوق الانسان والذى اتى به الغرب بينما كل هم حكوماته ومعارضيهم مازال يحوم حول الحدود!!قال شريعة قال!!.فالعيب فى المسلمين وليس فى الغرب يا(شيخ الاستنارة)!!!!!!!!


#562021 [ود الوالي]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2013 01:58 PM
الاستازة سمية دانما ماحاول ان انثر درر الكلام ولاكن
يخونني التعبير لك مني كل الود والتقدير ودمت لخدمة
الوطن المختصب


سمية هندوسة
سمية هندوسة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة