حيدر احمد خير الله
01-19-2013 08:29 PM

سلام يا وطن
حيدر احمد خير الله
[email protected]

مغالطات في المشهد السياسي

كل يوم يمر في هذا البلد المأثوم تظهر الحاجة الماسة الي ثورة عارمة تجتث كل نظامنا السياسي من جذوره ...,
واولى هذه الارهاصات قد ظهرت في رفض الشباب لكل المنظومة .. ففي حركة الشباب الاولى عندما خرجوا للشارع مطالبين باسقاط النظام كانت قرون استشعارالطائفية جاهزة لافتراس الثورة فتأهب عقب (صلاة الجمعة )مسجدي الختمية والأنصار ولما أدرك الشباب أن (سنارة ) الطائفية جاهزة لإفتراس جهودهم إنسحبوا على الفور .. وكانت عبقريتهم أسبق من عقلية المعارضة التي عجزت عن أن تحرك الشارع أو تعيد الشباب إلى الشارع ..وتمثلت المحاولة التعويضية لشبابنا في مرأ ى اعتصامات نادي الهلال ومظاهرات هيثم مصطفى تقف شاهدا على ان هذه الطاقات الظاهرة والمخبوءة لا ترضى بواقعنا السياسي وتراودها أحلام التغيير الشامل الذي ضاقت عن احتوائه كل مواعيننا السياسية المثقوبة..فهم قد قرأوا و شاهدوا مليون ميل مربع اسمها السودان..ثم عايشوها وهي تتفلت من تحت ايديهم حتى صارت دولتين ..ولدوا وهم يحملون بذرة لا اله الا الله ثم اكتشفوا اكبر تشويه للشريعة والإسلام.. نظروا لمحاولات تطبيق الشريعة وبعد عقدين من الزمان قيل لهم انها كانت شريعة مدغمسة.. ثم بشروا بشريعة غير مدغمسة .. ويظل حماس الطاقات يتفجر في دواخلهم براكين لا تجد متكأ تتكئ عليه سوى قضية هيثم مصطفى وعندما يتحول الى الفريق الآخر يتزاوج الإحباط في النفوس فتسيل الدموع وتشيع حالات الهيستريا كأنها تعبر عن أصل الآزمة الطاحنة وانعدام المثال .. فتجسيد الحالة المتوحدة عند المرحوم الفنان محمود عبد العزيز الذي انشد ( الناس دي بتحب الرسول ومحمود دا بحب النبي .. )
فبادله شبابنا حبا بحب .. وزاد الشباب في الوسيلة التعبيرية التي اختلط فيها الحب بالوحدة والتوحد ..ويتزاوج مع تطلعات شباب لهم عصرهم وطموحاتهم واحلامهم .. وكلما يجري الآن من انفعالات ثوراتهم تشير بصورة حادة الى ان لديهم أزمة . وأزمة حادة تريد ان تقول للنخبة وللحركة السياسية ولكل المشروعات المطروحة على ارضية الفكر السوداني .. يريدون الصراخ في وجه الجميع بانهم لن يكونوا فئران تجارب.. فالعاجزون عبر ما يقارب الستين عاما من الفشل لا ياتي منهم مايشير الى ان الفجر الصادق قادم .. فلاتعجبوا ان رايتموهم يندبون حظهم.. ويشقون ثيابهم.. ويقتحمون المطار كانهم.. يريدون ان يقولوا: لكم عذوبة صوت الحوت افضل من تعذيبكم لنا .. ولدندنة اغنية أرحم على القلب من رحابة حلاقيمكم.. ولظلم هيثم مصطفى يضاهي ظلمكم لوطنكم .. فلذا يرون أن الثورة لإعادة البرنس اهم من ثورة تدعو لها قوى سياسية لا تملك حلا ولا تجاور مساكن الباحثين عن حل .. أجمل مافي المشهد موقفهم الحاد والمنفعل والمحزون والباكي والمتحسر على محمود عبد العزيز بشكل .. وبشكل آخر على مغالطات المشهد السياسي ....

وسلام يا وطن


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 757

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#563035 [دوشكا]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 02:22 AM
اتفق معك فى همود صحوة التغيير عند الشباب ودفنهم لاحباطاتهم مع محمود للاحساس بوجود من يتربص بهم منتظرآ الخلاص على ايديهم ثم سرقة ثورتهم كما حدث لاجهاض ثورتى اكتوبر وابريل ونفس الديناصورات تختبئ تحت البساط .. بالاضافة لما يرونه بيانآ بالعمل نتيجة سرقة جهود الشباب في دول الربيع العربى خاصة مصر و تونس .


مغالطات في المشهد السياسي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة