المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من " إنقاذ" كاذب.. إلي " فجر"...أكذب
من " إنقاذ" كاذب.. إلي " فجر"...أكذب
01-19-2013 10:48 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

من " إنقاذ" كاذب.. إلي " فجر"...أكذب

محمد عبد المجيد امين ( عمر براق)
[email protected]

حقا... إن الثبات في الأمر لشئ صعب ، والأصعب منه ، الصبر علي المكاره .
عندما تري أن القوم ليسوا هم القوم ، وأن الصحيح هو الخطأ ، وأن ربان المركب الذي يقود رحلتك في حياتك الدنيا " أعمي" فانك حتما ستفكر في القفز منه ، لأن الوجهة التي يرتادها الربان .. ظلمات ، بعضها فوق بعض ، يتخللها ريح عاصف. لا .. لا تقفز من فضلك ، لأنك لو فعلت وقفزت الي البحر ، حتي ولو كنت ماهرا في السباحة سيكون ذلك بمثابة إنتحار او الشروع فيه وكأنك تنجو من هلاك إلي هلاك آخر. ماذا تفعل إذن ؟. إستعن بالصبر والصلاة وأوصي بهما ، فإنهما هما المنجي .
أثبت الشعب السوداني ، علي مستوي بعض من عقله الجمعي أنه مجرد " خواء" لا يصلحه علم ولا ينفعه عمل ، وحري بشعب بهذا المستوي الضحل من التفكير أن يتسلط عليه إبليس وجنوده ، وان يتلاعبوا به وبمصيره ، من " إنقاذ" كاذب إلي " فجر أكذب" .
القارئ الكريم ، لن أسيح بك في تحليلات سياسية عقيمة ، فإن جلها " كذب " أيضا ، ولن تغير واقع الحال السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتربوي المر الذي نعيشه ، لأن ، وبكل بساطة ، القائمين علي الأمر والقادة المزعومين لا يريدون أن يغيروا أو يتغيروا ويعودوا بذاكرتهم إلي اصل الحدث من أوله ، يوم أخذ الله تبارك تعالي ذرية بني آدم من ظهورهم وأشهدهم علي أنفسهم . قال تعالي "َوإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ}الأعراف/ ومن كان في هذه اعمي وغفل أو تغافل أو نسي أوتناسي هذه الحقيقة ولم يلقي بالا للتحذير المدو لقوله تعالي " يا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }الأعراف/27.
من هذه الآيات الكريمات ، يمكن لأي عاقل أن يفهم أن كبار فلاسفة ومنظري الإلحاد ، وكذا كبار منظري وفلاسفة الرأسمالية قد شهدوا بوحدانية الله لما اخذت ذرياتهم من ظهورهم وأنهم تنكبوا عن الصراط لما فتنوا بالشيطان فيما بعد فاصبحوا من اشد مناصريه . ليس هذا فحسب ، بل ان كل فلاسفة اليونان والإغريق قد ساروا علي نفس الدرب من قبل ، بل وأسسوا لجذور الثقافة الغربية المشوشة التي نراها الآن. عندما تدرك أن " الروث " اليهودي وراء كل ذلك ، فسيكون عليك أن تستوثق بتتبع الوثائق والحقائق التاريخية وتربطها ببعض قبل أن تلقي بالأحكام علي عواهنها.
وكي ازيدك علما ، فإن محور الصراع الدائر في العالم ليس سياسيا او اقتصاديا ، كم يخيل إليك ، إنما هو صراع ديني محض ، مغلف بدعاوي " دنيوية" باطلة او قل ن إن شئت " علمانية ، لا ترقي إلي مستوي الحق الأزلي وانها مجرد " فقاعات " صرفت لإلهاء الناس عن الحقيقة الناصعة أن "لا إله إلا الله" .
هل تعلم أن اليهود لا يعترفون في كتبهم الموضوعة بسيدنا عيسي عليه السلام ؟ وهل تعلم أن النصاري لا يعترفون في كتبهم الموضوعة بسيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ؟!!. هذا موضوع يحتاج إلي إسهاب ، ليس هنا مقامه.
لندع كل هذا ونصل إلي مختصر الكلام... نحن ناخذ منهم كل شئ وأغلبه " باطل "ولا نعطهم اهم شي بين أيدينا وهو كل الحق : البلاغ عن الله ورسوله!!.
وعليه ، فإنا إما أن نكون من فصيل" بني آدم " الذي يفهم ويعي تبعات التكليف وإما أن نكون من فصيلة أضل حتي من فصيلة الأنعام . قال تعالي " وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ }الأعراف/179 .
عندما تري وتسمع غرائب المتناقضات وطرق التفكير المعوج والحماقة والدفاع عن الباطل فاعلم أنك قد حللت سهلا بأرض السودان .وعندما تري اناسا ، في نفس البلد الذي حللت فيه ، يسيرون في عتمات الليل لحضور صلاة الفجر خاصة ، وأن هناك عمارا للمساجد يحضرون باقي الصلوات عامة فاعلم أن هناك خير يرتجي . فالله تبارك وتعالي ، في كل الأحوال متم نوره ولو كره الكافرون.
لنري معا هذه " الغلوطية"الكبري حتي تعرف اين يقف مدعو " السياسة"في بلدك ، سواء اكانوا من الحكومة أم من المعارضة.
تقول الحكومة دوما أنها تريد تطبيق الشريعة " إنقاذا " للبلاد والعباد ... ولكنها لم ولن تفعل ...لماذا؟!!.لأن الشريعة يفترض أن تكون مطبقة في كل فرد منا ، خلقا وعملا ، طالما اننا ننتمي إلي هذا الدين والأصل في الاسلام أنه لا يحتاج إلي "حركة" أو "جماعة" كي تقوم به وإلا كان ناقصا وهؤلاء يتمونه وهو ليس كذلك. الذي حدث أن الحكومة ذهبت في إتجاه آخر ، نست أصل الرسالة ونست نفسها وراحت تجري وراء عالم دنيوي بحت ، وجمعت لذلك ، تحت لوائها ، ما إستطاعات من شياطين الإنس والجن . النتيجة الأن كما نري ... حزب ... يمشي في الأرض حيرانا!!.
أما أصحاب المعارضة ، من الفجر الجديد ، فليتهم علموا معني الفجر أولا ، ليس فجر الثوة وذلك الكلام الانشائي الذي يخدر به العامة . إذا كانت " ثلة " الفجر الجديد لها أجندة وطنية فلما تستعين بالغرب كي تحكمنا ؟
إذا كانت "ثلة" لها مبادئ واسس أخلاقية وخبرة سياسية نؤهلها لحكمنا ، فالتسهب في الشرح والتبيان ، اما وان نأخذ البيعة هكذا علي علاتها ونحن نعلم ان جزاء كبيرا منها عبارة عن بضاعة " مضروبة" المقصود منها إستثارة عواطف الناس لأغراض في الحقيقة هي لتصفية حسابات " شخصية" ، تماما كما فعل الحزب الحاكم من قبل ، لما لعب علي وتر الدين ، أقول ..لا ... والف لا.
لا يحسبن الناس ، أن إزاحة هذه الحكومة ، علي ظلمها وطغيانها ، بالقوة سيحل مشاكلنا المزمنة في الحكم والاقتصاد ، والتربية والتعليم والصحة ، فهذه كلها متطلبات ملحة تحتاج الي حكمة وسياسة متزنة وتلكم المتطلبات لا تتوفر إلا عند "رجال" عقلاء يخافون ربهم في الناس ويصلحون في الأرض ولا يفسدون. وهؤلاء... لا ندري !! أهم موجودن علي هذه الأرض ام لا ؟! .
الانفراج الوحيد المتاح لهذا البلد ، بعد لطف الله ورحمته ، ان يثوب حاكم البلاد إلي رشده ويتوب إلي الله وينحاز إلي كل الشعب دون حزبه ويفتح أبواب الحوار مع كل المعارضين ليتفقوا جميعا ، دون إستثناء أو إقصاء لأحد علي رؤية واحدة تنتشل هذه البلاد من وهدتها وتجنبها المزيد من الدمار والخراب .
هذا راي الشخصي ، لا انتمي إلي أي حزب ، ولا امثل إلا نفسي واري أن التمادي في مزيد من الباطل سيتحمل وزره رئيس الجمهورية ، قبل الجميع.
هذا والله اعلم وهو من وراء القصد.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1458

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#563627 [أبو الدقير]
5.00/5 (3 صوت)

01-20-2013 09:37 PM
يا اللخو أنت عايش في جب أنظر حولك الدول تنهض بالعلم والتخطيط السليم ومحاربة الفساد و ومحاربة الفقر ومراكز البحوث ووضع الإنسان المناسب في المكان المناسب وفوق كل ذلك بالديمقراطية وحرية اختيار قادتهم وين كلامك الطرشتو هناده يمكن يبني دولة ياخي الدين ده خلو معروف هو العلاقة بين العبد وربو لا أكثر ولا أقل ما تمشي تحفظ ولا تنقل ليك آيتين تجي تملانا فقر صلي صلاتك وزكي زكاتك وحج حجك لو في زول اعترضك أنا العلماني ده أول من يقيف معاك عشان تمارس شعايرك الدينية وموضوع الشريعة والحاكمية وهي لله ولا لدنيا الموضوع ده انكشف رصيدو وأصبح عمارات وعربات ومثني إلى رباع....شينة منك لو أنت قاصد الرئيس الأعرج الراقص اللص عمر البشير استغفر واغتسل وكفاية لحدي هنا ضيعت زمنا ولا أقول ليك ما تكتب في الانتباهة أحسن.


#563422 [TIGERSHARK]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 04:06 PM
يا خوانا شوفو الفلسفه دي! يازول نوم عصرياتك بدل كلام الطير في الباقير ده! قال شنو, قال مستني زعيم العصابه يتوب ويصلح البلد! يتوب دي بطريقتو, بس يصلح البلد دي بالغتا فيها عدييييييل كده...ياربي اكون برد علي جداده!! احتمال وارد.


#563064 [فرقتنا]
4.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 07:15 AM
الامريكان ولا الكيزان كدة وضحت الفكرة كان قلتو ما وطني كذابين وين الوطن وفيهو الكيزان بقي زي مشلول بي شلل رعاش وارجلو مبتوره


#563055 [فرقتنا]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 05:45 AM
فعلا اسلوب كوز واسلوب من عاشر القوم لما كل هذه الاساءة لشعب عظيم خرج عليه هولاء المرتزقة وبعض من ابناء السودان المنافقين والمأجورين وضعاف النفوس ممن ادعو العروبة والاسلام من امثالك ووضعو الاسلحة في مداخل المدن والقري والطرقات سلبوا السودانين اموالهم واراضيهم ويحاولون ان يسرقوا هويتهم بزيف العروبة والاسلام وان رايتهم هم ناس غرباء لاتجد فيهم اخلاق السودانيين التي قبل مجيئهم يشهد لها العالم بالطيب والنقاء والنخوة والبطوله واستغلوا تلك الصفات لتمرير اجندتهم ووانقلبوا علي تلك الصفات بصياغة مشوع لايمت للسودانين بصفة (مشوع اعادة صياغة الانسان السوداني) يريدون ان يصيغوا الانسان السوداني علي شاكلتهم وهم كلهم تشوه نفسي ونقص ولم يكونوا غدوه لاحد ويريدون ان يهلكوا ما تبقي من الجيل الذي الذي يتصدي لهم الان الجيل الخير الذي صيغ في في زمان سوداني خالص كل يراقب الله في عبادته واعماله وانجازاتة فسخرتم القران وضحكتم بة في سخرية واضحة ولكن تصدوا لكم جماعة الفجر الجديد المكون لكل السودانين الشرفاء لايقاف ادخال الدين في امور لم تصلوا لفقهها واصبحتم عاجزين عن ادارتها وجعلها في نصابها.

اذن فوالله شعب السودان لن يأسف علي ذهاب هكذا حكام اضاعوا المبادئ والاخلاق ولن ياسف علي مناهجهم المدرسية التي يخدرون بها طالب العلم ليخرج رجلا خنوعا وانتم وابنائكم تذهبون الي البلاد التي تتهمونها بالكفر والفسوق وتعلمون فيها اولادكم حتي ينافسوا ابناء منهجكم الضعيف حتي يحصلوا علي الوظائف وتحصدون ماتبقي من ابنائنا


#563050 [عادل]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 04:33 AM
لا اود الخوض في مقالك رديء الجودة لانني في الاصل لم اقرأ منه سوي الاسطر الاولي. هلا علمت عظيم ما قلت يا هذا. انك تدعو لهذا الشعب النبيل بان يتسلط عليه ابليس وقد صدقت فقد تسلط عليه هل فهمت ما اعني؟


ردود على عادل
United States [عاصم] 01-20-2013 11:54 AM
يا سلام عليك يا عادل اوجزت فأفحمت وما يستاهل اكتر من كده .


#563040 [cry the be lost country]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 02:49 AM
you r right!!but ur solution is impossible!! this man is a dummy, from hands of truabi to hands of nafee and ali!!!1


#563038 [سايكو]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2013 02:46 AM
رئيس الجمهوريه بتاعك دا الا تمصوا و تشرب مويته لانه ما حيجي منه خير زيه و زي الفوط الصحيه الا بعد دا يرموه ، بعدين يا استاذنا ما فهمتنا انت عايز تطبق الشريعه كيف و انت قلت انها عايزه (رجال) و انت ما شايف البلد دي فيها رجال ؟ و اذا اعتبرنا انه وثيقه الفجر الجديد دي حاجه كعبه ورينا انت الحل شنو يا اينشتاين ؟ نصيحه ليك : احسن تاني لما تجي تكتب فكر و رتب افكارك اول و حاول استخدم الفاظ احسن و قبل ما تشتم في الشعب السوداني لازم تعرف انه الشعب دا قلب رئيسين و التالت في السكه ، و انت عملت شنو للبلد دي عشان تخاطب الناس بالطريقه الفوقيه دي ؟ ياريت تورينا عشان نتعلم منك ، انا شخصيا منتظر ردك يا اينشتاين


#562980 [عبد الهادى مطر]
3.00/5 (2 صوت)

01-19-2013 11:28 PM
" ثلة " الفجر الجديد لها أجندة وطنية فلما تستعين بالغرب كي تحكمنا ؟
والله ياخوى انت ذاتك استعنت بالغرب لتوصل فكرتك او افكارك اللى لايمكن بيه ان تحكم بيها بيت ناهيك عن أمة( النت والكمبيوتر مو صناعة اسلامية ياشيخهم)!!!!!كلام فى كلام(لغو حديث) بدون بديل كالصلاة بدون وضوء!!!!!!
اللهم لا تجعلنى من الذين يبخسون الناس(افكارهم).


محمد عبد المجيد امين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة