المقالات
منوعات
البخاف من "حاجة آمنة" ما بيوجعو سكات "محمود" !! فمالكم كيف "تحزنون" ؟؟
البخاف من "حاجة آمنة" ما بيوجعو سكات "محمود" !! فمالكم كيف "تحزنون" ؟؟
01-20-2013 05:24 PM

البخاف من "حاجة آمنة" ما بيوجعو سكات "محمود" !! فمالكم كيف "تحزنون" ؟؟

احمد الامين (ودالجراد )


الدولة الحريفة
دولة منتـهزي "الفرص"
فما أكثرهم حين تعدهم
ولكنهم في النائبات قليل "كما قال الامام الشافعي"
فمحمود عبد العزيز لم يمرض يوم عودته "مسجياً"
فأين كان قبل سفره للأردن ؟؟
في أي مستشفى من مستشفيات الدولة ست الطيارات ؟؟
مالو ما إتعالج في الخرطوم ؟؟
منو الإتحمل مصاريف سفرو وعلاجو في الاردن ؟؟
وشنو الخلا الدولة "فجأة" تتكلف بإسترجاع جثمانه ؟؟
الدولة دي كانت وين ؟؟
ما سمعنا بيـها إلا يوم "تعب الموت"
وما أن تم إعلان "الموت"
إلا نشوف ليك الدولة فجأة كدي متحزمة ومتلزمة
وهاك يا بكاء وإتسللي يادموع
ولأنـها مسيطرة على ما يسمى بالإعلام
تفننت في إظهار الحزن وأجادة النواح
وبالمايكرفون
بكت الدولة على محمود بدموع سالت على وجوه مسئولي "الثقافة"
يبكو ويوصفوا
والمابعرفهم يقول أقرباء المرحوم
ولأنـهم "أسياد وجعة" ما خلو دمعة واحدة للمفجوعين
وما نسوا يكلمونا عن دور "المرحوم" في إعلاء قيم "الفن الغنائي "
وللتأكيد "أعلنوا" عن إرسالـهم لطيارة عشان تجيب الجثمان
والله دي الدول ولا بلاش
تـهمل العلاج
وتحرم التطبيب
وتدك المستشفيات دكاً دكا
وتبيعا لمعالجي التطبيب بـ" السنمكا"
وترسل الطيارات "جسور جوية" عشان تجيب الجثامين
ويجو يقيفو "متقيفين" في إستقبال المطار "صفاً صفا"
وفالحين في "إلقاء الخطب" وإستثارة المشاعر
ويمين بالله العظيم كلو "كضب في كضب"
موقفهم من الثقافة إنتو ماراجيين أكلمكم عنو
ولا منتظرين أكلمكم عن موقفهم من الإبداع وقضايا الفكر والثقافة
لكنه "الغرض" في الإستثمار
إستثمار المشاعر وتدجينـها لصالح أوراقهم "الصفراء"
قبال "ستة" أيام وقفوا أمام فرقة عقد الجلاد
وفي قاعة الصداقة وأمام روؤس الاشـهاد
أسدلوا الستار
وقطعوا "التيار" الكهربائي والسبب "حاجة آمنة"
والمابعرف "حاجة آمنة" يفتكرا "أم الجيش"
تلك الدارفورية "الكابست" وفد الحكومة في مماحكات الدوحة
فـ"حاجة آمنة" إمرأة مننا ولينا
من رحم معاناتنا اليومية
موجوعة وموجعا
و"بتكمد" في وجعا بالصبر
ولو سألنا عن سبب المنع تتنزل علينا آيات الكفر والتخوين
وإلا ، فمالا في ذمتكم عملت شنو ؟؟
تتوجع ليـها سنين ومتصبرة
فهل دي جريمة ؟؟
"ليه يا هلنا للبينا ما بتراعو ؟؟
البقول راسو موجعو
بربطولو كراعو ؟؟"
وإش معنى "حاجة آمنة" بالذات ؟؟
ما في كتار "مِتلا في الغناء !!
وفايتاتنـها بالغنى
"نحن حافظين لودادك"
و
"حليل الطلعة البدرية وحليل ناس لبنة وعلوية؟؟ "
وديل فيهن واحدة كمان جابتو "أفرش وتخين"
قيافة
فاتت "حاجة آمنة" مسافة
أخدتا من قاصرا وإتوكلت وركبت " موجة الإنقلابيين"
والطيرة الياها الجاري عليـها ما بلحقا
وبإقرارا ما قول قالو
واليومين ديل "خاشة" مع ترزية تفصيل الدساتير
غايتو حاجة آمنة بقت عليـها حكاية "شقي الحال البقع في القيد"
مسكينة مشغولة بجهلاتا
تطمن البشكي
وتسكت الببكي
الفيـها مكفيـها
لا بكت لا إشتكت
ناس يمنعوا أغنية تعبر عن حال الناس
ويجو "يبكوا ويوصفوا" علي محمود عبد العزيز ؟؟
كلام لو راسي دا كلوا بقى إضنين لن أصدق منه "دمعة"
ولو "أئمة" الجماعة مجتمعة
واليوم خميس وبكرة جمعة
ياتو ثقافة ؟؟
وياتو فنون ؟؟
الدولة البتخاف من حاجة آمنة ما بيوجعا سكات محمود الأبدي!!
فمالكم كيف تحزنون ؟؟


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1717

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#563501 [قتلوا الشعب]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2013 06:42 PM
الله يورينا يوم يجيبوا جثامينهم من المستشفيات الخارجيه قريباااااااااااااا ياااااااااااااااااااااااارب


ردود على قتلوا الشعب
United States [Alczeeky] 01-21-2013 07:14 PM
مامحتاجين ليها يدفونها محل مايموتو وانشاء الله يموتو ويحرقوها عشان لاتدنس ارض السودان برفاتهم. كيزان قذرين. ورحمك الله يامحمود.


#563485 [ود حاجة آمنة]
5.00/5 (2 صوت)

01-20-2013 06:13 PM
وما سألوا عنه و هو حى فى مرضه
و بعد موته هرولوا بالطيارات للتحكم فى دفنه ليلآ
وعملوها ليل الخميس .. خوف تظاهر ناس حاجة آمنة
ان تم الدفن صباح الجمعة ..


احمد الامين (ودالجراد )
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة