المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أستراحة محارب :هل هذا هو الأسلام الذى نعتنقه ونعتز به؟
أستراحة محارب :هل هذا هو الأسلام الذى نعتنقه ونعتز به؟
01-20-2013 11:12 PM

أستراحة محارب :هل هذا هو الأسلام الذى نعتنقه ونعتز به؟

تاج السر حسين
[email protected]

استراحة أولى:
(خادم) القرءآن .. وللعلم فهذا لقب جديد لقاتل السودانيين، وناهب ثرواتهم ومواردهم ومقسم دولتهم ومشتت شملهم المدعو (عمر البشير)، قام بالأمس كما نقلت وسائل اعلام النظام الفاشل بافتتاح (شارع النيل) .. وهذه نكتة لم أفهمها ذكرتنى بنكتة مشابهة لها تقول أن سودانى ومصرى وخليجى تفاخر كل منهم بما لبلده من انجازات تاريخيه، فقال السودانى جدودى هم من أسسوا بفكرهم الثاقب وسواعدهم الفتية (مشروع الجزيره) وهو اضخم مشروع زراعى فى الشرق الأوسط وأفريقيا .. فقال المصرى أما أنا فجدودى هم بناة الأهرامات وأبو الهول، فتلفت الخليجى باحثا عن انجاز تاريخى، وأخيرا قال لهم: أما أنا فوالدى هو كفيل المحيط (الهندى) كله!
وعلى هذا السياق فسوف تقول أجيال المستقبل فى السودان أن خادم القرءان الذى وصل الى رتبة (مشير) دون أن يخوض حربا واحده، هو كفيل نهر النيل .. آسف لقد نسيت فقد خاض حرب (هجليج).
الشاهد فى الأمر دلونا يا أهل العلم ، كيف يفتتح (شارع النيل) وهل كان مغلقا طيلة تلك السنوات ومنذ عصر (بعانخى) ونحن لا نعلم ذلك، حتى قام بافتتاحه (خادم) القرءان (الشريفين)؟
استراحه ثانية:
السودان فى عصر جماعة (طالبان)، ظل محافظا على موقعه فى أعلى القائمه ضمن أفشل دول العالم، ولا يأتى بعده غير الصومال وأفغانستان، وفى ذات الوقت ظل محافظا على مكانه كأكثربلد فى العالم تقام فيه أحتفالات وتكريمات، بسبب وبدون سبب .. وأول مرة اسمع فى حياتى عن شخص يكرم قبل أن يقدم انجازا فى مجاله بل حتى لو اخفق وفسد.. احتفالات، تكريمات، دولار ريال شيك سياحى، مع تحياتى لود الجبل وجمال الوالى .. ورحم الله ابن السودان البار ابن عمر.
استراحة ثالثه:
السودان فى عصر جماعة (بو كو حرام)، اصبح يمارس فيه التمييز والتفرقة بين الناس حتى فى موتهم وهو ذاهبون لملاقاة ربهم .. توفى الفنان (محمود عبد العزيز) له الرحمه والمغفره ومع كامل تقديرنا لمعجبيه ومريديه وهم كثر، و(محمود) قتل (أكلينيكيا) منذ فترة طويله قبل وعكته الأخيره، وذلك يوم أن تم (جلده) ونشرت صورته على الملأ، والفنان انسان حساس وبطبعه (متمرد) .. الآن يتاجرون بموته وجعلوه (ولى) من اؤلياء الله، وفى نفس اليوم الذى مات فيه (محمود) ارتحل فنأن آخر هو أحد (ثنائى الجزيره) أحمد شبكه، و(كانت ايام سعيدة)، فلم نسمع (نعى) له أو الدعوه بالمغفره والرحمه من شخص مسوؤل ولم تهتم بخبر وفاه أجهزة الأعلام .. صدق (الحردلو) حينما قال (منعول ابوكى بلد).
استراحة رابعة:
منهج يحكم بلد منذ 23 سنة يدعون انه اسلامى ويطبق (شريعة) الله، ولذلك فهم مستهدفون من الجميع ويتآمر عليهم الغرب بقيادة أمريكا و(الجبهة الثوريه) وكل من وقع على (ميثاق الفجر الجديد)، وكلما صعد ناعق بوم منهم لألقاء خطاب سمج على منبر، بدأ حديثه (مهللا ومكبرا) ورافعا اصبعه بصورة معينه، ذلك (المنهج) لو كان سليما لما أدى بعد 23 سنة الى أن الى يغتصب (معلم) 26 من تلاميذه أو أن يتحرش بهم؟ ولكى لا يخرج مدافعا عن (الباطل) كما تعودنا ويقول من قل ان ذلك (المعلم) ينتمى (للأسلاميين)، نقول له لو كان المنهج الذى يحكم البلاد سليما لما انتج مثل هذا (المعلم) .. أنه منهج الكبت والخوف و(الشريعة) عليها بالظاهر .. ثم الم يسمعوا أو يقرأوا (لو أن بغله تعثرت بأرض العراق لظننت أن اله سائلنى يوم القيامه، لماذا لم تمهد لها الطريق) .. الا يسأل الله هذا الحاكم الذى يقرب المرتشين والفاسدين والأزرقيه، عن اؤلئك التلاميذ الذى ذبحت طفولتهم وهتكت اعراضهم؟
واين المجاهدون كتائب (الدفاع الشعبى) من هذا الجريمة؟ هل ينتظرون تحرير (حلائب)؟
ونفس المنهج أدى الى قتل 80 طفلا سوريا فى مدرسه (بحلب) بواسطة ثوار (القاعده) الذين يقاتلون الاسد من أجل أن تحكم (شريعه) القرن السابع، يقتلون الأطفال ويتنكرون لجريمتهم البشعه وهم يكتبون على روؤسهم لا اله الا الله، محمد رسول الله، فهل هذا هو الدين الأسلامى، الذى عرفناه ونعتنقه ونعتز به؟
وحتى لا يكابر علينا أحد فنحن ضد اى نظام ديكتاتورى استبدادى (مدنى أو عسكرى أو دينى)، ومع دوله الحريه ودوله الديمقراطيه الدوله (المدنيه) دولة (المواطنه) .. وتمنينا من قبل زوال نظام (مبارك) ونتمنى زوال نظام (الأسد) لكن البديل لا يمكن أن يكون (بخيرت الشاطر) فى مصر الذى يرفض تهنيئة المسيحيين فى اعيادهم، ولا يمكن أن يكون من خلال متطرفين وارهابيين حاقدين على البشرية بسبب عقدهم وأمراضهم النفسيه وجروحهم الذاتيه.
استراحة خامسة:
تحرك بعض المتطرفين لمنع الصوفيه من الأحتفالات بالمولد النبوى، وهذه ثقافة دخيله علينا كانت موجوده ولا زالت تمارس فى (مصر) سيد قطب، وفى سعودية (الوهابيه) .. قيل أن (ابا لهب) يخفف عنه العذاب كل يوم اثنين، لأنه فرح عند سماعه لخبر ولادة النبى (ص) فى ذلك اليوم .. هذا هو ديننا الذى اعتنقانه ونفاخر به ، دين (الحب) لا (الكراهية) والتحريض على القتل واراقة الدماء.
وعلى ذكر اراقة الدماء .. ما هو ذنب العاملين الأبرياء فى مجمع الغاز والنفط فى جنوب الجزائر من كآفة الجنسيات الذين احتجزهم المتطرفون (أنصار الشريعة)، حتى لو كانت لحكوماتهم تصرفات خاطئه وظالمه، الم يقرأوا فى القرءآن (ولا تذر وازرة وزر أخرى)؟
أشك فى انهم يقرأون قرآنا أو يهتمون به، (فألاسلام) عندهم وكما فهموه قتل وسفك دماء وجهاد ودمار ولا شئ غير ذلك .. والمشكله فى (المنهج).
وزادوا الطين بله، بمطالبتهم تبديل الرهائن بالشيخ (عمر عبد الرحمن) وحينما لم يستجاب لهم قتلوا بعض الرهائن وحاولوا أن يهربوا ببعضهم وأفرجوا عن (المسلمين) فقط!!
وفى مصر سير تنظيم (القاعده) المتخفى فى اسماء (جهاديه) علنا، مظاهره وأعتصم امام السفاره الفرنسيه محتجين على ضرب الطيران الفرنسى لأؤلئك الأرهابيين فى (مالى)، البلد الديمقراطى الذى كان آمنا، وقالوا ليس من حق الفرنسيين ضربهم لأنهم يريدون اقامة دولة (الخلافه) وتطبيق (شريعة) الله، يقصدون شريعة القرن السابع التى تقول (العبد بالعبد والحر بالحر)، الم اقل من قبل أن كل من يدعو لتلك (الشريعه) توجد فى جيناته جرثومة قاتل وأرهابى؟
فى ذات الوقت تزامنت تلك الأحداث مع تصريح لشيخ (وهابى) قال فيه أن (الديمقراطية) كفر ولا تجوز فى الدوله الأسلاميه، أنهم جميعا سواء، يستبدلون ما هو أحسن بالأدنى.
استراحة ثامنه:
تتداخل أخ بلداياتنا سودانى (سلفى) أو أخوانى فى برنامج الأخ (رشيد) على قناة (الحياة) المسيحيه، محاورا .. وكما اكدنا من قبل ظهر عاجزا عن الرد والأجابه على كثير من المعلومات التى أوردها رشيد، و(زولنا) كان يعتمد فى أدلته على القرءآن والأحاديث، (علميا) ومنطقيا، تلك أدلة ضعيفة فهذا يمكن اذا كمان الأنسان يحاور (مسلما) مثله، لكن اذا كان المسيحى يؤمن بالقرءآن والأحاديث النبويه، التى من حقه الأستدلال بها اذا كانت فى صالحه بل تعتبر اقوى دليل، لأنها تعتبر شهادة من عندهم، لكن لماذا يبقى المسيحى على مسيحيته اذا آمن بذلك القرءان وبتلك الأحاديث؟
لهذا نقول أن مشكلة من يدعون بأنهم علماء وفقهاء اسلاميين، يفتقدون أدنى قدر من ثقافة العصر، والمثقفين المسيحيين المطلعين على الأسلام لا يستطيع محاورتهم الا مثقف مسلم ليبرالى .. ولذلك كان يخرج الرسول (ص)، على بن ابى طالب للتحاور مع اليهود لا أى صحابى عادى.
أستراحة تاسعة:
الصحفى (الأخوانى) مكى المغربى، شارك مدافعا عن النظام، الذى لا يمكن أن يدافع عنه (عاقل)، والى جانبه (المجنون) غازى سليمان، والأخير لا داعى أن نتحدث عنه كثيرأ، فيكفى انه على ذات القناة وقبل انفصال الجنوب شارك فى برنامج الى جانب وزير الثقافه السورى وقتها، فقال نحن – يقصد السودانيين – من قال أننا عرب؟ وفى دفاعه عن النظام ومهاجمته لميثاق (الفجر الجديد) قال ان الموقعين عليه يستهدفون (عروبة) السودان وأسلامه .. ارسى ليك على مرسى يا مرسى !
اما (مكى المغربى)، فبعد أن تحدث رافضا نتيجة انتخابات ال 98% وأن لم يعترف صراحة بانها (مزوره) .. ومثلما أنتقد، هيمنة النظام على الخدمه المدنيه والجيش و(البزنس) والأعلام وكل مجالات الحياة فى السودان، ورفض كذلك القرارات القمعيه وأغلاق الصحف ومنع بعض الصحفيين من الكتابه، وبعد أن تحدث عن قضايا الفساد .. رغم كل ذلك ، دافع عن بقاء النظام وقال أن الشعب السودانى لا يرغب فى الخروج للشارع لكى لا يموت ويحكم هؤلاء، قاصدين قيادات الأحزاب وغيرهم، لكنه لم يوضح بأمانة وصدق، وهل الشعب السودانى لا يرغب فى الخروج لأنه عاشق (للبشير) ومتيم (بنافع)؟
وفى عدم امانه مهنية قال (مكى المغربى) اذا كانت للصادق المهدى جماهيريه، فهل لياسر عرمان أو فاروق ابو عيسى جماهيريه؟
وبخلاف التزوير وعمليات (الخج) وما صرح به (زولهم) صلاح كرار، الا يسمع (مكى المغربى) كلام نافع، بأن جميع الذين وقعوا على ميثاق (الفجر الجديد)، شيوعيين؟؟ فاذا كان الأمر كذلك، الا يعنى أما أن عدد الشيوعيين كبير أو أن نافع (كضاب)؟ .. الا يعلم (الصحفى) مكى المغربى، أن ياسر عرمان رغم انسحابه امام (البشير) فى انتخابات رئاسة الجمهورية، لأسباب سوف يكشفها التاريخ، حصل على 2 مليون و600 الف صوت .. علما بأنى شخصيا كنت أحد المقاطعين للتصويت بعد انسحاب (ياسر عرمان) ومثلى كثر!


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1573

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#565464 [عبد الرحمن مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2013 10:43 PM
اخونا تاج السر ما هي الشريعة التي تريدها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل هناك شريعة ثانية على قرار الرسالة الثانية للمرتد الهالك
هل اخطاء بوكو حرام وطالبان والاخوان دليل على فساد الشريعة
اتق الله
لو كانت هناك دولة شريعة حقيقية لكنت الآن مع شيخك الهالك في سرج واحد


#564284 [العنقالي]
5.00/5 (3 صوت)

01-21-2013 06:24 PM
يا تاج السر الكلام البتقول فيو عن شريعة القرن ال7 دا كفر صريح بالمناسبة
لاغبار على ان دعوة تسعي الى ان يقلد الاتباع المتبوع عليه الصلاة السلام ف كل جوانب سنته وترى رايا مختلفا فى فى فهمها للشريعة , اما ان تقسمها الى شريعة قرن سابع وقرن عشرين هذا لن نقيل يه, واعتقد ان محمود لم يقصده
لست جمهوريا ولكن قراءة افكار محمود بحسب فهمي لها غذت روحي مع غيرها , وادعوك للمراجعة ولمزيد من الاستماع اليه


#564250 [المشتهى السخينه]
3.00/5 (2 صوت)

01-21-2013 05:25 PM
الاخ تاج السر . نحن عندنا قضيه جاهزة .. القاتل والمدان عبدالرؤوف ابو زيد محمد حمزه محكوم عليه بالاعدام قصاصا وفقا لاحكام الشريعه الاسلاميه التى تدعو لها جميع مكونات الاسلام السياسى ..عندما قتل الصحفى محمد طه تم اعدام قاتليه قصاصابالجمله لانهم ليسو من قبيلة قريش او خزاعه . اوبنى تميم .الان جاء دور ( القرشى ) عبدالرؤوف ( ابن الاكرمين ) وقد وصلت قضيته الى نهاياتها . وجاءت والدة الشهيد قرانفيل وطالبت بالقصاص ولم تقبل الديه .. ومن قبل الديه هو والد عبدالرحمن وقبض جزء كاش وجزء بالتقسيط .. نحن عايزين نشوف تطبيق الشرع فى هذا القرشى . اما اخونا غازى سليمان فى التصنيف البشرى الذى نعيش فيه الان هو افريقى اسود .. وان شهد له اجداده فى جزيرة العرب والحجاز بتبعيته لبنى تميم ..فماذا سيفعل ؟ افريقى واسود كمان ..


#564064 [ود الحاجة]
5.00/5 (4 صوت)

01-21-2013 01:40 PM
أولا.اقتباس :وأعتصم امام السفاره الفرنسيه محتجين على ضرب الطيران الفرنسى لأؤلئك الأرهابيين فى (مالى)، البلد الديمقراطى الذى كان آمنا، وقالوا ليس من حق الفرنسيين ضربهم لأنهم يريدون اقامة دولة (الخلافه) وتطبيق (شريعة) الله، يقصدون شريعة القرن السابع التى تقول (العبد بالعبد والحر بالحر)، الم اقل من قبل أن كل من يدعو لتلك (الشريعه) توجد فى جيناته جرثومة قاتل وأرهابى؟ انتهى

تعليق:
1.حسب رأي تاج السر فان كل من يدعو لتطبيق الشريعة الاسلامية فهو مجرم " فكلمة ارهابي = اخطر انواع الاجرام"! كبرت كلمة تخرج من فم تاج السر , فالمسلمون ظلوا لقرون عدة و في دول و ممالك و امارات مختلفة يطبقون شرع الله مع وجود القليل من الانحرافات في بعض تلك الدول و لكن على اقل تقدير لم تكن هناك حواجز للانتقال بين الدول مثل التاشيرات و غيرها
2. هل يسمح ما يعرف بالقانون الدولي بالتدخل المزاجي في شئون الدول الاخرى و ضرب المواطنين بهذه الصورة؟
3. هل يخضع مجلس الامن لما يعرف بالقانون الدولي؟
4. هل سبق ان قامت الجماعات الاسلامية في مالي بأي عمل تخريبي ضد أي دولة اخرى؟
ثانيا:اقتباس :منهج يحكم بلد منذ 23 سنة يدعون انه اسلامى ويطبق (شريعة) الله، ولذلك فهم مستهدفون من الجميع ويتآمر عليهم الغرب بقيادة
تعليق : أهم ما في الموضوع انهم يدعون زورا و بعتانا أنهم يطبقون شرع الله و لو كانوا صادقين لراينا انجازاتهم فمثلا كوبا الشيوعية و بالرغم من دكتاتورية فيديل كاستروا تطورت على الاقل في المجال الطبي حينما طبقت النظام الاشتراكي على غالبية المواطنين بما في ذلك اعضضاء الحزب الحاكم - هذا طبعا مع عدم قبولنا للكثير من مفردات النظام الاشتراكي


#563959 [محمد خليل]
5.00/5 (3 صوت)

01-21-2013 11:23 AM
ليت الكاتب تاج السر يدرك الفرق بين تصرفات و فهم بعض المسلمين المتطرفين الجهلة للاسلام و بين الاسلام الصحيح كما أود أن أذكره بان (العبد بالعبد والحر بالحر) هي قرآن كريم أي قول الله تعالى و لكن عليه ان يرجع لسبب نزول الآية و تفسيرها حتى يعرف المقصود منها، و عليه أن لا يعترض على القرآن و لا على الحديث الشريف ان ثبت صحته ان كان مسلما أما ان كان غير ذلك فليبين لنا حتى نعرف مع من نتكلم و من نحاور.


ردود على محمد خليل
United States [ود الحاجة] 01-21-2013 01:45 PM
الاية الكريمة هي :(: ولا تزر وازرة وزر أخرى وإن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شيء ولو كان ذا قربى ) سورة فاطر
أي تزر بالزاي و ليست بالذال


#563760 [shamy]
1.00/5 (1 صوت)

01-21-2013 12:36 AM
I know Mr Taj- Alsir you discuss the behaviours of those who misused and abused islam as a religion but a lot of the people think that you are attacking Islam.we need to know we are living in a global village .and it's easy to access any info .
the muslims scholars have made islam as a joke with theirs fuuny (FATUA) ISLAMIC edicts.
I have watched the TV show of the ex-Muslim brother Rashid and how he exposed the ignorancy of sheiks of Islam ..I believe mahmoud mahamed Taha would have done a great job if he was still a live .


ردود على shamy
United States [ود الحاجة] 01-21-2013 01:16 PM
I think that Mahmoud Taha had done all what
could do ,that is why he had chosen to be executed ,because he knew that it was the end


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة