المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شريعه لاترضى بعقل غير عقلها!
شريعه لاترضى بعقل غير عقلها!
01-22-2013 08:26 AM

شريعه لاترضى بعقل غير عقلها!

عندليب الحسبان

الشريعة الاسلامية بين أن تكون مصدر التشريع ,اومصدراً للتشريع .. او احد المصادر الرئيسة ...ذلك هو الجدل الدستوري لأبطال موسم الربيع العربي الحالي ' ,وهم أحفاد ابطال حكايات و 'سوالف الحصيدة ' في التراث العربي الاسلامي المؤسس لها من ابن تيمية صاحب رؤية 'السياسة الشرعية في اصلاح الراعي والرعية '.
ولكن التساؤل العلمي الذي تفرضه ابجديات سوسيولوجيا التغير الاجتماعي في ظرف تاريخي مستنفِر يدعي الثورية والتغيير..هو هل تصلح الشريعة الاسلامية اصلاً لان تكون مصدراًللتشريع ؟..فتلك هي اسئلة الثورات المعبقة بطزاجة اللحظة الراهنة ,والتي لا تحتمل المقولات المعلبة بتواريخ صلاحية تتجاوز الزمان والمكان ,لان الكلامَ والمقولاتِ والنظريات والعبارات بابدان تشيخ وتصفرّ وتتساقط ,فكل ما يشتم رائحة الارض يتأكسد ويفسد ,ومحتوم ومختوم بزمنه ومكانه...

وبالعودة الى لسان العرب نجد أن مما تعني الشَّريعة: 'مورد الماء، الذي تَشْرَع فيه الدَّوابُّ وهمُّها طلبها', فالدواب شُروع وشُرّع ...وفي الحديث الشريف 'واشرع ناقته '..' وفي المثل 'أهون السقي التشريع ',ومما تعنيه الشريعةُ والشِّرْعةُ أيضاً : ما سنَّ الله من الدِّين وأَمَربه'..والفهم السوسيولوجي لالتقاء المعنيين اللغوي والديني للشريعة يشير اولاً الى زمن ومكان انتاج هذه الرؤية التي اشبعها علماء الاجتماع دراسة وتفصيلاً ومن اوائلهم العربي المسلم ابن خلدون الذي راى البداوة طوراً من اطوار التغير الاجتماعي وترتبط بالاعتماد الكلي على الحيوان كمصدر أساسي للعيش' ..والشريعة باعتبارها رؤية اجتماعية وسياسية لتنظيم الواقع المعيش أتت متوافقة مع هذا الطور البدوي .فاجتماعياً الافراد بحسبها هم جموع من القطيع ...والدين هو النبع الذي يرِده هذا القطيع البشري للسقي والارتواء ,وسياسياً العلاقة هي بين راعِ ورعية ، حيث القطيع البشري يبغي نبعه الشرعي ، والحاكم الراعي له ان يبغي على قطيعه ما دام يراه شيخ الاسلام ابن تيمية 'متصرفاً في ملكه على مقتضى مشيئته ' ...
وبالعودة الى التساؤل الثوري: هل تصلح الشريعة الاسلامية باعتبارها منظومة قيم البداوة لان تكون مصدراً للتشريع في القرن الواحد والعشرين وقد اختلفت انماط الحياة المادية فلا ابل فيها ولا نوق ولا حمير , وحتى الينابيع جفّت وما عاد احد يردها ,والماء يرد العمارات والمصانع والمزارع والفنادق في أنابيب وحنفيات باذواق ساكنيها ومستخدميها ...؟؟ ..ثم لماذا يرضى حفظة ابن تيمية بالمرسيدس ويقتنونها ويركبونها ويتخلون عن الحمير والابل ويخضعونها لقانون انتهاء الصلاحية ؟..بينما حين يركب عربي مسلم عقله يسارعون الى قطع رأسه بفتوى تكفير وردة تعج بها كتب شيخ الاسلام التي وردت بها كلمة كافر 917مرة , ويقتل 849,ويضرب عنقه 34مرة ,...؟؟؟!! فليس للمسلم ان يخرج عن القطيع لئلا يأخذه عقله الشارد الى مورد آخر غير موردهم ...
انها شريعة السلطة عبر التاريخ حين لا ترضى بعقل غير عقلها ..ونهج غبر نهجها, وشرعة غير شرعتها ,وكلمة غير كلمتها ,شيطانها الرجيم هي الفلسفة التي تتربص بالقطيع كالذئب تغويه بالخروج عليها ,و الفلاسفة والفنانون وعلماء الانسانيات والشعراء والروائيون ليسوا الا ثعالب تهدد ملكيتها في قطعانها البشرية ,لذلك تهافت عليهم أبو حامد الغزالي ,وما فلح ابن رشد برد التهافت ...بل قذفوا به غرباً لتحتفي به الفلسفة اللاتينية درة من عقل وتمنحه وساماً حضارياً من حروفها 'أفيروس Averroes ',بينما تحتفي بلادي بفتاوى ابن تيمية ,ومريده محمد بن عبدالوهاب فتنمو كالفطر القاتل يسري سمه في الاجساد ذبحاً ورجماً وجلداً ,وفي العقول منعاً وتكفيراً ,يرموننا بها فتاوى تطليق وتفريق , او تهمة اساءة اديان ,أو خنجر في رقبة نجيب محفوظ ,او رصاصة في قلب فرج فودة .....نعم لقد غلب سيف ابن تيمية عقلَ ابن رشد فآل المورد وما يرده من ابل وغيره لاحفاد الشيخ في موسم ربيع شرعي جل حصاده فطر سلفي .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1384

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#566069 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2013 03:15 PM
الشريعة هي المدخل // ومنها شريعة الماء،، وأهلنا على ضفاف النيل يسمون مكان العبور للجهة الاخرى سواء ببنطون أو بمركب ( المشرع)) اي بداية الدخول لعبور النهر،،،
_____________________

للأسف الناس تاركة جوهر الدين والاسلاميين رافعين شعار الشريعة وهم لا يعرفون عنها شيئا سوى أنها السلطة السياسية،،، أين الاسلام بمعنى التسليم لله في معاملاتنا وحياتنا وسلوكنا // وهي اشياء يفتقدها 99% من الاسلامويين ولذلك سيشوهون الدين اينما آلت اليهم الامور،،


#564865 [محموم جدا]
3.00/5 (4 صوت)

01-22-2013 12:03 PM
هذا تسطيح مبتزل من الفهم للشريعة و لإن اختلفنا مع حزب إسلامي أو طائفي في وسائل التقارب مع الشريعة الاسلامية السمحة لا يقدح هذا في الشريعة الاسلامية و لا يليق أن يرتكز المقال على الفلسفة السوسيولوجية البسيطة التي تعتبر الشريعة الاسلامية منظومة قيم البداوة لا ان تكون مصدرا للتشريع في القرن الواحد و العشرين و هذا فقط لتفسح المجال ليستبدل البدوي الجمل بالمرسيدس أو ان يسكن في الشقق و العمارات هذا التطور لا يفسد الرؤية الكلية الفلسفية للشريعة لأن اول مسالك التشريع إختطها الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه حينما ابتعثه الى اليمن و للشريعة موارد تأصيل هي الكتاب و السنة و ما دون ذلك ترك المجال للعقل البشري السوي أن يعقد القياسات و المؤتمرات و التجديد في إمور الحياة المتجددة .. لكن نرجو من الكتاب احترام الفكر الدايلوجي للقراء و هل البداوة مرحلة تطور مكاني أم فكري؟ فإن كانت فكرية فهي تنجر على كل المراحل الانسانية طالما ارتبطت هذه المراحل بالمعتقدات و حتى تاريخنا هذا ففي المانيا منبع التقنيات الحديثة هناك تجد الحزب المسيحي الديمقراطي فهل هذه بداوة ؟؟؟


#564804 [حليم-براغ]
5.00/5 (2 صوت)

01-22-2013 11:15 AM
السيدة عندليب الحسبان تقبلي تحياتي وكل عام والجميع بخير.
مقال جميل .. نعم يا أخت عندليب ..الشريعة الإسلامية من الممكن أن تكون مصدر كل شي ..لكن الحاصل اليوم في عالمنا ..إنو كل كلب مجرم لأ يعرف الله ورسوله ...ولا يفهم حتي في أبجديات الشريعة الإسلامية
أصبح شيخاً كبيراً يشار اليه بأنه عالم دين .. هذه هي مشكلتنا يا أخت عندليب اليوم في عالمنا العربي والإسلامي أصبح كل شي ممكننا.. شوية مكياج لحية مصبوغة بالحناء ..وسبحة من الذهب أو الأحجار الكريمة... وشوية كلاب من الشواذ حولين ما يسمي نفسه برجل الدين ... وتعالي شوفي حتي الرؤساء العرب واحد سمه نفسه عمر بن الخطاب والأخر علي بن أبي طالب وعندنا في السودان المجرم القاتل أطلق علي نفسه خادم القران الكريم ... وبعد شويه مكن يكون من جماعة رضي الله عنهم...
البشير يا أخت عندليب عمل ليه مجسم للحرم النبوي الشريف في مكة المكرمة في الخرطوم عشان السودانيين يتعلموا طريقة أداء مناسك الحج وكل حاج بكامل ملابس الإحرام وتعالي شوفي ياسباق المراثون في مكة الخرطوم.. ( يعني السودانيين حديثي العهد بالإسلام يعني بعد انقلاب أخوان الشيطان في العام 1989 دخلوا الإسلام )
بمعني إنو البشير الفاسق القاتل دخل السودانيين الإسلام...


#564773 [abu-rahma]
3.00/5 (4 صوت)

01-22-2013 10:59 AM
السلام عليكم
الذى وضع قوانين الشريعه الاسلاميه هو خالق هذا الكون وليس لأحد أن يغير أو يبدل أو حتى يكون فى نفسه حرج من قضاء الله. الانسان هو الانسان منذ ان خلق الله ادم عليه السلام الى ان تقوم الساعه حاجته للجنس والمال والجاه والسلطان لم تتغير, والمدنيه لا تغير فى ذلك اى شىء. لو أن امرأة امية وجدت زوجها يمارس الجنس مع غيرها هل يختلف شعورها واحاسيسها بل وحتى رد فعلها عن إمرأة تحمل أعلى الشهادات إذا رأت نفس المنظر؟ الشريعة أتت للبشر وليس للدواب والميرسيدس. الشريعه لاترضى بعقل غير عقلها لان الذى شرَع هو الله جل وعلا وهو وحده الذى يعلم ما يقوم به خلقه. اذا كانت المدنيه تستوجب تغيير الاحكام فهالك من لا يزالون يركبون الدواب فهل نقيم على هؤلاء حددود الشريعه والذين يركبون الميرسيدس نجعل لهم قوانين اخرى؟ هل هذا منطق؟ المعارضه الى الان لم تستطيع ان تغير نظام الحكم فى السودان ولم تستطيع تحريك الشارع على الرغم من ان الجميع متأكد من فشل هذا النظام فى ادارة البلاد وجرفها نحو الهاويه, لان المعارضه ترفض الشريعه الاسلاميه وتعتبرها هى السبب فى تأخر البلاد. ولو انهم اقروا بأن الشريعه الاسلاميه هى المصدر الرئيس والوحيد للتشريع لوجدوا الملايين من الناس ملتفين حولهم لان الكل يعلم ان الذين يحكمون الآن هم بعيدون كل البعد عن الشريعه.


#564761 [ود الحاجة]
3.00/5 (4 صوت)

01-22-2013 10:52 AM
اقتباس :: هل تصلح الشريعة الاسلامية باعتبارها منظومة قيم البداوة لان تكون مصدراً للتشريع في القرن الواحد والعشرين وقد اختلفت انماط الحياة المادية فلا ابل فيها ولا نوق ولا حمير , وحتى الينابيع جفّت وما عاد احد يردها

تعليق :أولا : يجب ان يكون من المعلوم ان المجتمع المكي و المدني في العهد النبوي لم يكن مجتمعا بدويا " أعرابيا" و انما كان مجتمعا حضريا مدنيا قال تعالى :"وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم ( 101 ) " سورة التوبة
مما يدل على ان الاعراب كانوا خرج المدينة المنورة , وهناك الكثير من الاحاديث الدالة على ذلك

ثانيا: اتعجب من العلمانيين الذين يتبنون افكار افلاطون في جمهوريته الفاضلة و لكن عندما يطالب البعض بالشريعة يقولون إنها لا تتناسب مع القرن الحادي و العشرين و كأن افلاطون هذا يعيش الان بين ظهرانينا

ثالثا: اكثر ما تتناوله الشريعة خاص بالانسان المسلم و سلوكه فهل تغيرت جينات البشر عما كانت عليه قبل خمسة عشر قرنا


#564756 [مسلمة اعتز بشريعتي]
3.00/5 (4 صوت)

01-22-2013 10:46 AM
الشريعةالتي انزلت هي القران الذي قال تعالي عنه(وما انزلنا عليك القران لتشقي) الشريعة هي كاملة لا نقص فيها لانها من الله عزوجل كامل الصفات ولكن اختلط الامر علي البشر و انتكست فطرتهم فكيف يمجد الناس الشعراء والادباء والروائيين ويتركون القران العظيم الذي هو هدي ونور ورحمة ... سبحان الله


عندليب الحسبان
عندليب الحسبان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة