المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
العوده الى وجه القمر والناعسات عيونن
العوده الى وجه القمر والناعسات عيونن
01-23-2013 02:17 AM

العوده الى وجه القمر والناعسات عيونن

شوقي بدري
[email protected]

بما أنني أنام كثيرا في غرفة الضيوف أو المكتبة عندما تكون فارغة ، وعندما أستيقظ أشاهد بعض الصور . أولها صورة محجوب شريف و هو يحمل ابنته الرضيعة مريم . وهنالك صور لتوأم الروح بلة و بعض بناتي و أحفادي . من الصور صورة تضم الأخ/ فتحي مسعد حنفي و أبنائه عندما كانوا أطفال أحمد و شقيقته و شقيقهم الأصغر .
فجأة تذكرت أن ذلك ( الحلبي ) كان أعور جعلي مر علي في حياتي ، فهم أصلا من شندي ووالدهم مولود في شندي . و في براغ على أثر خطأ من جانبي كان فتحي مصرا أن يدخل معي في معركة جسدية ، وبالرغم من أنني تفاديته إلا أنه كان مصرا و لم تكن تهمه النتيجة . و كان فتحي و قتها رقيق العود . و عزوت أنا الأمر الى وصف الناس لشجاعة الجعليين بالعوارة ( و كست البحلني منو ). وصرنا اصدقاء في تشيكوسلوفاكيا.
فتحي كان فخورا بجدته هي سكينة بت المطبعجي من نساء أمدرمان المهابات . و والدته الخالة أمينة رحمة الل عليها . فتحي كان يقول أن جدته كانت تستهلك تمباك بشلن عندما كان التمباك بقرش يكفي أغلب الرجال . فتحي يعرف السودان و دروبه أكثر مني و الآخرين و كذلك والده رحمة الله عليه .
فتحي بالرغم من أنه من بحري الإ أنه صار مرتبطا بأصدقائي في أمدرمان و هؤلاء هم عتاولة أمدرمان و لا يتقبلون كل الناس منهم طاهوف ، كوارع ، زوربا، قط ، كركور و آخرون .
أحد أبطال السودان و شاعر بربر الأول و يضرب به المثل في الشجاعة هو ابراهيم ود الفراش ، الذي كان قائد 500 جندي و حارب في كل السودان وكان مسؤلا عن توصيل البريد لكل أنحاء السودان أيام التركية ، ورسمه على طابع البريد كرمز و شعار للبريد السوداني ، و هو يركب الجمل و يحمل البندقية و من خلفه تظهر حرابه في التركاش . ود الفراش هو القائل كما حفظنا قديما :

شيشك يا جمل ما تكسر الضانقيل
صاحبك متعود علي الوحدة و مشي الليل
شيشك يا جمل ما تكسر الدراب
صحبك ما بخاف إن كشكشولو حراب

وبسبب حبه لحيبته (الدون) و تسيبه في بعض الأحيان حكم عليه بالجد 500 جلدة تحملها برجولة و كان أسطورة بسبب قوته و شجاعته . وقال متحسرا فيما معناه بعد ما كنت قايد الخمسمية بقينا على الجلد بالخمسمية . . . . . أم العسكرية .
ولد ود الفراش في بربر ولكن والده و والدته مصريون أتوا من بلبيس بالقرب من القاهرة . السبب أن الناس قد تقبلت ود الفراش كبطل و شاعر و ابن بربر هو أنه لم يكن أفندي مثل مسعد حنفي . وأنا متأكد من أن فتحي و شقيقه مجدي شعراء و أذكر أن الموسيقار الموصلي طلب مني أن أتحصل له قبل أكثر من عقد من الزمان على عنوان الشاعرمجدي مسعد حنفي ، لأنه يحتاج لأحد قصائده .

ع.س شوقي بدري

هذا الموضوع نشر قبل سنين عديدة

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

ملكيه هاتين الاغنيتين اخذتا جذباً وشداَ فى الخمسينات ثم ظهرالموضوع فى الستينات. وفى نهايه التسعينات ظهر الموضوع الى السطح ولم يكن الشاعران ابو صلاح ومسعد حنفى على قيد الحياة. وتولى الاخ فتحى مسعد حنفى الدفاع عن والده وكان الشاعر وابن امدرمان وخير من يفهم فى الحقيبه وتاريخها عبد الله محمد زين فى المعسكر المواجه . ولقد أدليت بدلوى وقتها . والآن والموضوع يعود الى السطح اريد ان اضيف بعض النقاط .
لقد نشر الاخ مجدى مسعد حنفى وثيقه بخط والده يؤكد فيها ان الاغنيتين من تأليفه وان ابو صلاح قد قدمها الى كرومه الى زعم انهما له حتى لا يرفض كرومه تلحينهم اذا عرف انهم لشاعر غير معروف . ثم وجد ابو صلاح صعوبه فى ان يرد الحق لصاحبه خاصه بعد ان انهالت عليه التهانى بسبب الاغنيتين .
انا لست هنا لكى احكم واقرر من هو شاعر الاغنيتين ولكن لكى اقول ان هنالك تحامل على مسعد حنفى واستبعاد له . وفى بعض الاحيان حكم مسبق وكما سمعت باذنى من مثقفين ومتعلمين ( الكلام الجميل بتاع وجه القمر ده الحلبى ده ما بقدر يكتبوا , بعدين ياخى ده مصرى وزوجته مصريه عرف كلام الحقيبه ده من وين . ) ولكن العم مسعد حنفى سودانى وان كان اصله مصرياً . واللغه العربيه لغه امه وعبقرى الاغنيه السودانيه والشاعر والملحن خليل فرح اجنبى بالنسبه للغه العربيه او اللهجه السودانيه فهو من الناطقين بغيرها . ولكن من يمكن ان يقارن بخليل فرح .
الاخ عبد الله محمد ذين الشاعر قد رضع الحقيبه والاغنيه الامدرمانيه مع لبن الام فلقد ولد وترعرع فى حوش جده حسن جمعه وخاله احمد حسن جمعه فردة ميرغني المأمون . ونشأ فى حى العرب جاراً لاعظم شعراء الحقيب عبيد عبد الرحمن , سيد عبد العزيز وعبد الرحمن الريح وآخرين . ولكن اذكر انه فى نقاشات التسعينات قد اضطررت ان ارد عليه مصححاً كتابته بأن مسعد حنفى قبطى . ولقد لفت نظره بأن مسعد حنفى مسلم لان زوجته الخاله امينه والتى عرفت ببنت الهندى اهلها من لاهور فى باكستان وهذا طبعاً قبل الانفصال وان حنفى اسم مسلمين وان حفيده يسمى احمد . واظن ان عدم الفهم والاقصاء لمسعد حنفى كان لانه لم يكن من الشله او معروفاً للناس يرونه فى زيجات امدرمان او الدافنه او فى المناسبات . ابو صلاح مؤكد لا يحتاج لتذكيه لانه من اعظم شعراء الحقيبه واغانيه خالده الا ان ارتباطه بامدرمان جعله قريباً لقلوب الناس . وقد كان متزوجاً من الخاله زينب المطبعجى من فريق السيد المكى فى امدرمان "وهذا حي كرومة وبالتالي فهو جار لكرومة" ولهذا وجد كل الدعم . ولكن اذكر ان هذا الامر حسم قديماً فى الاذاعه بواسطه العم متولى عيد مدير الاذاعه وسجلت الاغنيتان فى حياة ابو صلاح باسم مسعد حنفى . والمهم هو الاستمتاع بالاغنيتين كتراث , ويكفى ابو صلاح شرفاً ومجداً ما قدم ولنحاول ان لا نسئ الى مسعد حنفى فلقد اجحفناه ولم نعطيه حقه ولا نتطرق له كجزء من تراثنا وشعرائنا .
وكانت هنالك دائماً القصه ان مسعد حنفى قد اشترى الاغنيتين بعشرين جنيهاً من ابو صلاح لان ابو صلاح كان يعانى من ضيق اليد ومسعد حنفى كان ثرياً . ولكن مسعد حنفى كان موظفاً فى الماخزن والمهمات وكان يعمل مديراً فى المساء لسينما الحلفايا بحرى . واذا كانت هذه الروايه حقيقه فالمخطىء هو ابو صلاح . واذا كان ابو صلاح قد باع هذين الاغنيتين فكم باع من الاغانى .؟ ومن هو المشترى .؟ .
اذكر ان احد الكتاب فى ذكر فى جريده الخرطوم ان الاغنيتين من المؤكد لابو صلاح الا انه قبل بأن يستلم الخمسين جنيه على كل اغنيه من الاذاعه وان يسجلا بأسم مسعد حنفى . وان تنازل مسعد حنفى من المبلغ يعنى اعتراف ضمنى . والحقيقه ان الشاعر كان يتقاضى خمسه جنيه فقط والفنان يتقاضى خمسين جنيهاً . وهذا اجحاف عالجه ابراهيم الكاشف . بأن اخذ الخمسه جنيه امام شباك الصراف من الاخ السر قدور واعطاه الخمسين جنيه قائلاً للصراف انحنا قلبناها وصلحنا الغلطه . ولقد ذكر اللحو بأنه بعد التسجيل لاغنيه السايق الفيات . اعطوه نصيبه وثمانيه جنيهات نصيب الشاعر فذهب يبحث عن الى ان وجده فى قهوه الحريق خلف ميدان البوسته فى امدرمان .
انا لا اريد ان احكم ولكن اللذين يقولون ان مسعد حنفى لا يمكن ان يكون شاعر هذين الاغنيتين فهذا خطاء . فلقد كان كل السودان فى الخمسينات يتغنى باغنيه المقرن . وهو شاعر الفنان الكبير صلاح مصطفى . ولمسعد حنفى كثير من الاغانى التى لا يمكن ان ينازعه فيها اى انسان وهى اغانى بطعم الحقيبه وبلهجه امدرمان . فالحقيبه كانت لها مسحه بدويه حضريه حتى مخارج الحروف وطريقه نطق الكلمات . على عكس لهجه الخرطوم التى كانت متأثره باللغه المصريه والموسيقى المصريه والطرب المصرى او الشامى نسبه للتواجد الكبير للشوام . بل ان المتعلمين والمثقفين كانوا يجبرون انفسهم على التحدث باللهجه المصريه لاثبات تميزهم او تعليمهم . اذا كان مسعد حنفى يمكن ان يقول ..
نديان الجبين والشلاخ نبل
والشاف العيون لاريب انخبل
شوقك بى طال ياالظبى الجفل
يا ام خصراً نحيل من عالى الكفل
غاب النوم شهور من عينى جفل
وطرفى الباكى حول بالطيف ما احتفل
هل هنالك كلام ممعن فى السودانيه اكثر من هذا . يكفى فقط الاشاره للمحبوب بصاحب الشلاخ او الشلوخ . وطرف الشاعر الذى لسنه كامله ( حول ) لم يحتفل حتى بطيف المحبوب . الشاعر الذى يكتب مثل هذا الكلام يمكن ان يكتب وجه القمر سافر . وهذه الاغنيه اشتهرت بالعباره التى صارت مثلاً فى الشارع السودانى اشاره لاستحاله تشبيه النحاس بدهب شيبون .
اذا كان المثقفون قديماً يتشبهون بالمصريين لماذا لا نعظم ونحتفل بمصرى يفخر بسودانيته . اذكر ان المربى النبيل الكاتب هلال زاهر سرور قد ذكر انهم ايام التدريس ببخت الرضا كانوا فى رحله الى بورتسودان وكان مغنى القعدات المدرس الانجليزى هوبسن الذى كان يجيد الاغانى السودانيه .
حقيقه انه كانت هنالك اغانى سودانيه تذاع فى الاذاعه وانتشرت باسماء غير شعرائها . وكثير من الشاعرات كتبن عن المحبوب وتشببن بالرجال ونسبت الاغانى الى رجال . وبعض كبارنا كانت لهم اغانى جميله لم يريدوا ان تنسب اليهم . لان الغناء وقتها كان مسبه والفنانين كانوا يسمون بالصياع بل ان اثنين من اعمامنا الكبار استقالا من نادى الهلال عندما انضم اليه كرومه لانه فى نظرهم كان احد الصياع . والعم احمد محمد صالح رئيس مجلس السياده واحد اعمدة التعليم والمجتمع السودانى , وهو مؤلف نشيد العلم . ( وكما سمعت من بعض الكبار . ) كانت له اغانى رائعه تغنى بها السودان ولكنه لم يرد ان تنسب اليه . والشخص الذى نسبت اليه القصائد لا يزال عائش .
التحيه
ع.س شوقى ....
__________________


وجه القمر سافر

وجه القمر سافر يضوى شعاع ونور وافر
يا بدر ساءلك جاوب ليش أخوك نافر

من حيو السباع تنتر ومن رمشو السهم طافر
ريم يسحبلى سيف لحظو وآخر بالسلاح غافر
يادمع ادفق ودع ياقلب سافر
شوقي لي ضامر
هل بى نظرتك اظفر يا من بى القلوب ظافر

كاحل طرفك الناعس والجيد بالاسيس غامر
مجدولات اديك صدرك رجح طبق الضامر
زيدنى من تيهك طائع ليك يا آمر
زهرة السامر
رفقا بمجنونك يا ليلة بنى عامر

اعلم لولا ما طرفك للبيض الرقاق شاهر
إنسان عيني كاد يغرق في ماء خدك الزاهر
ونورك يتوقد لي عيون الخلوق جاهر
ظلمي شئ ظاهر
وإشراق الفجر يشهد على طرفي العليل ساهر

في دولة صباك تايه يا الفى عشقي ماك فاكر
أصبح مسكنك قلبي الفى كل ثانيه ليك ذاكر
لو رأيت محيك يا البى نظرتك ماكر
ليك أكون شاكر
وأم الأفق بيك تقنع لا تولد شمس باكر

تنظر بانه تتمايل في ثياب لو قدم خاتر
وتنظر كيف صدير يقلع تفاحو وردف ناتر
وبين ناعساتو يضوى الصارم الباتر
اللحاظ فاتر
لامعه سيوفو تتبارق من كسراتو يا ساتر

عاشق محيك الضاوى وعاشق حسنك النادر
تقبل لحظك يمرضني وانت على شفاى قادر
في هواك قابل تنفيذ أمرك الصادر
لي ليه غادر
حلمك جود وأتعطف سارع بى لقاي بادر

وحيات طرفك الناعس وحيات حاجبك الداير
وحيات خدك المجلى ومنظوم ثغرك الناير
بى لقاك تسمح لو كان في المنام زاير
فكرى فيك حاير
كل ساعة جيش حبك يهجم في الصدر غاير



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3307

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#565716 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2013 10:08 AM
لك التحية العم شوقي
جميل انت تكتب عن عظماء بلدنا السودان، واصل السرد الجميل للزمن الجميل الرائع الذي وحق كم كنت اتمنى ان اعيشه لا ان اسمع عنه فقط فهو بحق زمن الروعة والدهشة حد الانفصام، فسردك العفوي يثلج صدري ، امدرمان يا لها من كلمة عندما اتمعنها يجيش بخاطري الذهب النقي عيار الف، في امدرمان انصهر كل السودان من جنوبناالحبيب الى شرقنا الهادي الى غربناالحنون الى شمالناالوديع الى وسطناالمرهف ، قدمو من كل السودان من كل السحنات والاجناس جمعتهم الطيبة الكل يبدع كلاً على طريقته عاشو في سلام الكل فرح، الا رحم الله جميع مبدعي بلادي بكل اطيافهم، واخص بالذكر صديق والدي عليه رحمة الله الشاعر المرهف عبدالله محمد زين، ابن حي العرب شاعر انا امدرمان انا السودان انا الدرة البزين بلدي. اتمنى على من استقر لهم الامر على هذه البلاد الرائعة ان ينظرو بحق لهذه اللوحة السودانية البديعة ويوقفو الحروب والفتن التي اشعلوها وان ينبزو هذه العنصرية النتنة التي نهى عنها المصطفى عليه افضل الصلاة وأتم التسليم، لعمري هي سبب ما نحن فيه من ضياع واوهام.
مع مؤدتي


ردود على محجوب عبد المنعم حسن معني
United States [محجوب عبد المنعم حسن معني] 01-25-2013 07:46 PM
الاخ سوداني طافش
عليكم السلام
نعم نادر عزت معني ، بس الثاني هو اسم عمي عصمت معني، اظنك تقصد احد انجاله، وهم معني وهو مقيم في السودان والثاني هو حماده وهو موظف في بنك النلين، وفخري يدير مزرعة العائلة في الكدرو وعادل ويعمل بنادي الزوارق، ولؤي كان في امريكا والان لديه عمل حر في السودان، الذين درسو معك من ابناء عمي عصمت اعتقد معني هندسة جامعة الخرطوم، وكان بيلعب في المريخ، اما نادر ابن عمي عزت هو موظف في الخطوط البحرية الرئاسة وساكن في نفس البيت، واخوانه عبده يعمل موظف حاتم لاعب الهلال وهو الان في دبي ووليد مدير تسويق في مصنع استيم للمواد الغذائية، ارجو ان اكون رديت على سؤالك، وتشرفت بمعرفتك

United States [سودانى طافش] 01-24-2013 04:54 PM
الأخ محجوب .. تحياتى
درس معنا فى ( الأهلية ) الثانوية العامة ( عصمت ) و ( نادر ) وكلاهما يحملان إسم ( معنى ) .. وأظنهما أبناء عم ويسكنان بيتا واحدا وهو يفتح على الشارع المؤدى للسوق الكبير من عبدالله خليل .. أين هما الآن ..!

United States [محجوب عبد المنعم حسن معني] 01-24-2013 03:13 AM
لك التحية مرة اخرى عم شوقي
ومشكور على الرد الرائع، والاطراء الجميل والذي بحق انا لست اهلا له، هي فقط قصاصات تجول بخاطري من حين الى اخر، لكن وصلت لحد الادمان ، انا كغيرى من ملايين الناس المسكونين بحب هذا البلد الرائع يضيرنا ما يحدث لذبح كل شئ جميل ونحن لا نستطيع ان نفعل شيئاً ، لعمري انها مصيبة كبرى، ما يحدث الان في السودان لا يسر عدو ولا حبيب ضاع كل شئ ، لكن نرجع ونقول لله الامر من قبل ومن بعد.

كانت مادة الادب الانجليزي احدى المواد الاختيارية ضمن المقرر في الجامعة ، رغم صعوبة المادة قمت باختيارها، طبعا انجليزي (دراب دراب) لكن من حسن حظنا كانت لدينا استاذة انجليزية من اصول باكستانية خريجة اكسفورد، تعتبر فلتة زمانها، حببت لنا المادة وبسطتها بطريقة السهل الممتنع، رغم اننا كنا ندرس مسرحيات كعطيل ورميو وجوليت والملك لير وماكبث وهاملت وندرس لشعراء مثل اليوت وبيكون وهم بلا منازع يعتبرون فطاحلة زمانهم، لكن تعرف كان اول الدروس هي عن الراوي(the narrator) او القاص بمعنى اخر، المفيد في الامر انها هي ايضا لعبت معنا هذا الدور من خلال تدريسنا للمادة مما كان لها الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في تبسيط هذه المادة وتحبيبها لنا، ولا اخفيك سراً ان قلت لك اضافة الى هذه الملكة في التدريس كانت ذات جمال وحسن عجيب مم كان له الاثر الاخر في تحبيب المادة لنا. طبعا للحديث عن هذا الموضوع رابط بلا شك الا وهو السرد او دور الراوي رغم ان جل ما تكتبه عشته انت بحق وحقيقة ، فانت بحق تبدع عندما تسرد وتكتب اي شئ عن الزمن الجميل الذي بلا شعور يأخذ القارئ لتلك الايام الخوالي التي مرت كأنها احلام، كثيرون هنا يتزمرون عندما تكتب عن امدرمان فهم بلا شك معذرون لأنهم لم يعيشو فيها ولم يعرفوها كما نعرفها نحن ، لكن اقول لهم بدون عنصرية او تعصب لا سمح الله امدرمان هي السودان.
رحم الله اعمامي عبده وعصمت وجميع من انتقل الى الدار الاخرة من الاهل والاحباب.
نعم قرأت ما كتبته عنهم وعن غيرهم من قبل وهي اشياء حقيقية وهي تاريخ لا ينكره الا مكابر.
ايضا قرات ما كتبته عن المرحوم عبدالله فرح عبد الرحمن وبالمناسبة عمتي الكبرى شقيقة والدي عليه رحمة الله متزوجة من العم صالح فرح عبد الرحمن مستشار سمؤ الشيخ زايد عليه رحمة الله، اضافة الى زملائك في المراحل الدراسية في الجنوب عبدالمنعم واحمد رستم هما ايضاً ابناء عمتي فاطمة عليها رحمة، شفتة الشربكة ده كيف، لدي رجاء عندك اذا امكن ان تكتب عن موضوع جدك المربي الفاضل بابكر بدري ووالد جدي حسين معني عندما كان نائب مدير الخرطوم واب سن هو المدير عليهم رحمة الله جميعا في حادثة الحريق المشهورة في نهاية القرن القبل الماضي التي ذكرها جدك بابكر في كتابه والتي بحق يقال انها غيرت مسار تعليم المراة في السودان
مع مؤدتي
ابنك محجوب

United States [شوقى بدرى] 01-23-2013 10:29 PM
الإبن / محجوب
لك التحية والمودة
أنا متابع لكتاباتك الأخيرة و يعجبني أسلوبك و طرحك ، كتبت كثيرا عن أسرة معني ، وكتبت عن لا عب الكرة و ضابط البوليس عصمت معني الذي عرفه و أحبه كل السودان ، كان لاعب كرة رائع ووطنيا غيورا رفض أن ينضم للأمن . شاهد البروفسير علي المك و صديقه الوسيلة عضو اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي السوداني و هما في برندات السوق الكبير أمدرمان فناداهم قائلا ( اركبوا ، اركبوا المكان ده ما مضمون ، و أوصلهم لوجهتهم ) .
البنات في أمدرمان كن يتغنين و يتشببن بالأولاد بالمفتوح و هنالك أغنية ( بياض الفل أنا جنني ، بياض الفل عبده معني ) . الحياة كانت جميلة و سهلة وأمدرمان كانت حلوة ( عسل نحل ) و البنات كن عفيفات و مؤدبات و هذا مجرد تعبير . البنات أيضا كن يغنين للشباب العامل سبعة بقرش و عامل حالة خاصة كن يغنين ( يا دقيق كمبال أنا عندي ليك غربال ) كمبال التاجر كان يستورد الدقيق الأسترالي الفينو و هو محتاج لغربال خاص .
لك التحية
عمك شوقي


#565589 [سودانى طافش]
5.00/5 (2 صوت)

01-23-2013 04:26 AM
تحياتى ياعم ( شوقى ).. سمعت أن أغنية ( ياعذارى الحى ) التى تغنى بها ( داؤود) من كلمات الرئيس ( إسماعيل الأزهرى ) فهل عندك فكرة عن ذلك ..!


ردود على سودانى طافش
United States [شوقى بدرى] 01-23-2013 09:06 PM
الإبن / سوداني طافش
لك التحية و المودة ، و ربنا يرجعك بالسلامة ، لا أستطيع أن أفتي في أشياء أراد لها أصحابها شيئا ، هذه كانت رغبتهم و أمنيتهم التي يجب أن نحترمها خاصة و أنهم قد غادرونا .

التحية

شوقي


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة