المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
من أين سيبدأ ( مقص ) الحاج آدم.. سأقول لكم !
من أين سيبدأ ( مقص ) الحاج آدم.. سأقول لكم !
01-23-2013 03:28 AM

من أين سيبدأ ( مقص ) الحاج آدم.. سأقول لكم !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

في الدول التي تحكم حسب النظام الرئاسي المباشر يكون للرئيس نائب واحد يتسلم الرئاسة فورا ليملاء الفراغ الدستوري في حالة اقالة الرئيس أو وفاته حتى اكمال الفترة الدستورية المتبقية ، كالنظام المتبع في أمريكا ، وفي فرنسا لا يوجد نائب للرئيس لان الحكم هو شراكة بين الرئاسة وبرلمان الأغلبية أو الائتلاف الذي قد ينتخب رئيسا للوزراء من حزب غير الذي يتبع له الرئيس ، وكل تلك النماذج هي تقاليد ثابته بموجب الدستور الدائم هناك أو هنالك !
أما هنا في دولتنا المشاترة يوجد نائب أول للرئيس ونائب ثان ومساعدون منهم الفتوات ومنهم العيال وفيهم لزوم ما لايلزم ، ومستشارون..
من ذلك الصنف الذي لم يستشار ولا مرة طيلة توليه المنصب الهلامي !
والرئيس يكون محتارا في تكليفهم بملفات أو مهام تحلل رواتبهم ومخصصاتهم وامتيازاتهم التي تفوق ما يتقاضاه نواب الرؤساء الديمقراطيين في العالم الحرعلى كبر مسئؤلياتهم وثقلهم الدولي !
الدكتور الحاج آدم الذي عاد الى حظيرة الانقاذ بعد أن قال فيها هجاءا لم يقله المتنبي في كافور الأخشيدي حينما عاداه بعد محبة سابقة ، يبدو أن الرئيس البشير لم يجد له ملفا مناسبا لا في دارفور ولا النيل الأزرق أوفي مشروع الجزيرة الراحل بغرض دفنه ، ولاحتى داخل القصر المزدحم بالمكاتب والمناكب ، فتفتق الذهن الرئاسي بأن يتولى النائب الثاني مهمة مقص الرقابة على الصحف لمساعدة جهاز الأمن في تفصيل وحياكة ماهو على مقاس الحكومة من الأخبار و تحليلات الرأى والأعمدة التي تحمل في طاساتها ماهو مبلوع من طعام لا يلبك معدة الانقاذ التي ترقد في عنبر مرحلة ماقبل المشرحة في مستشفى الحكم القديم .
وطبعا سبب التكليف ليس لأن النائب هو أكثر من يفهم في لغة الصحافة أو من يقرأ ماهو محشو بين السطور من أمواس الحقيقة القاطعة التي تمزق مصارين النظام وقد تعودت على هضم الفساد !
ولكنها فقط فرصة تعطى وتتاح للسيد النائب ليتسلى بمراجعة أرشيف الصحف القديمة التي كانت واجهات صفحاتها مجللة باعلان طلب..
( عدالة الانقاذ )
القبض عليه حينما كان متأمرا لقلب طاولة قمارها لصالح ركيب الشعبي الذي باعه الحاج بالمقابل بعد ان نسيت تلك العدالة موضوع الملاحقة ..وكأنه قد نشر سهوا بالصحف!
لذا فقد اشتروا له مقصا جديدا أكثر فعالية من ساطور اسقاط الجراد الاسرائيلي المغير على الغلة الآيرانية المدفونة في مطامير الشجرة!
ليقوم سيادته بتقطيع كل تلك الاعلانات وازالتها من الوجود !
أما اذا هو أنجز مهمته تلك و تبقى له من الزمن لاعمال مقصه في الصحف التي ستصدر اليوم أو غدا ، فدونه جماعة الرقابة القبلية من صبية ترزي الأمن البلدي ليكون شعاره معهم من قبيل المثل الذي يقول !
( انت أمسك لى وأنا بقطع ليك )


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2160

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#566985 [سمبلة]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2013 04:51 PM
يا استاذ حاج ساطور احلي من حاج مقص موووووووووووووش ، هههههههههههههههه


#566302 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 08:33 PM
والله محنه والله يخلى الراكوبه وطبعا امثال الهندى المابعز الدين وأحمد البلال الماهو طيب حيقولوا ليك هذا لزوم تطوبر مهنه الصحافه والله حكم واقدار ربنا يفرجها علينا من جنس دى المحن.


#565984 [ود توتي]
2.00/5 (1 صوت)

01-23-2013 01:47 PM
يعني والله حيرتونا يا جماعه يعني هسع الزول دا بقى اسمو أبو ساطور ولاأبو مقص


#565752 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 10:45 AM
من تغريدته المشهورة حاج ساطور اتضح انه خارج الشبكة فكان مكانه دار المسنين عشان يستره بعد أن رجع من رحلة المطاردة بسلامته وليس القصر ليبت في مصير الخلق


#565750 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 10:43 AM
هذا الرجل المفترض ان يسمى التائب الخالي لانه تاب و رجع الى عمر البشير خالي الوفاض

اما بخصوص المناصب في راس السلطة في السودان فهذااكبر دليل على ذبذبة البشير و رجاله و محاولاتهم للظهور بانهم يطبقون الهيكل الغربي للسلطة و لكن بطابع الهيكل التقليدي السوداني فدخلنا في مهزلة ادارية تاريخية.
مثلا مساعدوا الرئيس هم اسما مساعدون و لكن في الحقيقة هذه المناصب مجرد ترضيات و تسويات و طريقة ملمعة للرشاوي السياسية و شراء الذمم والضحك على الذقون

السؤال هنا :هل يوجد وجه شبه بين هيكل ادراة حكومة البشير و الهياكل التي كانت متبعة في مختلف دول الخلافة الاسلامية؟
الاجابة بالطبع لا فحتى اخر وزير لاخر خليفة عثماني لم يكن لديه هذا العدد الهائل من "المستشارين و المساعدين".و المفارقة المضحكة ان اولئك كانوا يحكمون دولة بحجم قارة و في عهد مستشاري البشير انقسم السودان نصفين و ما زالت بوادر الانقسام مستمرة في ما تبقى من الاطلال


#565641 [بت الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 08:37 AM
3 مرات في اليوم !! المشكلة تجيب ليها (عند اللزوم) كمان، يا أستاذ، الله يستر.


ردود على بت الحاج
United States [سوسن..] 01-23-2013 12:07 PM
تواريخ المقالات مختلفة يا ست بت الحاج ..لو رجعتي لأرشيف المكتبة وهي كالتالي 21 و22 و 23 يناير..فقط هي متقاربة في وضع الأعمدة لآن الأستاذ يرسل مبكرا كما أتصور ومواظب وهذا مكسب لنا كقراء ولاضرر علينا من هذا الاجتهاد وليس خصما علينا ..!


#565614 [فرقتنا]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 07:03 AM
الحاج مقص بعد شوية ح اكون ابو طش لزوم حمام من الغاذورات


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة