المقالات
رياضـة
للذكرى والتاريخ هيثم مصطفى!!
للذكرى والتاريخ هيثم مصطفى!!
01-23-2013 07:25 AM

للذكرى والتاريخ هيثم مصطفى!!

محمد عبد الرحمن محمود
[email protected]

بمناسبة كأس إفريقيا، والتي خرجنا منها بواسطة الفريق الأثيوبي الذي تغلبنا عليه في السودان بخمسة أهداف مقابل ثلاثة .. بالطبع الثلاثة أهداف هذه هي التي قصمت الظهر، والكرة ليست هجوم فقط بل هي هجوم ووسط ودفاع، بالإضافة إلى التركيز للخروج بنتيجة نظيفة .. وتأملنا خيراً فنحن سنلعب في إثيوبيا بروح عالية، ولكن بصراحة فنحن غير متعودين على اللعب (خارج أرضنا)، وهذه المقولة لا تعرفها الفرق القوية والتي تحصر عملها داخل المستطيل الأخضر فقط ولا يهمهم جمهور أو أرض.. لكن كيف الخلاص من هذه العقدة..؟ وهذا الأمر كان واضحاً فعندما لعبنا في إثيوبيا هالنا الجمهور الكبير وأزعجتنا أصواتهم وهتافاتهم فأصابنا دوار من ذلك الأمر، وتاهت كراتنا وانعدمت تمريراتنا وأصبحنا كمن يمارس في رياضة لا يعرفها ولم يمارسها يوماً من الأيام.

حاولت جاهداً أن أجد عذراً لهذا المستوى الذي ربما لو دعينا نحن الذين نمارس كرة القدم بالتنظير لما خرجنا بهذه السهولة .. لقد مللنا الرواية التاريخية التي حضر إشراقاتها كثير منا. فغيري شاهد واستمتع مع صديق منزول وبرعي أحمد البشير .. وغيرنا شاهد واستمتع بإبداعات جكسا وماجد وأبراهومة وبشرى وهبه .. وبشارة وود الزبير وعمر التوم وهم كثر .. وغيرنا أيضاً : شاهد واستمتع بإشراقات علي قاقارين وعز الدين الدحيش وسانتو وحموري ومصطفى النقر وسامي عزالدين والرشيد المهدية وطارق آدم .. وغيرهم كثر. أين الخلل؟ هل هو إداري ، أم فني .. أم أن المسألة جينية. ورغم أن كثيراً من الفرق الكبيرة خرجت من هذه الدورة، فإننا لا نعد أنفسنا من الكبار الذين خرجوا من هذه الدورة إلا إذا عدنا القهقرى إلى التاريخ وأننا من المؤسسين وأننا نلنا الكأس مرة واحدة.

أما الإعلام الرياضي فحدِّث ولا حرج .. فالصحف الرياضية أكثر من الهم على القلب، ولا يهمهم سوى الإثارة، فقد شغلونا أيما شغل بقضية الحضري وهيثم مصطفى في الآونة الأخيرة، وأصبح هيثم مصطفى لاعباً خطيراً ولكن على أوراق الصحف فقط، والناس لا يلعبون بالأسماء ولكن بالشباب .. ألا تلاحظون أننا في المهرجانات الغنائية العربية تفوز القصائد وليس الألحان ولا يفوز الفنان .. توقفنا عند سيد خليفة فالعرب لا يعرفون إلا سيد خليفة .. لأننا عندما نخرج لهذه المهرجانات نحاول أن نتقرب للسلم السباعي بسلم بين ذلك فتأتي موسيقانا باهتة لا طعم لها ولا لون .. والعرب يعرفون سيد خليفة (يرحمه الله) بسلمه الخماسي .. وفي بلادي يبخل المسؤول عن تحمل تكلفة فرقة موسيقية تمثل السودان في أوروبا بحجة الحالة الاقتصادية ولا يمكن أن يسمح بسفر هذه الفرقة لتُصفِّر في ذاك البلد الأوروبي .. الشاهد .. لن يفيدنا الاحتراف ولا غيره، ولكني أدعوكم للجلوس أمام قدامى اللاعبين لتعرفوا منهم سر النجاح، والله الموفق.




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1678


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#566093 United States [النقر عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 01:35 PM
صًح كلام يا سيد محمد ،،، الكرة راجعة الفهقري وبوتيرة متسارعة مثلها مثل النواحي الأخرى في بلادي ،،، يكفينا يا أخي أن نحلم باستاد دولي كبير يضم المناشط الرياضية جميعها ،،، دول افريقيا من حولنا اهتمت بكرة القدم فصارت تصدر اللاعبين إلى أوربا وانتعشت فيها كرة القدم وصار البون شاسعا فيما بيننا وبينهم ،،، والله يجازي السبب


محمد عبد الرحمن محمود
مساحة اعلانية

تقييم
8.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة