المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هكذا يتصرفون يااستاذ الطاهر ساتي !!!
هكذا يتصرفون يااستاذ الطاهر ساتي !!!
01-23-2013 09:26 AM

هكذا يتصرفون يا استاذ الطاهر الساتي !!!

مصعب الصديق
[email protected]


قرات رد لجنة التصرف في المرافق العامه علي عمود الاستاذ الطاهر ساتي * ( الأخ الطاهر ساتي، الموقر.. اطلعت اللجنة الفنية على ماجاء في عمودكم بتاريخ تحت عنوان ( الجنيد،سنار، حلفا ..شغل غموتي) ، أرجو نشر ردنا هذا .. وكان من الاوفق أن تتصل بنا لمعرفة حقيقة الأمر ثم تكتب ماتشاء وذلك تحقيقاً لقول الله سبحانه وتعالى ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)، و هذا هو السبيل الأرشد الذي ينبغي لإعلامنا اتباعه..والمعروف أنه من الأفضل أن تكون أموال التصرف عبارة عن عائدات لإنشاء أصول استثمارية ومشاريع لايقوى القطاع الخاص وحده على المغامرة في دخولها تنشئها الدولة مشاركة مع القطاع الخاص وتثبت جدواها ومن ثم يتم خروج الدولة تدريجياً منها، بمعنى آخر الدولة تقدم النموذج وتتركه للقطاع الخاص أليس هذا أجدى من أن تذهب عائدات الاستخصاص لصرف استهلاكي (رواتب وغيره) والأمثلة كثيرة منها(b.O.T) أنشئ شغل وحول للقطاع الخاص، وهذا نظام عالمي معروف ونظام آخر معروف هو أنشئ امتلك شغل ثم حول للقطاع الخاص (boot) وهذه مجرد أمثلة إذاً ليس هنالك احتكار ولا فساد ولا فوضى والتجارب العالمية في هذا كثيرة.
حين بدات اقرا هذا الرد قلت في نفسي ان سيفندون دعوي الاستاذ في عموده لما شممت فيه من رائحة اقتصاديين مهره يطمئنوا ولكن كلما نزلت سطرا بدات اقتنع اكثر بان (حبل الكضب قصير) وثبت لي ان هذه هي دعوي كل وزارات الانقاذ ولجانها اللجان المنبثقه منها والمنبثقه من المنبثقه اكثرت من كلمة المنبثقه لانهم يملاؤون بمثل تكرار هذه الكلمات فجوات الخطابات ويصنعون من منها وظائف لحل بعض مشاكل الاقارب والمقربين فاذا بهذه اللجنه ينقطع حبل الكضب عندها ان هذه المواقع دخلت عطاءات فلم يقع علي عيني او علي سمع خبر مفاده انها في عطاءات الم نكن مواطنين لنا الحق بالدخول في هذه العطاءات قبل الاجانب الم يكن لنا ملك في كل زاويا من زويا المرافق الحكوميه التي تتبع للدولة .
لقد تصدروا ردهم للاستاذ الطاهر باية كريمه فاذا صح النبا من يكون الفاسق والفسق انواع ان من تبديد موارد الدوله والعامه اكبر فسقا وظلما في الارض وهو نوع انواع ظلم الحاكم ففي هذه العامه يوجد اليتيم والفقير والمحروم والكل فما اعظمه من فسق واذا كثرت قضايا الفساد بالدولة ووصلت الي المحاكم فعلي الدولة السلام اين الراعي من الرعيه اين الضمير .
فهذه اكبر مكابره ان تددافعوا وتردو علي جرم اقترفتموه حين غفلة من الناس الحكومات التي تتبع الانظمه العالميه والنماذج في اقتصادها لا يوجد بها فساد وان وجد فله عقوبه قاسيه فنحن في كل زوايا من زوايا الوطن فساد مالي ولم نسمع حتي الان بمحاكمه عادله لاشخاص تعدوا علي المال العام ولم نسمع باحد قطعت يده يا من تقولون ان الناس ضد الشريعه الشريعه لو زي حقتكم دي ده طرفنا منها ( لو سرقت فاطمه بنت محمد لقطع محمد يدها ) والسرقه تكون باشكال متعدده اخفاء حقائق العامه يعتبر سرقه وسرقه عظيمه .
لك التحيه الاستاذ الطاهر ساتي ولن ينتصر الباطل يوما علي الحق .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1982

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#565974 [كلك كلو]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 01:35 PM
( ولم نسمع حتى الآن بمحاكمة عادلة لأشخاص تعدوا على المال العام) ... وأنا أقول لم ولن نسمع ولا نحلم بأن نسمع بمحاكمة عادلة أو غير عادلة لأي حرامي في ظل هذا الحكم... فقط نسأل الله الخلاص.


#565831 [ابوكوج]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2013 11:48 AM
و هذا هو السبيل الأرشد الذي ينبغي لإعلامنا اتباعه..والمعروف
b.O.T) أنشئ شغل وحول للقطاع الخاص،


اخي الطاهر كن فاسقا من ان تواري سواءات هؤلاء الا يدري هذا الذي استعان بدهاقنة الاقنصاد انما فصلت الخصخصة في نظام الانقاذ الاغطاءً للنهب المقنن والمقنن بقصد به قوانين الابالسة ذوي اللحي المخضبة بحناء النساء اخي اذا اراد هؤلاء ان يرجع لهم كل صحفي قبل يدمي اصابعه من الكتابة لما سميت الصحافة السلظة()) الرابعة هل رليت لصا يعترف بمسروقاته الا اذا نازعه اخر سر سر يا يا ابن الطاهر واكشف ما طاب لك وان كان من خطأ فلك اجره وان اصبت فلك اجران وان سكت فقد الجمت بحبل من جهنم


مصعب الصديق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة