المقالات
السياسية
عاد البشير فأستقبلو ثم اسألوه ---!؟
عاد البشير فأستقبلو ثم اسألوه ---!؟
01-27-2013 09:00 AM

عاد البشير فأستقبلو ثم اسألوه ---!؟

محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]

عاد البشير فاستقبلوه ثم اسالوه----!؟
ماذا يريد الرئيس البشير من الرئيس سلفاكير والعكس ؟؟
اليس للرئيسين مشاغل ومشاكل و مصائب تعيق شعوبهم بسبب انشغالهم الدائم واشغالهم للاخوه الاثيوبيين اجتماعاتهم التى ليست لها بدايه او نهاية او حتى موضوع ---؟؟
هل اصبح الشعب السودانى بشطريه جاهزا فقط للخروج العفوى لاستقبال الرئيس العائد القائد --؟؟
وهل وهل ولماذا وكيف واين وكل ادوات الاستفهام والاستعلام وبدون اجوبه تفى بالحد الادنى من المطلوب ---فالى متى يا هؤلاء ---؟
خرج الشعب السودانى شمالا لاستقبال الرئيس العائد القائد المكتسح تعبيرا عن اعجابهم بالانجاز والاعجاز الذى تحقق اتفاقا نفطيا انتهى بوصول الرئيسين لقواعدهم سالمين ومن عجب ان لم نسمع عن مسيره عشريه على وزن مليونيه لكى تقول للحكومه اين تلك الاتفاقيه اوحتى لما الغيت ومن الذى تسبب فى ذلك وما هو مصيرها .
تصريح لنافع واخر من باقان وعندها اصبح الامر فى خبر كان –لماذا لا نضع الامر برمته على منضدة نافع باقان ونترك لهم الوقت الكافى على ان يتم نقل التفاوض الى جوهانسبرج لكى لا نتحمل تنقلات الرئيس السابق الوسيط الافريقى وعلينا ان نطول بالنا الى اقصى مدى مع الراحه والهدوء وتجهيز المسيرات العفويه لاستقبالهم بالمطار .
ان ما يطلبه البشير من سلفاكير كان بيده بالامس القريب وما يرمى اليه الرئيس سلفاكير كان بيده اذا صبر قليلا –لكن العجله التى تمت بها الامور كانت السبب الحقيقى لكل هذه المشاكل والمصاعب –فدوله بدون حدود معروفه وتاجيل وترحيل كل الملفات الى ما بعد الانفصال لم يكن موفقا .
نترحم على فقيد البلاد الفنان المبدع محمود عبد العزيز وندعو المولى القديران يسكنه فسيح جناته ---آمين
خرج الشعب السودانى شيبا وشبابا تعبيرا عن حبهم وتقديرهم للفقيد العزيز محمود عبد العزيز واحتلوا مطار الخرطوم الميناء الجوى الوطنى لعدة ساعات بل كان الاحتلال لاخطر موقع بالمطار واكثر المناطق حرمة وخطوره وللعلم فان اامن المواقع فى كل بلاد الدنيا المطارات الرئيسيه والمناطقيه --ومع تقديرنا للفقيد وما يملكه من محبين حيا وميتا الا اننا نتساءل اين كان هذا الشعب الجسور القادر على تسلق الاسوار وتخطى الامن وادواته والوصول لاخطر المواقع بالمطار الدولى عندما ماتت الدوله وانشطرت وعندما تغولت الحكومه على كل الحقوق الخاصه والعامه وعندما قتل المئات بسبب الاهمال واحيانا عمدا مع الاصرار والغدر .؟
الدعوة موجهه لكل الشعب السودانى الجاهز للخروج عفويا بالتوجه للمطار لاستقبال السيد الرئيس البشير العائد من جولة المفاوضات الرئاسيه (بالامس كانت المؤسسه الرئاسيه ) وعليهم سؤال الرئيس العائد القائد عن المفاوضات وعن التفاقيات السابقه وعن الجوله
القادمه لكى تستعدوا للخروج والتعبير عن فرحتكم وهلمجرا .
الشعب السودانى البطل ليس بهذه البساطه او السذاجه ولكن هنالك ما يثير العجب والاندهاش –فقط شوية صبر ومراعاة لمستقبل الوطن وعندها سوف يجد الشعب السودانى نفسه تلك النفس النفيسه الغاليه العاليه التى يحاول الحكام وتابعيهم كسرها وتذويبها واشغالها واهمالها –هبوا بنوا السودان وافيقوا لما يحاك لطمس هويتكم وهواكم ---!!
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ----آميـــــــــــــــــــــن





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1463



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#569664 [ابوطارق]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 11:57 PM
يا محمد حجازي ع استطاع هذا الشاب البسيط ان يقنعه بفنه وانسانيته واحتل المطار الشباب واجبرو الطائره المصرية القادم من القاهرة النزول الي مطار بورتسودان وهتف نموت نحن ويحي الحوت وعاش حاله من الهستربا والبكاء والله حتي الذين لا علاقة لهم بالغناء والفن بكو لبكاء الشباب ام انتم كمعارضة لم تصلو الي الان الي قلوب الشعب السوداني كان غيرتو اسمك الي حركة شعبية او فجر صادق او كاذب والحديث الذي يصدر منكم يطلع من اللسان لذالك لا يتجاوز الاضان
لانه لا يمت الي هذه الامه المعطاءوالحكومه التي تريدون تغيرها هي مثلكم الاثنين قمه في الانتهازية باذن الباري سيحدد الشعب السوداني متي يكون التغير لانه شعب واعي ومثقف ويعرف متي يثور ومتي ي يعلن ثورثه ومن هم قادتها


ردود على ابوطارق
United States [محمد حجازى عبد اللطيف] 01-31-2013 05:10 PM
استاذنا ابا طارق ---لك الود والتقدير
شكرا كبيرا للمرور وارجو ان تتكرم على بان يكون هذا التعليق تكملة للموضوع --لاننى احسست بعد اضافتك الثره بان الموضوع كان ناقصا --اوافقك على كلما ذكرت --دمت ذخرا للوطن

United States [فرقتنا] 01-28-2013 03:45 AM
خرجوا وهم يعلمون انهم مهما فعلوا انهم في امان تام وهم يقتدون بسنة قدوتهم الرقاص بأنهم لن يصيبهم مكروه اذا ما حطموا المطار وقد علموا ان رب البيت بالدف ضارب فشيمتهم الحزن والبكاء اذا مات المطرب عموما انا احترم كل انواع الفن ولكن لا اتعصب لدرجة تنسيني ديني ودنياي واحترم الاستاذ الرائع محمود عبد العزيز واكن لة كل التقدير الا رحمه الله رحمة واسعة والحمد لله ان منا علينا بالصبر


#569575 [ودالجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 09:18 PM
الهم يا حنان ويامنان الطف بشعب السودان الا الكيزان

غاضب على الإنقاذ


#569052 [santo]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 11:00 AM
تباً لهم


محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية

تقييم
9.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة