نافع هل يبحث عن ( دقة ) في اسكندنافيا ؟
01-27-2013 09:01 AM

نافع هل يبحث عن ( دقة ) في اسكندنافيا ؟

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

وكأن غطرسة نافع على نافع لم يكفي نصابها الداخلي استفزازا لمشاعر الناس بكل مصطلحات الغرور والعنجهية أو أن تلك التي أدمت حاجبه من قبل في لندن لم تكن درسا للرجل ، فقرر الحزب الحاكم أرساله الى أرفع بلاد العالم ديمقراطية واحتراما لحقوق الانسان والحيوان معا ، وهما دولتي السويد والنرويج ضمن جولة أوربية كما جاء في آخر الأخبار من مصادر المؤتمر الوطني حيث سيقوم بها نافع بصفته الحزبية على مايبدو !
ولعل تلك الدول المتخلفة عنا في حضارة مشاريعها والتي تفوقنا رداءة في ادارة أمورها السياسية والتنظيرية في أمس الحاجة لتتعلم من تجربة الانقاذ الفريدة التي نقلتنا الى المركز الثاني بعد دولة الصومال الراحلة في سوء كل شيء !
ومن أقدر وأكفأ من صاحب اللسان العفيف والمنطق اللطيف والمحيا الظريف على تمثيل السودان في عكس تجاربنا تلك وبذاك المستوى من التطور وقد حق لنا أن نبعث بمن ينثروه في طرق الدول المتعثرة لتنهض عن كبواتها المتلاحقة !
والمعروف أن تلك الدول تضم خيرة مغتربينا الهاربين من جحيم الانقاذ وهم كفاءات تشهد لهم بيوتات الخبرة ومرافق الخدمات هناك بدورهم الفعال
ومن المؤكد ان نافع سيحاول التواصل معهم على غرار ما فعله الدكتور غازي العتباني في زيارته الأخيرة حيث تسربت تصريحاته من أوسلو التي قيل أنه طعن خلالها في قناة المواطن السوداني باعتباره كسول وثرثار !
فهل سيزيد نافع المغتربين هناك أبياتا من رصين شعره اللفظي ، هذا اذا ما قبلوا الجلوس اليه ، لعلمه ان تلك الدول فيها من درجة السلوك الانساني مايؤثر حتى في من يقيم فيها ، فلا يجنح الى تطويل يده على من يسل لسانه عليه ولو كان ساما كلسان الأفعى !
من يدري فقد يتغير الرجل من منطق أن لكل مقام مقال ، أو يتاثر بأخلاق تلك الدول التي في ديارها اسلام دون أن يكون أهلها أو حكامها مسلمين ، وهو القادم من بلاد أهل الاسلام و الحكام المسلمين والبقية من مقولة الامام محمد عبده معروفة !


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2913



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#569514 [fadeil]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 07:50 PM
اللهم أرنا في نافع الماهو نافع عجائبك وأحلف لك يا نافع بأنك سوف نرى ما رأه العالم في معمر القذافي وقريبا ان شاء الله ولسانك هذا سوف تبلعه في أحشائك وعصا القذاقي في انتظارك يا جاهل ، شعب السودان عفيف ونظيف وليس من بينهم بذىء كبذاءتك يا أيها المأفون .


#569509 [aboalbra]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 07:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وقـائع وتـوقعات
د. ربـيع عبـد الـعـاطـي عـبـيـد
و نشرب إن وردنا الماء صفواً و يشرب غيرنا كدراً و طيناً
يأخذ البعض على قيادات الإنقاذ بأنهم يستخدمون عبارات جارحة، و يسخرون من أعدائهم سخرية لا تجد القبول خاصة من قبل المعارضين، في الوقت الذي فيه بأن الأعداء و نفراً ممن يتبنون المعارضة ـ لا يتورعون عن السب و القدح للإنقاذ و قادتها، دونما أدنى درجة للذوق في إختيار الألفاظ، أو مراعاة لقواعد الأدب و ما توجبه اللباقة و يقود نحوه الخلق السمح و الطبع السليم.
و خلال الأيام الماضية ـ تداولت الصحف عبارات قاسية و مفردات لاذعة ـ دمغ بها نائب رئيس المؤتمر الوطني ـ أولئك الذين دفعهم المكر الأعمى لتوقيع ما يسمى وثيقة الفجر الجديد.
و لا أرى ما يمنع في عالم السياسة من توجيه الكلمات التي تفيض سخرية صوب الذين يسخرون ـ و ما أصدق قول الحق تبارك و تعالى:
(و يَصْنَعُ الفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِن تـَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ) هود 38
كما لا أرى ما يمنع من توجيه الضربة القاضية و القاصمة في وجه من يصوّب تجاهك سلاحاً و ينفث سماً مستهدفاً قتلك و هزيمتك ـ ذلك لأن الدفاع عن السيادة و الذود عن الكرامة. و توجيه الكلمة القوية المستفزة للأعداء ـ تبقى جميعها من الواجبات ـ تسفيهاً للباطل و إزدراء به و تحدياً له على رءوس الأشهاد.
و الذي يصر على إلقائك في الوحل، و يلطخك بالأدران متجاوزاً سقف التحدي الشخصي لإذلال الأمة و سحب البساط من تحتها لتقع فريسة في يد الخائنين ـ يستحق المجابهة بالعبارات ذات النفس الحار تمهيداً لصرعه ووضعه تحت الأقدام.
و من يعترضون على ما نقول ـ مقابل أفعال المعتدين على ديارنا و المتحالفين مع أعدائنا نردهم إلى قول الحق تبارك و تعالى:
(و لَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)سورة نون
و قد نزلت هذه الآية في مواجهة الوليد بن المغيرة ـ كما قيل بأنها في مواجهة أبي جهل إبن هشام، و ما أكثر أمثال هؤلاء من الذين يناصبون أهل السودان العداء.
و الذين تجري في دمائهم أخلاط ـ من عناصر المكر، و أخرى من خصائص الخبث ـ يدَّعون بأن بعض قياداتنا لا يتخيرون الألفاظ، و لا يجيدون التعامل مع المعارضين ـ دون النظر إلى ما يفعله أولئك الذين يدعون المعارضة، فيتغاضون عن أفعالها، و يضربون صفحاً عن سلوكها بالرغم من وضوح إنحرافه و شذوذ خصائصه.
فبعض الذين وقعوا وثيقة الفجر الجديد هم من إدعوا يوماً بأن بالسودان أسلحة للدمار الشامل، و أشادوا بمن دمر مصنع الشفاء المخصص لإنتاج الدواء، و كانوا يعوّلون على هجوم من الأعداء ـ على هذه العاصمة ـ ليحرق الأخضر و اليابس و لا يجد سكان البلاد غذاء و لا ماءً و لا دواءً ـ و هؤلاء هم الذين من حقنا أن نبادلهم القول ـ ليكون الكدر و الطين شرابهم ـ و ألا نشرب إن وردنا الماء إلا إذا كان صافياً و طاهراً بمثل نقاء هذه الأمة و نظافة باطنها، و عظيم ما تحمله من قيم، و تعتز به من مبادئ عمرت به سرائرها، و قوَّت به ذلك الإيمان الذي كان مصدر إشعاع للهدى في قلوب أبنائها، و بالمثل هو العنصر الآخر الحارق من جهة أخرى لكل أفَّاك و عدو أثيم.
و لا أخال بأنَّ الكلمة التي نقابل بها من يتربص ببلادنا السوء ـ بالإمكان أن تقع برداً و سلاماً على الذين يتلمسون بنا الأسباب، و يبحثون عن صناعة لبؤر النزاع ـ و يلجأون لمن يريدون بنا العذاب ـ ذلك لأن هؤلاء قد أتبعوا بما يقولونه ـ فعلاً ذميماً ـ و حرباً ضروساً ـ ساعدهم على إشعالها آخرون ـ لا يستهدفون إلا بلداً تُحطم مساجده ـ و تلغى شريعته، ليصول و يجول في أنحائه المبشرون من يهود و لا دينيون ـ و يكفي إثباتاً لذلك ما نطلع عليه من روايات للتنصير و التهويد، و أعداد الذين أرتدوا عن دينهم ـ و هاجر بعضهم إلى ديار العم سام ـ كما تكفي الإشارة إلى ما كتبه الأستاذ الطيب مصطفى عن هذا الموضوع الخطير قبل أيام.
و أخيراً ـ أجد نفسي على درجة عالية من الإصرار للقول بأنَّ الذي يخطط قولاً أو فعلاً ليشرب هذا الشعب كدراً و طيناً ـ ليس هناك من واجب نجابهه به سوى السخرية و قد يتطور الواجب ليصبح رمياً بالنبال، و قصفاً بالمدافع ووطئاً بالأقدام.
و السخرية لا تقابل إلا بمثلها أو بأعنف منها إذا دعى الداعي أو تطلَّب الحال. هزا ردهم ؟؟؟؟؟؟


ردود على aboalbra
United States [مراقب] 01-28-2013 05:10 AM
( ادع الي سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي احسن ) .. (النحل : 125 )

( و لو كنت فظآ غليظ القلب لانفضوا من حولك ) .. ( ال عمران : 159 )

صدق الله العظيم .

لا حول ولا قوة الا بالله .. اليس بينكم رجل رشيد يا ربيع ؟؟؟

United States [عم عبدالرحيم] 01-28-2013 01:17 AM
اهديك هذه الكلمات للشاعر امل دنقل علها تعجبك ....
إن المدافع التي تصطف على الحدود،
في الصحارى
لا تطلق النيران..
إلا حين تستدير للوراء.
إن الرصاصة التي ندفع فيها..
ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا..
إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا !
قلت لكم في السنة البعيدة
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى، وعن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهري
وزيه الرسمي
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
والقعقعة الشديدة
لكنه..
إن يحن الموت..
فداء الوطن المقهور والعقيدة:
فر من الميدان
وحاصر السلطان
واغتصب الكرسي
وأعلن "الثورة" في المذياع والجريدة!

قلت لكم..
لكنكم..
لم تسمعوا هذا العبث
ففاضت النار على المخيمات
وفاضت..
الجثث!
وفاضت الخوذات والمدرعات.

United States [بنت الوطن والرجال..] 01-27-2013 10:49 PM
لا نملك الا أن نقول ( صدق الله العظيم ) هذا فيما يتصل بالايات الكريمة التي وردت في كلام الخبير ربيع ، أما ما قاله هو فبئس ماقيل و خسىء القائل ، ان كان حقا هو الناطق باسم الحزب أو المسئؤل الاعلامي بالوزارة ، الذي لا يعرف ان يكتب عبارة ( هذا ) ويمكن الرجوع لها في آخر بيانه ..والحقيقة أول مرة يؤكد مسئؤل أنهم هم المبادرون بالألفاظ البذيئة هحوما على الآخرين كحق مشروع في دولة تدعي قوامة الحكم الاسلامي فيهاوليسوا من يردون من موقع المدافع..بل ويصر على حرب الكلام التي لا أعتقد ان كتاب الراكوبة قد خلت كنانتهم من سهامها طالما أن البادي الأظلم يصر على التعدي عليهم باعتباره صاحب حق ، وهو الحاكم الذي يفترض أنه المسئؤل وليس فتوة يستعدي الناس ويريدهم ان يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه بذاءته وكأن الوطن هو ملك خالص له دون الأخرين ! وعجبي من حكومة مستشارها من بهذه الأخلاق التي تبنى عليها الأمم !
أما الذين تنصروا أو تركوا البلد فلأنك اسأت وشوهت صورة الدين الحنيف في عيونهم ولم تقل لهم باسمه قولا حسنا ، فتركوا لك البلد والعقيدة لتحكمهما بجهلك ، هذا ان كان فعلا قدوتك الطيب مصطفى صادقا في ما قال ، وهو كاذب أفاك و عنصري مغرور ، ولا يشبه المرفعين مثله الا الكلاب من أمثالكم ، معاذ الله منكم جميعا!


#569504 [awad]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 07:30 PM
أتمنى ياودعووضه من كل قلبى ان يطول نافع لسانه هناك ويقوم أخوبنات زى هاشم بدرالدين بقطع لسانه من لقاليقه.


ردود على awad
United States [عين الديك] 01-28-2013 12:33 AM
ودعووضة مين يا بريش ما تصحصح شوية من الصقعة دي ، انت هنا في محطة البرقاوي ولا ننزلك المحطة الجاية؟


#569496 [عبداللطيف]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 07:20 PM
الراجل عايز يذهب للسويد والنرويج عشان ينقل لهم تجربت المؤتمر الوطني في كيفية تزوير الانتخابات والاستخفاو بالشعب السوداني والسرقة انا غير كده ما عارفوا حيقدم شنو


#569465 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 06:26 PM
جميعهم والحمد لله لا نسمع من غير نثر الدرر يجب أن نكون فخورون بهم لنقل تجاربهم العظيمة لتلك الدول ويتخذوا من السودان مثالا يحتذي به بفضل هؤلاء العباقرة حماة الدين والوطن ظل الله في الأرض حراس العقيدة والفضيلة


#569391 [kuwal]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 04:26 PM
اهه ياناس شوقي بدري جاكم بلا ...؟؟..ربما يطلب من تلك الدول الاسكندنافية ان تلحس كوعها قبل ان يبوح لها باسرار التطور والتقدم الانقاذي وثمرات تطبيق الشريعة التي جعلت كل ارض السودان ذهب وبترول و...... ..؟؟!!


#569306 [سوداني في النرويج]
5.00/5 (5 صوت)

01-27-2013 02:46 PM
بس دا القبيل راجينو نحن ... يوم تبشر بيهو غيمة


المرة الفاتت في ناس اجبرونا نحترم غازي ونكون خفبفين عليهو زعلنا خليناهو كلو كلو رغم انو الحاضرين ما قصرو معاهو

لكن المرة يا ابو العفين يا ويلك ويا سواد ليك .. مافي زول عندنا ليهو خاطر نعاملك بقدر ما اسئت للشعب السوداني .. والبادي اظلم


ردود على سوداني في النرويج
United States [الاطرش] 01-29-2013 08:34 AM
هاهاهاهاهاها يا منير سعد انت لسع متذكر قصتي ديك ؟؟

United States [منير سعد] 01-27-2013 07:05 PM
رشو... يرشو البلاء اليخمو كان كمل سكرنا!!


#569257 [sudani]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2013 01:55 PM
جاهزين جاهزين تب حتسمعوا الخبر الاكيد قريبا


#569231 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 01:36 PM
الصحابي نافع يريد ان يروج لتجارة المراكيب لارتفاع اثمانها هناك بعد جفاف البترول هنا ..
و ربنا يستر ما يفضحونا الجماعة و تمتلئ المنصة بالمراكيب المقذوفة شاكلة كرسي لندن .


#569145 [جعفر النميري]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 12:11 PM
والله يا أستاذ برقاوي بقرأ في مقالك المعبّر والشيق وتخيلت نفسي أنا نافع على نافع فقررت عدم الذهاب لتلك الدول لا لأني خايف من الدقة ولكن خجلت من (أو يتاثر بأخلاق تلك الدول التي في ديارها اسلام دون أن يكون أهلها أو حكامها مسلمين ، وهو القادم من بلاد أهل الاسلام و الحكام المسلمين) وأقسم لك بالله استحيت جد جد، ولكن يا أستاذي العزيز برقاوي صاروا على قوله سبحانه وتعالى (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) صدق الله العظيم


#569137 [قهران]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 12:08 PM
دعه يأتي بكفنه فقد بلغ السيل الزبا


#568995 [قالوا على شقى ومجنون]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2013 10:15 AM
والله يا أستاذ برقاوى..نافع دا محتاج (دقه) فى السعوديه


#568932 [حسكنيت]
5.00/5 (3 صوت)

01-27-2013 09:22 AM
طبعا حيتغير ياأستاذ ، معقول إكون شحاد وقليل أدب !


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة