المقالات
منوعات
نساوين ذوات مواهي وقريشات
نساوين ذوات مواهي وقريشات
01-28-2013 06:07 PM

نساوين ذوات مواهي وقريشات

منى سلمان
munasalman2@yahoo.com



عندما كانت (سمية) تأوي لفراشها مجهدة ومبتّبة بعد صلاة العشاء مباشرة، كان زوجها (عبد العال) يسهر على راحتها في حنان واهتمام، ويحرص علي ابعاد العيال عن مرقدها باصوات نزاعاتهم العالية، وجريهم وبرطعتهم التي لا تهدأ قبل منتصف الليل .. كان يقوم بمحاحاتهم بعيدا عنها زاجرا:
يا أولاد عيب عليكم .. خلوا امكم التنوم .. اليوم كلو شقيانة خلوها ترتاح حبّة !!
حنان (عبد العال) الدافق ومرعاته لراحة زوجته العزيزة كان فوق راي، وذلك حسب وجهة نظر بعض العوازل من المعارف، والحاسدات الراصدات من الصحبات، وذلك لظنهم بأنها كانت له مثل الدجاجة التي تبيض ذهبا .. في ما يشبه ليلة القدر اختارها احد بنوك الخليج دون بقية المتقدمين لتشغل وظيفة قيادية بعائد دولاري ضخم، فكان أن صحبت معها عيالها وزوجها (عبد العال) كـ مرافق، وهناك في بلد الغربة حصل على وظيفة جيدة ولكن بمرتب لا يساوي عشر ما تقبضه زوجته .. لذلك كان المتابعون للمشهد يعدّون حنان (عبد العال) ومحاشكته لزوجته نوع من الاستثمار الدولاري، فقد كانت تسلمه طائعة مرتبها شهريا فيقوم بالصرف منه على البيت، ثم ومن فايض الدخل تمكن من شراء قطعة ارض حدادي مدادي في احد احياء الخرطوم الراقية، سجلها باسمه واوكل احدى شركات التشيد ببنائها، بالاضافة للحافلة اربعة وعشرين راكب التي اشتراها لمصاريف اسرته .. وبعد دا كلو عاد ما يحاحي ليها الشفع ؟!!
حسنا، يمكننا تصنيف الراغبين في الزواج من المرأة ذات الماهية، دولارية كانت أو بالعملة المحلية:
فهناك من يرغب في الزواج من موظفة طمعاً في مالها أو راتبها دون مواربة أو مدسّة، ويعتبرها مصدر دخل ثابت يعينه على شقاء السعي لكسب الرزق، وهذا النوع يطلب من زوجته بـ (الواضح الما فاضح) المشاركة في الصرف ، وهناك من يطمع في ماهية الزوجة لتحقيق أحلامه الشخصية، كشراء سيارة أو قطعة ارض وتسجيلها باسمه دون خجلة بحجة انها أصلا ستكون من نصيب الابناء، أما الصنف الثالث ودا نوع نادر فيشجع زوجته على العمل لايمانه بضرورة مساهمتها في المجتمع لتحقيق ذاتها والإفادة من قدراتها في خدمة الآخرين ..
صرااااحة، هناك البعض ممن يعتقد بأن الحياة الزوجية شراكة بكل معنى الكلمة، وطالما البنت بتفكر في الزواج من عريس مرتاح ماديّاً، فمن حق الشاب أيضاً أن يفكر بعروس غنية وذات دخل مادي مرتفع، فهذا يعني أن حياته ستكون أكثر راحة واستقرار، ويدافع عن رأيه بأن الرسول- صلى الله عليه وسلم- ذكر بأن المرأة (تنكح لمالها)ً برغم تأكيده على ذات الدين، فلماذا تحرِّمن على الرجل ما تبحنه لأنفسكن ايتها النساوين ؟!!
حسنا مرة تانية، المسألة شائكة .. فهناك بعض الازواج على قناعة بأنه ما دامت الزوجة تقضي جزءاً من وقتها خارج المنزل للعمل، فـ بالضرورة يجب أن تساهم في نفقات البيت نظراً لتقصيرها في واجباتها الزوجية .. الزوجات العاملات ايضا يشعرن احيانا في ساعات اليأس، بالاستغفال والورطة نتيجة لـ (المقابضة والشوبار) الذي دفعهن للخروج للعمل، فـ (انشبحن) بين ساحتي قتال داخل وخارج البيت، لذلك يطالبن الأزواج بضرورة المساعدة في أعمال المنزل وتربية العيال، فنظراً لإسهامهن في الإنفاق على الأولاد والمنزل فيجب على الازواج التحزّم وكرب القرقاب للدخول معهن للمطبخ .. (مافيش حد أحسن من حد) !!
حقيقة، مع أن الإنفاق هو مسؤولية الزوج حسب رأي الدين الواضح، إلا ان الأمر قد اختلف في ظل الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية القاسية، حيث أصبحت مسؤولية توفير اللقمة والهدمة التي تفي بالسترة، قضية معقدة لا تخضع للضوابط الشرعية و لا يمكن التعامل معها حسب اعراف المجتمع السوداني التقليدي القديم، ومع أن الاقتران بموظفة صار عامل إغراء لكثير من الشباب، إلا أن ماهية الزوجة قد تكون سببا للشقاء ومجلبة لرياح النكد الأسري، فهناك أمثلة كثيرة لمجاسفة الازواج لدخل الزوجة والاستحواذ على جهدها وعرقها، ومن المؤسف أن (بعض) الأزواج يستبيح دخل زوجته بغير حق، وقد يهددها بالطلاق إن لم تعطه له، أو يسلك في سبيل ذلك طريق الدهنسة والتملق والتمليس، كما قد يلجأ لحيلة الاستدانة منها مع تبييت النيّة على تحويل المبلغ لبند الديون الهالكة التي لا يرجي سدادها، وقد يخرج لها بفكرة ثعلبية عن مشروع وشراكة ثم (يحتل) بالقروش وو .. وتطول قائمة اساليب وفنون أكل مال الزوجة.
من جانب آخر، هناك من النساوين المدردحات من تعمل بسياسة قلع اليد، فترى أن راتبها ملكها (قروشي وأنا ستّها) تصرفه على احتياجاتها وما تشتهيه نفسها، وتعتقد جازمة بأنها غير مطالبة بالمساهمة في مصروف البيت، وترفض أن تصرف مرتبها على المنزل والأولاد بصورة تنسيها الاهتمام بشكلها وزينتها، ومن ثم تتحول إلى شبح زوجة مرهقة ومبشتنة الليل والنهار، في حين يخرج الزوج ليتمتع بوقته وربما يتزوج بأخرى تصرف على نفسها وتهتم بشكلها ومظهرها .. بالمناسبة يا حروّم .. في حاجة تانية مهمة وهي أن الزوجة وخاصة العاملة فقدت الكثير من أنوثتها بـ (اللهلهة)، فبالاضافة لتعب الوظيفة وشغل البيت، فهي التي تخرج لتبحث عن السباك لإصلاح الماسورة المحلوجة، وهي التي تريق ماء وجهها بـ (الجرورة) من الدكان، وهي التي تساسق لـ المدارس لمتابعة سير الأبناء الدراسي .. سبع صنايع والبخت ضايع !!
مخرج:
دوام الحال من المحال، فقد مرت السنوات وهبت معها رياح الضائقة المالية على شواطئ الخليج العربية، فكانت (سمية) من أول ضحايا معالجات الازمة .. وكان القرار بحمل مكافأة انهاء خدماتها وحزم امتعتهم العودة للسودان، خاصة بعد ان كبر العيال وتهيأوا لدخول الجامعات ..
لم تدري (سمية) السبب في تغير تعامل (عبد العال)، وارجعته في براءة لعودته مجهدا كل مساء من الشركة التي اقامها بحقوقها التي عادت بها، بينما قررت هي أن تبقى بالبيت لترتاح بعد سنوات التعب .. كل ما تعرفه أنه كلما عاد من العمل ووجدها مضجعة على سريرها قال لها في حنق:
متندلة من هسي مالك ؟ .. عاملة زي الجدادة تنومي من المغرب !!ا



تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2655

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#571858 [المغترب القديم]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2013 12:11 PM
السودان المعادلة فيه مقلوبة ، الشباب لا يعملون ولايوظفون في المصالح الحكومية ، وأغلب الدوائر الحكومية تعج بكثير من النساء اللاتي ليست بحاجة للوظيفة وحساباتهن في البنوك متلتلة وفات فيهن الفوات ، طيب ما هو الحل ، الحل كل أنثى ليست بحاجة إلى الوظيفة ولديها من يصرف عليها من ولي سواء والد أو أخ أو زوج تخلي الوظيفة فوراً وتلزم بيت أبوها إلى أن يأتيهاابن الحلال ، عدا الوظائف التي أصلاً طابعها نسائي مثل المدرسات والعاملات في المجالات الطبية للنساء وأي وظيفة تحتم الضرورة شغلها بعنصر نسائي . وكل الشباب العاطلين ويحملون الشهادات الجامعية يتم تعيينهم في هذه الوظائف ليفتحوا البيوت ويعمروها ويصرفوا على أنفسهم وأهاليهم ، أما من فهي بحاجة للوظيفة لظروف حرجة مثل الأرملة والمطلقة وأمثالهن فلا حرج في عملهن للضرورة ، وأصلاً فكر احتلال النساء للوظائف العامة شجعه وتبناه المستعمر وهو ما يتوافق تماماً مع أفكار الترابي الهدامة ، وهو الذي فك البنات في الشارع والجامعات وخلى الدعوة أم فكو ليسهل عليه استلاب الشعب وتخديره وتجهيله والسيطرة عليه ، والنتائج أمام أعينكم لا تحتاج إلى درس عصر وعين الشمس ما تتغطى بالغربال ، وإذا عملنا احصائية لمدخرات النساء الغير متزوجات في البنوك ستصابون بالذهول فهي بالمليارات مكدسة بدون استثمار لأنهارصيد لليوم الأسود فقط والخوف يمنعها من أي تحرك اقتصادي لأن المجتمع أصبح ذئاب حول مائدة أيتام ، والأمر الأخر جميع فرص القبول في الجامعات التي تفضي إلى توظيف يتم شغلها بالعنصر الرجالي فقط عدا ما يختص بأمور النساء فهي لهن ، وطبعاً الكثير ممن يقرأ هذا سيقول هذا الرجل يريد أن يعيدنا إلى عصر الحريم ويمارس اضطهاد النساء و و و ، ولكن من تمرغ في وحل الاختلاط لا يريد الخروج منه ، فالكثير من الموظفين في السودان لو لم يكن معهم في المصلحة نساء لطلب النقل إلى مصلحة أخري ، وقالها لي شخصياً أحد الموظفين في وزارة المالية عندما كنت في زيارته ولاحظت كثرة عدد النساء في هذه الوزارة فقال لي : لولا وجودهن معنا كيف نعمل أو قريباً من هذا المعني المدة طالت


#571467 [منص]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2013 12:58 AM
ادعو كل الاخوه المعلقين إلي إلقاء نظره علي حافلات وبصات نقل الموظفين الصباح وآخر اليوم_غير السواق ما حتلقي 'ديك' تاني راكب!
‏.. في الجامعات تجد أن الطالبات الي نسبه الطلبه اكثر من 3:1في معظم الكليات! وحدث في احدي السنوات ان تم قبول 69 طالبه وطالب واحد في كليه ما بإحدي الجامعات 'الطالب حول لي كليه تانيه"..
اعتقد انه عدا بعض الاعمال اليدويه الشاقه.. وقياده المركبات العامه لم تترك المرأه للرجل مجال إلا -وازاحته منه-! ثم تأتي لمطالبته بأن يكون هو العائل والمنفق علي الأسره!! وتدعو من علي كل المنابر -بحقوق المرأه المهضومه!
‏..بعض الدول 'وبعضها عربيه' خصصت نسب قبول للجامعات (بنين:بنات) في بعض الكليات ..وذلك للحفاظ علي تركيبه "ذكور:إناث" في هذه الكليات.. وبطريقه غير مباشره تحافظ علي تركيبه المجتمع العامل المنتج.. وتحفظ شبابها من التشوهات المجتمعيه.. من بطاله..وهجره.. وجريمه..وعنوسه!.. فهل من سامع.. و ناظر بعين البصيره؟


ردود على منص
United States [اب كرش] 01-31-2013 01:29 PM
ياخوى .. دى نظرية بيطرية(اسال ناس البطرى) لازم نسبة الديوك للدجاج واحد لى تسعة ..على الطلاق انا معاى تسعة بنات وولد واحد. وان بقول ليهو تاسعن( ليس عاشرن) على وزن المثل تالتن.


#570976 [ابو ملاذ]
5.00/5 (1 صوت)

01-29-2013 12:49 PM
حقيقة ولكن من السبب في تكدس النسوان في المؤسسات كموظفات وهاكم الدليل : قبل ايام نشرت لجنة الاختيار اسماء الموظفين الجدد بوزارة التخطيط العمراني اللي هي عملها يحتاج للذكور اكثر من الاناث نشر الكشف وقمت بعمل احصاء لعدد الاناث مقارنة مع الذكور ووجدت ان النسبة لا تقارن يعني مقابل كل عشرة موظفات نجد واحد او اثنين فقط .. ممكن ترجعوا لموقع لجنة الاختيار ... الحكومة والمتنفذين هم السبب في عدم التكافؤ دا .. عشان حدث شرخ وخلل واصبحت النساء هن ينفقن علي البيوت بسبب السياسة الرعناء سبب كبير في هذا هو عقول المتنفذين الخربة وطمعهم ورغباتهم الجنسية وخرفهم .. ولا ننسي المحسوبية والقبيلة ... هكذا الاسباب يا ست مني . والشباب يتسكع في الشوارع ويسوق في الركشات وبيع الرصيد من وين يجيب الدخل والانفاق حتي ديل الحكومة لحقتو .. ياجماعة اي طرح لازم يكون منطقي ومتبوع بالاسباب والحلول مش الواحدة تشوف ليها مشهد او نموذج واحد وتحكم به علي البقية .. المقال دا هو مزاجي لدرجة ... الكتابة الصحفية الحديثة تبني علي حقائق وارقام واحصاءات وقرارات اي عرض مشكلة وعرض الاسباب والحلول .. والا ستكون ورجقة نسوان ساي ....


#570883 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 11:27 AM
فقد كانت تسلمه طائعة مرتبها شهريا فيقوم بالصرف منه على البيت، ثم ومن فايض الدخل تمكن من شراء قطعة ارض حدادي مدادي في احد احياء الخرطوم الراقية، سجلها باسمه واوكل احدى شركات التشيد ببنائها،

الخطورة في تسجيل القطعة باسمه .. لماذا لا تكون القطعة باسم الزوجة الحق حق .


#570805 [المشتهي الكمونية]
3.00/5 (1 صوت)

01-29-2013 10:34 AM
كلامك صاح يا بت سليمان
الراجل البعتمد على الولية في تدبير معيشته هو رجل خرع ودلدول وعديم المروءة ، ويحق للمرأة أن تعامله كمجرد فحل بشري لإنتاج العيال ويحق لها كذلك أن تقوده من أذنيه وأن تستخدمه كخادمة منزلية وحاضنة لأطفالها


#570626 [فرقتنا]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 05:05 AM
شكرا علي هذه الصوره التي تعكس تفكير المرأة عشان نعمل حسابنا ونقدر نوزنها علي حقيقته وكل الود والتقدير لك ولاسرتك الكريمة مع ان المسألة نسبية بس ورينا الاحسن عشان نصوت


#570624 [Faisal]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 04:48 AM
walahi realy i missed these nice kids and thir natural smile in khartoum,


#570557 [اب كرش]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 12:58 AM
كلامك دهزكرنى واحد كان تعبان خلاس وعامل فى السكة حديد(مساح) ومتزوج واحدة قريبتو من الحلةوعايشه معاهو بالفى والمافة طاقية وبنطلون مقدود ومرقوع وشبط بتاع الشرطة الزمان داك ومرتاح...خش النقابةوبقى ريس وخش الموتمر الوطنى واخد بكالوريوس من جامعة القران الكريم(والله ماعارفو )حافظ ولا لا..وفاز فى الانتخابات الاخيرة دة...
طيب مالو قام عرس فى المسكينة ديك قال مابيعرف الاتوكيت وتعامل ضيوفى....

قال اتوكيت قال


ردود على اب كرش
United States [أبو أبرار] 01-29-2013 12:16 PM
يبدو لي انو اسمو ود الخضر صح ولالا


#570540 [نوجا]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 12:33 AM
هووووووووووووووي يا بت سلمان اياك والمحارشة


#570346 [خربوط]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2013 06:58 PM
ممقال ماكر جداً


ردود على خربوط
United States [اب زرد] 01-28-2013 11:13 PM
ماكر، والله ماكر مكورية............


منى سلمان
منى سلمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة