المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
فابيوس الشيطان ..وجوقة الخونة
فابيوس الشيطان ..وجوقة الخونة
01-29-2013 12:18 PM

فابيوس الشيطان ..وجوقة الخونة

سهيل احمد سعد - الارباب
[email protected]

ان لم تستح فافعل ماشئت وهذا حقا زمن المهازل ووسائل الاعلام العربية الصفراء تكرر مبشرة خلال اول الامس بانعقاد مؤتمر اصدقاء سوريا بباريس وبرعاية كبيرها فابيوس لمتابعة تنفيذ ماورد من توصيات بمؤتمر هو اسبق له عقد بالدار البيضاء احد مراكز التجسس العالمية ابان حقبة الاستعمار والحروب العالمية .
والملاحظ فى هذا الاعلام المبشر بحقبة الربيع العربى يرعى ويمول من دول لم يكن لها بلافتات الربيع البراقة تاريخ لامن قريب اوبعيد وربما سجلهم التاريخ بابعد المفاهيم عن حقوق الانسان والديمقراطية واخر الدول التى ارغمت على ايقاف تجارة الرقيق اكبر كوارث البرية منذ ان خلق الله الارض ومن عليها ولكنهم مالبسوا ان استبدلوها بتجارة بالبشر اخرى تضج بها ادراج ملفات حقوق الانسان لكن ماذا نفعل بعالم اصبحت الازمة الاقتصادية وقودا لبيع المعانى وغض الطرف عن الاكثر الحاحا والاكثر تعفننا".
والحق الخبر صورة الشيطان فابيوس مقابلة له صورة سلطان تركيا الجديد اردوغان المتاسلم بلافتات الاسلام السياسى اكبر افات القرن الحالى نقابا لفعل كل مالايمكن فعله وفق اخلاقيات العالم المتحضر والمستنير تحت عباءة الاجتهاد الاسلامى الذى لايمكن نقذه وسيف التكفير ترفعه هيئات علماء السلطان لكل مخالف بعد اجتمعات رسميه تحفها الراحة ووسائل النعيم الغربى وفق موسمية للتصدى لما يبرز من نقد...
.ومقدما نفسه واجهة لنظام اسلامى جديد ممول من الغرب ونفوذ يشكل 80% من اقتصاده القومى وتبرز التقارير تتطوره اعتمادا على هذا المال الغربى ونقل الصناعات ولكنه مكبلا بتهديدات سحبها تحت اى لحظة فما يلبث الا ان يكون واجهة وحصان طروادة لكل مايريده شيلوك حلف الاطلسى وتحت مختلف الدعاوى ولكن الحقيقة واضحة مقابل الاسثمارات الضخمة والوعد بالحاق تركيا بالاتحاد الاوربى فكل المبادى الاسلامية تزيف لخدمة الفرب وانقاذه من ازمته المستفحلة بالعون باستغلال زكى ووصناعة جديد استعمار بعناويين براقة تسمى الربيع ويستغل ايضا" ثلة من ابناء الاوطان الذين ارتتضوا لعب ادوار المدافعين عن حقوق الانسان والنشطاء السياسين عناوين براقة تغطى محتوى نتن تمت السيطرة عليهم بدرجات متفاوتة وبالاقساط من خلال استغلال اهتماهم السياسية اول الامر وانشاء مركز الابحاث ودعمها والتلميع الاعلامى وبعض المخفى من اوراق جمعت خلال فترة تعارف تمتد سنوات.
ومصاحب لمثل هذه الاخبار يرد اسم دولة قطر ويكتمل الثلاثى مكررا ذات الملامح –فرنسا – تركيا – قطر ابان ازمة ليبيا والتحدث باسم الدول الصديقة للمجنى عليه وفق اعرافهم ليزور كل شى وتغير كل المعانى الى نقائضها ويصبح المدافعون عن الاوطان واستغلالعا وجيوشها مليشيات النظام وصفا وتصبح القوات المتمرة والتى تجمع كل شذاذ الافاق من لصوص وتجار مخدرات واسلحة وبعض المغرر بهم دينيا رسل ديمقراطية وجيشا حر ولاحظ التسمية كفتاة ارتضت العيش من ثديها مبررة بالنضال من اجل البقاء..ويمكن استنتاج ان المهمة القادمة لهذا الحلف ستكون الجزائر ثانى الدول المتبقية من حلف رفض كامب ديفيد بعد سوريا او اسطبل دوادو كما كان يردد القذافى رغم تاريخه السلبى مع السودان ابتدا" من يوليو1971م
ولذا نحزر من لدور الذى تلعبه قطر بقضايا السودان وذلك باستغلا ل عقد المحادثات للقضايا المختلفة السودانية وتجمع اغلبية اهل الشان السياسى بمختلف مشاربهم بها ولمدد طويله يجعلها اكبر جامع للمعلومات للقوى لمؤثرة واهتماماتها ونقاط ضعفها ومختلف انواع سلوكها مما يجعلها مستقبلا اداة للاستقلال والابتزاز السياسى وقد ادمنت دور المحلل لدول الكبرى واهدافها بالمنطقة وهذا خطر استرتيجى عظيم


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 588

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#572494 [ودالنيييييل]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2013 01:07 AM
لكن ميييييييييييين يفهم يا أرباب ......... فما عارف الناس ديل عاملين ميتيين

وللا عاملين جداد نايم وللا ؟؟؟ والله حكاية تجنن !!! يكون ده ياربي آخر الزمان و

كمان أقول ليك حاجة أو تساؤل معقولة بس أنا و أنت برانا الفاهمين وباقي العالم

الاسلامي الوسطي ديل كلهم عبطاء أو هبل أو مجانييين فالحكاية واااضحة في سوريا والمشكلة

في تركيا كمان العامل رئيسها المدافع عن الشعب السوري مافي زيه وهو أحسن من باقي

العرب وهو في نفس الوقت داير يموت عشان ينضم لي أوربا المتمنعة وهو اذاكان ما راجل

هسة الاقتصاد التركي ده ما احسن من اقتصاد عشرات دول اوربية . لكن تقول شنو

ده العالم الجديد بايعاز يهودي وتنفيذ أخواني بحذافيره والله المستعان..


سهيل احمد سعد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة