المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
التفسير الاستعباطي عند ربيع عبد العاطي
التفسير الاستعباطي عند ربيع عبد العاطي
01-29-2013 03:35 PM

التفسير الاستعباطي عند ربيع عبد العاطي

محمد بدر الدين
[email protected]

شد ما استوقفني ولفت انتباهي ودعاني للكتابة هو مقال في واحده من المواقع الإسفيرية للمدعو (ربيع عبد العاطي )والذي سبق وأن تم استضافته في برنامج الاتجاه المعاكس بقناة الجزيرة باعتباره يعتلي منصب كبير في دهاليز المؤتمر الوطني وهو صاحب المقولة المشهورة أقصد (المشتورة) (دخل الفرد في السودان 1800 دولار ).
ما يهمنا هنا هو ما تحدث عنه ربيع في ذلك المقال بوصفه لظاهرة خروج الشباب في انتظارهم وصول جثمان الراحل محمود عبد العزيز وقد تصور لربيع حسب ما خيل اليه بأن الشباب جاهز للجهاد ورهن الإشارة استدلالاً واستناداً للجماهير العريضة التي خرجت في ذلك الموقف الذي تحدثت عنه الصحافة العربية والعالمية ومختلف وسائل الاعلام ، وتجدنا نسمي هذا المشهد بالظاهرة (لان الظاهرة لا تتكرر الا في ازمان متباعدة وإن كان هناك اختلاف في مشاهدها)
عزيزي ربيع يبدو انك لم تدرك قط نفسية العقل الجمعي لهذا الشباب ، ونقول أن النفسية التي قادت الي هذا الخروج العريض هي نفسيه برئيه غير مدفوعة الاجر وعفوية وتلقائية وقد خيم علي هذا الخروج سحابة من الحزن غطت كل سماء السودان .
ويمكن أن يوصف هذا الخروج بأقل ما يمكن بأنه تبادل احساس بين (المحب والمحبوب ) وخصوصاً في حالة فقد وهذا شيء طبيعي الحدوث لإنسان حباه الله بمحبة الخلق فأحب الناس وأحبوه وليس هنالك أدنى درجة علاقة ما بين جاهزية الشباب للجهاد وخروجهم في انتظار وصول جثمان الراحل لتشييعه .
تاريخياً تكررت هذه الظاهرة (أي ظاهرة الخروج غير مدفوع الأجر) ثلاث مرات علي مر تاريخ السودان .
الأولي في لحظة إعدام الشهيد محمود محمد طه في العام 1985م وقد خرجت الجماهير الهادرة في البدو والحضر تستنكر هذ الفعل المشين وكان لهذا الخروج مفعول السحر في اسقاط نظام مايو .
الثانية لحظة خروج الجماهير المتدفقة ناحية الساحة الخضراء لاستقبال الراحل دكتور جون قرنق دي مابيور2005م وقد اربك هذا الخروج مؤسسات الدولة الامنية ايما ارتباك .
الثالثة : ظاهرة خروج معجبي ومحبي الانسان الفنان الراحل المقيم محمود عبد العزيز ولم نسمع حتي هذه اللحظة أن تم اغلاق الجامعات بأمر من مؤسسة التعليم ايذاناً بالخروج والتظاهر بالحزن كما لم نسمع ايضاً بإغلاق كل دواليب العمل الخاصة والعامة وأن كل من يتخلف عن هذا الخروج تفرض عليه عقوبة مادية (خصم من المر تب ) بل أن هذا الخروج والحزن كان نابع من ضمير الفرد السوداني .
وهنالك فرق واضح ما بين الخروج البرئي كما في حالة (محمود ومحمود ودكتور جون ) وما بين الخروج مدفوع الأجر مسبقاً (المسيرات المناهضة للشجب والإدانة )
وأستغرب كثيراً في الربط ما بين ظاهرة هذا الخروج الحزين وجاهزية الشباب للجهاد حسب ما ذكر ربيع اللهم الا إن كان هنالك غرض في نفس هذا الربيع وهذا ما لا اعلمه .



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1747

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#571312 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

01-29-2013 08:15 PM
والشباب ديل يجاهدوا وين؟؟؟
ضد الشعب السودانى الكافر الذى لم يعرف الصلاة والصيام والزكاة والحج وشهادة ان لا اله الا الله محمد رسول الله الا بعد 30 يونيو 1989 ؟؟؟
ولا انا غلتان وان شباب الحركة الاسلاموية مات بالالاف عند ضواحى القدس وقبالة سواحل كالفورنيا وفلوريدا حربا ضد الامريكان اعداء الدين؟؟؟؟
لا والله هم كالنسوان والحريم قدام بنى قريظة والامريكان واعداء الخارج وما شفنا ليهم جهاد او قتال الا ضد مواطنيهم مسلمين او غير مسلمين وطبعا دى ما رجالة بل تسمى خياسة!!!!
ياخى ديل ادوا الامريكان ملفات اخوانهم الاسلامويين واخترقوا ليهم تنظيماتهم وطردوا ليهم اسامة بن لادن بعد ما سفوا قروشه!!!
ديل لا عندهم شرف ولا رجالة بتاتا!!!!
يا الامريكان ليكم تسلحنا ولا يا السودانيين ليكم تسلحنا ويا الامريكان ليكم انبرشنا؟؟؟؟؟


#571310 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 08:14 PM
هذا الواطى حتى عصابة نافع تتبرا منه ويلقب بديك العدة داخل المؤتمر الوطنى وهو احمق من ابو الدقيق ولسؤء حظه واجه رجل فى رزانة وهدؤء دكتورالقراى


#571304 [منجم سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 08:04 PM
خروج عند وصول جثمان الفنان الشفيف مصطفى سيد احمد (رحمة الله عليهم اجمعين)
هناك خروجات كثيرة لم تذكرها مثلا الخروج عند وصول جثمان ابراهيم الامة كما سماه اسحق فضل الله ووصول نميري من مصر حيا وتشييعه ميتا


#571277 [ود شريف]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 07:08 PM
والله فعلا صدق المثل القلم مابيزيل بلم وهذا هو حال ربيع عبد العاطى صاحب التصريح انه دخل الفرد ممننا 1800 دولار الراجل ده او معظم رجال هذا الكابوس الجاثم على صدرنا يظنون ان كل اهل السودان من خدمهم وحشمهم وهم سادتنا لانهم لايعيشون وسطنا ولايعرفوننا فكيف لهذا الربيع ان يعرف من يحب اهل السودان فهم يحبون من يعطيهم بحب ومن يبادلهم الاحساس بالاحساس من يعيش ماءساتهم ويفرح لافراحهم هولاء من يحترمهم ويحبهم اهل السودان لذا خرج هذه الشباب لتشيع محمود الذى احبهم واحبوه نسال الله ان يسكنه الجنة وان يجازيه بقدر محبة هذا الشباب انتم تظنون اننا وجدنا في الحياة لنموت من اجلكم في حروب لاطائل منها الا خراب السودان وتظنون ان ذلك الجهاد وتظنون ان ديننا دين موت لاحياة فانتم لاتعرفون الدين ولاتعرفون معانى الحياة الدينية لذا لن تفهمون كيف تدار امور الدول والشعوب ففكركم فكر ادارة الجماعة لا ادارة الدولة لذا تتعاملون مع الدولة كانها مامملكت يمانكم تتصرفون في مال الدولة كانكم ورثتموه من ابائكم او اجدادكم وتنسون ان هذا المال عام ولايجوز التعدى عليه انتم من شوهتم ديننا وقتلتم في شباب السودان معانى حب الوطن اتقو الله في انفسكم وتذكرو ان الله يمهل ولايهمل وقريبا سترى هذا الشباب وغيره في ساحات السودان ليقتلعكم من الجزور وحينها لن يشفع لكم الندم


#571258 [ادروب ادريس]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 06:52 PM
قرنق مشوا ليهو الجنوبيون واللى غادروا وطنا العزيز الغالى


#571146 [أبو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2013 04:14 PM
أود أن أقول للدكتور ربيع عبد العاطي فقط قارن بمن خرجوا لتشييع الراحل المقيم محمود عبد العزيز وأولئك الذين خرجو لتشييع دكتور أحمد علي الإمام لتعرف مدى كره الشعب لكم وحبه الكبير لأعدائكم أو خصومكم،

لو إنت أو رئيسك مات إلا تندفنوا بليلكم


محمد بدر الدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة