المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حيرتونا يا وزير البيئة ويا وزير العلوم!
حيرتونا يا وزير البيئة ويا وزير العلوم!
01-31-2013 10:02 AM



في شهر سبتمبر الماضي وقفنا في مقام شجرة(الجاتروفا) تحت عنوان(الجاتروفا بعد المسكيت والدمس) وقلنا: حكاية الاشجار في السودان مسلسل طويل يتعب من يبحث في مجاهله... فبعد الحملة التي تعرضت لها شجرة المسكيت او تمر ابونا وصارت شجرة ملعونة وقيل عنها ما لم يقله مالك في الخمر.
ظهرت شجرة اخرى هي نبات الدمس وقيل عنه اننا غيرنا طبعيته فبعد ان كان من اشجار المناطق الصحراوية صار محباً للمياه واتهم بانه المسؤول الاول والاخير عن غفل أي ماسورة مياه في العاصمة.
ثم قلنا: وبين عشية وضحاها دخلت اشجار المورينقا بيوتنا واحتلت مكاناً مرموقاً بين الاشجار بل قد تكون شجرة المورينقا هي الشجرة الوحيدة الموجودة داخل المنزل.
وبعد ذلك وقفنا في مقام شجرة الجاتروفا وقلنا اليوم نعود لنتحدث عن شجرة (الجاتروفا) وعن خطورتها.
يومها كان حسن عبدالقادر هلال- وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية حذر في ختام فعاليات العيد القومي للشجرة الـ49 بولاية الجزيرة من مغبة زراعة شجرة (الجاتروفا) لإنتاج الوقود الحيوي داخل مشروع الجزيرة وضفاف الأنهار، مشيراً لخطورتها وأضرارها البالغة وقال إنها أكثر خطورة من شجرة المسكيت، وأضاف ذلك بالرغم من قيمتها الإنتاجية للوقود الحيوي.
هكذا بدأ الحديث عن شجرة(الجاتروفا) لتدخل قائمة الاشجار الخطرة وبالذات على مشروع الجزيرة وضفاف الانهار ولا ندري لماذا لا تشكل خطورة إلا على مشروع الجزيرة وضفاف الانهار؟ وليت الاخ حسن عبدالقادر هلال- وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية يوضح لنا ذلك.
وليته يوضح لنا متى اكتشف خطورة هذه الشجرة؟
واليوم نعود لنطالع: أكد د.عيسى بشري وزير العلوم والاتصالات تلقي السودان طلبات من دول أوربية على رأسها ألمانيا لتوريد 22 ألف طن من خام الوقود الحيوي المنتج من شجرة الجاتروفا، وسعي الوزارة الجاد لنشر التقانات المتعلقة بزراعة وعصر واستخلاص منتجات الجاتروفا. وكشف الوزير لدى لقائه أمين ديوان الزكاة بالولاية يوسف عبدالنبي أحمد بحضور وزيرة الدولة الدكتورة تهاني عبدالله ووكيل الوزارة ومدير المركز القومي للبحوث بالإنابة، كشف عن جهود الوزارة لاستجلاب عصارات ألمانية يتم توزيعها على مناطق الإنتاج المقترحة بالولاية في إطار إنفاذ مشروع المليار شجرة التي تعمل الوزارة على تنفيذها بزراعة مليون فدان بولايات البلاد المختلفة، مشيراً بمبادرات ولاية شمال كردفان، معلناً عن استعداد الوزارة لتمليك ديوان الزكاة بالولاية عدد خمسين ماكينة تصنيع طوب لإنشاء منازل بالمواد الثابتة للفقراء بالولاية في إطار جهود محاربة الفقر والمحافظة على الغطاء النباتي بجانب القضاء على ظاهرة الحرائق بالقرى بالإضافة لما توفره الماكينات من فرص لثلاثمائة من الشباب الذين سيتم تمليكهم الماكينات بعد قيام الوزارة بتدريبهم على عمليات تصنيع طوب البناء، وتطرق اللقاء لتفاصيل توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة والجهات المختصة بولاية شمال كردفان وبنك الخرطوم لتمويل زراعة عشرة آلاف فدان بشجرة الجاتروفا لإنتاج الوقود الحيوي لمحاربة الفقر وإعادة الغطاء النباتي لمحاربة التصحر.
حيرتونا يا وزير البيئة ويا وزير العلوم وانتما تتحدثان عن شجرة الجاتروفا!
والله من وراء القصد



[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 743

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#572661 [المشتهي الكمونية]
5.00/5 (2 صوت)

01-31-2013 10:09 AM
إعتبارا من اليوم سوف أضع هذا التعليق على كل مقال يتضمن حديثا أو إشارة إلى فساد رموز نظام الأنجاس علما بأن مصدر المعلومة التي يحتويها التعليق موثوق جدا :

هاكم دليل على فساد رموز نظام الأنجاس العفن : هذه المعلومة نشرتها أكثر من مرة ليس من باب السخرية ولكن لتذكير قراء الراكوبة الكرام بفساد هذا النظام = بحسب رواية صادرة من أحد أقرباء المدعو عوض الجاز أن المدعو الجاز كان قبل مجيء هذا النظام لا يملك شيء البتة يعني على الحديدة ولم يكن يمتلك حتى حقيبة لحمل ملابسه ، يقول قريبه أنه كان عندما يحضر من بلدته في شمال السودان إلى العاصمة فقد كان يحمل ملابسه في قفة ، نعم قفة من سعف النخيل ، واليوم هذا العوض قفة يمتلك عددا من الفلل في جزيرة النخلة في دبي علما بأن قيمة الفيلا الواحدة تقدر بملايين الدولارات ، هذا بخلاف أمواله وممتلكاته الأخرى


ردود على المشتهي الكمونية
United States [السودان الذى كـــــان] 01-31-2013 10:48 PM
المشتهى الحنيطير وتابعه قفة!!حنصدق منو ولا منو كلهم حرامية وسروالهم القديم لسه مقدود ومعلق فى المسمار! فى بيت الأيجار!... كلكم حيرنونا من بتاع الجاتروفا ألى مكافحة التونا فى علبها!


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة