فتاة باريس و عصا الرئيس
02-01-2013 11:04 AM



عصا الرئيس المجرم عمر البشير صارت ماركة مسجلة,خاصة انه يحملها في حله و ترحاله اينما حل و كانه لا يشعر بالإطمئنان الا وهو ممسك أو ملوحآ بها او متكيآ عليها,هذه العصا التي ظلت على مدى ثلاثة وعشرون عامآ يرفع ويلوح بها في وجه شعبه مهددآ اياهم بالضرب و الويل و الثبور ان لم يقدمو واجب الطاعة لحكمه
ايضآ صارت هذه العصا مصدر تندر و سخرية في دول الغرب واذكر عندما سالتني الفتاة { آن ماري} في باريس لماذا يحمل الرئيس عمر البشير العصا؟ اجبتها بعفوية شديدة
{ليضرب بها الشعب السوداني المسكين} فضحكت بجنون وقالت انه { يفعل ذلك }!!
و هنا عادت بي الذاكرة الي الوراء فتزكرت كيف كان الدكتاتور الالماني هتلر يحمل صليبه المعقوف و مسدسه دائمآ, و كيف كان الدكتاتور العراقي صدام حسين يحمل مسدس و قيل انه اطلق النار علي كثير من اتباعه في جلساته الرئاسية وحكم عليهم بالاعدام لانهم يخالفونه في الراي, وتزكرت ايضآ ان الدكتاتور الليبي معمر القزافي كان يحمل دائمآ مسدسآ من الذهب الخالص و يذهب الي القمم الافريقية و العالمية حاملآ اياه في جيبه و قيل ايضآ كان يحمل بندقية كلاشنقكوف مصنوع من الذهب الخالص داخل ملابسه الواسعة فما اشبه الدكتاتورين بعضهم ببعض في الخوف الذي يسيطر عليهم و في التنكيل الذي يقومون به ضد شعبهم
السادة القراء اليكم هذه القصة التي بطلتها الفتاة آن ماري!


آن ماري فتاة فرنسية خمس وعشرينية في العمر التقيت بها في باريس في الصيف الماضي ,في احدي المناسبات الاجتماعية وبعد ان تبادلنا كلمات التعارف و المجاملات العادية, دار بيننا هذا الحوار بعد ان عرفت انني من السودان, حيث دلفت تحكي عن والدتها المغرمة بجمال افريقيا و انها تجمع في بيتها الكثير من الانتيكات الافريقية جلبتها من دول عدة, أثناء زياراتها العملية و السياحية لبعض البلدان الافريقية فسالتها هل سبق لكي ان زرتي السودان ؟ فقالت لا ابدآ
و هل والدتك ايضآ لم تزر السودان ؟ فاجابت بالنفي وتبسمت ثم بدات تحكي لي هذه القصة و انني اود ان اشارككم تفصيلها بكل امانة

قالت{ لقد كنت مع والدتي{جورجيتا} نشاهد بعض القنوات الافريقية و هنا ابتسمت في هدوء و هي تنظر الي و تقول بسرعة, لا اخفي اليك سرآ آخر بان امي ايضآ تحب مشاهدة الفضائيات الافريقية مع انها لا تفهم لغاتهم التي يتحدثون بها!
هزت راسها ثم عادت تحدثني قائلة في تلك الاثناء حينما كنت اشاهد مع والدتي قناة افريقية و هي قناة السودان راينا من ضمن المشاهد تجمعآ كبيرآ لعدد من النساء و الاطفال والرجال و ايضآ أناس وقفوف علي المنصة و هم حشد يبدو انهم مسؤلين كبار بدوا يخاطبون الحضور والجماهير يصدرون اصواتآ عالية بين الحين و الآخر يتجاوب معها اولئك الأشخاص وهم يلبسون الثياب السودانية ومعهم شخص يبدوا انه مهم و يحمل العصا ملوحآ بها في وجه الجماهير},و هنا هممت بان اسالها هل عرفت اسم ذلك الشخص, و قبل ان افتح فمي بالسؤال اسكتتني باشارة منها, تطلب مني أن انتظر,فاكملت حديثها قائلة {اعلم انك تود معرفة ذلك المتحدث} فأشرت لها بالإيجاب ثم اردفت قائلة {انه كان الرئيس السوداني عمر البشير} ذلك الرجل الذي يحمل العصا ويخاطب الجماهير!!
ثم نظرت لها باهتمام اكثر فاكملت قائلة {بدأت الموسيقي تعزف بمجرد انتهاء خطابه و رأينه يرقص وايضآ الحشد الذين معه في المنصة يرقصون الا انه كان يرقص و يتمايل يمينآ و شمالآ و يحرك عصاه ملوحآ بها في وجه الجماهير الذين كان بعضهم ايضآ يرقص, ثم قالت {ان والدتي كانت معجبة جدآ بتلك الرقصات الجنونية و انغام الموسيقي المصاحبة لها و حاولت ان تقلد ذلك إلا انها لم تستطيع } الي هنا انهت قصتها ضاحكة قائلة في براءة متناهية ان رئيسكم يجيد الرقص كما أن والدتي قالت لي انها لم ترى من قبل رئيس افريقي يرقص هكذا !!
فضحكنا معآ و قلت لها اجل انه رقاص ماهر جدآ !
ثم اردفت قائلآ لها يا ليت امك تعلمين انها يرقص و شعبه يموت, يرقص وهو يمزق وطنه كالورق, يرقص ودماء شعبه يسيل كالماء, يرقص و شعبه يعتصره الجوع و الفقرو المرض انه يرقص و يرقص بجنون

نعم انه يرقص !!

باريس 01 / فبراير/2013



[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2060

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#573831 [سعدوون]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2013 08:19 PM
اها و بعد داك حصل شنو؟؟؟


#573786 [Mohamed alkhatim]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2013 06:42 PM
الله يلعن كل الظالمين الأشرار......
واعوانهم ومؤيديهم والخونه والقتله .....


#573621 [ابو علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2013 01:20 PM
اولاً ارجو تنبيه هذه الفرنسية ان الرئيس السوداني هو الرئيس الوحيد في العالم الذي يرقص وسط شعبه(ودي جاءت من صياغ الاستغراب والتعجب في متن القصة ان كانت هي ترقي للقصة).
ثانيا: العصا سنه وانت مسلم وتعرف قصة سيدنا يوسف والرئيس البشير ليس وحده الذي يحمل عصا في السودان ، الامام الصادق المهدي وابنه عبد الرحمن وكذلك رموز المجتمع واعيانه، ودي ثقافة السودانيين ويا اخي البشير يمكن ركبه تعبانه عشان كده بشيل العصا ز
ثالثا:من الذى قال لك ان العصا التي يحملها يضرب بها الشعب السوداني ، وبهذا التعبير تكون اهنت كل افراد الشعب السوداني


#573601 [كتاح]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2013 12:44 PM
اخي عبسي
تري ماذا سيكون تعليق هذه الفتاة البريئة لو علمت ان دجالا تم استجلابه بواسطة بعض ( كساري التلج) الذين تمت ترقيتهم
أخيرا الي ( كساري طلح) بعد ان تجاوز اهتمامهم براحة و رغبات الرئيس الامر الي راحة و تلبية رغبات زوجاته بما فيها رحلات
التسوق في دبي و مدن الأحلام الاخرى. نعود لنقول ان هؤلاء استجلبوا دجالين من شمال نيجيريا و شيخهم من بوركينا فاسو
و أخذوا ثلاثة ( عصي) من الرئيس ( واحدة تناسب الظهور بالزي القومي، و الثانية تناسب الظهور باللبس الافرنجي او السفاري
و الاخيرة تتناسب مع زي المارشالية العسكري.)
اوهموا الرئيس ( المؤمن ) بانهم وضعوا عليها طلاسم السحر الافريقي و الأسرار الكامنة في القران، و اوهموه انه اذا أراد الأخذ بناصية
الجماهير و إدخالها في حالة جذب ( روحي) و تنويم مغناطيسي اشبه بما كانت تفعله كاريزما هتلر امام حشود النازيين و جحافل قوات العاصفة، عليه ان ان لا
تفارق العصا يده أبدا و هو يخطب بل حتي و ان كان ممسكا بالميكرفون.
علينا اخي عيسي ان نجهز فرقو خاصة من قوات المعارضة لسرقة او كسر هذه العصي حتى نكسر ( جبارة الرجل) نفس الخزعبلات التي اقنع بها بعضهم
نميري لو تذكر بالعصا التي يقال بان الشريف الخاتم قد أعطاها له. بلد عجيبة مش كدا بالله !!!!!!!
*


عيسي الطاهر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة