ولا تجسسوا..!!
02-01-2013 11:17 AM


في ليلة 17 يونيو من العام 1972 كان حارس مبنى وتر قيت يتثاءب.. بنصف عين أبصر فرناك ويلز خمسة رجال «يتحاومون» حول مكتب للحزب الديمقراطي.. الحارس يبلغ الشرطة ويبدأ الخيط الأول.. إدارة الرئيس نيكسون تحاول التجسس على خصومها في الحزب الديمقراطي.. كرة الثلج تكبر حينما يهاتف صاحب الصوت العميق صحفياً شاباً في الواشنطن بوست.. الصحفي بوب ودورد من ذلك التاريخ يصبح نجماً.. يستقيل نائب الرئيس والنار لا تهدأ.. بعد عامين يضطر الرئيس نكسون لتقديم استقالته ويصبح جيرالد فورد أول أمريكي يشغل منصب النائب الأول ثم رئيس الدولة دون أن تنتخبه الأمة الأمريكية.. المفاجأة أن صاحب الصوت العميق لم يكن إلا واحداً من منسوبي جهاز التحقيقات الفدرالي «اف بي اي ».. استفزه التصرف السياسي الأرعن فاستعان بالصحافة في معركته.

قبل نحو عام كنا مجموعة من الصحفيين ضيوفاً على الشيخ حسن الترابي في منزله بالمنشية.. كنت لحظتها أعبث بالهاتف.. ابتسم الترابي ورمقني بنظرة اتهام متسائلاً «انت بتسجل لي يا ظافر».. بعد أن أرخى الليل سدوله استأذنا في الخروج.. على باب الدار القى الشيخ ملاحظة أن أحد المتاجر التي تفتح على بيته يعمل على مدار الساعة.. الغريب أن المتجر المعني متخصص في تجارة العقارات.. وقبلها بأشهر كان الترابي ينظر إلى حائط مكتبه بارتياب.. الشيخ يوقن أن للحيطان آذان.

إلى وقت قريب كنت ألوم الترابي على توجسه وعدم ظنه الحسن في تلاميذه السابقين.. بالأمس صرح أمين قطاع التنظيم بالمؤتمر الوطني أن منسوبي الحزب الشعبي يوفرون المعلومات للحزب الحاكم.. حامد صديق كان في حديثه يشير لمعلومات رشحت عن لقاء قمة التأم بين الترابي والمهدي ببيت الدكتور كامل إدريس.. بغباء سياسي أحرج حامد صديق الصحف التي نشرت أن الرجال الثلاثة يتآمرون على رفاقهم في تحالف المعارضة.. بمعنى أن أمين التنظيم أكد أن مصدر المعلومات لم يكن إلا الحزب الحاكم.. وبالتالي أضعف مصداقيتها.

لم يكتفِ أمين التنظيم بالحزب الحاكم بالإقرار بجريمة أخلاقية.. بل دعا الغواصات الشعبية إلى الانضمام علناً لحزبه.. الذين تبرعوا بخيانة شيخهم سيكون من اليسير لهم بيع حزبهم الجديد.. تلك قاعدة فطن لها القائد نابليون حينما رفض أن يصافح أحد الجواسيس ورمى له ببعض المال.. انكسر العميل وأحنى قامته لينال جزاءه العادل.

اعتقد أن الممارسة السياسية في السودان بحاجة إلى جرعة أخلاقية.. هل كان كامل إدريس يحتاج إلى الاجتماع خلسة بزعيمي المعارضة في السودان.. من قبل دعا كامل إدريس كلاً من الترابي والمهدي للاجتماع علناً في جنيف.. لماذا احتاج ذات الرجل وبعد عشرين عاماً من التطور.. إلى تغيير أسلوبه من العلنية إلى السرية.

في تقديري أن على الحزب الحاكم ممثلاً في المهندس حامد صديق.. أن يعتذر عن سعيه في التلصص على أنشطة المعارضة السودانية.

اخر لحظة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2621

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#574442 [سم زعاف]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2013 03:42 PM
" ويصبح جيرالد فورد أول أمريكي يشغل منصب النائب الأول ثم رئيس الدولة دون أن تنتخبه الأمة الأمريكية" معلوماتك التاريخية صفر كبير. أمال ليندون جونسون خلف كنيدي بعد إنتخابات أم بعد اغتيال الأخير. كل ما نرجوه من صحفي يدعي المعرفة التأكد من الحقائق قبل أن يتجرأ بنشرها. الأيام دي الزبادي والعدس كيف معاك؟ إن شاء الله يكونوا جروا ليك بطنك باسهال حار الأطباء في علاجه. كلكم زبالة صارت حاجة في غفلة من الزمن.


#574100 [سايكو]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2013 07:32 AM
حامد صديق دا ما ياهو المتخلف بتاع صلاه البيبسي ؟ طيب خلينا منه بصراحه كده يالظافر انت ما سجلت حاجه للشيخ و مشت (بالغلط) لناس الجهاز ؟ علي العموم دي غلطه الترابي هو الجابهم و مسكهم البلد لكن يبقي السؤال جابهم من وين ؟ الاحتمال الاكبر من الادبخانات و البلاعات ، علي راي المثل طباخ السم لازم يضوقوا يللا خلي شيخك يضوقا حارا كيف


#573907 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2013 10:30 PM
الحزب الحاكم و منسوبيه و قادته من دمروا الاخلاق و القيم في السلوك و الممارسة السياسية


عبد الباقى الظافر
 عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة