المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
التعليم يحتاج الى الكثير
التعليم يحتاج الى الكثير
02-02-2013 09:54 AM


القرار الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم بضوابط جديدة لتعيين المعلمين الجدد وشددت من خلالها على الكشف الطبي للمعلم للتأكد من أنه لائق طبياً وعقلياً وجسدياً ونفسياً لشغل الوظيفة! ونتساءل هل أي متقدم لشغل وظيفة عامة لا يخضع للكشف الطبي؟ مازلت اذكر انه في عام 1977م عندما تقدمت للعمل بجريدة الصحافة تم الكشف الكامل على شخصي بل تم تحويلي الى القمسيون عندما شك الطبيب في نظري... فكيف بعد كل هذه الاعوام ينادي الاخ الدكتور المعتصم عبد الرحيم وزير التربية بان يجرى الكشف الطبي على المعلم؟ ألا يدل ذلك على ان التعيين يتم بطرق لا نريد ان نسميها؟
اننا وقفنا كثيراً في مقام حقوق الطفل وتناولنا موضوع العقاب الذي نرى انه السبب في كثير من التجاوزات والانتهاكات التي تحدث الان فالطفل المسلط عليه سوط العقاب يصبح بلا شخصية ويخاف من العقاب وتحت مسمى العقاب وشعاراته السائدة كشعار (ليكم اللحم ولينا العضم) يجلد الطفل ويخوف وتنتهك حقوقه... وقد طالبنا مراراً وتكراراً بمنع العقاب وعدم التحايل بإباحته بأي صورة وطالبنا وزير التربية والتعليم بزيارات ميدانية للمدارس والوقوف على العقاب البدني والمعنوي الذي يتعرض له التلاميذ ولكن لم نجد من يسمع واليوم نبكي على اللبن المسكوب ونتحدث عن انما حدث جريمة تحرش ولا ترتقي للاغتصاب!
فقد رفض المعتصم عبدالرحيم المتهم اعتبار قضية الاستاذ المتهم بالتحرش وبممارسة سلوكيات لا اخلاقية مع اكثر من 26 تلميذا، جريمة اغتصاب، وقال انها جريمة تحرش ولا ترتقي للاغتصاب.
اليوم نقف في مقام هذا الخبر أصدرت محكمة الطفل بإمتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم حكماً قضى بإعدام معلم بمرحلة الأساس أدانته المحكمة باغتصاب تلميذته داخل أحد مكاتب المدرسة في يوم الجمعة، كما أشارت في المذكرة إلى أن المعلم المدان كان من المفترض أن يكون أميناً على شرف تلميذاته وحمايتهن خاصة وأنه مربي وليس العكس ينتهك حرمتهن ويسلب شرفهن.
وتقف في جريمة ثانية حيث اغتصب معلم طفلة في الثالثة من عمرها وشقيقتها التي في السابعة من عمرها.
بعد هذه الجريمة تدخل نواب مجلس تشريعي ولاية الخرطوم مطالبين باستحداث عقوبة بديلة للجلد بالمدارس وقالوا ينبغي للوزارة ان تمنع الجلد تماماً! وتساءل اين كان هؤلاء ونحن نكتب عن العقاب وكان اخر ما كتبناه تحت عنوان(المشكلة في العقاب) يوم 18 يناير؟ لماذا لا يطالع هؤلاء الصحف؟ لماذا لا يستفيدون من الخبرات؟ ان التعليم يحتاج الى الكثير الذي تضيق به هذه المساحة.
ونعود الى قول وزيرة التعليم العام سعاد عبدالرازق، في مقابلة مع برنامج مؤتمر اذاعي، ان المؤتمر سيضغط على متخذي القرار بدعم التعليم واعتباره استراتيجياً لا غنى عنه، ورأت ان المعلمين يدرسون الاخلاق والقيم والانضباط ومالم نقتنع انها وظيفة مختلفة ونعمل على ترقيتها فلن نتمكن من رفع شأن التعليم، وشددت على ان الدولة يجب ان تخطط لوضع لبنة قوية تشمل اوضاع المعلمين والتلاميذ والمدارس وتضعها على الطاولة لتشريحها واستئصال مشاكلها وعثراتها مهما كلفت العملية.
ونعيد سؤالنا للأخ وزير التربية ماذا عن توصيات مؤتمر التعليم؟
والله من وراء القصد


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 807

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#574501 [التجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2013 04:38 PM
أي شخص يتم الكشف عليه إذا تقدم لممارسة مهنة التدريس في هذه البلد إما سيكون مجنونا أو قديسا.. وإلافمن يقبل أن يعمل بمرتب 400 جنيه إلاإذا كان كذلك ... لقد احتقرتم المعلم أيها الكيزان .. وهذه ثمرة غرسكم معلم يغتصب ومعلم يتحرش .. الخ .. الخ ..


#574376 [إبن السودان البار ***]
5.00/5 (2 صوت)

02-02-2013 02:27 PM
تتنافس الدول المتقدمة في تخريج جيل قوي الشخصية مبتكر ومبدع لدفع عجلة الإنتاج ؟؟؟ ولا يوجد بها تعليم من أجل التعليم بل بها تعليم مربوط بالإنتاج ومن أجل الإنتاج حتي لا يكونوا متسولين وعالة علي المجتمع الدولي ويعتمدون علي الديون والشحتة والتكسب من ستات الشاي وأطفال الدرداقة ؟؟؟ في هذه الدول يعامل الطفل بأنه ثروة المستقبل وأمل الأمة في الرقي والتقدم فيتم تشجيعه والكشف عن مواهبه ومن يظهر أي موهبة منهم في أي مجال تتناوله الصحف وكل أجهزة الإعلام ويسلط عليه الضؤ فخراً وزهواً به بين الأمم؟؟؟ طفل في ألمانيا نال تقدير الدولة وإنهالت عليه الجوائز والتكريم لأنه وفر علي الدولة ملايين الماركات وأنقذ الاف الأرواح كانت تضيع وتزهق نتيجة للحرائق التي تسببها المكواة الكهربائية حيث إبتكر مكواة تقفل وينقطع عنها التيار عند تركها لتعمل من جديد عند مسكها ؟؟؟ هذا مثال بسيط للإبداع والإبتكار ؟؟؟ وفي الدول الإسكندنافية يسجل في اليوم الواحد كذا الف إختراع جديد في شتي المجالات ولكم أن تلاحظوا الإبتكارات التي تحدث فقط في الموبايل ؟ فإذا اشتريت اليوم موبايل جديد تجد غداً واحد أجد وبمميزات أفضل ؟؟؟ قد يكون الحلم بالوصول الي هذا المستوي ضرب من الخيال والمثالية ؟؟؟ فدعونا نحلم بتخريج جيل منتج يثق في نفسه يستطيع فقط إنتاج غذائه اليومي الآدمي المفيد ؟؟؟ ولا نتضر لإستيراد البصل من إثيوبيا ؟؟؟ وإذا كان هنالك طلاب مشاغبون بصورة مزعجة هنالك إخصائيين يتولون أمرهم في مدارس خاصة بهم ومعالجتهم ؟؟؟ وفي سوداننا الحبيب لا زال الكثيرين يؤمنون بالضرب والتحقير والإتطهاد والتخويف بالتسقيط في الإمتحانات والفصل حتي في آخر المراحل الجامعية ؟؟؟ تخيلوا طالب يذهب الي الشارع من ثالثة أو رابعة طب أو هندسة بكل برود من إدارة الجامعة ؟؟؟ ولا زالت جامعاتنا تفتخر بمقصلة الفصل المنصوبة في قلب الجامعة؟؟؟ ولا يهم الوقت والأموال التي صرفت في هذا الطالب من أهله أو الدولة ولا تهم الصدمة والتحطيم الذي يحدث له ؟؟؟ لا تغيب عني ذكري الإستاذ والمربي الفاضل النو والد الفنان المعروف النو بفرقة عقد الجلاد للموسيقي فقد كان فريداً في معاملته وأخلاقه ؟؟؟ طيلة أيامه معنا كمدرس لمادة اللغة الأنجليزية لم يضرب أو يهين أو يوبخ أي تلميذ مهما فعل أو قصر في التحصيل ؟؟؟ وكان فصلنا به عدد كبير من المشاغبين فعندما يدخل الفصل وبه صخب وهرج يقف ويضع أيديه علي الطاولة أمامه وهو واقف وينظر لأبنائه دون أي حراك أو كلام الي أن يجلس آخر مهرج ليبدأ بعد ذلك في التدريس ؟؟؟ ومن ضمن إبداعاته كان يأخذ من كل واحد مبلغ بسيط جداً لشراء علبة حلوي تقدم للفائز الأول في إمتحان تهجية عشرين كلم إنجليزية وماتبقي من المال يقدم للفائز الثاني ؟؟؟ وكان يؤمن بأنه لا يوجد طالب بليد فكان أقل درجة يحرزها طالب في الفصل تكون 14 ال 16 من 20 ؟؟؟وكانت تحدث معركة كبيرة عندما يحرز أكثر من 3 طلاب الدرجة الكاملة 20 من 20 ؟؟؟ ومن ضمن محاسنه أنه أكمل لنا ريدرز 7 في الوقت الذي أكملت بقية الفصول ريدر 6 وبدأوا في ريدرز 7 دون إكماله لأنتهاء العام الدراسي وقفل المدرسة ؟؟ ليأتي إستاذ النو ويقترح علينا مواصلة الدراسة دون أجر من وزارة التربية حيث كان فصلنا الوحيد في المدرسة الذي يداوم والمدرسة مقفول كل مكاتبها وفصولها الا مكتبه وفصلنا ؟؟؟ رحم الله إستاذ النو الذي لا ينسي والذي إكن اليه إحتراماً كبيراً وله الفضل في تشكيل مستقبل كل طلاب دفعتي الذين جلهم نجحوا بتفوق في مجالاتهم الأكاديمية ؟؟؟ بعد إتمام الإبتدائي كنت أستطيع قرائة مجلة النيوزويك والريدرز دايجست صدق أو لا تصدق ؟؟؟ والآن طالب الطب لا يستطيع قرآة النشرة المرفقة باللغة الأنجليزية مع عينة أي دواء جديد يظهر في السوق ؟؟؟ التعليم في السودان يريد علماء تربية وتعليم يخرجون من الصندوق ويفكروا بطريقة مختلفة بعد عصف ذهني قوي ينفض ويزيل كل الأفكار القديمة البالية والمتخلفة بعد الإطلاع علي طرق التعليم والمناهج في أرقي دول العالم ؟؟ وفي حكومة مكونة من لصوص وقتلة ومجرمين كل همهم منصب في تكوين الشركات وغناء عوائلهم وزواج أبنائهم وإستقدام كل مستلزمات وليمة حفل زواج أبنائهم من دبي فلا حياة لمن تنادي ؟؟؟ والثورة قادمة لكنس الكهنة إسر الطوائف الدينية المتاجرة بالدين وحلفائهم الكيزان اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والإناث والأطفال قاتلهم الله ؟؟ فعلاً يا دكتور التعليم يحتاج الي الكثير والكثير وكثر الله من أمثالك ولك الإحترام والتحية؟؟؟


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة