المقالات
السياسة
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
ثروت قاسم
5 سنوات غيرت العالم ؟ ملحمة الشعب الذي هزم الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ؟
5 سنوات غيرت العالم ؟ ملحمة الشعب الذي هزم الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ؟
02-03-2013 07:16 PM


ملحمة الشعب الذي هزم الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ؟ ثورة المهمشين والطرفيين ضد المركز ؟

الحلقة الأولى ( 1 – 2 )




1 - خمس سنوات غيرت العالم ؟

نحكي لكم في هذه الحلقة والتي تليها قصة 5 سنوات غيرت العالم ... ملحمة الشعب الذي هزم الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس !
كما نحكي قصة الفكي الذي أصبح المهدي الذي ( ينتظر ) الناس الخلاص على يديه من الإستعمار الخديوي ، والخلاص من الإستبداد والقهر والفساد ... الإمام المهدي !

قصة الفكي الذي قال بأن الموت أحيانا هو أمر لابد منه لضمان الحياة ... ومات ليضمن الحياة الكريمة لبني وطنه !
5 سنوات من عام 1880 الى عام 1885 !

في عام 1880، خرج الفكي محمد أحمد ( 37 سنة ) وبعض أتباعه من أمدرمان الى كردفان ، فيما عرف بالسياحة الأولى ( الدعوة السرية ) .

بعدها ، وخلال 5 سنوات ( 1880 - 1885) نجح الفكي في تعبئة وحشد جميع مكونات الشعب السوداني في ثورة شعبية طردت المستعمر الخديوي ، وهزمت الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس .

في يوم الأثنين 26 يناير 1885 ، وقع الجنرال غردون من على شرفة القصر الجمهوري في الخرطوم ، مضرجا بدمائه من حربة أرسلها مجاهد سوداني متلزم ومتحزم ، فهزم بها الإمبراطورية العظيمة ، في رمزها الجنرال غردون .

برهن الفكي ، والبيان بالعمل ، بأن الإرادة السياسية والقيادة الملهمة والتخطيط السليم يمكن أن تحاكيا معجزات النبي موسى ... ولكنها معجزات انسانية أبطالها بشر من صلصال من حمأ مسنون !

في يوم الأثنين 12 نوفمبر 1883 ، وقف اللورد فتز مورس حزيناً في مجلس اللوردات في لندن ، وهو يحكي معجزة الفكي الذي هزم الإمبراطورية !

قال :

( لعلّ التاريخ لم يشهد، منذ أن لاقى جيش فرعون نحبه في البحر الأحمر كارثة، مثل تلك التي حلّت بجيش هكس في صحاري كردفان، حيث أُفني عن آخره، وقضي عليه قضاءً مبرماً ).

كان اللورد يحدث قومه عن معركة شيكان ( صبيحة يوم الأثنين 5 نوفمبر 1883 ) التي أفنى فيها الشعب السوداني جيش هكس باشا العرمرم عن بكرة أبيه .

دخلت معركة شيكان صفحات موسوعة غينيس الدولية كأقصر معركة حربية في التاريخ البشري بين جيشين ؛ إذ لم تستمر سوى 15 دقيقة .
فتأمل معجزة الشعب السوداني !

كان فتح الخرطوم ( الأثنين 26 يناير 1885) معجزة أخرى من معجزات هذا الشعب .

شاركت في حصار وفتح الخرطوم كل قبائل السودان في وحدة وطنية رائعة . كان الجميع يتهافتون إلى الجهاد تحت راية ( النصر أو الشهادة ) ... شعار الدولة المهدية !

كانت الثورة المهدية ثورة شعب ضد المحتل الأجنبي . وعملت الدعوة المهدية على تعبئة جميع أهل السودان، وانطلقت في زحفها لتحرير الخرطوم من الأطراف ، من بربر والمتمة في الشمال ، من بحر الغزال في الجنوب ، من سنكات في الشرق ومن دارفور في الغرب !
وهكذا، فإن أجزاء كثيرة من السودان انحازت للدعوة قبل تحرك الإمام الأكبر عليه السلام ( 1884 ) راجلاً من مدينة الرهد في كردفان نحو الخرطوم.

نعم ... وصل الإمام الخرطوم من الرهد ، ماشيا وفي مقدمة جيشه .

الثورة المهدية ؟ ثورة المهمشين والطرفيين ضد المستبدين والفاسدين ! ثورة الهامش والاطراف ضد المركز !
حقا وصدقا 5 سنوات غيرت العالم !

2 - عيد الإستقلال الأول :

احتفلنا يوم السبت 26 يناير 2013 بالذكرى ال 128 لإستقلال السودان الأول ، يوم فتح الخرطوم (الأثنين 26 يناير 1885 )، وهزيمة الإستعمار الخديوي ، الذي تواصل لمدة 64 عاما ( 1821 – 1885 ) !

كانت أحداث يوم الأثنين 26 يناير 1885 تكتونية ... أحداث تحكى !

اشتبكت قوات الشعب السوداني بقيادة الإمام الأكبر مع قوات غردون باشا مستخدمة الأسلحة البيضاء في شوارع الخرطوم . دخلت مجموعة منهم قصر غردون . كان الغرض القبض على غردون حيا لمبادلته بأحمد عرابي الذي كان أسيرا . ولكن وفي عنجهية غبية حاول غردون المقاومة بل مهاجمة القوات الفاتحة .

صوب فارس أنصاري حربته نحو صدر غردون وهو على شرفة القصر ، فأرداه قتيلا على التو . أنصاري آخر من الذين صنعوا الإستقلال الحقيقي للسودان ، الذي صار دولة الأمجاد والماضي العريق .

ذكرنا في مقالة سابقة أن ذكرى تحرير الخرطوم تذكر نظام البشير بأن أمامه خياران ، لا ثالث لهما :

• إما الإنفتاح لمطالب الشعب ،

• أو الإستمرار في قمع الشعب بأساليب ذئبية .

ونواصل في هذه الحلقة استعراض الثورة المهدية ... ثورة الشعب السوداني ضد الإستعمار الخديوي .

3- نبذة مختصرة عن محرر الخرطوم للعبرة والإلهام :

+ ولد محمد أحمد بن عبدالله بن فحل في جزيرة لبب في منطقة دنقلا ، عام 1843 ، وتوفي بحمى ( السحائي وربما التايفود( في أم درمان في يوم الإثنين الموافق التاسع من رمضان سنة 1302 هـ الإثنين 22 يونيو 1885م الساعة الرابعة مساءا ، عن عمر يقل قليلا عن 42 عاما .

+ يمكن تقسيم سيرة ومسيرة الإمام الاكبر عليه السلام الى مرحلتين :

• مرحلة المصلح الديني ،

• مرحلة المصلح الثوري .

تمتد مرحلة المصلح الديني لحوالي 37 سنة من ميلاده في عام 1843 وحتى عام 1880 ، حيث كان نشاط الفكي محمد أحمد يقتصر على بناء الخلاوي لتعليم القران الكريم وعلومه ، وبناء المساجد لصلاة الجماعة .

ركز الفكي محمد أحمد في هذه المرحلة على نشر الدعوة الإسلامية ، والتوعية بقطعيات الوحي وصحيح السنة ، والإصلاح الديني والإجتماعي ، عن طريق العودة إلى التشريع الإسلامي في عهوده الزاهرة .

كان الفكي يدعو لإعمال العقل والفطرة السليمة لتدبر معاني ومفاهيم القرآن الكريم ، تأسيا بالتوجيه الرباني في الآية 24 في سورة محمد :

( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها)

• مرحلة المصلح الثوري :

تمتد هذه المرحلة لحوالي 5 سنوات من عام 1880 وحتى وفاته في عام 1885 ، وتمثل نقلة نوعية بولوج مرحلة الثورية والجهاد العسكري لطرد المستعمر الخديوي المستبد ، وتحرير بلاد السودان ، واشاعة العدل والكرامة الإنسانية والحرية ، وبناء دولة المواطنة المتساوية ، ومحاربة الفساد في كل تجلياته .

في هذه المرحلة صار المصلح الديني محمد احمد الثائر المهدي المنتظر ، الذي ( ينتظر ) الشعب الخلاص على يديه من نير الإستعمار الخديوي البغيض .

دمج الإمام محمد أحمد نشاطه الإصلاحي الديني الدعوي الإسلامي بنشاطه الثوري المدني السياسي ونشاطه العسكري المقاوم للإستعمار الخديوي ، فأصبح الصبح عليه وهو المهدي المصلح الثوري .

قامت فكرة المهدية على الثورية السياسية بطرد المستعمر الخديوي المصري واعلان بلاد السودان حرة مستقلة ، ومحاربة الإستبداد والفساد بجميع اشكاله ، ومن ثم تحرير الإنسان السوداني .

وقد تجلى ذلك في نص البيعة التي بويع بها الإمام الاكبر وهي:

( بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الوالي الكريم، والصلاة على سيدنا محمد وآله، أما بعد فقد بايعنا الله وبايعناك على توحيد الله، وألا نشرك به أحداً، ولا نسرق ولا نزني، ولا نأتي ببهتان ولا تعطيل في معروف، بايعناك على زهد الدنيا، وتركها والرضى بما عند الله رغبة بما عند الله والدار الآخر، وعلى أن نفرض الجهاد) !




4- الدعوة المهدية :

في عام 1880 ، حدث تحول نوعي في شخصية الفكي محمد احمد ، فجمع بين الثورية والرغبة في طرد المستعمر المحتل عبر آلية المقاومة العسكرية من جانب ، والدعوة الدينية الإصلاحية السلمية من الجانب المقابل .

البعض يقول بأن الدعوة المهدية محاولة لتسييس الدين ، باتحاد مهام الحاكم والفكي في شخص واحد ... الولي الفقيه أو المرجع كما في الثقافة الشيعية .

حارب الإمام الأكبر الكهنوت الوسيط ودعا للعلاقة المباشرة بين الإنسان وربه ، ذلك أن احدى ركائز الإسلام هي عدم وجود أي واسطة بين الإنسان والله سبحانه وتعالي .

من أهم ايجابيات الإمام الأكبر أنه يعرف الواجب ( القادم من الماضي أي الأصل أو قطعيات الوحي وصحيح السنة ) اجتهادا ؛ ويلم بالواقع ( الوافد من الخارج أي العصر أو الإجتهاد في غير القطعيات ) إحاطة ؛ ويزاوج بينهما.


قلنا أن الفكي محمد أحمد قد خرج مع أتباعه قاصدا كردفان ، فيما عرف بالسياحة الأولى .

رجع الفكي محمد أحمد الى كردفان مرة ثانية في عام 1881 ، فيما عرف بالسياحة الثانية (الدعوة الجهرية ) !


في عام 1881 جهر الفكي بدعوته ( المهدية ) من الجزيرة أبا لتحرير الإنسان السوداني من الخوف ومن الإستعمار .

استخف حكمدار الخرطوم محمد رؤوف ( الحاكم العام وممثل الخديوي ) بالفكي محمد أحمد وأرسل إليه نائبه محمد أبو السعود في الجزيرة أبا ، ليثنيه عن دعوته .

تلى أبوالسعود على الإمام الآية 59 من سورة النساء :

( يا أيها الذين أمنوا أطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ) .

رد الفكي محمد احمد :

أنا ولي الأمر في هذا الأوان . فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر .

بهذه الكلمات دشن الفكي محمد أحمد ثورة المهمشين والطرفيين ، ثورة الهامش والأطراف ضد المركز .

نواصل ...

[email protected]




تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 1656


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#577063 United States [داير العرس]
2.00/5 (2 صوت)

02-05-2013 08:53 AM
كفاكم تزوير للتاريخ ... و تلميع للذات ... و تأليه لاشخاص ماتوا و شبعوا موت ... ما نريده .. هو المستقبل .... الحاضر و المستقبل ... لن نغير واقعنا باحجية المهدى و ابناءه ... و بالمناسبة ... هشان نجيك من الاخر .... ليش ينصب على الناس و يسمى نفسه المهدى ... و هو لا مهدى و لاخاجة


#576548 United States [ام محمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2013 04:25 PM
والله يا جماعه نحن فعلا محتاجين دروس في الوطنية السؤال هل الرجل حرر السودان هل يعاب في خلقه او التزامه غيرنا يمجد حتى الفنانين ونحن بعنصرية نسئ لمن جعل للسودان حدود وحارب العادات والمعتقدات الفاسدة وعمل الكثير في عمر قصير رحم الله الامام واكرم مثواه وهدانا جميعا للحق شكرا ثروت على تبصير الاجيال بتاريخها رغم تشويه المشوهين


ردود على ام محمد
United States [الطيب الفضل] 02-05-2013 01:22 AM
سلام .. قد لا نكون أبناء أمراء أو ملوك
ولكننا .. بنو آدميين .. ولا شيء البتة قد يمنع أن نكون من الذكاء بمكان رفيع ورفيع جداً ..
كذلك ومن النجابة والنباهة .. وغيرها ..
المدعو .. ثروت قاسم .. لا يمكن له إلا أن يكون إحدى كريمات السيد/ الصادق .. وقال القديم .. كل فتاة بأبيها معجبة .. والسلام ..

كما أن أم محمد نفسها .. قد تكون ثروت ..

واللبييييييييب بالإشارة يفهم


#576059 United States [Shah]
3.88/5 (4 صوت)

02-04-2013 07:31 AM
هذه الخمس سنوات التى تثنى عليها كانت بداية تدهور السودان للعصور قبل الوسطى وما زالت آثارها تعصف بالسودان إلى الآن. يكفى أن سيف المهدى الذى تمجده قد أهدى إلى ملك بريطانيا بواسطة إبنه عند سفره مع على الميرغنى لتجديد الولاء للأمبراطورية البريطانية وكل هذا موثق فى التاريخ.


#576017 United States [مالك]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2013 06:42 AM
أسوأ فترة في تاريخ السودان الحديث هي فترة المهدية ، حكم المهدي بالكفر على كل من لم يصدق بمهديته و أن الرسول يزوره بحضرة نبي الله الخضر و أبو بكر الصديق و الأولياء و .. و غيره من الترهات ، و استحل دم و مال من خالفه و سبى نساء المخالفين ... المهدية فترة مظلمة أعادت الرق الذي كانت تجتهد البشرية في الخلاص منه ، المهدية قتلت و سلبت و سبت النساء و استرقت الأحرار لذا جاءت هزيمتها شنيعة ... الوثائق موجودة و الوقائع معروفة فلا مجال للكذب ... كل الدعوات التي استغلت الدين لتجييش المظلومين انتهت بمآسي لا حصر لها . لو حسبت الأيادي المبتورة و الأطراف المقطوعة من خلاف و الأرواح التي أزهقت ستعرف إن سكان السودان نقص عددهم بالمذابح و المجاعات بمقدار النصف و أكثر ... العقول المظلمة أنتجت مجاعة سنة ستة و أبادت مجموعات بشرية بأكملها ... يمكن محاكمة المهدية بعقلانية ، لكن تصوير المهدي بصورة أسطورية خرافية لا يقنع الباحث المدقق ، نعم كان رجلا شجاعا أراد التخلص من الظلم ، لكن الغايات النبيلة لا يمكن الوصول إليها بوسائل غير نبيلة ... كل من استرق إنسانا لا يمكن أن يكون نبيلا ، سيظل كورش الإمبراطور الفارسي من النبلاء لأنه أدان الرق و منعه ، و سيظل أنطستينوس نبيلا لأنه استهجن الرق ، و سيظل كل أتباع الرواقية في ذاكرة التاريخ بدعوتهم للإخاء الإنساني ... كل هؤلاء عاشوا قبل أكثر من ألفين و خمسمائة سنة و لكن مأساتنا أننا نبجل النخاسين بعد كل هذا الزمن الذي مضى .


#576012 United States [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2013 06:15 AM
5 سنوات غيرت العالم ؟ ملحمة الشعب الذي هزم الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ؟

غيرت السودان نعم،،، لكن غيرت العالم دي كبيرة شوية،، وللأسف دار الزمان دورته بشكل معكوس المهدي كان انسان زاهد وجمع الامة بقيم الوطنية والاسلام وحرره،،، ولكن بعد وفاته بدأت صراعات السلطة والجاه وعادت الجاهلية القبلية وعدم قبول الآخر،،، الانقاذ بدأت من حيث انتهت الثورة المهدية لا من مبتداها صراع السلطة كما ذكر المعلق الاخ سامي موسكو ( السلطة هي الشيطان) وضرب مثلاً بدورة التاريخ مستشهدا فريدريك انجلز،،،، التالي:


فى بدايات حركة المهدى وصفها المفكر المعروف فريدريك انجلز
ب حركة الفلاحين الفقراء والمعدمين تحت شعار محاربة الظلم والفساد
ولكن بمجرد وصول قادتهم السلطة يبدأون هم انفسهم فى الثراء - بعد ذلك ينقلب
عليهم حسادهم تحت نفس تحت نقس الشعار وهكذا دواليك )
ومقولة انجلز هذه يدل على صحتها كل تاريخ السودان - انظر اخر حركة وهى انقلاب
البشير ألم ياتى من منطقة واسرة متواضعة تحت شعار محاربة الفساد والمفسدين-
والذين يتحدثون الان باسم المهمشين ويتباكون عليهم دعنا نأتى بهم الى كراسى
الحكم وسوف ترون بعد ذلك ان مقولة انجلز ستنطبق عليهم كذلك -
هذا هو حال بلادنا قديما وحديثا -- ويا للاسف !


#575952 United States [سامى - موسكو]
3.00/5 (5 صوت)

02-04-2013 12:30 AM
ذكر الكاتب المحترم انها ثورة غيرت العالم الخ !
طبعا هذا كلام فيه مبالغة شديدة للغاية حسب رايئ .
كما ذكر فى الختام -- (دشن الفكي محمد أحمد ثورة المهمشين والطرفيين ،
ثورة الهامش والأطراف ضد المركز .)
فى بدايات حركة المهدى وصفها المفكر المعروف فريدريك انجلز
ب حركة الفلاحين الفقراء والمعدمين تحت شعار محاربة الظلم والفساد
ولكن بمجرد وصول قادتهم السلطة يبدأون هم انفسهم فى الثراء - بعد ذلك ينقلب
عليهم حسادهم تحت نفس تحت نقس الشعار وهكذا دواليك )
ومقولة انجلز هذه يدل على صحتها كل تاريخ السودان - انظر اخر حركة وهى انقلاب
البشير ألم ياتى من منطقة واسرة متواضعة تحت شعار محاربة الفساد والمفسدين-
والذين يتحدثون الان باسم المهمشين ويتباكون عليهم دعنا نأتى بهم الى كراسى
الحكم وسوف ترون بعد ذلك ان مقولة انجلز ستنطبق عليهم كذلك -
هذا هو حال بلادنا قديما وحديثا -- ويا للاسف !


#575939 United States [يسقط البشير!]
4.13/5 (4 صوت)

02-03-2013 11:52 PM
كيف يحارب المهدى الكهنوت الدينى ويتناسى احفاده ذلك ويعاملون كانصاف انبياء؟؟؟؟تقبل اياديهم ويتبرك بهم ويحلف بجدهم الى حارب لمنع هذه الافكار؟؟؟


#575938 United States [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2013 11:46 PM
Mr Tharwat seems you are proud of a man who did nothing to this country call sudan
AlMahadi did not had a vision for sudan .bunch of dervishes destroyed everything in the name of almahadi.few years they starved to death .
the same like the grand son .he calls for democracy and he did not believe in democracy.and failed twice. the bottom line is this era of histroy should be closed .and let us move on.


#575868 United States [Amin]
3.00/5 (2 صوت)

02-03-2013 09:29 PM
الله .... الله على عظماء الناس الذين زخر بهم السودان

المهدي حرر الاسلام من الوسطاء والأوصياء
المهدي حرر السوداني من التبعية والأنقياد
المهدي أعطى السوداني المبادرة والقيادة

أعطى العزة والكرامة والفخر

المهدي غير أفكار العالم في أن يكون الدين هو المحفز الأساسي
للثورية ضد قهر ولي الأمر والطغاة والمستبدين

المهدي مثال للشباب في قوة الشخصية والإعتداد بالنفس وتحرر الذات

المهدي رجل حر حتى النخاع

حرر نفسه من كل ما يعلق به الانسان من الدنيا

وهكذا حرر السودان
وأمتلك القلوب

وأوقد نار لاولن تنطفئ بإذن الله


#575852 United States [ود الصالحابى]
5.00/5 (1 صوت)

02-03-2013 09:16 PM
النطيط دة لزومو شنو ؟؟
بالأمس كتبت موضوع: ((القصة الحقيقية وراء رفض الدكتور الكودة التوقيع على ميثاق الفجر الجديد ؟ )) .. وفى نهاية مقالك تقول: (نواصل ...) ..

واليوم جيتنا بمقال جديد عن ناس سيدى الذى سيستمر ل 5 مقالات قادمة .. هل نفهم من هذا انك إقتنعت بكلام معلقى الراكوبة فى الموضوع السابق بأن د الكودة فعلاً وقع على وثيقة الفجر الجديد و جابو ليك فيديوهات التوقيع وكلمة د الفودة بعد التوقيع ..

لذلك وجب إعتزارك لقراء الراكوبة عن الموضوع الكاذب , وخلى روحك رياضية .. ناس سيدى الامام ملحوقين ..
الظاهر إنك أفلست وبقيت تجيب فى المواضيع القديمة وقلبتها حصة تاريخ ..أو ان مقالات التنبؤ والإستراتيجيات بقت تطرشق دائماً وما بتصدُق ..


#575843 United States [فاس]
5.00/5 (2 صوت)

02-03-2013 09:05 PM
الإمام المسمي المهدي كان كذاب و ادعي انه المهدي و ثبت بالتأكيد انه ولا مهدي و لأهم يحذفون أما كونه نجح كقائد و انتصر فدي حقيقة فما تخلقوا لينا أسطورة من مافي


ردود على فاس
United States [عماد] 02-04-2013 06:14 AM
حقيقةفاسى


#575840 United States [fax]
2.00/5 (2 صوت)

02-03-2013 09:03 PM
وصل الإمام الخرطوم من الرهد ، ماشيا وفي مقدمة جيشه .
---------------------------------------------------
يا أستاذ ثروت
الذي تدعيه بـ (الفحل) ليته يقود مقدمة مظاهرات (سلمية) في شوارع الخرطوم ماشياً.


#575806 United States [عباس بن عباس]
3.50/5 (2 صوت)

02-03-2013 08:09 PM
معذرة..اول القصيدة كفر..
ما دخلنا وعرابي....
مصر المسلمة لماذا وجهنا اليها جيش النجومي...
ارجوكم لا تزيفوا التاريخ جريا وراء البطولات المزيفه..


ثروت قاسم
ثروت قاسم

مساحة اعلانية

تقييم
7.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة