حنتوب الثانوية
02-04-2013 09:50 AM

حكايات مدارس زمان وذكريات ذاك الزمن الجميل .. عن مدارس الأمس لعلها تعيد ذكرى ذاك الماضي .. فهلا نقتضي بقليل من ذخائر ذاك الماضي التليد الممزوج بعبق ذاك العهد الجميل ونعيد قراءتها من جديد !!! ...
فكانت المدارس الثانوية الحكومية في ذلك الوقت فكانت حنتوب وأول مدير لهذه المدرسة عند تأسيسها في عام 1946م ، هو : ( مستر براون ) ، ويعود لهذا الرجل الفذ الفضل ـ بعد المولى الكريم ـ في إرساء الدعائم والبنيات الأساسية لهذه المدرسة العملاقة ، فكانت في عهده منارة سامقة للتعليم في ذاك الوقت الجميل ، فكانت متفردة في كل شئ ، ( بهيئة تدريسها ، وبداخلياتها وبميادينها الخضراء الجميلة وببيوت العاملين بها ) ، وقد شارك في اليوبيل الفضي للمدرسة في العام 1973 بدعوة كريمة من الرئيس الأسبق جعفر نميري .
ومن أشهر مدراء هذه المدرسة الأستاذ هاشم ضيف الله ، والأستاذ الأمين محمد أحمد كعورة ، واشهر الأساتذة بخيت في الرياضيات والطيب علي وكان رئيساً لشعبة الجغرافيا ،وأحمد بابكر في الجغرافيا والجيولوجيا ، وفي الإنجليزي صلاح الدين عووضة وعثمان ، ومحمد الصائم في الكيمياء و حنين ، وفي اللغة العربية عكود ،والعباسي ، والعباسي هذا كان يتذوق الشعر ويستشهد به في دروسه ، مما جعل له قبولاً في أوساط الطلاب ، أما رئيس شعبة الفنون فكان محمد عبدالعال .
وكانت المدرسة شعلة من النشاط الرياضي والثقافي ، فيها مسرح لا أعتقد أن له مثيل في كل مؤسسات التعليم في ذلك الوقت ، وكان لحنتوب الثانوية فرقــــــــــــــــــة مسرحية تسمى ( طلائع الهدهد ) كانت تقوم بإحياء الحفلات ، وريع الدخل يوظف لصالح ميزانية النشاط الثقافي بالمدرسة ، يشرف على هذه الجمعية مدرس الفنون الأستاذ محمد عبد العال ، ومن المسرحيات الشهيرة التي قدمتها ( مدير ليوم واحد ) والتي وجدت رواجاً وإقبالاً كبيرين ، كما قدمت مسرحيات أخرى حتى لشكسبير ، وذائع صيت أولاد يوسف في الكوميديا ، واشتهر في هذا الجانب أيضاً يحيى حاج إبراهيم، وكان له حضور متميز في التلفزيون ، وبالمدرسة فرقة موسيقية، لها ألآت موسيقية لا أظنها كانت متوفرة حتى لدى الفرق الكبيرة في ذلك الوقت ، أما الجانب الرياضي فقد كان متميزاً في عهد مديرها الرياضي المطبوع المرحوم الأستاذ هاشم ضيف الله.
من عمال المدرسة أذكر صولات الكديت ( محمد محمود ومحمد الزبير وحسن الشاطر ) وفي جنينة الفواكه كان المرحوم الوسيلة الصادق ، أما عبد الرحيم الشيخ فكان مسئولاً عن الميادين ، وفي السفرة كان رئيس العمال ( حران ) ، وهناك فضل الله جابر وعوض قِرف ، وأحمد المقلي ، ومن الفراشين في الداخليات أذكر يوسف أحمد علي وكان مسئولاً عن داخلية ود عدلان ، وطبعاً المدرسة كان بها عشرة داخليات أذكر منها ( جماع ، دقنة ، أبو الكيلك ، علي دينار ، الملك نمر ، الزبير ، ضيف الله ، النجومي ) .
وضمت المدرسة أيضاً وحدة خدمات متكاملة سميت بالأشغال ، وحتى الري وسقاية الميادين وجنينة الفواكة الكبيرة ومنازل الأساتذة كلها كانت تتم بصورة غاية في التنظيم والانضباط ، وكان المسئول عن وأبور المياه عمنا ( الله جابو ) ، وقد أستمر لفترة طويلة في هذا الموقع .
وللمدرسة قارب بخاري ( رفاس ) سمي ( الهدهد ) يحمل هيئة التدريس والطلاب ، وكذلك الطلاب من أبناء حي حنتوب الذين يدرسون بمدارس ودمدني ، وذلك للضفة الثانية بالقرب من موقع وسط المدينة ( وكان المُشرع عند محطة شل الشاطئ حالياً، ثم أنتقل لجوار قصر الضيافة وجنينـة عمنا أبو زيد مختار ) ، وأذكر أن سائق هذا الرفاس كان أسمه ( عم عبده ) يساعده سيد وحسين ، أما أمام مسجد المدرسة فكان ( فكي حسن ) .
تذكرت قول الأستاذ الشاعر (محمد سعيد العباسي)
العلم يا قوم ينبوع السعادة كم
هدى وكم فك أغلالا وأطواقا
فعلموا النشئ علما تستبين به
سبل الحياة وقبل العلم أخلاقا
أقسمت لو كان لي مال لكنت
للصالحات وفعل الخير سباقا
ولا رضيت لكم بالغيث منهمرا
مني ولا النيل دفاعا ود فاقا
أن الشعوب بنور العلم مؤتلقا
سارت وتحت لواء العلم خفاق
تلك اطلال مدرسة حنتوب الثانوية فهي حروف تعبر عن مدى الألم والحسرة لما حدث لهذه المدرسة , فانا لم أعاصر مجدها الزاهر , فكل الذين درسوا فيها كانوا متميزين وبحكم ان التعليم كان في مجده وعظمته فكانت مدرسة حنتوب المفخرة التي يتنافس فيها جميع طلاب السودان بل حتى خارج السودان لشرف الالتحاق بها , فالطالب الذي يتم قبوله فيها تقام له الافراح ويزف كما لو كان عريسا لأن ذلك فخر لا بعده فخر , فكانت جميلة ومستحيلة بحق أستحقت مدرسة حنتوب الثانوية كل المجد بما قدمته لهذا الوطن فهي خرجت له كل العباقرة في مختلف المجالات وحتى السياسية منها , فمعظم الاطباء السودانين الكبار الذين يعملون في خارج السودان كانوا من خريجها, والكوادر السياسية الموجودة الآن .
مدرسة حنتوب الثانوية لم يبقى منك سوى ذكرى تعطرنا فأصبحت مفعول به باغلاقها .
فربما ثم ربما تكون اجيال اليوم أفضل من أجيال مدرسة الحنتوب الثانوية أجيال المدارس الخاصة والدراسة على النفقة الخاصة (الدولار ) فنحن نفتخر بذلك لأن فرص التعليم في السابق كانت محدودة أما اليوم فحدادي مدادي والتحية كل التحيا لصناع الانجازات ... فأنت اينما تذهب تجد مدرسة خاصة في كل شارع وكذلك الكليات الخاصة وحتى الجامعات الحكومية التى كانت فيها فرص الدراسة فيها صعبة (نسب الدخول لها عالية) ألآن والحمد الله إذا كانت النسبة صغيرة أصبحت لا توجد أي مشكلة .. ( تمها قروش وأقراء ) .. .!!!
فهذه ذكريات لا تنسى أيام كنا فى مطلع الثمانينات ونحن نتسامر سيرة مدرسة حنتوب الثانوية أو حنتوب الجميلة وداخليات المك نمر - ود عدلان - ضيف الله - جماع - الزبير - أبو عنجة - أبو الكيلك - عثمان دقنة – وفى كل المجالات المسرح - النادى العلمى - الموسيقى - الكديد هو التدريب العسكرى وعمنا ود محمود - هى اخى الحسيناب كانت نبراس يتوهج حيث تمتلئ بطلابها قاعات جامعة الخرطوم ..
ولو زرتها لبكيت من الخراب الذى دب فى حدائق الداخليات ورائحة الزهور أصبحت متلاشية فمن ذاك العهد عرفت أن حنتوب ستصبح ذكريات فى عقول العباقرة ودهاليز السياسة والمستشفيات ويا ليت تركت حنتوب وخور طقت ووادى سيدنا كرموز للثقافة والمدارس المتميزة وهى بنفس نظامها مدارس ثانوية.
صور و ذكريات و أمنيات قد انقضت عجلى في غير رجعه خلفت بعدها حنين إلى ذاك الماضي البعيد ..

توثيقي لمدارس الزمن الجميل السوداني
سليمان عبد الله حمد ـ الرياض
[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#577306 [Khalid Eljack]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 03:08 PM
حنتوب كانت عبارة عن سودان مصغر تجمع الطلاب من كل انحاء السودان بكل ما يحملونه من تنوع ثقافى وعرقى ودينى فى لوحة جميلة تمثل الوطن اللى كان وطنا يسع الجميع ... ولكن امتدت تلك الايادى العبثية لتدمر هذا الوطن المصغر ومن بعده الوطن الكبير ... لك الله يا سودان


#577163 [ابوسيدة]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 12:19 PM
جنتوب الجميلة ...حقا للنيل باقية شامة وللهدهد علامة...اصبحت حنتوب ذكرى من الماضى ويا ليتها تعود مرة اخرى لترى الاجيال بام عينها ماهو الفرق بين التعليم وبين ثورة التعليم المزمعة ؟؟؟ يؤسفنى جدا وانا من خريجى هذه المدرسة ان اقول ان اليوم لا يوجد تعليم بالمقارنة مع ما كان من قبل ... فاذهبوا فانتم الطلقاء


#576776 [wad alfa7al]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 02:12 AM
hantoun wa natoub
ayaaaaaam walah


#576765 [أبو همام العريبابي]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 01:27 AM
كلام جميل ... وأنا أفتخر كوني من خريجيها ... و كان يصعب إبقائها على تلك الحال في ظل ثورة التعليم في عهد الإنقاذ ... ومن المحال دوام الحال ... وتلك أيام خلت قضيناها ... وفرصة وجدناها ... ويجب علينا أن نجعل من حنتوب رمز مكرر في كل مدرسة ثانوية في ربوع سوداننا الحبيب حتى ولو تجاوزنا مسألة الداخليات ..


#576751 [غاندى]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 12:47 AM
تلك كانت ايام جميلة ’ ونحن فى نهاية الثمانينات عاصرنا بعض الاساتذة اذكر منهم استاذ الانكليزى عثمان والاستاذ أحمد بابكر أستاذ الجغرافيا (أحمد جو ) كما يحلو للطلاب تسميتة من هندامة واناقته و كان الاستاذ المسؤل من داخلية ابو عنجة بمعاونة المشرف الاستاذ صلاح الدين الركز وكنت ضمن ثلاث زملاء نالو شرف رئاسة داخلية ابوعنجة ,


#576723 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2013 11:28 PM
حنتوب دمرها الذى دمر مشروع الجزيرة والسكة حديد والنقل النهرى أخى كلامك جميل جدا وقد عملت بهذه المدرسة موظفا فى بداية الثمانينات ومنها هاجرت ولا زالت ذكريات تلك السنين البسيطة التى قضيتها فى تلك القلعة الحصينة لا تضاهيها اى ذكرى وكنت من اشد الناس تأثيرا لضياع حنتوب وكم راودنى الحنين وحب للاستطلاع لما آلت اليه هذه المدرسة العريقة وحاولت زيارتها فى عدة اجازات ولم اوفق ومعظ الشخصيات التى ذكرتها هذه قد توفوا الى رحمة الله .


#576380 [muhammed]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2013 03:01 PM
كانت مدرسة حنتوب المفخرة التي يتنافس فيها جميع طلاب السودان بل حتى خارج السودان لشرف الالتحاق بها ,
-----------------------------------------------------------------------------------
طبعا هذا كلام يوحى وكان هذه المدرسة تقبل التلاميذالذين يحصلون على درجات اعلى -
وهذا غير صحيح - كان القبول فيها يراعى حال الاسرة والمناطق الريفية - يعنى طالب
من الخرطوم يحصل على اعلى الدرجات كان يقيل فى الخرطوم الثانوية لانه ليس فى
حاجة الى حنتوب -وبالعكس تجد طالبا من الاقاليم حصل على درجات اقل ولكنه قبل فى حنتوب
وذلك لاعتبارات محددة الخ


ردود على muhammed
United States [الأسطورة] 02-05-2013 12:15 AM
دحين يا شباب حنتوب دي ما غنى ليها الكاشف!!! حنتوب وخورق طقت وخور عمر في ذلك الزمن.. كان مقياسها أن كل طلابها درجاتهم متقاربة وبنسبة بسيطة.. اظن ان في الزمن داك كانت اقل نسبة مجموع 175.. لذلك ممكن تجد أن مجموع 200 محرزه قرابة 15 طالب ومجموعة 180 محرزه 20 طالب ومجموع فوق 180 محرزه 30 طالب وهكذا.. النسبة قريبة جدا بين اعلى مجموع لطالب دخل به حنتوب وأخر مجموع لطالب. عكس ما ذكره المعلق بان احدهم احزر 216 ويتم قبوله في دارفور خارجي.. فقد يكون هذا المجموع فقط على مستوى ولايته فقط.. لذلك حتى في المدرسة تجده الوحيد فقط.. ولكن حنتوب تختلف ففيها المناسبة والجو العام المهيأ سياسيا وثقافيا واجتماعياً.. فحنتوب ميزتها باتحاداها ونشاطاتها برزت وجوه المجتمع.. لسوء حظناعندما حان دورنا للقبول في حنتوب.. تم افتتاح مدرسة جديدة في مناطقنا وكان أحد ضحاياها لذلك تم توزيعنا عنوة وجبرية وكان أن بدأت المدرسة باربعة معلمين اي استاذ بدرس مادتين.

الحمد لله بعد تخرجنا في الثانوي لكن حلمنا في ذلك الوقت أن ندرس في حنتوب.. ولكن الاقدار قالت كلمتها.. فالحمد لله.

United States [الجن الأرقط] 02-04-2013 07:27 PM
نعم محمد كلامك صاااااح هناك طلاب درسوا فى مدارس غير حنتوب و دخلوا جامعة الخرطوم العصية و كانوا الأوائل فى الجامعة حتى على الداخلين معهم من حنتوب و آخرون درسوا بحنتوب و لم يستطيعوا دخول جامعة الخرطوم او معهد عالى. و كان مثلاً تجد طالب احرز مجموع 216 من 240 و كان مجموعاً عالياً و تم قبوله بمدرسة دارفور الثانوية بالقسم الخارجى و آخر احرز مجموع 160 من 240 و تم قبوله بحنتوب فبأى مقياس كانت حنتوب هى الأفضل؟


#576137 [مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2013 10:52 AM
حنتوب الجميلة


سليمان عبد الله حمد
سليمان عبد الله حمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة