صلاح قوش متهم ام ضحية
02-04-2013 08:59 PM

الاحداث التى ادت الى اعتقال الرفيق صلاح عبدالله محمد صالح الملقب بصلاح قوش من شأنها ان تثير الكثير من الاسئلةالمحرجة لدى قطاعات مؤثرة من الاسلاميين هم الان فى مواقع اتخاذ القرار فما قد حدث للرجل الذى يعتبر رجل النظام القوى من الممكن ان يحدث لاى واحدمنهم وهذا مايؤدى الى مشاعر سلبية ومتداخله اخطرها شعور اللاجدوى حين يصبح الجميع مجردتروس فى ألة تدور بهم اسمها الدولة فى وقت تتعدد فيه قطع الغيار فى ظل تهافت القوى التقليدية على المشاركة وهكذا تتناقص اعداد الاسلاميين يوما بعد يوم داخل الحكومه وقد اصبحوا مابين سجين الثورة التصحيحية او وشعبى وعدل ومساوة اوجالسون على الرصيف من بعد ان سقوط رموزهم التاريخية ومن بعد كوادرهم التنظيمية واصبحوا مجرد اشخاص يتولون المناصب ويحرصون عليها وليست لهم جذور او امتدادات فى القواعد ومابين سقوط الرموز التاريخية وتهالك القيادات الوسيطه وانهيار الكوادر التنظيمية وشيوع الفكرة والمبدأ وتبنى أخرين لها لم يعد هنالك معنى لوجود الاسلاميين فى السلطه الا ان يكونوا معبرين عن اشخاصهم .
صلاح قوش الذى تربى فى كنف الحركة الاسلامية منذ المرحلة الثانوية وظل منهمكا فى مؤسساتها التنظيمية حتى وصلت للسلطه كان يعتقد كما قال لى من قيل انه يتقرب الى الله من خلال عمله فى التنظيم ولعله الان فى محبسه عجل الله فرجه يتوقف للمرة الاولى عن الحراك االتنظيمى ليقرأ سفر حياته منذ سبعينات القرن المنصرم
وحتى بداية العقد الثانى للألفية الثالثه وقد قدر الله له هذا الامر رحمة به وان الخير فى الشر انطوى فهذا الرجل الطيب القلب قد القت به الاقدار من حيث يدرى ولايدرى فى خضم احداث جسام وحمل هموما ومسؤليات تنوء عن حملها الجبال الشم الرواسى وهو الذى كان يتمتع بقدر وافر من الحيوية والنشاط والاخلاص لما يؤمن به وقوة التحمل والصبر على المكاره والمثابرة والعمل ولكنه لم يكن ينظر حوله حتى سقط الثور وكثرت سكاكينه !! ولاندرى حاله ونحن اشد الخلق اشفاقا عليه وقد امتدت العلائق بيننا لمدى ثلاثة عقود من الزمان شاركنا فيها السراء والضراء وهو الذى كان الى جوارى يضمد جراحى من بعد وفاة زوجتى العزيزة وهو نفسه الذى كان قد حملنا فى سيارته فى يوم زفافنا.
الكثيرون لايعرفون ان الرفيق صلاح قوش من الموطئين اكنافا الذين يألفون ويؤلفون وهو ذو قلب رحيم ومشاعر دافئة يحبه كل من اقترب منه وعرفه خارج العمل ذو الطبيعة المعينه ..الا ان الادوار المطلوبة منه تنظيما كانت تقدمه فى وجه أخر ولو ترك الامر له لما اختار الطريق الذى مضى فيه وقاده الى ماهو فيه الان ولكن صدقه واخلاصه وثقته فى الاخرين قاده ذلك كله الى متاهات السلطة والجاه والثروة فمن المسئول عن ذلك كله بالطبع فاننى لا احمل الرفيق الفريق هذا الامر ولكن المسئولية تقع على عاتق التركيبة التنظيميه التى لم يكن ضحيتها صلاح وحده ولكن ضحاياه الكثيرون ممن يصعب حصرهم ..ومن نعم الله ان الاحداث الاخيرة
لم تخرج عن نطاق السيطرة وان الطبيعة التنظيمية والتربية الحركية هى هى التى جعلت تلك المحاولة مكبلة بقيود نفسية وغير قادرة على الحراك حيث ينعدم فيها عنصر اساسى هو عنصر (الغبينه) وقد قال اهلنا فى غرب السودان مافى دواس بلاغبينه .
لست ادرى ماذا تحبىء الاقدار فى اكنافها ولايهمنى صلاح مدير الجهاز او مدير اليرموك او مستشار الرئيس ولكنه يهمنى صلاح والد محمد وعائشه وامه وزوجته وان لاعلاء قيمة العفو خير ما بعده خير وقد ربطوا ما بين(العفو والعافية) ولايجب المقارنة بما سبق لأن لكل امر ظروفه الخاصة به فقد حدث ما حدث فى ظروف عادية وداخلية ولابد من تقدير الامور فى اطار ظروفها التاريخية والاجواء العامه حتى يمكن قرأة الاحداث بشكل جيد وقد جاء فى ألأثر لايقضى القاضى حين يقضى وهو غضبان.
(سلام قولا من رب رحيم)

عمار محمد ادم
[email protected]


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 3436

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#578410 [بومدين]
3.00/5 (2 صوت)

02-06-2013 04:43 PM
أخـي الـكريم كـركـعـوب .. بالـتأكـيد لـم يفــت عـليك إنني قصــدت الـوعـاء ، الـذي قـدم مـن خـلالـه ( الـمـوضـوع ) .. لأن كـل وعـاء بمـا فيه ينضــح .. ولـكن بناء عـلـي رغـبة سـيادتكـم .. نمـر مـرور الـكـرام ، عـلـي ســيء الـذ كـر ( قـوش ) .
هـذا الأعــور الـدجـال الـتافـه .. مجـرم ضلـيـع مـوغـل فـي الـحـقـد والـخـبث والتشــفـي .. حـقيقه الإختشـو مـاتو .. ياخــي بـعـد ربـع قـرن ، قـرابة خمس وعـشرون عـامـا مـن الـكـذب ، والإسـتهبال ، والإستـغـفال ، والـفســاد ، والضـلال ، والـدمـار والـخـراب ، والإنهـيار ، والإفـك ، والـشـعـوذة ، والـدجـل .. جـايين تقـولو لينا ( لدى قطاعات مؤثرة من الاسلاميين ) أي إسـلام ، وأي إسـلاميين تخـرفون .. بـعـد خمسـة وعشـرين عـام ، فـي جمـر تهـبو الـريـح .. إتضــح أنكـم تـعـيشـون فـي عـالم إفتراضـي ، مـن الـخـيال والـوهـم الـمـرضـي .. محـلـقين بـعـيدا عـن الـواقــع !!!!.
مـاكنتم تمـارسـونه طـوال هـذه الـسـنوات لـم يكـن سـوي عـهـر وبـغـاء ولـواط ســياسي .. للشـيوعيين مـغـفل نافــع .. ولـتجـار الـدين مـغـفلهم الـمـا نافـع .. امثال هـذا الـعـاهـة الأهـبل .. غـير مـدرك حـتي الـيوم وبـعـد خمسة وعشرون عـام ، أنه صـراع مـدمـر عـلي الـسلـطه والـثروة .. ولاعـلاقـه لـه بأي دين .. الـدين كان غـطـاء ، قناع ، وســيلـه ، عـباءة يتســتر خـلـفهـا وحـوش ضـارية فتاكـه بلا اخـلاق بلا ضمــير بلا دين !!.
اللـخــو .. عـاين جــاي : فـي الســيرك هـناك حـيوانات مثل الفيل ، الدب ، الاسـود ، الـنمـور الـقـردة .. هـذه الـحـيوانات فـي خـلال عـام تتـعـلـم كيف ترقص ، وكـيف تقــوم بحـركـات مـدهشـه يتسـابق البشـر لـمشـاهـدتهـا ، والـتـعـجـب مـن قـدرة اللــه فـي جـعـلـهـا خـلال عـام تتـعـلـم كـل هـذه الـحـركـات الـعـجيبه ، الـمدهشــه !! .. شــفته كـيف ؟؟؟.
إذا مـابالـك بالإنســان لايتـعـلـم مـن تجــربه قـاسـية ، دامـيه ، مـريرة ، إستمرت خمسـة وعشــرين عـام .. عـاش كـل فصـولـهـا الـمأســاوية ثانيه بثانيه ؟؟؟ .. مـنذ ميلاد الـنكبة ، وميلاد الـكـضــب ( الـقصــر والـسـجـن ) ؟؟؟.
ومـازال عـرض هـذا المسـلسـل الـمكسـيكـي الـدامـي مسـتمـر .. ولـكـنه اوشــك عـلـي الـنهـاية .. وبـقـت الـنهـاية الـمحـزنه !!!.


#578312 [Ahmed mohd. tahir]
1.00/5 (1 صوت)

02-06-2013 02:46 PM
you are defending your shaigi ya Amar
alislamion is nickname of shaigia in the ingaz era


#578129 [hanankokoabas]
1.00/5 (1 صوت)

02-06-2013 11:42 AM
(هآنتم هؤلاء جادلتم عنهم فى الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة ام من يكون عليهم وكيلا)
انا بقول الكلام دة ياعمار عفوا يا خراب سيدك دة لو فهمت الاية دى والله اعلم تكون فاهما ماحتقدر تحامى ليهو بعدين وبعدين انا عارفك ما بتؤمن بيها لانو مافى زول مشى وجاك راجع حذرك من بعدين وهى قريييييبة اخير ليك بطل نفاق


#577912 [ابودومة]
1.00/5 (1 صوت)

02-06-2013 09:14 AM
صلاح قوش الرئيس القادم

عمار هؤلاء القوم هداهم الله بتاعين حزب البهجة


#577370 [علي السهلي]
3.50/5 (2 صوت)

02-05-2013 04:44 PM
اعرف عمار محمد ادم وهو مصدر من مصادر صلاح قوش يذهب الى الصحف والصحفيين والسياسين والندوات بادعاء الجنون والهبل ليأتي محملاً بالأخبار والشمارات لصلاح قوش لقاء دريهمات يقمن صلبه .
هذا الدعي مدعي الجنون فقد مصدر مهم من مصادر رزقه وهو يبكي رزقه الذي ذهب ولا يبكي السفاح قوش .


#577367 [بومدين]
3.50/5 (2 صوت)

02-05-2013 04:41 PM
الأشـقاء .. إدارة الـراكـوبة الـغـراء ، فوجـئت ، وفجـعـت بسـماحكم لـهـذا الـعـاهـة ، كادر الـعـنف ، والإجـرام ، والـسـب ، والـشـتم .. هـذا الـمجـرم الـذي لـن ينســي لــه الشــعـب أبدا مشـاركته الـفـعـليه فـي شــنق شــهيد الـفـكـر والـرأي ، الشــيخ الـجـليل ، الاسـتاذ محمــود محمــــد طـــه .
لـن تمحـي مـن ذاكـرة الـشـعـب إلـي الأبد .. مـشـهـد هـذا الـسـفاح الـبـغيض التـافـه، وهـو عـلـي منصــة الـمشـنقه يصــيح بأعـلي صــوته سـقط هــبل ، سـقط هـبل ، ويردد هـمج غـوغـاء مثـلـه هـذا الـنهـيق مـن وراءه ..!!
الأعـزاء إدارة الـراكوبه الـغـراء .. أنتم فرسـان نبلاء .. تديرون الإعـلام بأخـلاق الـفـرسـان .. ولـكـن مثل هـذا الـمجـرم الـسـفاح .. ينبـغـي أن لايسـمـح لـه بشــرف الـمشـاركـه فـي هـذه الـصحـيفة الـطـاهـرة .. ويجـب أن يقـال لـه فـي وجـهـه الـبـغـيض ،أنت لاعـلاقـه لـك بالإنسـانيه ، وأنك محـض خـزي ووصـمــة عـار .. أحـسب ان كثير مـن الـمـعـلقين والـمتصفحـين صـدمـوا بهـذا الـكارثه
.. أرجـو مـن كـل مـن وجـد نفســه فـي هـذه الـصـفحـه أن يقـرأ بتمـعـن زفـرات قـاضـي شـريف .. وثـق هـذه الـجـريمـه !!!.
---------------------------------
وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت

محمد الحسن محمد عثمان

قاضى سابق
[email protected]

ما أحوجنا فى هذه الايام ان نسترجع ذكرى رجال من قادتنا من الذين ضحوا بارواحهم ثباتا على المبدأ وتضحيه من أجل الوطن ونحن فى أيام يتوارى فيها القاده حتى عن اتخاذ موقف او الثبات على مبدأ ماأحوجنا لاستعادة سيرة رجال فى قامة محمد أحمد الريح الذى رفض الاستسلام وظل يقاتل حتى ضرب المبنى الذى كان بداخله فانهار عليه المبنى ولم ينهار الرجل . ولم يستسلموا الابعد ان نفذت ذخيرتهم … وعبد الخالق محجوب الذى تهندم للموت وكانه ذاهب لعرس .

وفاروق حمد الله الذى فتح صدره للرصاص وقال الراجل بيضربوا بقدام… وبابكر النور الذى ظل يهتف وهو يضرب بالرصاص عاش كفاح الشعب السودانى … ورجال الانصار الذين قاتلوا فى شرف فى 76… واولادنا السمر فى الجبهه الشرقيه الذين ضحوا من أجلنا ولانعرف حتى اسماؤهم وكانوا على استعداد لمواصلة الدرب لولا خيانة قياداتهم السياسيه.

انه الشعب السودانى سيستعيد يوما سيرته الاولى وسيتجاوز قادته الأقزام ويزيل كل هذا العبث الطافى.

ومحمود من القاده النادرين الذين عاشوا ماأمنوا به لم يكن فكرهم فى جانب وحياتهم فى جانب آخر…ولو كان قادتنا من أمثال محمود لارتفع صوتهم فى احداث ميدان المهندسين فمحمود كان منزله من الطين فى الحاره الأولى الثورة لم يكن له قصر فى الاسكندريه او شقه فاخره فى القاهره تجعله يختبىء ويفقد صوته عندما تقتطع مصر جزء من وطنه حلايب وشلاتين أو يتوارى عن الانظار عندما يغتال المصريون اطفالنا ويكشفون عورات نساؤنا فى القاهره ….لم يشبع محمود فى الطعام فقد كان نباتيا واختلف مع الذين نادوا على التركيز على افكار الرجل وليس اعدامه وماقيمة الفكر اذا لم يصمد صاحبه ويقبل التضحيات فى سبيله وهل كان الفكر سيلقى كل هذا الزخم ويصمد اذا انهار صاحبه وتاب فى مواجهة الموت … وهل كان الجمهوريين من تلامذته سيرفعون صوتهم اذا انكسر معلمهم …. واين الاب فيليب غبوش الذى هدده نميرى بالاعدام فقال كما ورد على لسانه (قلت ياود يافيلب احسن تلعب بوليتيكا) فلعب الاب فليب بوليتيكا وتاب على روؤس الاشهاد فكسب حياته وضاع فكره .. ويبقى اننى ليس جمهوريا ورايت الاستاذ محمود لاول مره فى ساحة المحكمه كانت الساحه السياسيه فى عام 85 مائجه بعد أحداث اضراب القضاه فى83 وخروج نميرى من هذه المواجهه مهزوما واعلانه بعدها لقوانيين سبتمبر فى محاوله منه لتشتيت الانظار عن تراجعه ومن ناحيه اخرى كان نميرى مرعوبا من الثوره الايرانيه التى اطاحت بالشاه رغم حماية امريكا له فارعب نميرى المد الاسلامى واراد ان يلتف عليه ويتقدم هذا المد …واصدر الاستاذ محمود محمد طه منشور هذا …. او الطوفان

وقد ذكر الاستاذ فى هذا المنشور ان قوانيين سبتمبر جاءت فشوهت الاسلام فى نظر الاذكياء من شعبنا وأساءت لسمعة البلاد فهذه القوانين مخالفه للشريعه ومخالفه للدين

وفى فقره اخرى: ان هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد وقسمت هذا الشعب فى الشمال والجنوب وذلك بما اثارته من حساسيه دينيه كانت من العوامل الاساسيه التى ادت لتفاقم حرب الجنوب وطالب الاستاذ بالغاء قوانيين سبتمبر وحقن الدماء فى الجنوب واللجؤ للحل السياسى والسلمى.

تم القبض على الاستاذ محمود وتقديمه لاحدى محاكم العداله الناجزه وقاضيها المهلاوى وهو شاب صغير السن كان قاضيا بالمحاكم الشرعيه وهو قريب النيل ابوقرون مستشار رئيس الجمهوريه وأحد مهندسى قوانيين سبتمبر وكان المهلاوى يعوزه الإلمام بقانون الاجراءت الجنائيه وقانون الجنايات وهذا مايفسر ارتباكه فى ذلك اليوم عندما مثل امامه الاستاذ محمود الذى احضر لمجمع المحاكم بامدرمان ومعه مجموعه مدججه بالسلاح احاطت بالمحكمه … كان الاستاذ يرتدى الزى الوطنى وفى الصفوف الاماميه كان المحامين الوطنيين الذين اعتدنا رؤيتهم فى مثل هذه المحاكمات السياسيه متطوعين مصطفى عبد القادر فارس هذه الحلبات (شفاه الله) وامين مكى مدنى والشامى والمشاوى وعلى السيد وآخرين

استمع المهلاوى ومن ربكته نسى ان يحلف المتحرى مع انه الشاهد الوحيد وارتجل الاستاذ كلمته الخالده التى ردد فى بدايتها رايه فى قوانيين سبتمبر كما جاء فى المنشور واضاف: أما من حيث التطبيق فان القضاة الذين يتولون المحاكمه تحتها غير مؤهلين فنيا وضعفوا اخلاقيا عن ان يمتنعوا عن ان يضعوا انفسهم تحت سيطرة السلطه التنفيذيه تستعملهم لاضاعة الحقوق واذلال الشعب وتشويه الاسلام واهانة الفكر والمفكرين واذلال المعارضين السياسين ولذلك فانى غير مستعد للتعاون مع أى محكمه تنكرت لحرمة القضاء المستقل ورضيت ان تكون اداه من ادوات اذلال الشعب واهانة الفكر الحر والتمثيل بالمعارضين السياسيين (وماأشبه الليله بالبارحه ياأستاذ) وشكر الاستاذ المحاميين الوطنيين للتطوع عن الدفاع عن الجمهوريين واضاف ان الجمهوريين سيتولون مباشرة قضاياهم بانفسهم

واصدر المهلاوى حكما باعدام الاستاذ محمود

فحين يسود الرعب والوهن

ويبطىء الشهود والقضاء والزمن

ينفلت القاتل والمقتول يدفع الثمن

أيدت محكمة استئناف العداله الناجزه الحكم وايده نميرى الذى قال انه بحث فى كل كتب الفقه فلم يجد للاستاذ مخرجا وهذا لا يعقل فكيف رجع نميرى فى ايام معدوده كل كتب الفقه ونميرى لا تمكنه مؤهلاته العقليه من قراءة كتاب المطالعه الاوليه بدون ان يخطىء عشرات الاخطاء.

جاء يوم 18/1/1985م يوم التنفيذ تقاطر المئات نحو بحرى واغلبهم كان يعتقد ان الاعدام لن يتم لاسباب شتى وبعضهم بين مصدق ومكذب لكل هذه المهزله ان يعدم بشر لاصداره منشورا .. اوقفت العربات للقادمين من الغرب عند خط السكه حديد وساروا على الاقدام متجهين نحو سجن كوبر …. دخلت ساحة الاعدام بسجن كوبر وهى ساحة واسعه فى مساحة ملعب كرة قدم ووجدت مجموعه من الناس جلست على الارض فى الجانب الشرقى وفى الجانب الشرقى كانت منصة الاعدام تنتصب عاليه فى الجانب الجنوبى منها صفت كراسى تحت المنصه مباشره فى الصف الاول مولانا فؤاد الامين رئيس القضاء والمكاشفى طه الكباشى رئيس محكمة استئناف ما أطلق عليه المحاكم الناجزه وبجواره الاستاذ عوض الجيد مستشار رئيس الجمهوريه ومولانا النيل ابو قرون مستشار رئيس الجمهوريه وبجوارهم مولانا محمد الحافظ قاضى جنايات بحرى ومولانا عادل عبد المحمود وجلست فى الصف الاول وكنت اقرب الى المنصه وفى الصفوف الخلفيه ضباط شرطه وسجون… وعلى الحائط الغربى وعلى مسافه من المنصه اصطف الجمهوريين المحكوم عليهم بالاعدام كانوا يلبسون ملابس السجن ذقونهم غير حليقه يبدوا عليهم التشتت وكانوا مقيدين …رجال الامن منتشرين والشرطه باسلحتها منتشره فى المكان …كان هناك رجل طويل القامه بصوره ملفته اسمر اللون يحمل شنطه فى يده يقف خلف المنصه مباشره ونفس هذا الرجل رايته فى المحاكمه … المكاشفى كان يتحرك متوترا ويتبسم حتى والسن الذهبيه تلمع فى فمه .

احضر الاستاذ محمود محمد طه يرتدى زى السجن مقيد الرجلين مغطى الوجه بغطأ احمر… اقتيد حتى سلم المنصه حاول السجانان الممسكان به مساعدته فى الصعود الى المنصه ولكنه لم يعتمد عليهم تقدمهم وبدأ يتحسس السلالم بقدمه ويطلع درجه بعد درجه

انتصب الاستاذ محمود واقفا فوق المنصه وهو مغطى بالغطأ الاحمر … تلى مدير السجن من مكرفون مضمون الحكم وتلى أمر التنفيذ ….الاستاذ محمود ذو 76 سنه واقف منتصب .. حبل المشنقه يتدلى بجواره …قرىء عليه أمر تنفيذ الاعدام عليه ويمسك المكاشفى بالميكرفون ليسمع الاستاذ آخر كلمات فى هذه الدنيا فيسب الاستاذ محمود ويشير اليه فى كلمته بهذا المرتد الذى يقف امامكم .. وتستمر الكلمه زمن والمكاشفى يزبد ويرقى .. يطلب السجان من الاستاذ محمود ان يستدير يمينا .. ويستدير الاستاذ ويواجهنا تماما يتم كشف الغطاء عن وجه الاستاذ .. يبتسم الاستاذ وهو يواجه القضاة الذين حكموا باعدامه ابتسامه صافيه وعريضه وغير مصنوعه .. وجهه يشع طمأنينة لم أرها فى وجه من قبل …قسماته مسترخيه وكانه نائم …كان يشوبه هدوء غريب …غريب ..ليس فيه ذرة اضطراب وكأن الذى سوف يعدم بعد ثوانى ليس هو … والتفت الى الجالسين جوارى لارى الاضراب يسودهم جميعا .. فؤاد يتزحزح فى كرسيه وكاد يقع ..عوض الجيد يكتب حرف نون على قلبه عدة مرات .. والنيل يحتمى بمسبحته فى ربكه (النيل تعرض لاتهام بالرده فى عهد الانقاذ وتاب) كان الخوف والرعب قد لفهم جميعا والاستاذ مقيد لاحول له ولاقوه …ولكنه الظلم جعلهم يرتجفون وجعل المظلوم الذى سيعدم بعد لحظات يبتسم !!التف الحبل حول عنق الاستاذ محمود كان مازال واقفا شامخا (قيل ان الشيخ الترابى حضر مره قطع يد سارق فاغمى عليه) وسحب المربع الخشبى الذى يقف عليه الاستاذ وتدلى جسده (وكذب من قال انه استدبر القبله) هتف الرجل طويل القامه الواقف خلف المنصه ( هو نفس هذا الـخـازوق الـمدعو عـمار محمد آدم ) .. سقط هبل .. سقط هبل ردد معه بعض الـغوغاء الهتاف .ويحضرنى صلاح عبد الصبور فى ماساة الحلاج

صفونا .. صفا .. صفا

الاجهر صوتا الاول والاطول

وضعوه فى الصف الاول

ذو الصوت الخافت والمتوانى

وضعوه فى الصف الثانى

أعطوا كل منا دينار من ذهب قانى

براقا لم تمسسه كف

قالوا صيحوا زنديق كافر

صحنا زنديق كافر

قالوا صيحوا : فاليقتل انا نحمل دمه فى رقبتنا

صحنا:فاليقتل ان نحمل دمه فى رقبتنا

كان هناك من هتف من بين الجمهور شبه لكم .. شبه لكم

تم القبض عليه وتم ضربه اما رئيس القضاء اوقفهم مولانا محمد الحافظ (عرفت من الاستاذ بشير بكار الدبلوماسى السابق انه هو الذى هتف) خرج الحضور من القضاة عن طريق سجن كوبر….وعندما مروا بزنزانات المعتقلين السياسيين كان هتافهم يشق عنان السماء

محمود شهيد لعهد جديد … لن ترتاح ياسفاح … مليون شهيد لعهد جديد … لم يغطى على هذا الهتاف حتى أزير الطائره التى يقودها فيصل مدنى وحملت جثمان الشهيد لترمى به فى وادى الحمار (وهذا حسب ماتسرب لاحقا) وكان محمود شهيد لعهد جديد .. وسقطت مايو

بعد 76 يوما من اعدام الاستاذ

هادئا كان آوان الموت

وعاديا تماما

وتماما كالذى يمشى

بخطو مطمئن كى يناما

وكشمس عبرتها لحظة كف غمامه

لوح بابتسامه

قال مع السلامه

ثم ارتمى وتسامى

وتسامى……وتسامى


ردود على بومدين
United States [كركعوب] 02-06-2013 12:23 PM
الموضوع ليس عن محمود محمد طه...الموضوع عن صلاح قوش


#577315 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 03:30 PM
اذا كلامك ده صاح يا عمار يا آدم فان العيب يكون فى افكار وتنظيم الحركة الاسلاموية!!!
الحركة الاسلاموية يا سيد عمار انكشفت والفيها اتعرف هى ما تسوى جزمة الآن وانى اعتذر للجزمة لتشبيهها بالحركة الاسلاموية!!!!


#577281 [dougokoper]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 02:38 PM
يا أخ عمار هل ما كتبته عن صلاح قوش كتبته وإنت صاحي أم كنت نايم وتهضرب .. لا أظن أن هنالك شخص به عينين وأذنين وعقل يفكر به سيقتنع بما أدليت به .. فيا أخي ما أن تذكر بيوت الأشباح والتعذيب بأنواعه القبيحة والقتل والإهانه إلا ويذكر صلاح قوش.. فماذ هذا التطبيل السخيف. يا أخي إحترم عقلية وشعور من عذبهم صلاح قوش وما أكثرهم.


#577276 [يحيي العدل]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2013 02:34 PM
تف عليك يا عمار

تقول قوش ذو القلب الطيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنت بشر يا عمار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#576906 [ام حقين]
4.50/5 (2 صوت)

02-05-2013 08:53 AM
ماذا فعل صلاح قوش عندما تم اعتقالك وتعذيبك فى بيوت الاشباح وكدت تفقد عقلك وقتها وخرجت من السجن وانت غير مصدق ما حدث اين كان صلاح فى ذلك الوقت وما الدور الذى قام به ...
هذا ما غاب فى مقالك واتمنى ان نرى شهادتك عنه فى ذلك الوقت مكتوبة لاننى ارى تناقضا بين هذا المقال ومقالات لكم سابقة


#576827 [محمد أحمد مظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 06:55 AM
ما لا تعلمه أن صلاح قوش ذو القلب القاسي قد قام بالتعذيب بشخصه لمظاليم كثر وللاسف منهم نساء وما يحدث له الان انتقام الرب لهم في الدنيا قبل ما ينتظره في الاخره


#576770 [منتصر]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2013 01:56 AM
ياعمار كسلا .....اختشي وتحشم عندما تمدح طاغية
اللهم ارنا في قوش وزبانيته عجائب قدرتك وأجب دعوات الالاف من ضحاياه


#576718 [سوداني وبفتخر]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2013 11:20 PM
والله مقالك جميل جدا جدا جدا واعجبني بشدة

ربنا يفك اسره ويرده سالم غانم الي اسرته واهله واحبابه واصدقائه


#576702 [....مزاهر نجم الدين]
3.00/5 (2 صوت)

02-04-2013 10:59 PM
عمار :

في البدء أحر التعازي لوفاة زوجتكم تقبلها الله قبولا" حسنا" وأسكنها فسيح الجنات آمين .

ثانيا" يا أخي إتق الله المولي القدير فيما تكتب، أنت تشفق علي صلاح قوش ونحن قلوبنا لا تزال تعتصر الألم من جراء ما فعله قوش ونظامه !!!!!!!!!!!! يا عمار (وأنا أعرفك جيدا" ) يا أخي ألم يذهب صلاح قوش لرئيس الجمهورية ليقول له" مش مشكلة دارفو دي أنا بحسمها ليكم في أسبوع" وذهبت نتيجة ذلك 300,000 روح يا عمار؟ يا عمار لا تخلط لنا مشاعرك الشخصية وحبك لصلاح قوش ولا تجعل ذلك يحجبك عن الحق من المسؤول عن إطلاق الرصاص في وجه أبنائنا في معسكر العيلفون؟ أليس هو هذا النظام الذي كان يحرسه صديقك هذا؟ لماذا لاتكون أرواح الآخرين أيضا" غالية كأرواح "اخوانك" ؟ يعني "قوة العين" دي كده بهذه الطريقة الواضحة لعمري والله حاجة عجيبة تعكس روح التعالي الشديد الذي لايزال يتصف به بعض من لا تزال فيهم "روح الأسلمة " التي تكشفت وبانت عوراتها وفضائحها ..والله سوف لن "ترمش" لنا عين مهما حصل لأي واحد من هؤولاء اللهم شتت شملهم كما شتتوا شمل العباد والله يمهل ولا يهمل ....مزاهر نجم الدين


#576691 [يحي]
5.00/5 (1 صوت)

02-04-2013 10:39 PM
سبحان الله مغيير الأحوال. الاخ في الله تحول الي الرفيق في الله. هذا هو عمار محمد ادم. الذي كان اقسي الاخوان علي الرفاق وكان يعرف استخام عضلاته اثر من راسه


#576682 [Amin]
3.00/5 (1 صوت)

02-04-2013 10:18 PM
هو'لاء هم الأخسرون أعمالا... الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا


#576655 [مظفر سيد احمد عثمان]
5.00/5 (3 صوت)

02-04-2013 09:15 PM
بالله قوش بكل تلك الصفات الانسانية التى ذكرتها ، مافضل الا تقول لينا النبى قوش (ص) ، ، لن ننسى هذا الطاغية المتفرعن الذى تجبر على الناس واساء اليهم بممارسات يندى لها الجبين ، لن ننسى بيوت الاشباح وما مورس فيها من ممارسات لا اخلاقية تجاه مواطنين لم يكن همهم سوى هذا السودان ، انه يتحمل وزر كثير من الجرائم والممارسات التى ارتكبت فى ظل هذا النظام الكريه فى العاصمة وفى دارفور وفى جنوب كردفان والنيل الازرق ، ولا ننسى مجاذر بورتسودان وكجبار ، وبعد كل ذلك ياعمار تأتى وتتحدث عن انسانيته ، انه ليس بانسان وليس بسودانى حتى يستحق ان يقال عليه انه مظلوم لعنة الله عليه وعلى كل ازلام وطواغيت وبراغيث هذا النظام.


ردود على مظفر سيد احمد عثمان
United States [أحمد عراك] 02-05-2013 01:42 AM
يا أخ مظفر عمار الكوز السابق دا ما عنده أدب خالص، لأنه بكلامه هذا لم يحترم عقولنا خالص، و كان أحسن له يمشي يخرج خراءه هذا في الإنتباهة.


عمار محمد ادم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة