المقالات
منوعات
مدني الثانوية
مدني الثانوية
02-05-2013 05:52 PM

لاشك بأن سيرة تلك المدارس الثانوية فيها كثير من العبر الأكاديمية والاجتماعية والتى كانت تعبر عن انصهار كل أطياف النسيج السودانى المشكل بكافة ألوان الطيف الجميل ...
المدارس الثانوية كانت محدودة وكانت هنالك مدارس قومية مثل الفاشر الثانوية وخورطفت وحنتوب والخرطوم القديمة, تجمع كل أبناء السودان من كل حدب وصوب بلا فرق في اللون ولا الدين ولا العرق ولا النسب وهي مدارس كانت معروفة بمستوياتها الممتازة والدولة هي التي كانت تصرف على هذه المدارس ولا توجد ما تسمى بالمدراس الخاصة والحصص الخصوصية والمدارس مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات والمعامل وتتوفر فيها الكتب والكراسات. الداخليات كانت تمد الطلاب بمواد غذائية جيدة مجانية تساعد وتشجع الطالب على البذل والعطاء والأجتهاد. القبول لهذه المدارس كان يعتمد في المقام الأول على المنافسة الحرة والشريفة بلا تفريق ولا واسطة.
المدارس كانت تحتوي على ملاعب رياضية بكل انواعها وتحتوي على مكتبات توفر كتب باللغتين العربية والأنجليزية والأساتذة كانوا في كامل التأهيل والمعرفة حيث كانت توفر لهم دورات تدريبية وتأهيلية بين الفينة والأخرى والأستاذ كان له هيبته والمرتبات كان تكفي احتياجات المعلم مع التوفير حتى لو كان له أسرة كبيرة
المدارس الحكومية كانت هي الاقوى والأجود في كل شيئ وكانت ليست بتجارية فلذلك الأهمية كانت قصوى من كل فئات الشعب السوداني بأمتحانات الشهادة السودانية. أما لأن فلماذا نهتم بأمتحانات التزوير السودانية؟ هل لكي نقوم بالدعاية لمدارس تجارية خاصة أنشئت من أجل مصلحة تاجر ما وليست من أجل مصلحة الوطن؟
تلك وقفات على جدار الأمس الجميل فيها كثير من القراءات لمستقبل زاهر يعيد سيرة الماضي التليد ... فهل أنت معي ...


"حكايات مدارس الزمن الجميل "
توثيقي للفن السوداني
سليمان عبد الله حمد
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1198

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#578655 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 10:51 PM
الشطة القبانيت بتاعةالدناقلة دي ما جات عايهم


#578147 [الفجري داك]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 11:57 AM
الماضي عبق نستنشقه بالمعاني السامية ،والألم ذكري نعيشها ألأن في ظل الانقاذ الفاسدة،وبوضوح لماذا
أرتضينا الهوان الان ،في ظل الخداع المتأسلم ،دعك أخي سليمان من ماضي التعليم فهل من دواء الان
لمظاليم الكلي ،والملاريا والتايفويد وهل هناك أمراض كانت شبيه لما أتت به الانقاذ فى عهدها الفاسد أللئيم ،هل الزمن الجميل كان به عنصريات وأرقام وطنية ،وهل دارفور كان بها جنجويد وإبادةجماعية ،وهل كان المواطن يشكو جوعاً وعطشاً،وهل سمعت ببيوت أشباح وتعذيب الطلاب وقتل الأبريا
هل سمعت بمعاقبة الفتيات وجلدهم وحبسهم وتعذيب اسرهم ،هل سمعت بتشريد الأبا وهجرت الاطباء ،هل وهل
وهل تعلمها ونعلمها جميعاً في ظل حكومة البشير الأن ،لأنأمل أن نعيد ذكرى الماضى ،فالماضي جميل ،
والحاضر مر أمامنا ،فساد والم نعتصره ولابد أن ينجلي ليستنشق شبابنا حريته التى سلبت منه بالقهر
والجلد وقوة السلاح فقد ،انتزعت الكرامه وبات الشباب يهمه الحوت أكثر من الوطن ،فرحم الله الحوت ،
وبقي الوطن الضائع .فالتاريخ عظيم ان يسجل ماكان أجمل ،ويزيل ماهو أوسخ وأقذر .فدمت أخى أبو موزة...


#577464 [الحهج عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 07:22 PM
الاخ سليمان
مدني الثانوية كانت من اجمل المدارس
اسسها وكان ناظرها الاستاذ هاشم ضيف الله في بداية الستينيات وبعد اربعة سنة من التاسيس يعني اول دفعة كانت اول السودان والاول كان عصام عبد الرحمن الجمهوري
جميع المواد اساتذة انجليز ما عدا العربي والدين
ميادين خضراء وزهور


سليمان عبد الله حمد
سليمان عبد الله حمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة