المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المجلس الانتقالي للسودان البديل لحكومة البشير
المجلس الانتقالي للسودان البديل لحكومة البشير
02-05-2013 06:57 PM

المجلس الانتقالي للسودان البديل لحكومة البشير

ايها الشعب السوداني

تحية طيبة وبعد

اخاطبكم اليوم باسم المجلس الانتقالي للسودان الذي يتكون من مجموعه من السياسيين والنشطاء والمواطنين السودانين بهدف تحقيق مطالب الشعب السوداني وذلك باسقاط حكومة عمر البشير وتكوين حكومة انتقالية تخلفها حكومة منتخبه من الشعب.

يمثل المجلس الانتقالي للسودان حركة تحريرية سلمية الغرض منها تحرير السودان من حكومة عمرالبشير واعادة الحريات والحقوق المسلوبة والحكم بسيادة القانون في السودان .

لا يعبر المجلس الانتقالي للسودان عن اي حزب سياسي او حركة عرقية او دينية او مسلحة وانما يعبرعن جميع المواطنين السودانين ايمانا منا بوحدة السودان وان السودان وطن لجميع الذين يقطنون فيه باختلاف اعراقم وقبائلهم واللوانهم واديانهم.

الحديث عن الاسباب التي تدعو لاسقاط حكومة عمر البشير قد يستغرق منا اياما ولا اظن ان احدا غافل عن الحالة السيئه التي تعيشها البلاد اليوم باعتراف الحكومه نفسها واقرارها بان البلاد تمر بازمة سياسة واقتصادية وامنية طاحنة كانت نتاجا لسياسات متخبطة تدل علي جهل وقله بصيرة هذه الحكومة فانشغل الرئيس والوزير والوالي فيها بجمع الاموال لانفسهم ونسوا الشعب ولم يخافوا عذاب الله.

خلال العقدين الماضيين انتشر النفاق والكذب باسم الدين في هذه الحكومة. اصبح المواطن السوداني كاجنبي داخل دولته تفرض عليه الرسوم والضرائب في كل شئ وحرم المواطن من ابسط الخدمات الصحية وصار الفساد منتشرا في جميع مؤسسات الدوله ،، الكل ينهب ويسلب في اموال الشعب،، وفوق كل ذلك اصبح المواطن غير امن في بيته اوخارجه ينهب ويقتل ولاتحرك له قوات الشرطة ساكنا ،، ولكن لا ضير ان تحرك هذه القوات للبطش بكل من يخرج الي الشارع ليعبر سلميا عن رايه.

كما ذكرنا سابقا الحديث عن الوضع السئ الذي تعيشه بلادنا اليوم قد يحتاج الى ايام ولا اشك في ان اي مواطن قد مر بتجربة مريرة مع حكومه البشير فلايا كان السبب فاننا نؤثر الحديث عن المستقبل وعن التغيير الذي سوف ترونه قريبا.

اسقاط حكومه عمرالبشير بالوسائل السلميه ليس مستحيلا وانه اسهل مما تتصورون. وتاريخنا شاهدعلى ذلك كيف اسقطت الثورات الشعبية حكومتين عسكريتين لذا فاننا في المجلس الانتقالي للسودان نؤمن بان استخدام الوسائل السلمية هي الطريق الوحيد لاسقاط هذه الحكومه بناء على واقع وتجارب سابقة. ونؤكد لكم ان التاريخ سيسجل هذه الثوره على انها الثوره الشعبيه الثالثه في السودان والتي ادت الى سقوط حكومه عمرالبشير.

يقوم مجلسكم الانتقالي بتكوين حكومة انتقالية تديرشؤون السودان خلال الفتره الانتقالية والتي لاتزيد عن عامين فقط. مهام الحكومه الانتقالية خلال الفتره الانتقاليه مذكورة كاملا في موقعنا وفي منشورات المجلس ولكن نذكر منها هنا سته اهداف رئيسية وهي:
1. حمايه امن وسلامه البلاد وضمانه كافه الحقوق والحريات لكل المواطنين السودانيين.
2. وضع خطة طارئه للحد من تردي الاوضاع الاقتصادية في السودان.
3. الوقف الفوري لاطلاق النار وانهاء القتال مع الجماعات المسلحة في ولايات دارفور وكردفان والنيل الازرق.
4. العمل على ايصال المواد الغذائية والصحية الي المناطق المتضرره والعمل على اعادة النازحيين والاجئين الى مواطنهم.
5. اقامه دستور دائم للسودان يكفل جميع الحقوق والحريات لكل المواطنيين.
6. اقامة انتخابات حره ونزيهه للرئاسة والمجلس الوطني والولايات في خلال مده اقصاها عامين من تولي الحكومة الانتقالية للسلطة في السودان.

ان الغرض من تولي الحكومة الاتقالية ادارة شؤون السودان لمدة لاتزيد عن عامين ليس الا من اجل ارساء القواعد الاساسية لدوله ديمقراطية تحترم الحريات وتحمي سياده القانون بحيث تضمن عدم عوده الديكتاتوريه وانعدام الحريات الى السودان مره اخرى. كما تعطي هذه الفتره فرصة للاحزاب السياسية لتهيئة نفسها للانتخابات والاستعداد للمرحلة الجديده في السودان.

نؤمن بان السودان وطن واحد لجميع السودانيين ولاتمييز بين حقوقهم في الدوله. وان وحده السودان هي خط احمر لايمكن تجاوزة او المساومة علية فنحن لاندعوا الى وحدة طوعية اوتحديد مصيرلاي جزء من السودان.

فنحن كلنا سودانيين وهويتنا هي السودانية وان الحديث عن هوية اخرى اوتعريفها بتعريف اخر لضرب من الجهوية وضيق العقل. ان الظلم والحروب التي عانى منها المواطن السوداني لم تكن يوما بسب قبيلة اوهوية او منطقة جغرافيه معينه وانما بسبب حكومات وافراد سعوا وراء مصالحهم الشخصية ولم يخافوا الله في الوطن والموطن.

سيشهد السودان خلال العامين القادمين اقرار دستور دائم للسودان يشارك فيه جميع اهل السودان بمختلف احزابهم ومهنهم وولاياتهم بحيث يكفل الدستور الدائم كافه الحقوق والحريات والعدالة لكل المواطنين.

لن يكون هنالك اختلاف كبيرفي نظام الحكم عن ماهو عليه الان حيث توزع المسؤليات والصلاحيات بين الحكومه الاتحاديه والولايات والمحليات. سوف يكون نظام الحكم اتحادي رئاسي ينتخب فيه الشعب الرئيس ونائبه واعضاء المجلس الوطني وتنتخب كل ولايه الوالي ونائبه واعضاء مجلس الولاية،،،وتسبق هذه الانتخابات احصاء او تعداد سكاني قومي حتي يتسنى لنا معرفه نسبه التمثيل الانتخابي لكل دائره. وسيبقي المجلس الانتقالي على الولايات والمحليات كما كانت قبل العام 2012 وهي 15 ولايه و81 محليه.

كما تلغي كل القوانيين المقيدة للعمل السياسي ونشاط الاحزاب بحيث يحق لكل المواطنين التعبيرعن ارائهم الساسيه بالاضافه الى حريه التكوين والانتماء للاحزاب التي تمثلهم.

عظمة الدول في عظمه اقتصادها لهذا سيتركز برنامجنا خلال الفتره الانتقالية القادمة على تحسين الوضع الاقتصادي للمواطن وخفض الغلاء وذلك باعادة هيكلة النظام الاقتصادي ووضع خطط استراتيجية يعتمد فيها الاقتصاد علي الثروات الطبيعية والنهضة الصناعية ولان هذه البرامج تحتاج لسنين حتى تؤتى اكلها فان التركيز خلال العامين القادمين سيكون على خفض الانفاق الحكومي وتوفير الملايين من فرص العمل.

اما في مجال القضاء فسوف تعاد هيكله السلطة القضائية حتى تصبح سلطه مستقلة في الدوله وتعاد صياغه قوانيين الدولة بحيث تكون وظيفة الدوله رعاية وكفاله حقوق مواطنيها بالعدل والمساواة امام القانون بغض النظر عن اللون، العرق، القبيلة، الدين، الجنس، الوضع الاجتماعي، المنطقة الجغرافية، اللغة، او الانتماء السياسي وتكون المواطنة والكفاءة هي المعيارلتولي الوظيفة العامة مدنية كانت ام عسكرية وانه لايوجد احد فوق القانون.

كما تشكل محكمه اتحاديه مختصة بمحاكمة افراد حكومه عمر البشير ونعني هنا الرئيس ونائيبيه وكل من تولي منصب مستشار او وزيراتحادي او والي وجميع افراد جهازالامن الوطني.

تكون المحاكمه فيها علنية والادانه فيها تبنى على الاداله والبراهين كما يحق لكل المتهمين طلب او احضارمحامي دفاع حسب رغبتهم.

اما الذين صدرت بحقهم مذكره اعتقال من المحكمه الجنائية الدولية فانهم لن يسلموا اليها وانما سيحاكمون في السودان ايمانا منا بسيادة السودان ومقدرة المحاكم السودانية على الحكم بنزاهه وشفافيه.

اما عن الصحافه والاعلام فسوف تلغي جميع القوانيين المقيدة لحرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير بحيث تكون الاجهزة الاعلامية والصحافة بما فيها هيئه الاذاعة والتلفزيون مستقلة تماما عن اجهزه الدولة ولاتخدم سوى مصلحه الشعب. ونأكد لكم انة في دوله السودان الحديث لا مكان لعبارات مثل حجب او منع من النشر.

في اول يوم من تولي حكومتكم الانتقالية لادارة شؤون البلاد سوف تعلن وقف شامل لاطلاق النار واجراء مفاوضات مباشره مع الحركات المسلحة في ولايات دارفور وكردفان والنيل الازرق وحثهم والعمل معهم على وضع السلاح والمشاركه في العمل السياسي لتحقيق مطالبهم.

كماسنقوم بانشاء قوات الشرطة الاتحادية وهي قوات مكونة من ابرع واشجع افراد من القوات المسلحه والشرطه ،،،، وتتبع قوات الشرطه الاتحاديه لوزارة العدل ومهمتها التحقيق في جرائم المال العام، القتل، الاغتصاب، النهب لمسلح، والصراعات القبلية.

تنشر 90٪ من قوات الشرطة الاتحادية في ولايات دارفور وكردفان والنيل الازرق. وتكون هذه القوات في حاله استعداد 24 ساعه بحيث يمكنها الوصول الى اي منطقه داخل هذه الولايات خلال عشره دقائق.

ليس هذا وحسب،،،لتحقيق الامن والاستقرارفي مناطق النزاع يسمح لكل المواطنين بحمل السلاح في كل مكان وزمان للدفاع عن انفسهم وعرضهم وممتلكاتهم. بل تشجع الحكومه المواطنين على استخدام سلاحهم عند شعورهم بالخطر ضد كل من تسول له نفسه الاعتداء عليهم وتاكد لكم الحكومه الانتقالية ان لن يكون هنالك اعتقال او مساءله قانونية لكل من دافع عن نفسه.

كماسنقوم بانشاء اداره شؤؤن النازحيين والاجئين تتبع مباشره لمكتب الرئيس . وتكون مهمه هذه الادارة اعادة النازحين الي مواطنهم او الى الاماكن التي يرغبون في العيش فيها مع توفير مسكن لكل اسره ومنحها فرصه عمل.

اما عن القوات المسلحة وقوات الشرطه فلا شك في انها صمام الامان للدفاع وحفظ الامن في هذا الوطن. ولكن اصاب هذة القوات ما اصاب مؤسسات الدولة من فساد ومحسوبيه ادى الى اهمالها للواجب المناط بها. هذة العيوب هي عيوب ادارة لذا تحتاج هذة القوات الى هيكلة حتى تصبح قوات مهنية محايدة سياسيا مهمتها الدفاع عن السودان والحفاظ على الامن والاستقرار في الدولة كما تحظر كل النشاطات السياسيه داخل هذه القوات.

هذا بالاضافه الى حظركل من قوات الدفاع الشعبي والمجاهدين سوف نقوم بانشاء جيش لكل ولايه يسمي جيش الولايه مهمته المساعده في حفظ الاستقرار والامن في تلك الولايه فقط وستقوم كل ولاية بتمويل جيشها . يعتبر والي الولاية القائد العام لجيوش الولاية يمكنه استدعائها او نشرها في اي زمان ومكان داخل الولايه ولاي سبب يراه اوتراه مناسبا.


ونقول للبشير وحكومته ان العد التنازلي قد بدأ فلا تفرحوا كثيرا فنحن السودانين مهما اختلفنا ومهما تفرقنا ومهما تباعدنا،،،،،في النهايه تجمعنا قضيه واحده ومصير واحد وهدف واحد....استعاده الدوله و التحرر من حكومتكم الظالمه.


ايها المواطنون،
ان مجلسكم الانتقالي لم ينشأ الا لتلبيه تطلعات الشعب السوداني الذي ذاق الذل والهوان من هذه الحكومه. ونعاهدكم امام الله انه لن يهدأ او يسكن لنا بال الا بعد ان نحقق تطلعاتكم ونسقط هذه الحكومه الظالمه لنبني دولة السودان الحديث، دوله موحدة ينعم فيها الجميع بالحرية والعدالة.

هذه الحكومه لن تسطيع الصمود امامكم ليوم واحد واعلموا ان مصيرها اصبح بايديكم فهيا معا نقض عليها بضربه رجل واحد. ولاتخافوا ولاتحزنوا فان الله معنا وان الله على نصرنا لقدير.


وبارك الله في السودان وشعبة......


عبدالماجد حسين كبر

4 فبراير 2013

[email protected]

www.tcsudan.org

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
MSG_to_Sudanese_People.pdf


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1962

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#578530 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 06:54 PM
البيان ده و ميثاق الفجر الهزيل يثبتان جلياً ما ذهبنا اليه وكررناه سابقا ان اي هلفوت قاعد ليه وراء كي بورد بقى يعتقد انه قائد ومناضل كبير بل ومتخصص في العلوم السياسية ووضع الاجندة للفترات الانتقالية!! وان كل متطلباتها بيان تنشره له المواقع الاليكترونية وموقع جامولا او ووردبرس يملأه بمعلومات فارغة وهوية مجهولة
او بعض بندقيات كلاشنكوف وعصابة تهاجم قرية امنة ويصبح رئيس حركة تحرير!!
ياجماعة حتى عصابة الانقاذ بقت تعرف انه المعارضة جعجعة فارغة وممكن تنشر بيانات زي دي تتسلى بيها
امثال هؤلاء يجب زجرهم حتى وان كان لنا معارضة لمجموعة الفجر الهزيل لكننا نعتبرها البديل الوحيد المطروح من اشخاص نعرف بعضهم على الاقل ويمكننا ان نقومهم ونلتف حولهم افضل من التشرزم والادعاءت الجوفاء


#578261 [يحي البطري]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 01:58 PM
ان فكرة قيام مجلس انتقالى يتوحد فيه الثوار وما اكثرهم ارعبتهم رعبا شديدا وضح من تعليقاتهم التى تشبه فرفرة المذبوح...يحاولون ان يجعلوها كالسخريه التى تخرج من مطمئن ولكنها خرجت مرتجفه الكلمات... تحركو وانشئوا اللجان الفرعيه فى كل الولايات والدن والقرى)لجان تنسيق) ان الثورة تحتاج التوحد خلف جسم تتوحد فيه كل القوى الثائرة ولا تهنوا ولا تحزنو وانت الاعلون انشاء الله وبفضله وبقوته.
اجلسو مع قيادات الاحزاب النظيفه وامانات الشباب بها وبعد ذالك لكل مقام مقال واحيطكم علما باننى قلبت الامر مع عدد يقدر ب49 شخص ايدو الفكرة وابدو استعدادهم للنضال تحت راياته سلمى او مسلح.
ودمتم


#577664 [Sudany]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 11:23 PM
أوعي دي تكون ماسورة من مواسير (كِبِر)!!!!


#577603 [عباس فضل الله]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 10:10 PM
الجماعة سكروا من الساعة 6 مساءا يا اخى اخر الموضوع للساعة 9 على الاقل.. وبعدين صلى العشاء ....وبعد داك ممكن تهلوس على كيفك


#577577 [SHUSHTA]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 09:41 PM
بحيث يمكنها الوصول الى اي منطقه داخل هذه الولايات خلال عشره دقائق.
خزعبلات... لغه ركيكه...


#577516 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 08:17 PM
الفكرة ممتازة والبلاد في أشد الحاجة لمثل هذا الحراك - حتى وإن لم تصيب النجاح المرجو فهي بلا شك تفتح نافذة في الافق المسدود - ولكن هناك فقط ملاحظتين : أولا يجب ان يتم الكشف عن أعضاء هذا المجلس الانتقالي وارفاق سيرة ذاتية مختصرة عنهم، تطمينا لشعب يعاني منذ 25 عاما .. وثانيا أعتقد ان مدة سنتين كفترة انتقالية لتنظيف البلاد من وباء الكيزان والاعداد لانتخابات واعادة بعث الروح لاحزاب مهترئة وميتة لاتكفي ابدا، وأن الاستعجال في تسليم السلطة لقوى منتخبة ستفرز نتائج سالبة أكثر من نفعها - ولنا في تجربة سوار الذهاب خير دليل - بسبب أن القوى المدنية والتكنوقراط والقوى الحديثة عير جاهزة البتة للتنافس الحر والشريف ما سيؤدي بالضرورة الى عودة الاحزاب التقليدية وحدها الى الساحة، وربما فلول الكيزان ايضا ... وفقكم الله.


#577503 [abdoh diouf]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 08:00 PM
طيب المجلس الانتقالي ده بقياده منو واعضاءه ناس منو


#577493 [وقود الثورةت]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2013 07:51 PM
كفانا قهر فلنرددها جميعا


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة