المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
الجزيرة كلها..عصية عليهم وليست منطقة الحلاوين فقط.. !
الجزيرة كلها..عصية عليهم وليست منطقة الحلاوين فقط.. !
02-05-2013 10:34 PM

الجزيرة وقد تلقى فيها الامام المهدي..عليه الرحمة والغفران علومه الدينية على يد الشيخ القرشي ود الزين في قرية طيبة ، بل وأقترن باحدي بناتها ، قال انها بلاد خير حملت رجلين على ظهرها ، وأخشى ان هي وقعت الا يستطيع الرجلان حملها !
image

وهو يقصد أنها كفلت السودان بكل امتدادات نيليه الأبيض والأزرق وبقية المعنى لا تحتاج الى شرح !
بيد أن ذلك ليس كل ما كانت تمتازبه الجزيرة من خيرات ، لان الخير الحقيقي التي أنتجته تلك الأرض الولود هو شموخ رجالها وعفة نسائها فتلك هي الثروة التي لن تفنى وان ذهب القطن أو الذرة أو القمح أو حتى قطعوا عنها انسياب الري في الترع !
فهي التي أعطت زعامات الخريجين الأوائل و قادة اتحاد المزارعين الذين كانوا شوكة في حلق الاستعماروسندا ودعامة للانتاج الذي كان يغذي شرايين الاقتصاد بجدارة ودون فساد !
وهي التي أخرجت من رحمها أهل الفن الأصيل ورائدات العمل النسوي وأمهر لعيبة الكرة وغيرهم من الذين باتوا شامات خالدة على صفحة تاريخ السودان!
لا نستطيع ان نقسم هذا الفخر أو نحصره في منطقة بعينها فعطاء الجزيرة كل لا يتجزأ ، وهي التي كانت عصية على الاستعمار فأطلق عليها عقب ثورة البطل جدنا عبد القادر ودحبوبة ، أرض العصاة وقام بحجز الأراضي ومنع أصحابها من فلاحتها ، فلم ينكسروا لحاكم أو يترجوا سلطة أجنبية كانت أم وطنية لتعيدها اليهم كمنة أو منحة ، فكانوا متمسكين بمبادئهم ومتشبثين بقناعاتهم ، خلال الحقب الديمقراطية، واستعصوا أيضا على محاولات اختراق كل الديكتاتوريات التي توددت اليهم بالترغيب تارة ، (واستورلت )..
عليهم بالنفخة الكذابة أحيانا وحرمانهم من الخدمات وحاربتهم في أرزاقهم، وحينما أراد البشير الذي لم يجد منهم ترحيبا وهو يعبر في كل مرة المنطقة ، قام باعادة تلك الأراضي لآل البطل ودحبوبة ، ظنا منه أن أجر مناولتهم حقهم المستحق سيكون ثمنه استقطاب الولاء لديكتاتورية نظامه، فلم يتزحزحوا قيد أنملة عن موقفهم الرافض
لاستبداد سلطته ، فكان أولئلك هم ذاتهم أهل الجزيرة المتمثلين في أهلنا الحلاوين الذين قالوا للنائب الأول بالأمس قولتهم نيابة عن كل أهل المشروع الذي ضاع على يد الانقاذ فعز عليهم أن يتنازلوا عن عزمهم في مواجهة الظلم لا سيما في هذه الظروف المفصلية لتطأه أقدام من باعوا أرضه ، فرفضوا زيارة أحد افراد عصابة المافيا التي تقاسمت الوطن.. وهو علي عثمان محمد طه !
الحلاوين لم يتصرفوا كقبيلة ، فهم من أنجبت أرضهم شاعر في الفؤاد ترعاه العناية ، السفير يوسف مصطفى التني ، الذي قالها في عهد الاستعمار بالفم المليان..
( ما بندور عصبية القبيلة )
فليس من المعقول ان يقبلها أهلنا الحلاوين في عهد مستعمر جديد وان بدأ في شكله من بني جلدتنا !
انها كلمة الجزيرة كلها لا منطقة بعينها ولا هي عودة لزمان الأثنية الضيقة ، وهي كلمة لها مابعدها وستنطقها الجزيرة بلسان أهلها جميعا ، حينما تنطلق الثورة القادمة من أرض المحنة وقلب الوطن كله، لتأخذ للسودان في كافة أطرافه ، ثأرهم من الذين غدروا به تقطيعا وبيعا وأعملوا في شعبه الأبي ، الالات سفهم محاولين اذلاله وهو العزيز أو تحقيره وما علموا انه الحليم الصبور ولكّن الى حين !
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3839

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#578317 [amin]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 01:52 PM
نعم هي الجزيره التي وان اشاحت عنها الخدمات بفعل فاعل وادارت لها التنميه وجهها الكالح في زمن تقسم فيه الاشياء بالولاء ، ان جارت عليها عجاف السنون وحطت بأرضها من شدة المرض المنون الا ان ا بنائها قادرون علي ان يصونوا كرامتهم وشرف حرائرهم بمواقفهم التي رفعت رؤسنا واهانت المتشدقين ، المتاجرين بحلم عودة المشروع سيرته الاولي ونقول لهؤلاء ان قد شكرأ............لقد اعدتموه سيرته الاولي اي قبل التخطيط فلقد عادت الاشجار الطفيليه وشكرأ ،عادت الاحراش وشكرأ انسدت القنوات وشكرأ ترسبت الاطماء وشكرأ اليست هذه سيرته الاولي؟فهل من وداع يليق بعظمة ما خربتم؟واي شئ خربتم يا هؤلاء.........المشاريع.........ام الاخلاق.........كما نشكركم علي عودة القبليه في حلتها الجديده مقرونه بثقافة السلاح والتنابذ وفحش القول وسوء الظن ببضنا وكل ما نهي عنه ديننا الحنيف الذي خدعتمونا بأنكم خلفاء رسل الله في زمن انقطعت فيه الرسالات.........يا ويلكم من الله ياويلكممن قطبة الحليم. اخي استاذي برقاوي/لك التحيه ولأهلنا في الجزيره الشكر والاباء ونسأله تعالي لهم مزيدأ من الصبر علي المظالم والخلاص قريبأ............قريبأ............................قريبأ اليس الصبح بقريب( والصبح في بعض معانيه الفجر والفجر ان لاح لا فايده في المصباح).


#578242 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 12:45 PM
لذلك كان لها مكانة خاصة عند ابن السودان البار الراحل جون جارانج فلا يعرف القدر لأهله الا ذوي القدر،،، ولذلك حاربها الانقاذيون وظلت عصية على الجهوية رغم أن مهندس المشروع الحضاري الدكتور الترابي من أبناءها ولم تنحاز له بالعصبية كما حدث في الانقاذ الاولى والثانية والثالثة،، لذلك يسعون لتدميرها وبيع اكبر مشروع فيها وتشليحه بسبب الحقد الدفين،، والسبب في كل ذلك هو التمازج الاجتماعي المتعايش فبدلا من جعلها نموذجا اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا يحتذى لبقية اقاليم السودان مزقوها حتى يمكنوا لمشروعهم الواهم ،،،


#578218 [وداد بابكر زوجة الريس]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 12:11 PM
يات

اشتري الحاج ادم – نائب المشير عمر البشير – قطعة ارض بالخرطوم امتداد ناصر قرب أوماك، بمبلغ 4 مليار جنيه.
وحسب ما انفردت به الزميلة "حريات" فإن القطعة تقع في شارع رئيسي وموقع استراتيجي، يسميها السماسرة باللقطة، وكان مطعم (الكبابجي) المشهور أحد المحلات التي تقوم علي القطعة المشار اليها.

وبدأ الحاج ادم في تشييد منزله الجديد في القطعة (الصورة مرفقة ).

وغني عن القول ان مصادر الحاج ادم المالية المشروعة لا تتيح له، لا شراء ولا تشييد منزل في هذه القطعة المكلفة، ومما يؤكد كذلك ان الحاج ادم اشتري القطعة من المال العام المنهوب ان مدير مكتبه الرسمي بالقصر الجمهوري زهير حامد هو الذي سدد الـ(4) مليار جنيه لصاحب العقار، كما انه يشرف شخصيا - كجزء من مهامه بالقصر الجمهوري – علي تشييد المنزل.

وكان الحاج ادم من قيادات المؤتمر الشعبي ، واتهم فيما سمي بالمحاولة التخريبية عام 2004، وحوكم المتهمين معه بسنوات سجن طويلة ،ولكنه سافر الي اريتريا، وعاد الي الخرطوم وسط شكوك عن اسباب عدم ملاحقته امنياً، ثم عُيِّن في سبتمبر 2011 نائبا لرئيس الجمهورية عمر البشير، مما اكد الشكوك بأنه اما كان (مزروعاً ) منذ البداية في الشعبي او تم استقطابه في لحظة ما بأعطيات المؤتمر الوطني .

واشتهر الحاج ادم منذ توليه منصب نائب البشير بالتصريحات النارية، دفاعاً عن (الشريعة) وضد المعارضة ، وتتضح الدوافع الآن ، فخلف كل مزايدة ( آفة أخلاقية) ،واختار مستبدو و فاسدو الانقاذ ان يستخدموا ( الشريعة ) نقاباً لغطاء (السريقة) و (الحريقة) ، (سريقة) المال العام ، و (حريقة) الابادة وانتهاكات حقوق الانسان.


#578194 [WTANGALEE]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 11:46 AM
لك التحية أيها الكاتب الصبور وقد كان قلمك ومازال شوكة في حلق أولائك الاقذار الذين باعوا الوطن وافرغوه في كروشهم المهترئة قبحهم الله يااخي إنسان الجزيرة هو مثال للانسانية في كل الحقب وقد شال كل السودان على كتفه ولكن أبت نفوس أولئك الخبثاء ذوي العاهات وكل ذي عاهة جبار كما تعلم أبوا إلا أن يقطعوا ما أراد له الله أن يوصل وتلك قمة النذالة والانحطاط لكن لن يستسلم أهل الجزيرة عموما والفجر الجديد قادم ونتمنى لك الصحة والعافية أيها المناضل


#578143 [ود الريس]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 10:55 AM
أستاذ برقاوي

كتاباتك لها سحر خاص وسط القراء

أرجوك مارس هذا السحر بمقال يدعم قيام القناة الفضائية


كسرة ثابتة:

أخبار القناة الفضائية المعارضة شنو ووو ووو


#578045 [Fato]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 09:30 AM
صدقت يا برقاوى فالجزيرة عصية على كل من تكبر وتجبر وأذكر فى بداية حكم العصبة أن زارها الترابى والزبير والبشير ومتوقعين أن يقابلهم أهل الجزيرة بالأحضان ولكن يافرحة ماتمت وبمجرد نزول ثلاثى الأجرام فى ميدان الحرية بمدنى أنسحبت الجماهير خارجة عن هذا الميدان والذى ترك أسوداد الوجه لثلاثى الاجرام مما دعى لأن يقول الزبير قولته المشهورة(بعد أن نحرر جوبا نحرر مدنى)ولا تنسى أول مؤتمر خريجين كان بمدنى ولا تنسى كبار الزعماء السياسين وقادة العمل المدنى معظمهم أن لم يكن كلهم قد درسوا بمدنى وحنتوب الثانوية.أهل الجزيرة من أوعى الشعوب السودانية بقضايا أمتهم وأكثرهم أدراكا بالسياسة وأول من تنبهوا للمغتصب الجديد وتفحصوه جيدا وأطلقوا الأنذار لكل أهل السودان بأن الذين أتوا لحكمهم مجرد حاقدين وعصابة لصوص سطوا على السلطة الديمقراطية ولن يثنيهم شىء عن سرقة حقوق الناس .وأول من عرفوا بأن الحاكمين لا تهمهم الشريعة بل يهمهم جمع المال الحرام وبكل الطرق من تدمير ممنهج للمشاريع وخصحصتها وبيعها للمقربين والمحسوبين على الجماعة والبيع ايضا على الدول الأخرى,لذا فستظل الجزيرة عصية عليهم وسوف تنطلق شرارة ميلاد السودان الجديد من الجزيرة وسوف تعود الديمقراطية المعافاة من كل الشوائب .


#577948 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 08:38 AM
حقاً هي الجزيرة أرض الصمود ووقود الثورات، الذين رفضوا أن يدنس أرضهم الطهارة هذا الدنس اللعين، وحتماًغداً سيبدأ منها الزحف نحو الخرطوم لتحريرها من براثن الانجاس.
لك التحية اخي برقاوي.


محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله  برقاوي..

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة