اسوأ نموذج للحكم
02-06-2013 07:54 AM

ما تركت الدولة طريق يرهق المواطن ويسلبه من ماله وكرامته الا سلكته فتفننت في سبل الحلب والسلب وفرض الضرائب والاتاوات والجمارك وكل انواع الايردات لتنهم كل شئ وتترك المواطن متعجبا من كثرة ماتفرضه الدولة من مكوس كانه لاجئ من بلاد الواق واق فلا يمكن لعقل بشري ان يتصور مقدار ماتتحصله الدولة من مواطنيها على نطاق العالم مثل حكومة الفساد والمحسوبية والاقصاء فدولة لاتمنح الانسان حق الحياة الكريمة ولا العيش الامن دولة فاشلة .

وكل المكوس المتحصلة تذهب الى جيوب الفاسدين لاترقي في مستوى الخدمات ولا تظهر في مالية الدولة ولاتحصل وفق قواعد الحسابات ومسك الدفاتر بل اكثر مايتم تحصيله يجنب من دفتر الايراد والحالات كثيرة وباينة فالفساد اصبح متلازم مع كل مرافق الدولة وعلامة لكل مسؤؤل في عهد الانقاذ فغاب العدل وانزلقت دولة المشروع الحضاري ومنفستو الاسلام السياسي لتصبح وصمة من العار لطخت جبين الوطن ومعاني الاسلام السامية عكست هوى الساقطين وارباب السحت وافرزت جسد مشوه بقيح النهب والقتل فلا جسدت مشروع الاسلام بفهم العدل والرحمة والانسانية وحكمت به ولا تركت الشعب يختار تسلطت وتجبرت وسفكت واراقت وجمعت في جعبتها كل قبيح لتقدم اسوأ نموذج للاسلام السياسي وللاسلام ككل وفي ظل ماتعانيه الدولة من ضيق تنازلت عن كل شئ تكريسا للبقاء على سدة الحكم وقهر الشعب.

الفاتح خضر
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1368

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#578947 [ادم ادريس]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2013 10:54 AM
اخي كاتب هذا المقال والله لو الشباب عندهم الفهم دا والله قعدت هذه العصابه الحقيره من الكيزان يوما واحدا لكن للاسف الشديد هنالك الكثيرين من الدهماء والغوغاء ما عارفين حتى حقوقهم ومع ذلك يطبلون لهذا النظام المنحط والله والله والله اتفه واحقر وانتن واسوأ من هذا النظام لايوجد في العالم ولا سوف يأتي والله انا اتمنى ان يقصف الله بهم وبنا الأرض لأننا رضينا بهم ولم نحاربهم واذا لم نخرج ونحارب هذه العصابه الشيطانيه سوف يعمنا الله بالعذاب


#578240 [ابوكوج]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 01:44 PM
ومنفستو الاسلام السياسي لتصبح وصمة من العار لطخت جبين الوطن

انا سوداني بسيط لا احمل أي مؤهل اقارع به اصحاب اللحى وهؤلاء المتزحلقين لكنني سيد نفسي لم اظلم احد بقصد ولم اسطو او اتطفل على حق انسان في أي مكان او زمان حتى انني تعلمت من نعومة اظفاري ان اغض طرفي عن المعائب ما ظهر منها وما بطن علمتني امي بان اكون نظيفا في كل شئ ورغم شح ارزاقنا لم نجتر على احد ولم نلجأ للتسول او سؤال الناس هكذا شب العوام من اقراننا وما زلنا والحمد لله نحافظ على خصائلنا تلك الحميدة ونحسب انها هي راس الفضيلة غير هؤلاء الذين جاءونا من حيث لا ندري في غفلة من الزمن وسطوا على كل مفاصل الحياة زيفا وبهتانا مدعين اسلاما حضاريا وكأنهم هم من استخلفهم الله دون عباده بتطوير دينه السماوي الذي اصابه البلى حسب معتقدهم ليس غريبا ان نجد ان بلد تتقطع اوصاله بين حين واخر لابد ممن يثور ويغضب ولابد ان شمسا اخرى ستشرق وان فجرا جديدا قادم ولو لم يعد هنالك كثير زمن فقد اعدت لذلك جيد فلا بد مما ليس منه بد وليس في المكان اكثر مما توصل له موثقي الفجر الجديد وان كنا نبعث رسول سلام غير هؤلاء السلطويون قد ابو كل نداء مسالم ينجب بلادنا نزف دماء جديدة لست متشائما فلا بد من بزوغ شمس وان كانت حرارتها قد تحرق البعض فاخر العلاج الكي


#578220 [hamed]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2013 01:12 PM
الشعب السوداني له صفة التروي وطول البال إلى أمد معين ... بيعرف متين بصبح مطر ومتين يصبح حريق ... هذه الخاصية تضعه في خانة الحليم الذي يجب أن يخشاه المستبد ... فلا حسبون أن الشعب قد استكان أو فقد الأمل أو تجاهل ما حوله ... فالتجربتين في أكتوبر وأبريل دليل واضح على ذلك ... فهناك نقطة الانفجار بعد الصمود ويا ويلهم من ذلك اليوم ...


#578014 [لت وعجن في القديم]
5.00/5 (1 صوت)

02-06-2013 10:11 AM
الشعب تحت التخدير صبرا الي ان يتم نفله
الي العناية المكثفة فيها يوعي او يودع


ردود على لت وعجن في القديم
United States [fadeil] 02-06-2013 09:43 PM
لا فض فوهك فهذه هي الحقيقه الماثله أمامنا الي أن تقوم الساعه .


الفاتح خضر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة