المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من أين جاء الإسلاميين بأموالهم؟!
من أين جاء الإسلاميين بأموالهم؟!
02-07-2013 04:33 PM


السطر الأول ::
( مصادر تراكم اموال الإسلاميين )
يمكن عزيزى القارئ تحديد بعض المصادر في الآتي :
V نهب أصول القطاع العام عن طريق البيع أو الإيجار أو المنح بأسعار بخسة لأغنياء الجبهة او لمنظماتها.
v التسهيلات والرخص التجارية من وزارة التجارة والبنوك التجارية والإعفاء من الضرائب .
v الإعتداء على المال العام.
v المرتبات العالية لكوادر الجبهة العسكرية منها والمدنية والذي كان يشغل وظائف قيادية في جهاز الدولة بعد أصبح التنظيم والدولة وجهين لعملة واحدة ، ذلك الكادر الذي يدير مصالح مؤسسات وشركات الجبهة ويوظف كل إمكانيات وقدرات الشعب السوداني وأمواله لخدمة تلك المصالح والصرف المفتوح تحت البنود لهذا الكادر والإعفاء من الجمارك والصرف البذخي على مكاتب هذا الكادر.
v تكثيف جباية الضرائب والفساد ونهب موارد الدولة المالية والعائد من الضرائب والزكاة حتى أصبح ذلك حديث الناس.
v الأرباح الهائلة التي يحصل عليها تجار الجبهة الإسلامية من حرب الجنوب ( حرب الجنوب إسم الدين ) عطاءات ، اسلحة ، ملابس ، مواد تموينة وغيرها .
v بعد استخراج البترول والذهب أصبح هنالك دخل إنقاذي جديد وأهمها .
v تجارة العملة والسوق الأسود وإحتكار قوت الشعب والسلع الإستراتيجية .
v الإستيلاء على شركات التوزيع الأساسية وتمليكها لتجار وشركات الجبهة .
v الإستثمار في العقارات والمضاربة على الأراضي ومشاريع الزراعة الآلية والثروة الحيوانية والتوسع في تصدير الثروة الحيوانية وإستيلاء مؤسساتهم على مؤسسات تسويق الماشية .
v نهب أموال وممتلكات وعقارات المعارضة السياسية كما فعلوا على سبيل المثال مع حزب البعث العربي إشتراكي في مطلع عام 1990م . نقطة سطر جديد.
السطر الثاني::
( المناضل الثوري المبدئي )
ما المقصود بالمناضل المبدئي هو أن يتفاعل الثوري مع المباديء من خلال النضال والمباديء العميقة التي يؤمن بها ويفهمها وأن يؤثر فيه أي أن تفعل مفعولها في سلوكه وعمله وتحديد مواقفه وطريقة فهمه لما حوله خاصة فهم الواقع وكيفية تغييره وأساليبه وإتجاه التغيير .. ومن ذلك يتضح أن موضوع المباديء ينطوي من جملة ما ينطوي عليه على أمرين أساسيين ههما الدراسة والفهم والإستيعاب من جهة والتعبير عن ذلك الفهم للمباديء في السلوك والعمل وتحديد المواقف من جهة أخرى فالدراسة المبسطة والمستعجلة لوحدها لا تكفي إذ لابد من الفهم الحقيقي لما تنطوي عليه المباديء ، وتكوين صورة دقيقة وتفصيلية عن معناها في الذهن وتصورها بصورة تامة ، ومعرفة الفروق بينها وبين الأفكار الأخرى وبالتالي معرفة ما هو داخل في دائرة فكر المناضل الثوري وما هو خارج عنها وبالتالي تكوين تصور دقيق لشكل المجتمع الذي يسعى المناضل لبنائه وأوجه الشبه والإختلاف بين ذلك المجتمع وشكل المجتمعات التي تسعى المدارس الفكرية الأخرى لتحقيقها وذلك يوفر عامل الوضوح في المباديء . نقطة سطر جديد.
(المبدئية في تكوين شخصية المناضل )
السطر الثالث::
قال الشاعر ع . م:
دجاجي يلقط الحَبَ
وكيف الحبة لما تكون
بدون أسباب بقت قبة
وقبة شيخ رهاب وكضب
محايتو سراب نعل سبة
دجاجي يلقط الحب

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1315

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#580535 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2013 01:24 PM
والله اعرف احد المتكوزنين فى ايام المتأسلمين الأولى كان يعمل متحصل فواتير فى مؤسسة المياه وذهب الى مناطق العمليات البدرية وقضى ستة شهور فى الخطوط الخلفية يشحد فى همم البدريين وعاد وبقدرة قادر تحول عمله من محطة المياه الى البترول وبانت عليه علامات الدعة فأصفر جسده الكاحل وإمتلأت العظام شحما وطالت لحيته وأرتقى منبر مسجد الحى ولازمته عربة مظللة فىتحركاته وأصبح رئيسا للحى وعلمت أنه أصبح منسقا فى شنو كده مابعرف .....ده واحد بس من الآف


#580479 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2013 12:09 PM
نهب أصول القطاع العام عن طريق البيع أو الإيجار أو المنح بأسعار بخسة لأغنياء الجبهة او لمنظماتها

البينة على من ادعى واليمين على من انكـــــــــــــــــــــر هاتوا واحد فقط من الاسلاميين وبالمستندات انه نهب او سلب او انتفع ببيع او ايجار او منح ارض باسمه نريد ذلك فقد اتهمنا الكثيرين دون ان نبرز القرائن بارك الله في الطاهر ساتي الذي دائما ما يمدنا بالاسماء والمستندات هذا الرجل وصل بنا الشك في قدراته لانه اصبح كولمبو زمانه


#579533 [كوشن تود]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2013 10:09 PM
كلهم حرمية .

جاينكم يا كيزان


#579353 [مواطن حر]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2013 05:44 PM
ألشعب أغلبه لايدرى.. ألقناه ألفضائيه حاتعمل شغل جامد


رامي عابدون
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة