جون سينا
11-26-2015 10:06 PM


* ابني يمارس الترويع ضد إخوته!! .. وسئمت أنا من شكواهم المتلاحقة كونه يلاعبهم بخشونة ويأتي بحركات قتالية مؤلمة، وظللت أنا أكفه عنهم وأردعه أحياناً بالعقاب فيهدأ قليلاً ثم يعود - دون إرادة منه ربما - للقيام بتلك الحركات الخطرة عليه وعلى من حوله من جديد!!
* وكنت قد لاحظت مؤخراً حرصه الشديد - وهو ابن التاسعة - على متابعة مباريات (المصارعة الحرة)! التي حفظنا مواعيد بثها، والتي أؤكد على حرص ابني التام عليها، حتى إنه يمعن في حرماننا من متابعة كل ما عداها ويأتي بالأفاعيل العجيبة في سبيل ذلك، حتى ننصاع مرغمين لرغبته وربما نتابعها معه على مضض، أقول هذا وأعلم أن بعضكم سيندد بنزولي على رغبة ابني وينتقدني كوني أسمح له بمشاهدة هذه (الرياضة) الخطرة التي قد لا تمت للرياضة بصلة، بيد أنها أقرب لأن تكون نوعاً من التنفيس عن علل نفسية سادية ووحشية بعينها أكثر من كونها رياضة مفيدة للجسم والعقل.
* وسأعرب عن كامل أسفي لأنني مخطئة تماماً في هذا، ولكن هذا زمان بتنا لا نتمكن فيه من إحكام السيطرة على هؤلاء الصغار الأذكياء الأقوياء. فحين حاولت يوماً حرمانه منها اكتشفت أنه تحايل عليّ بالإفصاح عن رغبته في زيارة بيتنا الكبير وتمكن من مشاهدتها هناك على (مزاجه)، كون البيت الكبير يتيح دائماً للطفل هامش حرية أكبر لوجود الأحضان الحانية والقلوب المرهفة لكبار الآباء والأمهات الذين يلبون جميع رغبات الصغار ويقومون بحمايتهم منا عند اللزوم، فيستكين أبناؤنا إلى اعتقاد جازم بأن لهم ظهراً فيستقوون بآبائنا وأمهاتنا علينا وهم مطمئنون يفعلون ما يشاؤون.
لهذا تجدونني قد آثرت السلامة حتى لا يعتاد (ابني) التحايل الدائم عليّ للقيام بما يريده خلف ظهري، الشيء الذي قد يترتب عليه الكثير مما هو أفظع من مشاهدة (المصارعة الحرة) على أيامنا هذه.
* وهكذا، أصبح (جون سينا) صديقاً للعائلة.. حتى إن اسمه المقدس كان من أوائل الأسماء التي نطق بها ابني الأصغر، الذي اعتاد هو الآخر على (لكمنا) بقبضته الصغيرة مردداً اسم بطله المغوار.
* وتطورت المسألة حتى بدأت (البنات) أيضاً المتابعة والتشجيع وأصبحنا جميعاً منقسمين ما بين (راندي أورتن) و(ري مستيريو) و(سينكارا) وبدأت أتأقلم - على مضض - وأحاول أن أجتهد في التأكيد لأبنائي على أن هذه رياضة خطرة وغير مفيدة وأرجوهم ألا يحاولوا الإتيان بمثل ما فيها من حركات و(شقلبات) خطرة ومميتة، يساعدني في ذلك التحذير المقتضب الذي يتلوه علينا اللاعبون أنفسهم وكأنهم يحاولون أن يرضوا ضمائرهم، وذلك أضعف الإيمان.
* الآن تفاقم الأمر، ففي المجريات الأخيرة قام إداري بارز في اتحاد المصارعة بإبعاد اللاعب (سي إم بانك) عن النهائيات، فأتى (جون سينا) المغوار مسرعاً مندداً بهذا القرار الجائر الذي حرمه من ملاقاة خصمه في النهائيات، فما كان من ذلك الإداري إلا أن أعلن إبعاد (جون سينا) أيضاً!!! وما هي إلا لحظات حتى انخرط (ابني) في البكاء والعويل بحرقة وأرغى وأزبد وأعلن احتجاجاً صادقاً ثم مضى منزوياً في إحدى الزوايا مضرباً عن الطعام والكلام لمدة لم أكن أحسب أن طفلاً ما قادراً على احتمالها!
* لقد علمني (ابني) درساً لا ينسى في العناد والاحتجاج والمناصرة، وبدأت أخشى فعلياً من تأثيرات (جون سينا) ورفاقه في حياة أبنائي وحياتي بالضرورة، فيبدو أن الأمر قد تجاوز حلبة المصارعة ومقاعد المشاهدة ليتحول إلى قيمة كبرى في حياة أطفالي، وأنا - إذ أستشعر الخطر بأكبر مما توقعت - أجدني حائرة ومرعوبة، لا أعرف كيفية التصرف السليم ولا كيف يمكنني أن أثني (ابني) عن المتابعة وأساعده على الشفاء من إدمانه الموبوء هذا؟!! دون أن أشعره بالظلم أو الاستياء أو أدفعه للتمرد والكذب والاحتيال؟!
كيف يمكنني أن أخرج (جون سينا) من قاموس حياتنا اليومي؟!! أعينوني.
* تلويح:
رحم الله (طه القرشي) و(زيدان الكسلان) و(الدجاجة الصغيرة الحمراء) و(كلب عبد الجليل).. فقد فقد أبناؤنا القدوة الحسنة والقيم النبيلة واغتال الفضاء المفتوح براءتهم

اليوم التالي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3934

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1377249 [ابشنب]
3.00/5 (2 صوت)

11-29-2015 10:37 AM
داليا .... الترهيب مهم احيانا ... يعنى ما اى حاجة الشافع دايرها نلبى ليه طلبه طوالى .
لك الورد والبنفسج

[ابشنب]

#1376890 [WAD AYOUB]
4.75/5 (3 صوت)

11-28-2015 02:15 PM
يا استاذة شفري القناة عندك وفي منزلكم الكبير واقنعيه بانه تم حجبها عسى ولعل يقتنع وبالمناسبة هذه القنوات لم تفتك بالصغار لوحدهم لديك الشباب والشابات والمسلسلات التركية الله يكون في عونا

[WAD AYOUB]

ردود على WAD AYOUB
[ابوخالد] 11-29-2015 05:40 PM
الكذب علي الصغار مصيبة اكبر من .... فلا يمكن ان اقول له ان القناة تم حجبها وهي لم يتم حجبها .... هكذا سوف ازيد الطين بله


#1376808 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

11-28-2015 12:17 PM
أعتقد أن من أفضل الطرق في هذه الحالات محاولة استبدال العادة السيئة و هي هنا مشاهذة المصارعة الحرة بعادة حسنة ( من الممكن أن تكون لعبة مفيدة او نزهة سعيدة او برنامجا لتعلم مهارة او علم مفيد او رياضة مناسبة)

[ود الحاجة]

#1376552 [زايد الخير]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2015 10:47 PM
ربنا يحفظهم لك ،،، انت الأستاذة و المعلمة القديرة اذا ما حليتها مين يقدر علي ذلك ،،،،

[زايد الخير]

#1376426 [زول ساااي]
5.00/5 (2 صوت)

11-27-2015 04:27 PM
الحل بسيط جدا جدا
بطريقه بسيطه قولي ابنك ده كلوو مجرد تمثيليه وبس
وأرفقي الدليل ب تنزيل سيناريو خلف الكواليس علي تدريب وصداقات المصارعين
لو فتشتي النت بتحصلي علي كواليس المصارعه

[زول ساااي]

#1376419 [عبدالله النوبي]
5.00/5 (1 صوت)

11-27-2015 04:04 PM
الأخت الكريمة أعانك الله على الغزو الفضائي والخبث الإجرامي لمن يبثون رسائل مخفية في أثواب محببة للبعض المصارعه فن التباهي بكسر الخصم وإجباره على الاستسلام من شدة الألم بحركات تحبس الدم ويكاد ينعدم التنفس كما تسبيب ضرر بالغ للعظام وتصل بعض الحركات حد الموت مع استعراض وفرح جماهيري قبل وبعد المباراة مما يزيد على هيجان اللاعب ورضاه بما يفعل حتى وان تسبب بالموت فهي لعبة وفيها الكثير جدا من الأموال بل أصحابها ولاعبيها ومعلنيها ومذيعيها مليونيرات العلاج لأبنك لربما تنتقدي كلامي أو يسبب حرج لكنه في الأول علاج سلوكي وفي العلاج لربما أفضل فعل هو مسكه بيد خبيرة مسكه تسبب له الألم المعالج حتى يدري أنه لا حيلة له ويستسلم بعدها تتحدثي معه على أن هذا ما يسببه للآخرين حين ينفذ فيهم ما يشاهده وأن ذلك حرام دم الناس وأذيتهم وإيلامهم ولا قدر الله هذا الألم اللحظي الذي سيعانيه سيمنع عنه التحول لقاتل نعم قاتل ففي أول مشاجرة سيستخدم ما يشاهده ضد أي شخص وربما تؤدي للموت وهو لا يدري معنى إزهاق الروح وقتل النفس وهذا ما يعرضونه وتجدهم في آخر الحلقة يقولون لا تجربوا هذا بالمنزل إمعان وتذكير بالتجربة التي لا تحمد عقباها مثلهم كمثل الشيطان حين يقول ما كان لي عليكم من سلطان الا أن دغوتكم فاستجبتم لي فعندي خبثهم ودعوتهم كدعوة هذا الشيطان وخبثهم الذي يزين العمل القبيح والضار ... كما أن إفراغ الطاقة والعنف بداخله يمكن أن تدخليه نادي لتعلم الكراتيه أو التاكوندو فمع المدرب يتعلم الأخلاق قبل الضربات القاضية ومتى يستخدمها وضد من ...

[عبدالله النوبي]

#1376401 [nadus]
5.00/5 (2 صوت)

11-27-2015 02:41 PM
الله يعين ولدك وانشاء الله جون سينا يرجع ويديك شلوت (واحد) يريحنا منك ...

[nadus]

ردود على nadus
[الصابر انا] 11-28-2015 05:21 PM
هههههههههههههه صدقت


#1376343 [عبدالله النوبي]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2015 11:31 AM
الأخت الكريمة أعانك الله على الغزو الفضائي والخبث الإجرامي لمن يبثون رسائل مخفية في أثواب محببة للبعض المصارعه فن التباهي بكسر الخصم وإجباره على الاستسلام من شدة الألم بحركات تحبس الدم ويكاد ينعدم التنفس كما تسبيب ضرر بالغ للعظام وتصل بعض الحركات حد الموت مع استعراض وفرح جماهيري قبل وبعد المباراة مما يزيد على هيجان اللاعب ورضاه بما يفعل حتى وان تسبب بالموت فهي لعبة وفيها الكثير جدا من الأموال بل أصحابها ولاعبيها ومعلنيها ومذيعيها مليونيرات العلاج لأبنك لربما تنتقدي كلامي أو يسبب حرج لكنه في الأول علاج سلوكي وفي العلاج لربما أفضل فعل هو مسكه بيد خبيرة مسكه تسبب له الألم المعالج حتى يدري أنه لا حيلة له ويستسلم بعدها تتحدثي معه على أن هذا ما يسببه للآخرين حين ينفذ فيهم ما يشاهده وأن ذلك حرام دم الناس وأذيتهم وإيلامهم ولا قدر الله هذا الألم اللحظي الذي سيعانيه سيمنع عنه التحول لقاتل نعم قاتل ففي أول مشاجرة سيستخدم ما يشاهده ضد أي شخص وربما تؤدي للموت وهو لا يدري معنى إزهاق الروح وقتل النفس وهذا ما يعرضونه وتجدهم في آخر الحلقة يقولون لا تجربوا هذا بالمنزل إمعان وتذكير بالتجربة التي لا تحمد عقباها مثلهم كمثل الشيطان حين يقول ما كان لي عليكم من سلطان الا أن دغوتكم فاستجبتم لي فعندي خبثهم ودعوتهم كدعوة هذا الشيطان وخبثهم الذي يزين العمل القبيح والضار ... كما أن إفراغ الطاقة والعنف بداخله يمكن أن تدخليه نادي لتعلم الكراتيه أو التاكوندو فمع المدرب يتعلم الأخلاق قبل الضربات القاضية ومتى يستخدمها وضد من ...

[عبدالله النوبي]

داليا الياس
داليا الياس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة