اخلاقيات المهنة..!!
02-11-2013 03:35 AM

ظهر الخميس الماضي رن هاتفي أكثر من مرة.. أخيراً أجبت المتصل الملحاح.. قدمت لي نفسها باعتبارها المسؤولة المالية في المدرسة الخاصة التي يدرس فيها ابني.. بدون لباقة دخلت السيدة في صلب الموضوع.. ابنك لن نسمح له بالامتحان لأنه لم يكمل سداد المصروفات الدراسية.. لحظتها شعرت أن القضية عامة.. صحيح أنني وكثير من الآباء قصرنا في الوفاء بالتزام مادي لكن يجب ألا يدفع الصغار الثمن.. بالنسبة لي فعلت شيئاً واحداً حيث قمت بتدبير المبلغ المطلوب وأرسلته على الفور للمدرسة.. ثم اتصلت على مدير المؤسسة التعليمية محتجاً على هذا الأسلوب الذي لم يراعِ أخلاقيات المهنة.

ليست المدارس وحدها في بلادي التي لا تأبه بأخلاقيات المهنة.. قبل أعوام اضطرت سيدة بالخرطوم أن تضع حملها في العراء لأن أقرب مستوصف طبي رفض استقبال الحالة قبل تدبير المال اللازم.. ومشفى آخر في الخرطوم رفض تسليم جثة قبل سداد كامل فاتورة العلاج.

قبل أشهر كان المواطن السوداني موسى يلقى حتفه داخل أسوار سجن الهدى.. موسى دخل إلى السجن بسبب تعثره في سداد دين ناتج عن إخفاقه في زواج فاشل.. موسى كان المواطن التاسع الذي يموت تحت وطأة مادة يبقى لحين السداد التي حولت الإيفاء بالديون من قضية مدنية إلى جنائية وفي ذلك مخالفة صريحة لرأي فقهاء عدول رفضوا حبس المدين.. المادة (243) من القانون الجنائي تفترض أن كل مدين في الأصل قادر على السداد وبالتالي يبقى وراء الجدران إلى أن يثبت فقره.

نعود إلى فلسفة عقاب قاصر بسبب قصور العائل.. صحيح أن التعليم الخاص يقوم على تمويل ذاتي يدفعه أولياء الأمور عبر عقد يحدد الالتزامات.. فكرة منع التلاميذ من الامتحان تسبب ضرراً لا يمكن جبره.. مجرد التلويح بالطرد تهزم الطفل نفسياً.. ثم إن المنع من الامتحان لا يمكن تعويضه بطريق يسير.. من الأفضل في هذه الحالة أن تبحث المدارس عن وسيلة أخرى.. مثل حجب معلومات التلميذ الأكاديمية أو عدم إعادة تسجيله في العام القادم إلا بعد تسوية المسائل المالية العالقة.. بالطبع من حق المدارس أن تقاضي أولياء الأمور المتخلفين عن السداد.

ذات المنطق يجب أن يمضي على المشافي الخاصة.. عدم تقديم خدمة طبية لمريض في حالة حرجة جريمة أخلاقية في المقام الأول.. في أمريكا مثلاً جميع المستشفيات تقدم خدمة العلاج الطاريء لأي إنسان.. لا أحد يسأل المريض في تلك اللحظات عن هويته أو عنوانه.. بعد انتهاء مرحلة الإنقاذ الحساب ولد.. من يفشل في السداد بسبب ضيق ذات اليد تتولى الحكومات المحلية تعويض المشافي.

ما زلت أذكر أن كنا نتدرب على دورة في الإسعافات الأولية في مدينة فلادلفيا الأمريكية.. مدربنا نوه إلى حقيقة مهمة قبل أن يشرع في عمله.. الرجل نبهنا إلى أننا سنكون عرضة للقانون إن تباطأنا في إنقاذ مريض كان في حاجة ماسة للعون.

اعتقد أن كثيراً من المهن في السودان تنظمها قواعد ولوائح ولكننا بحاجة ماسة إلى التركيز على ما وراء ذلك من الأخلاقيات المتفق عليها في كل مهنة.

اخر لحظة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#582263 [mohamed taha]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 03:38 PM
قبل يومين احضرت الوالد باسعاف فىى مستشفى شرق النيل فسالتنى الطبيبه لو كان لدى تامين فاجبت بالنفى فاردفت قائله هذا مستشفى خاص وغالى قلت لها اعلم ولو قلت غير ذلك لقالت ااخرج فا نك رجيم بدات رحله الفحوصات وانتهت الى لاشى غير فقر دم او كما قالت والرجل لايستطيع الوقوف او الجلوس ذهبت الى المنزل وبعد فتره شعرت ان الموضوع اكثر من فقر الدم نقلته الى مشفى اخر فكان العلاج بحمد الله اخشى ان تدفع وولدك يطلع سواق ركشه الحديث عن اخلاقيات المهنه فى ظل انتشار عقليه النفع المادى وانهيار المثل ة والقيم غير مجدى


#582185 [mohamed taha]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 02:21 PM
يوم السبت الماضى وصل الوالد محمولا على اسعاف وكان الخيار مستشفى شرق النيل السؤال الاول بعد وصف الحاله هل لديكم تامين قلت لا 0قالت الطبيبه هذا المستشفى خاص وغالى قلت لها اعلم ولو قلت لها غير ذلك لقالت لى اخرج فانك لعين وبعد ذلك طلبت عدد من الفحو صات بمبلغ وقدره والنتيجه ان الفحوصات لم تظهر شى غير ضعف الدم وكتبت لنا سيادتها حبوب وخروج فلم اصدق فالرجل لا يستطيع الوقوف ولا الجلوس ولكن قلت لنفسى ربما تكون هذه الطبيبه قد اخطات وقالت الدم ضعيف وهو اى الوالد ماعندوش نقطه دم ذهبت الى المنزل وتدهورت الحاله واضطررنا لنقله الى مستشفى اخر بعد طلب الاسعاف مره اخرى وهناك عولج بحمد الله وطلعت الطبيبه هى الما عندهاش دم قدلاحظت ان كل الطبيبات فىى قسم الطوارى لاتبدو عليهن اثار خبره اوتجارب فكلهن صغيرات السن ولايوجد بينهن رجل واحد وللرجال عليهن درجه. اخشى يااستاذان تدفع والحصيله صفر او تكون اداره المدرسه ما عندهاش دم فىى ظل عقليه النفع المادى


#582143 [صادق سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 01:46 PM
شيخك الترابي مسئول عن كل هذا الفشل وعن التدهور الاخلاقي الذي تعاني وتشتكي منه الان ... اليس هذا هو المشروع الحضاري للترابي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#582048 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 12:00 PM
الله يعينك والله انت عايش في امريكا والسودان والله تقعد تقارن كده تجيك صدمة وتقع واقف نحن دولة وشعب صفر علي الشمال انتهينا خلاص الرئيس شاعر بينا ولا جماعته شاعرين بينا واوعك تقارن بأمريكا عشان مايجيك انفصام وذمة في صدرك انا كنت ذيك كده لكن كملته دموعي وجاءتني نفسيات لكن انت صحفي يعني سكوتك عيب وأنا مواطن فاشل فاشل لاني صابر علي شخص غلط يبقي لي حاكم


#581961 [الرمنـتـــــــــــــــــــــــــوج]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 10:32 AM
يعني سبب كترة المدارس والمستوصفات الخاصة منو؟....

عليك الله قبل 24 سنة بالضبط المشاكل الذكرتها دي كلها في زول بيعرفها ولا سمع بيها؟؟؟

ما دخلوها فينا ناسك ديل ربنا يقلعهم ويغطس حجرهم....


#581916 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 09:47 AM
من الأفضل في هذه الحالة أن تبحث المدارس عن وسيلة أخرى.. مثل حجب معلومات التلميذ الأكاديمية أو عدم إعادة تسجيله في العام القادم إلا بعد تسوية المسائل المالية العالقة.. بالطبع من حق المدارس أن تقاضي أولياء الأمور المتخلفين عن السداد.

حركات ناس الدين مكشوفة الواحد يفتح حساب في دكان ديونة تكثر ويفشل في سداده يتحجج للتاجر ويماطل ويفتح لة حساب في محل اخر

مااكثر مدارس الحكومة ادخلوا اولادكم فيها لو ما عندكم قروش وهي متحضرة دخلت في الموضوع طوالي عايزة تمهدليك بايات من الذكر الحكيم وابيات من الشعر ولا ترقص وتغني وتهز اردافها ليكم ادفع


#581878 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 09:15 AM
اخونا العزيز، بلا شك تعلم ان السودان و جميع المهن فيه كانت تحكمها قواعد اخلاقية و مهنية رفيعة للغاية... و اقله التعليم كان مجانيا و العلاج كان مجانيا و كانت الدولة مسؤولة عن علاج المواطن و عن تعليمه في كل المراحل الدراسية، و تغير ذلك بعد استيلاء المتاسلمين على السلطة فقد افسدوا فسادا من الصعب اصلاحه ابتداءا من حرمان المواطن حتى من علاج الطوارئ المجاني حتى في المشافي العامة و حرمانه من التعليم حتى الابتدائي منه ... و اطلق المتاسلمون زبانيتهم الذين لا يملكون دينا و لا اخلاق ليسمسروا و يتاجروا في التعليم و في صحة الناس و هم قوم لا يعبدون الا المال و يبذلون اي ضمير في سبيل الحصول عليه ففسدوا و افسدوا و دمروا الاخلاق و القواعد المهنية من اجل معبودهم المال و تحت حماية كبار الابالسة الذي يسيطرون على مقاليد السلطة


#581806 [فرقتنا]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2013 04:59 AM
والله انت عجيب وغريب قال اخلاق مهنه وهل من اخلاق المهنه تمكين من ليس اهل لها وعايز هولاء يعملون بنظم ولوائح وهم اصلا لم تمر باعينهم بالجد اسف لقراءة الموضوع وهذا لاول مرة


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة