المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

02-11-2013 08:47 PM

الملتقى التفاكري بين السيد الوالي ووزير الصحة ووزير الثقافة والإعلان بولاية الخرطوم حول القطاع الصحي.. كان لقاءاً عاصفاً بكل المقاييس وتفاكرياً لحدٍ كبير. غير أن ما يميز هذا اللقاء هو تولّد مفردة جديدة في محاولة قبول الآخر ونعتقد أن هذه في حد ذاتها تمثل خطوة.. خاصة وأن الحشد الإعلامي كانت الموالاة فيه تتجاوز 80% من الحضور.. ولعل الفرصة التي واتتنا هي توكيدنا بأن لا شيء شخصي من حيث المشاعر تجاه السيد الوالي أو السيد وزير الصحة.. إنما إختلافنا هو أننا لا نستطيع أن نقبل فكرة أن كل شيء مسلم به فأزمنة التسليم قد ولت.. وأن يكون للولاية سياسة صحية ينفذها البروف حميدة على حد قول السيد الوالي فإننا لا نرى أن هذه السياسة شيئاً مقدساً بقدر ما نراها مسألة قابلة للتمحيص وللدراسة لذلك ننعى على سيادته محاولته القول بأن هذه سياسة مجلس وزراء بمعنى أنها سياسة حكومة.. ومما لا شك فيه أن فكرة تغذية الأطراف لا أحد يعترض عليها البتة.. إنما إعتراضنا على أن تكون تغذية الأطراف على حساب المركز.. وهذا ما لا يستقيم عقلاً ولا واقعاً.. أما أن تُنقل مشرحة الخرطوم وهي ذات دور تعليمي وجنائي والبعد الأهم هو البعد الإحصائي حتى نعرف على الأقل بماذا نموت.. فالفكرة أيضاً للنقل أياً كانت مبرراتها أو حتى مستوى تعارضها مع الخارطة الهيكلية فكان بالإمكان أن تتم عدة معالجات ليس من بينها الهدم على الأقل في هذه المرحلة.. والأزمات الإقتصادية تتلاحق.. فأن تعيد تأهيل القديم أخف وطأة من بناء الجديد.. الملفت أن السيد الوزير لم يرد على ما أثرناه.. وتجاوزه إلى غيره.. إلا معلومة واحدة هي إقراره بأنه صاحب الأكاديمية.. الأمر الذي نفاه الوالي لاحقاً.. بأن الأكاديمية ملك الوزارة.. والآن يتخلط في ذهننا الأمر على طريقة أنا الدولة والدولة أنا.. فهل البروف بوصفه المالك لا ينفصل عن صفته الوزير.. وأنا الدولة الدولة أنا..
خلاصة الأمر أن السياسات تسير بما هو مرسوم لها.. قد يكون الثمن باهظاً وأثره على صحة المواطن سيكون سيئاً.. بيد أن قضية مستشفى جعفر بن عوف تبقى هي قضية الساعة فرغم تأكيدات السيد الوزير وتأكيدات الوالي بأن المستشفى ستبقى كمستشفى مرجعي تخصصي بدون حوادث سيبقى هذا الأمر مثار جدل وتساؤلات.. لماذا العجلة في ذلك؟! فالمستشفى تؤدي دورها الآن على الوجه الأكمل وإذا وجدت من العناية والرعاية ما يؤهلها لأن تقوم بدور أكبر لقامت به.. لكن رؤية السيد الوالي والسيد الوزير في إنجاز هيكلة الخرطوم يجعل من أي حديث عن بقاء المستشفى بالوضع الذي هي عليه الآن أمراً شبه مستحيل مالم تتضافر الجهود لإقناعهم بأن صحة أطفالنا أهم من الهيكلة في الوقت الحالي.. وأزمات أطفالنا الصحية تتفاقم في ظل غلاء الأسعار وإرتفاع الحليب وإنعدام الأدوية.. في هذا الواقع لن تجد جسداً صحيحاً للكبار ناهيك عن الأطفال.. ما نطلبه الآن ونحن في صفحة جديدة مع حكومة الخضر وإعادة النظر في أمر مستشفى جعفر بن عوف.. فهذا القرار الحزين حقيقة يحتاج العودة عنه.. حتى توجد البدائل المقنعة والمنجزة بعيداً عن الحشود التي (تدق الطار).. بل لابد أن تستصحب معنا أن من نريد نقلهم هم الأطفال.. والأطفال لا صوت لهم.. ولا إرادة للتغيير لديهم.. في نفس الوقت لابد أن نستصحب أنهم هم أطفال اليوم.. رجال ونساء الغد..آخر صرخة إنقاذ مستشفى أطفالنا.. فهل تفعلها دكتور الخضر؟! آمل ذلك..
وسلام يا وطن

سلام يا وطن
حيدر أحمد خير الله
[email protected]
جريدة الجريدة 11-2-2013


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 886

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#582930 [محمد الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2013 11:36 AM
لم تعد مهنة الصحافة اليوم مهنة الذين يحافظون علي تقاليدها ولا علي شروطها ومواصفات الصحفي فهي دخلها كل الناس ومن هؤلاء صاحبنا هذا الذي عنون مقاله بـ ( الملتقي التفاكري بيننا ووالي الخرطوم ووزير الصحة بالله شوف كم حجم الزيف والأنا في هذا العنوان المبجل . لقاء صحفي للوالي ووزير الصحة الولائي لإيضاح بعض الحقائق فيما يتعلق بالشأن الصحي في الولاية في ظل ضجيج إعلامي عشوائي كالطرق علي البراميل الفارغة يغبش علي الرأي العام ويضيع في زخمه أي عمل جاد في المجال الصحي ينسبه هذا المسكون بالأنا المتضخمة إلي لقاء تفاكري بينه والوالي ووزير الصحة الولائي فتأملوا في هذا العنوان والمشهد . ويا د .الخضر أهدي لكم مقولة أوردغان لتجعلها تميمة يعمل في ظلالها فريق عملك يقول أوردغان (( لقد ظللنا نعمل تحت القصف الإعلامي (والشعب ) ضدنا ولم يفق الشعب إلا بعد ثلاثة سنوات حين بدأت الإنجازات تحقق علي الأرض ) وأنت يا ود الخضر تحمد ربك شعب الولاية يعظم ما تقومون به وليس ضدك إلا فئة قليله كأمثال هذا الصحفي المؤطر سياسياً ومن قبل فكرياً ( جمهوري تائه) .قال إيه لقاء تفاكري ..... أعوذ بالله من مرض الأنا .


ردود على محمد الطيب
United States [حيدر أحمد خير الله] 02-12-2013 07:44 PM
أخي محمد الطيب.. إذا كنت موافقاً على كل ما ذكرنا عبر مقالات عدة ولم تعترض إلا على تضخمنا فحقيقة هذه المقالات قد أدت دورها.. وإن كنت تنافق عبد الرحمن الخضر فهو يعرفنا أكثر مما أنت تعرفه.. لكني أعذرك من صميم قلبي.. فإن كنت تتقاضى راتبك منهم.. فإنك ضحية هذا العطاء.. وأخونا الوالي رجل معطاء لمن يستحق ولمن يكون في مستواك.. أما توهاني فكنت أحب أن تكون صاحب رؤيا تريحني من هذا التوهان.. ونقولها نعم بيننا وبين الوالي.. وبيننا وبين وزير صحته.. أتدري ما هو الذي بيننا إنه هذا هو الشعب العملاق.. أما جمهوريتي أيها المنكر فإنني أعتز بهذا الإنتماء الذي ساعدني دائماً بأن أميز بين الغث والثمين.. وأن أقول رأي بالوضوح الذي يدفعك أن تقرأه.. ويكفي أن هذا القلم هو أول من فتح أمر الفكر الجمهوري في الصحافة السودانية.. في أزمنتكم البائسة ولم نترك حقنا لباطلكم.. فالمسألة لا تحتاج إلى تأطير أو غير تأطير من كل إدعاءاتك الموتورة ولأن الجرأة تنقصك في أن تكتب إسمك كاملاً فإننا نصنفك في دائرة الرجال الذين تنقصهم الحرية.. ليتحملوا مسئولية ما يقولون.. لذلك أرثي لك وأنت تحتمي بود الخضر أو بأردوغان.. والفارق بيننا أننا نحتمي بالواحد الأحد.. وسلام

United States [wedhamid] 02-12-2013 04:20 PM
ود الخدرالةالوالى بتاعك دا بتاع ( سبب حرق اليرموك شراره من ماكينة لحام ) لو رجيتو 3 سنوات حسب مقولة أردوغان حتكون واطاتك أصبحت .....ثم هبنقه هذا والى ليهو عقد من الزمان ...فلاحو كان شنو؟؟؟ و قبلا كان والى على القضارف سوا شنو غير إنو خرج مطرودا من أهل القضارف ؟؟؟ صح النوم يا محمد الطييييب خالص ....مشكلتك ما تركت رقم موبايلك لكى يتصل بك مكتب الوالى يا حدق !!!!


حيدر أحمد خير الله
حيدر أحمد خير الله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة