المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من القيادة العامة لجيش وحركة تحرير السودان قيادة الاستاذ عبد الواحد نور
بيان من القيادة العامة لجيش وحركة تحرير السودان قيادة الاستاذ عبد الواحد نور
02-13-2013 04:43 AM



الإشارة الي الإعلان الغير مهم المنشور بموقع سودانيزأونلاين، تاريخ العاشر من نوفبر الحالي- و لم تكن المرة الاولى- و الذي تعرض لقادة جيش التحرير قيادة الرفيق الملهم عبد الواحد نور و نسب اليهم القيام باستبدال القيادة التاريخية لحركة و جيش تحرير السودان، تود قيادة الحركة ان تعبر عن أسفها مقدما على ضياع وقتها الغالي للرد على مثل هذا الترهات و السخف الذي لا يسوى أي شيء تم بذله للخروج بهكذا تلفيق و عليه نوضح ما يلي:

ان حركة و جيش تحرير السودان و على الرغم من كفاحها في بيئية مزروعة بسياسة ( فرق تسد) و تواجه عدوا متخصصا في بيع و شراء الضمائر فإنها من أكثر مكونات التحرير تماسكا في دارفور من حيث الهيكلة العسكرية و السياسية و بحكم قوة التفاف قاعدتها الشعبية و ثباتها على مبدأ التحرير بأي ثمن فان قيادتها تعلم جيدا أنها مسيرة برغبات شعبها الأبي في التحرر ثم من اجل البقاء بكرامة في ارض نبتوا منها ليعيشوا فوقها و ليختارو الرحيل بإرادة الرب لا بكره المتسلطين القتلة . فالحركة ملتزمة بوعدها المقدس و التماهي مع صوت الشعب الذي يعلو كل الأصوات لذا فلن تسمح لنفسها باهتبال أدوار سخيفة كما في تلك النشرة المريضة لانها تعلم ان القيادة الشعبية للحركة لا تعفو عن أي فتنة و لن تتعاطى مع القائمين عليها إلا في سياق الرد اللائق و الذي يكفي لصدهم عن باطل عملهم .
• ان الإيمان القاطع الذي يعتصر قلوب قيادة و قاعدة الحركة بضرورة التمسك بحقنا المطلق في الدفاع عن انفسنا و أرضنا و عرضنا و وضع اليد على حقوقنا كاملة غير منقوصة لهو سبب أكثر من منطقي لتوحيد جهودنا للوصول الي مبتغانا و هو العيش في دولة مدنية يتساوى فيها الجميع في الحق و الواجب و الحصول على الرفاه و الأمن و السلام المستدام.

أن حركة و جيش تحرير السودان قيادة الرفيق القائد عبد الواحد نور ليست معنية بسرد أي تفاصيل لتبيان كذب و بطلان الإعلانات المدفوعة الثمن خاصة تلك المتعلقة بمصير قادة الحركة و هيكلتها العسكرية و السياسية و علاقاتها الدولية و خططها عن الحرب و السّلام

انه و برغم تقديرنا للمساحة الإعلامية التي توفرها عدد معتبر من المواقع الإعلامية السودانية خصوصا على الشبكة العالمية للمعلومات إلا ان ماخذنا عليها هو عدم أخذهم و لو القليل من الوقت للتدقيق في صحة من يتم إرساله للنشر خاصة فيما تعلق بقضايا تمس امن الناس و بقائهم في بلد مضطرب مثل السودان .
أننا ننتهز هذا السانحة الضارة النافعة لنبشر شعبنا أنه قد ضاق الخناق على حكومة العصبة الإجرامية عندما خسرت آخر جولاتها لقتل المزيد من شعب دارفور في المناطق المحيطة بجبل مرة من بداية السنة الجارية حتي تاريخ كتابة هذه النشرة . لقد انتصرنا عليهم في معركة تلو الأخري ونوكد لكم ان الحكومة المتخرطمة قد تملكها إلياس من طول أمد صمود و نضال الشعب ممثلا في الحركة الثورية المسلحة في دارفور و عدم قدرتها على المواجهة في كل الساحات و ذلك لافتقارهم الدوافع الانسانية والأخلاقية و الوطنية للمضي في إكمال ما بدأوه من جناية إبادة شعب دارفور من على ظهر الأرض. و نستطيع ان نقول لهم بكل ثقة و يقين تام "ان يوم رحيلكم قد دنا و هو اكرم لكم و عيد لنا".


عن القيادة العامة لجيش و حركة تحرير السودان القائد/ عبدالقادر عبدالرحمن إبراهيم ( قدورة


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1785

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة