الطيب مصطفى والجهل
02-13-2013 09:09 PM

لا شك ان ظاهرة الطيب مصطفى تحتاج الى دراسة جادة لان استمرار مثل هذه الظاهرة خطر على الامن القومى والسلام الاجتماعى. شخص غير مؤهل وجاهل بابسط الاشياء يتصدر مجلس ادارة صحيفة ومنبر سياسى يدعو جهارا ونهارا لفصل وتفتيت الدولة ولا احد يزجره. يكتب عن رؤساء دول شقيقة باسلوب لم تعرف الصحف السودانية مثله دون ادنى مراعاة للعلاقات الدولية. بشتم المسؤولين فى الحكومة والمعارضين باقذع الكلمات ويتحدث عن اعراض الناس ويقذف المحصنات ولا احد يوقفه.يلقبونه بالمهندس والباشمهندس وهو لم يدخل كلية هندسية ولم ينجز عملا هندسيا.كل مؤهلاته شهادة سودانية مزينة بستة ترويكات ودبلوم فى معهد البريد والبرق . يلهث من ورائه الكتاب وكبار الضباط والسياسيون وينصبونه رئيسا لهم وهو لا يحمل شهادات علمية ولم يعرف عنه كصاحب جاه واملاك.كل مؤهلاته انه ينتسب الى رئس الدولة.
فى دول العالم اقرباء الرؤساء يبعدون او يبعدون هم انفسهم فى الخوض فى السياسة حتى لا يسببوا لرئيس الدول الحرج. يحملون الرسائل ويظهرون الادب والتواضع لاعطاء فكرة جميلة عن الرئيس واسرته لكن الطيب مصطفى لا يعنيه امر الدولة ولا الامن القومى ولا حتى سمعة اسرة الرئيس. كلما يريده هو استغلال هذه النعمة التى هبطت عليه من السماء ليكون فى الواجهة دون ادنى تقدير لما يسببه كتاباته من شرخ فى النسيج القومى او العلاقة مع الدول والامن القومى. تم اغلاق الصحيفة لاساءته لرئيس دولة شقيقة فيسرع المنافقون ويستخرجون مسرحية توحى بانه مظلوم وانه صاحب راى وفكرة وعليه ان يجد الفرصة لطرحها.
كل هذا يهون لو اعتمد الرجل على الحقائق التاريخيه فى طرح ارائه.يلوى الحقائق ويرددها دون ادنى خوف من اتهامه بالجهل. حتى من لم ينال اى تعليم يعرف ان الاستعمار كان يعتمد على مبدا "فرق تسد" وانه كان ضد امتداد الاسلام الى افريقيا ولهذا اصدر فى عام 1922 قانون المناطق المقفولة ولم يكن يسمح للتجار والعلماء الشماليين من دخول هذه المناطق وهى الاقليم الجنوبى وجبال النوبة وجبال الانقسنا ولهذا الى يومنا لم يتمكن سكان هذه المناطق من الاندماج مع الاقاليم الشماليةكان الاستعمار يسعى الى فصل هذه المناطق من الشمال وضمها الى يوغندا او اقامة دولة منفصلة ولتحقيق هذه الغاية قرر اقامة مجلسيين استشاريين فى البلاد ولكن تصدت له الحركة الوطنية وارسلت وفدا بقيادة السيد محمد صالح الشنقيطى الى الجنوب ليجتمع مع قادة وشيوخ الاقليم والاتفاق معهم على وحدة البلاد.بنود هذه الاتفاقية معروفة ومحفوظة فى الكتب والوثائق ومع هذا يتصدر الطيب مصطفى القنوات الفضائية والصحف خارج البلاد ويضفى فضلا للاستعمار .
هو يدعو الى فصل الجنوب وعندما يتحقق حلمه لا يتوقف بل يمارس اقذر الاساليب لتحريض القبائل والمهوسيين لشن الحرب على الدولة الوليدة وينشر الاكاذيب والفتن مما وضع البلاد كلها على شفا كارثة تقضى على الاخضر واليابس سيكتوى هو اولا بنارها.
يدعى ان اسلوبه فى مواجهة اعدائه ونعتهم باقبح الكلمات هو ما يفرضه عليه اسلامه مما يدل على جهل تام بالاسلام وعدم فهم لمبادئه .فالقران الكريم وصف النبى بانه على خلق عظيم وامره ان يجادل الناس بالحسنى وان لا يسب غير المؤمنين حتى لا يسبوا الله بغير علم وكل هذا فى ايات" واضح النص " كما يقول شيخ المتصوفين الشيخ البرعى عليه الرحمة.ولو دعى الرسول (ص) الى الاسلام باسلوبه واسلوب صديقه الجديد فى الاسلام غازى سليمان لبقى بين الاخشبين.
يدافع عن جلد النساء باسلول همجى بحجة الزنا التى تحتاج الى معجزة لاثباتها ولا يتورع فى قذفهن والذى لا يحتاج الى معجزة لاثباته عليه كما جاء فى حديثه عن الصحفية لبنى والمقابلة التى تمت مع ساركوزى حيث زكر انها كانت مع وزير الخارجية وكانت بالاحضان والقبلات .
الاسلام عند الطيب مصطفى هو الاستفادة من علاقة القربى التى تجمعه مع رئيس الدولة فى الزواج من اثنتين والعيش فى ارقى الاحياء وتصدر صحيفة ومنبر و جمع البسطاء بطريقة ساذجة لمنع رئيس الدولة من السفر الى الخارج وكانما لا توجد اجهزة امنية للدولة تقدر الاخطار التى تحيق بالمسؤوليين وذلك لكابوس يحل به لضياع هذا النعيم الذى هبط عليه بعد ان كان يجوب المكاتب فى الخليج بحثا عن وظيفة ولو مترجم.والاعجب من هذا عندما تراه يضرب اكباد السيارة الفاخرة لشراء الشوكلاته لابنيه من السيوبرماركات ويخرج ورقة خضراء من فئة الخمسين جنيه فى بلد 90% من شعبه يعانى من شظف الحياة.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2731

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#585256 [heema]
5.00/5 (1 صوت)

02-14-2013 09:35 PM
تجدني لا ازيد على حديثك سوي بيت الشعر الذي يقول ملئ السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤسهن شوامخ هذا هو زمن الطيب واشباهة من الشوامخ


#585093 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2013 05:05 PM
العيب فينا نحن السودانيين فما يقوم به الطيب المصطفى بسبب انه خال الرئيس لا يمكن ان يحدث في اي دولة اخرى و ان كان نظامها شموليا فلن يرضى النظام لشخص ان يعارض الخط العام للدولة - مثل دعوته لانفصال الجنوب- حتى لو كان ذلك الشخص ابا الرئيس


#584405 [يحي البطري]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2013 11:16 PM
طالما هو خال الريس يبقي نغير تعريف الفاقد التربوى وندبه بكلإريوس


#584369 [سودانى أصلي]
5.00/5 (1 صوت)

02-13-2013 10:25 PM
أنا لا أؤاخذ الطيب فالرب يأمرنا أن نعرض عن الجاهلين .. ولكن المصيبة تكمن في من أجلسوه في موقع لا يناسبه عند قدومه من الخليج في ادارة التلفزيون و سكتوا عن خطله ثم السكوت مرة اخري و هم يستمتعون بغباء لادارته حملة الكراهية العنصرية بين ابناء الوطن الواحد من خلال منبره الاسود و صحيفته الغافلة ..


تاج الدين سيد أحمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة