المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وحدة المؤتمر الوطني.. (قطاع الجنوب نموذجا) اا
وحدة المؤتمر الوطني.. (قطاع الجنوب نموذجا) اا
11-05-2010 02:03 PM

وحدة المؤتمر الوطني.. (قطاع الجنوب نموذجا)

أجوك عوض الله

ثم تتوالى تنزيل الكرامات عليهم فاذا رأيت عداء الحركة الشعبية ومشروع السودان الجديد تستعر تجاه احدهم فاعلموا انه من (صلحاء القوم وسيوف الاسلام ) فتلك هي امارات وعلامات الخيرة، هذا التفسير أتى في طيات ما ذهب اليه عراب المشروع الحضاري في حوار أجري مؤخرا معه قال:( إنه سعيد بعداء اهل السودان الجديد له) ، في اشارة الى ان مبعث العداء إنما يعزى لحراسته عرين الاسلام. وفي مرة سابقة قال :(إن الانفصال خير من وحدة قرنق ) لجهة ان وحدة الأخير تدعو للعلمانية ) . وتلك ذات العقلية التي انطلقت توزع تقاسيم الرضى على صفحات الصحف والشاشة البلورية في شماتة منقطعة النظير على ما اجتاحت امريكا من ازمة مالية - عندما كانت في بدايتها- ونظم القوم موشحات في ذلك وظن الغافلون أن تلك الازمة ماهي إلا كرامة من كراماتهم لجهة ان امريكا لا تفتأ تغلظ عليهم في العقوبات لذلك كان الجزاء من جنس العمل بوقوع قدر الله عليهم فهدّّ بنيانهم وزلزل اركانهم و جعلهم يسألون الناس إلحافا ، لكن ماهي الا برهة حتى ساق كرامات القوم خراج وابل امريكا الى السودان ـ نيران الغلاء - وعلاوة على ذلك قرع المراجع العام أجراس الاختلاس والاعتداء على المال العام وان كنا نرى المظاهر ولا نرى المتسببين ، ولم يقتصر الامر على ذلك وفي عز تلاوة (الفطاحلة) الذي يتعاطون السياسية بكأس (الغطرسة) والمكابرة الجهولة بأن الشمال لن يتأثر اقتصاديا بانفصال الجنوب اذا بالمؤذن يؤذن في الناس ان هلموا الى الكسرة والدعوة الصريحة الى التقشف و الاقلاع عن اكل التفاح والعنب ، ونخشى ان ينتهي الامر بمن يرمون بداهية الى ما انتهى اليه حال البرامكة في عهد الخليفة هارون الرشيد .
قطاع الجنوب يتداعى .. المقتول يموت وحده
وبعد عشرين خريفا تتساقط اوراقهم ورقة.. تلو الاخرى، ولا يرهق المؤتمر الوطني نفسه ولا يجهدها بجمع ما تساقط من اوراقه ولو من باب ستر عورته.
عندما خرج زعيم الجبهة الداخلية اللواء قلواك دينق؛ أُطلق سفهاء القوم لينظموا فيه الموشحات ويسطرونه علي استار صفحات صحفهم قولا بما لم يقل به مالك في الخمر ، ولم يفت قطاع الخشب المسندة الذين خربوا بيوتهم بأيديهم وايدي المؤتمر الوطني وبعد ان اصبحوا ملكيين اكثر من الملك نفسه ، القول بان الرجل كان يذكر المؤتمرالوطني بسوء لانه كان ينتقدهم في مجلس الولاية التشريعي ، ومرت الاشهر فاذا بالسيد السون مناني مقايا الذي مكث في كنف الانقاذ عشرين عاما يخرج هو الآخر لينفث حديثا ذا شجون في حوار له على صفحات صحيفة الاهرام اليوم ويشكو الرجل من تهميش واقصاء تعايشوا معه طوال تلك الفترة ولم يقف افتراض السفه فيهم حد التمثيل الصوري في دوائر المركز بل تعداه الى إدارة شأن خاصتهم بواسطة من عرفوا اعترافا بفضل الانقاذ في نشر العلم بين جنبات البلاد حد تدريس طلاب الشهادة السودانية منهجين مختلفين في عام واحد عرفوا بـ(العلماء والخبراء)، وندري بأن شقاوة احد القراء قد يجره لسؤال علماء وخبراء في اي شيء غض النظر عمن هم ؟ نتطوع للاجابة بأن لا تسألوا عن اشياء إن تبدَ لكم تسؤكم ،اذ إن فرعون سنها من قبل حينما قال :(ما أريكم الا ما ارى). بحسب ما جاء في حديث ألسون فإن المقامات عند أولئك ليست بسنين الانتماء للوطني او السن بل بتقريب المقربين ، فعبر عن أسفه بقوله :(اولاد صغار بكتبوا عن ناس كبار) ولا نحسب ان مقايا وفق فيما ذهب اليه لجهة عدم غرابة ذلك في عالم السياسة بل الغرابة تأتي من اصرار المؤتمر الوطني للدعوة الى الوحدة حتى آخر لحظة. يعني بالواضح كدا (اعتباط كدا بس) عراب المؤتمر الوطني آثروا التخندق في خندق الصمت وإلزامه ولم يؤثر خروج من خرج أيما أثر وتلك الخطوة في عرف وقاموس كبارات القوم انما هو نوع من رد الصفعة للرجل بكف من التجاهل ، ولما كانت الاحزاب المحترمة لا تتعامل مع كبار كوادرها ولو من باب تقدير ما كان منهم بحق الحزب بمثل ما يتعامل المؤتمر الوطني مع نواة قطاع الجنوب ولو من باب التكتيك السياسي فان ذلك التعامل يكشف بوضوح موقف المؤتمرية من الوحدة التي يذيعون بها في الآفاق دعوة اليها ، وذلك كبير دليل على انهم ليسوا بدعاة وحدة ولامنشديها . ولما كان المؤتمر الوطني بحسب ما يرسم متيقنا من ان دور قطاع الجنوب سينتهي قربيا ، وبالتالي اضحت امامه معضلة كيفية التخلص منهم؛ ولأنه جبل على عدم تخديش وجه الصاحب كان حري به معرفة من اين يخدش دون حرج وهكذا يصبرون على المقتول فيكفون انفسهم ظاهريا وزر قتله بينما هم من نسجوا له الاكفان منذ الغاء منصب نائب رئيس الحزب لشؤون الجنوب في ذلك المؤتمر و ايلولة الامر الى د. نافع نائبا واحدا لرئيس الحزب ، منذ ذلك الحين كان على قطاع الجنوب (بلّّ رؤوسهم) توطئة لحلقها. والسؤال الجوهري الذي يطرح نفسه وبحسب الواقع اذا كان المؤتمر الوطني في السابق يسبغ فيض دلاله على قطاع الجنوب لعظيم ما يقدمه القطاع ويغدق عليه الاموال ويصنع المليشيات من اجل ضرب اولئك بعضهم بعضا؛ ما الذي يمكن ان يقدمه قطاع الجنوب للمؤتمر الوطني الآن بعد ان (صعد كل شجرته)؟ زيادة خبال ام الإلحاح في طلب الجنسية المزدوجة كتقدير ادنى لما كان منهم؛ لاسيما والقوم يتأهبون لبناء دولة المدينة الفاضلة بعد ذهاب الجنوب وذهاب من يقفون عقبة كؤود دون (هي لله).
كم يبدو قطاع الجنوب حالما في طلب الاعتبار او احسان المثوى والمؤتمر الوطني على وضوحه لم ينافقهم لاحساسه بانهم تبعوا له منذ يوم انتمائهم الاول فوجودهم داخل حجرات الاجتماعات التي كانت تعقد في حضرتهم لم يكن ليمنع الحديث عن بني جلدتهم بكل ما تعافه الاسماع، فما كان من مكاسب بحسب منطق المؤتمرية يكفي ان تستحي منه العين بل كان كفيلا بإلغاء الشعور الانساني عنهم، وذلك راس مال ما وعوا من التعددية ومفهوم الشعوب والقبائل، هكذا أُصّل في انفسهم بانهم ابناء لمشروع والوه دون ان يقف اختلاف ايدلوجية الكثيرين منهم مع المشروع ، وشر بليتهم الذي يضحك هو حديث كل من علي تميم فرتاك في حوار لنا عن ان مستقبل القطاع حال الانفصال سيكون في تبني مبادىء الحزب وفق توليفة ظروف الجنوب. انظر اعزك الله الى براءة الحديث عن حزب سيكون حال الانفصال قد اثبت فشل نموذج اطروحته حد تقسيم البلاد علاوة على محاكمة رجل الشارع في الجنوب بالوقوف بين يدي التاريخ قليلا، بل وقول عراب فريق الملكيين السيد قبريال روريج بانهم سيتبنون اطروحة الحزب في الجنوب حال الانفصال دون توجهه الديني ويا لفداحة بساطة عدم الدراية، أكلّ ذلك الوقت والرجل لا يدري ماهو جوهر وروح المشروع الذي ينضوي تحت بنوده ؟ فاذا كانت العبقرية تقترح نوع رداء وستر الحزب بحسب ما سيتدعي نقله الى الجنوب كحزب موائم لروح المرحلة فما ابقى قبريال اذن بعد نزع ورقة التوت ؟! .
ثم يصدح وزير العمل من الفريق المشار اليه آنفا بالقول على الطريقة الترغيبية العملية التي سنوها واعتمدوها:(الجنوبيون سيفقدون وظائفهم حال الانفصال) والجنوبيون لا شك يعلمون ذلك وتحسب بعضهم لذلك؛ لكن (الكلام عليك يا المفتح عينيك) هل تراهم سيجلسون على كرسي تلك الوزارة التي يطلون على الملأ من عليها ؟ دعك عن ذلك؛ ازاء رفض الميامين لمقترح الجنسية المزدوجة هل سيُستثنى لجهة ان ماركته كانت ماركة مؤتمرية ام ماهي الميزة التي سيكتسبها، اذا كان المؤتمرالوطني الذي يتبنى دعوة الوحدة حد رفض اي حديث دونه، وللعجب العجاب وحده يرفض بعصبية مقترح الجنسية المزدوجة ، بل لا يرى البعض وفي غاية السطحية بأن الجنسية المزدوجة ستكون بمثابة (مسمار جحا) لذلك الفلسفة العمياء تقول لا بد من ان يكون الانفصال انفصالا كاملا حتى لا تكون هناك ثلاث دول او اوضاع في اشارة الى ما قد يفرزه المقترح، ومقترح الجنسية المزدوجة وان كانت تفضح بحسب ظن البعض رغبة بعض الجنوبيين المكوث في الشمال؛ فما العيب اذا كان الواقع الاجتماعي يؤكد أن هناك نماذج لا يجب ان تسقط ، وبحسب تخوفات فريق (النائحة المستأجرة ) التي تناولناها في المقال السابق وتوقعاتهم اين يفر مسلمو الجنوب حال اضرام النار عليهم في دار العلمانية؟ أليس نصر المسلم من حقه على اخيه فكيف يفر الى بلاد رغم انف (صلاحها وخِيرتها) لن ينظر الى أخوّتهم بل سيحرمهم من الحقنة. وبمناسبة تلك الحقنة ، تلك التصريحات لم توافق رضى في نفوس بعض قطاع الخشب المسندة (قطاع الجنوب)، فأجمعوا شجاعتهم واعترضوا عليها بدعوى انها تحرجهم مع قومهم في المدينة، بينما لم يكن من (الملكيين) منهم إلا القول تبريرا في مرافعة لن يوفق فيها ابرع محام :(عبيد لم يقصد ما فُهم ، بل كان يرمي الى الترغيب للوحدة) وعبيد اذ يقول ذلك لا يستثني قطاع الخشب المسندة ولا يراعي لهم وجودا بحسبما درجوا عليه ، ولما كان المخزون الراسخ في العقل الجمعي على غرار عبارة (الاضينة دقوا واعتذر لو) خرج علينا معتذرا من يتولي الجمع بان (لن يمس الجنوبيين في الشمال احد). بعد ان بلغت الرسالة فحواها لا بأس من (الطبطبة).
ما نروم قوله في هذا الصدد كان يمكن ان يكون قطاع الجنوب نموذجا لوحدة تراعي التعددية وتحترم وجود الآخر من خلال نموذج كان سيرسي بقليل تحرر ووعي نموذجا اسلاميا يصب ايجابيا في قالب الترغيب والوحدة ، بيد ان ما كان واقعا عكس بشكل مؤسف شكل الوحدة التي ينادي بها المؤتمر الوطني ويحتملها علاوة على ذلك على مضض ان تحققت. لحقيقة انهم حاربوها بكل ما عمر النفس من سوء.

الاحداث


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1394

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#53513 [عوض الامين ]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2010 09:50 AM

جيتي تكحليها فعميتيها


لم يسعفك استشهادك بالايات والامثال في تزيين صورة بعض الجنوبيين من غير المسلمين في قطاع المؤتمر الوطني
لانها لم تكن في محلها اشتغلتي قص ولزق فجاء مقالك بالعجائب وطمس هويتك وجانبك التوفيق في سبر حقيقة

قوم عاشوا في كنف الاسلام ورغد العيش معززين مكرمين يتبوأون ارفع المناصب زهاء العشرين عاما ولم يسلموا او يتعايشوا مع اهل الشمال بل ان بعضهم نافق
وعندما سنحت لهم الفرصة رجعوا الي اهلهم وملتهم كما رجع راس النفاق عبد الله بن ابي بثلث الجيش



#44281 [حسن البربري~السودان الجديد]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2010 10:10 PM
حقيقه مقال


#43767 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2010 01:28 PM


مقال جميل وموضوع حيوي

\"وبعد عشرين خريفا تتساقط اوراقهم ورقة.. تلو الاخرى، ولا يرهق المؤتمر الوطني نفسه ولا يجهدها بجمع ما تساقط من اوراقه ولو من باب ستر عورته. \"

يا سلام ... بلاغة والله

بس لو سمحتي أختنا مجوك لو الجمل كانت أقصر سهل علينا

الفهم والأفكار بتكون أوضح خاصة لناس زينا كده فهمها تقيل شوية

إضافة لأن المواضيع دي بتهم إخوتنا الجنوبيين وغيرهم ، اللي

غالبيتهم من السودانية العربية ما هي لغتهم الأم.

الواحد بقى سعيد إنو أخوات جنوبيات يكتبن بالطريقة المبدعة دي

وفي نفس الوقت نتحسر : الكلام دا ما يظهر إلا في \"الوقت الضائع\"؟؟





#43743 [يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2010 12:26 PM
كلام تمام6


#43626 [tharwat gasim]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2010 12:47 AM
بصراحة انتي انس والا جنس ؟
ده كلام شنو ده البتكتبيهو ده ؟
بين كل سطر وسطر اية قرانية !
بين كل سطر وسطر تعبير جاحظي !
انتي حافظة وفاهمة ومتدبرة في القران وتعجنين حروف الضاد كما كان يعجنها المتنبي !
انتي ظاهرة جديدة تستحق الدراسة ؟
كلامك ده كلام عفريت من الجن وما كلام جنوبية !
بعد المبدعة تجي انتي طوالي في عموم السودان قبل كل الادباء والكتاب ؟
انتي جنية والا اظهري وباني عليكي الامان !
كلامك منصور خالد ما بكتب زيو ؟
اتبخري يا اجوك


#43625 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2010 12:46 AM
برافو يا أجوك عوض الله
والله اللي زيك مكانه وزير وما فوق


#43599 [الساحر]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2010 10:14 PM
عبقرية في الصياغة والتحليل ربا يحفظك بس ماحد بيسمع ذي ما قلتي فرعون قال لقومة اني ما اريكم الا ما اري - الانفراد بالسلطة والثروة من وصيا عراب النظام د حسن الترابي وهي استرتيجية خط احمر لحزب المؤتمر الوطني


#43504 [كوماندو]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2010 03:58 PM
ياخى انتى كتًابة شديد ،ربنا يوفقك.......


أجوك عوض الله
أجوك عوض الله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة