لجنة ما شافتش حاجة
02-15-2013 11:09 AM



أغلقت لجنة أمنية تابعة لحكومة الخرطوم العاصمة كافة أندية المشاهدة بحجة تأثيرها وإخلالها بالأمن المجتمعي ، كما جاء في حيثيات القرار الذي نشرته الصحف .

ولم نعرف ما هو الأمن المجتمعي ناهيك عن كيفية إخلال أندية المشاهدة بهذا الأمن المجتمعي .

وللعلم فإن أندية المشاهدة التي تنتشر في أحياء الخرطوم الفقيرة هي نافذة المسحوقين علي العالم طالما أن معظمهم يسكنون في ( خرابات) مظلمة لا كهرباء فيها ولا تلفزيون ولا طبق فضائي بالطبع .

وفي أندية المشاهدة يتفرج هؤلاء علي المصارعة والأفلام الأجنبية والمنافسات الكروية لقاء تذكرة بثمن زهيد ، ينبسطون في انتظار نهار آخر متعب وتعيس .

ولأن أعضاء اللجنة المعنية ربما لا يعرفون من هم رواد هذه الأندية ، وربما لم يطوفوا في يوم من الأيام علي هامش الخرطوم فإنهم لم يدركوا بالطبع أهمية هذه الأندية لهؤلاء البشر الذين لا تتذكرهم الإنقاذ إلا أوان الإنتخابات المضروبة .

ثم ما الذي خرق ما يسمي بالأمن المجتمعي ، هل هو التلفزيون الكائن في منتصف نادي المشاهدة ، أم المتفرجين عليه أم ست الشاي التي توزع الكبابي علي من يريد ؟!

ولماذا لم تخرق الأمن المجتمعي شاشات البلازما الكبيرة المنصوبة في الفنادق والمطاعم الراقية التي لا شك أن أعضاء اللجنة الأمنية من روادها !

ولماذا لم تخرق الأمن المجتمعي شاشات الإعلانات الكبيرة المضيئة المنصوبة في كل ناصية من الخرطوم والتي تسبح بحمد المؤتمر الوطني بكرة وأصيلا .

لماذا فقط الفقراء هم من يهددون الأمن المجتمعي ويقضون مضاجع اللجان الأمنية التي زرعها المؤتمر الوطني في كل ولاية ومحلية ؟!

ولماذا دأبت حكومة الخرطوم علي مطاردة هؤلاء الفقراء تحت مسميات مختلفة كالنظام العام وإزالة المخالفات ، حيث تصادر الطبالي وكوانين الشاي ومعدات الشيشة بأسلوب وحشي ثم يقدم ( الغلابة ) للمحاكم ويدفعون الغرامات أو يحبسون ويجلدون !!

ولماذا ظل إفراغ العاصمة من هؤلاء هو السياسة الرسمية لأي نظام ديكتاتوري جثم علي بلادنا بالإنقلاب العسكري ؟!

الإجابة قد نعرفها من سياق الهتاف الذي ( عكنن) السفاح نميري في السبعينات علي أيام كأس الذهب حينما هتف هؤلاء الغلابة رئيسكم مين ؟ علي قاقرين ، ومن الجملة الشهيرة ( ما قال بجي مالو ما جا ) أيام الانتفاضة ، ومن هتاف تجار الدين سرقوا البنزين في الأيام الماضية .

هؤلاء الذين يحبون المصارعة والكاراتيه يكرهون الزيف والكذب الأخواني ، ويعرفون أن المشروع الحضاري قضي علي التعليم المجاني وهم بالتالي حملة لواء المقاومة مع بقية المعارضين لهذا يكرههم التنابلة والفاسدون ، فيصدرون القرارات ويصدرون


الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1435

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#587323 [قفة]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2013 10:54 AM
أظن قفلوها عشان يقلبوها ليهم صيني قول ليهم أصبروا شوية


#586153 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2013 01:02 AM
kamal wait today the better than yesterday only new sudan all world wait sudan do it


#585695 [زمن]
5.00/5 (1 صوت)

02-15-2013 01:38 PM
شلة المؤتمر الوطنى
عباره عن اطفال تلعب البلى (الباء عليها كسره ) فى الشارع العام وعندما تتحدث معهم يااولادى
الكلام ده عيب تجد من بينهم من يغضبك وعندما تذهب وتخبر والده تجده أسوأ من ابنه . كلامى ده وقع
ليك ياكرار ..؟ الجماعة ديل خربوا البلد بى صوره تشيب منها الولدان .. امس حضرت لقاء قديم تقريبا
فى النيل الازرق كان مع الروائى العالمى الطيب صالح رحمة الله عليه .. خالد عويس سال المرحوم اذا
فى امكانيه للتدخل والنصح بحكم المكانه الساميه والشهره العالميه ان يجمع المعارضة والحكومه والحركات
لما يتمتع به من محبه واحترام وتقدير فى وسطهم .. تعرف الحصل ايه ؟؟ اشهد الله الطيب صالح زرف دموع
نزلت من تحت النظاره .. وكانت النهايةِ ... لك ودى ومحبتى


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة